شريط الاخبار
توقعات بارتفاع أسعار الأضاحي قبل العيد ارتفاع أسعار النفط بفعل رفع توقعات الطلب العالمي انخفاض أسعار الصادرات بـ14.3 بالمائة في الثلاثي الأول «استثمرنا وخلقنا ثروة في تركيب السيارات بعد انهيار أسعار النفط» سوناطراك تخفّض نفقاتها بسبب أزمة السوق النفطية اللجنة الوطنية لرصد كورونا تؤكد أن الوضع تحت السيطرة «تالا غيلاف» تنجو من الحرائق ودعوة لتبني سياسة تحسيسية جادة بن بوزيد يستبعد العودة للحجر الشامل ويدعو لضبط النفس 30 مليار سنتيم لاقتناء تجهيزات طبية لمحاربة كورونا بوهران حرس السواحل تحبط محاولات «حرقة» 84 شخصا منذ بداية جويلية أونيسي يضخ دماءً جديدة بأمن الولايات الكبرى لكسب رهان الحجر الصحي المجلس الوطني للأئمة يدعو الحكومة لفتح المساجد تدريجيا تسليم استدعاءات التربية البدنية لمرشحي «الباك» و»البيام» بعد غد محرز ثالث أفضل صانع أهداف في « البريميرليغ» وزير التجارة يأمر بضمان التموين في الولايات الخاضعة للحجر ميلاط متهم بإبعاد «كناس» عن حوارات الوزارة للمرة الثالثة سحب شهادات التخصيص لمكتتبي «أل بي بي» بسيدي عبد الله يوم الأحد اقتناء أضاحي العيد «إلكترونيا» لأول مرة في الجزائر التماس 16 سنة سجنا نافذا ضد طحكوت مع مصادرة الأملاك الحجر الكلي على الأحياء الموبوءة حل أمثل لاحتواء كورونا توقيف 19 بارون مخدرات وحجز 1.891 طن من الكيف ولاة يمنعون إقامة المخيمات الصيفية بسبب «كورونا» والي سطيف يأمر بتشديد الرقابة والعقوبات على مخالفي الحجر الجزئي وزارة التعليم العالي تفتح اليوم باب الحوار مع الشركاء الاجتماعيين إطلاق جلسات محلية وجهوية لإصلاح المنظومة التربوية قريبا عطال وبوداوي يحلمان بالانضمام للريال والبارصا رزيق يُلزم تجار سطيف بتموين السوق خلال الحجر الحكومة تشدد إجراءات الحجر على 18 بلدية بسطيف لمنع انتشار الوباء خامات «أوبك» تنتعش وتستقر عند 43,54 دولار للبرميل بنك «ترست» الجزائر يطلق «إيزي كارت» المنظمة الطلابية الجزائرية الحرة تقدم 12 مقترحا لتعجيل عودة الطلبة في 23 أوت إطلاق منصة رقمية لتحديد مواعيد العلاج بالأشعة لمرضى السرطان وزارة التربية تعدّل ميزانيات المتوسطات والثانويات «أويحيى ويوسفي جمّدا مشروع سوزوكي ونجحتُ في صناعة حافلة جزائرية» وزارة الصحة «توافق» على البروتوكول الصحي لديوان الخدمات الجامعية وزارة الصحة توصي بالحجر الصحي المنزلي للبحارة العائدين الجزائر تحتضن ملتقى دوليا حول الاستثمار نهاية جويلية وزارة الصحة تستلم هبة بقيمة 40 مليار سنتيم من اللوازم الطبية اختتام الدورة البرلمانية غدا والاستفتاء على مسودة الدستور مؤجل «صفقة استئجار إيتوزا حافلات طحكوت كانت قبل مجيئي للوزارة»

 المختصة النفسانية سهيلة زميرلي:

«الإساءة إلى التلميذ يعكس شخصية المعلم »


  09 جانفي 2018 - 11:55   قرئ 784 مرة   0 تعليق   المجتمع
«الإساءة إلى التلميذ يعكس شخصية المعلم »

أكدت المختصة النفسية سهيلة زميرلي، أنه على الأستاذ اليوم انتهاج فلسفة تربوية تؤمن النمو المتكامل والسليم لتلاميذنا،  فمن خلال المدرسة يكتسب التلميذ مهارات وقدرات ترقى بمكانته في السلم الحضاري وتطمع هذه الأخيرة لتحقيق ذلك من خلال وسائل تربوية قائمة على أسس معرفية ونفسية و القائم الأول و الأخير عن هذه العملية هو المعلم يعتبر أهم شخصية في حياة التلميذ بعد والديه فهو حجر الزاوية في العملية التعليمية عليها  فعندما يلتحق التلميذ بالمدرسة لأول مرة يصبح المعلم في العديد من الأحوال ثالث الأشخاص الراشدين في نظر الطفل ويعزز هذا الدور أن المدرس يقضي مع تلاميذه ساعات طويلة في الصفوف الدراسية الأولى لأن التلميذ ينظر إلى معلمه باعتباره أكبر منه سنا وأعلى منزلة وأكثر معرفة  وأقوى جسما فإن كان دور المعلم على هذه الدرجة من الأهمية فإنه يجب أن يعد بحيث يستطيع النهوض بدوره التربوي على خير اذ ان له  سلطة قوية الأثر في نفوس التلاميذ مستمدة من الأدوار المتعددة  فهو يقوم بدور الأب، المشرف، الخبير، العالم، الصديق، الموجه والمعالج فكيف يلجأ إلى أساليب غريبة عن الوسط المدرسي بالإساءة لفظيا إلى تلميذ بريء؟ قذف المعلم للتلميذ بعبارات لفظية جارحة قد يفسر شخصية الأستاذ حسب ما أكدته ذات وهو ما قد يكوّن لدى الطفل عقدا نفسية، فسوء المعاملة يؤدي إلى تكهرب العلاقة وهذا ناتج عن الآثار السلبية التي تتركها تلك الألفاظ في نفسية التلميذ قد يترجم في شكل عنف. تضيف سهيلة زميرلي أنه أمام سماع التلميذ المعلم يتلفظ بتلك العبارات، يلجأ هذا الأخير إلى اكتساب لغة معينة لا تنتمي إلى الوسط المدرسي والذي قد يتجسد في غياب الاحترام الذي يلحق مشاكل أخرى بين التلميذ والمعلم و تكرار سماع العبارات اللفظية الجارحة يؤثر في نمو الطفل بدنيا وفي تحصيله العلمي. تحذر ذات المتحدثة، أيضا من العروض التي تحيط بجوانب العنف اللفظي المدرسي ومنها علاقته بالمنزل والضغوط النفسية والمساحة المخصصة للتلميذ في القسم  لذا فرأيه أن يتحتم تشريع طرق للتعامل مع هذه الظاهرة الغريبة على مجتمعنا  وكذا التأكيد على أن التقليل من شأن التلميذ من طرف المدرس وتعرضه للإساءة اللفظية وعدم دعمه عاطفيا من المؤشرات التي أجمع متخصصون في علم النفس والاجتماع على تأثيرها السلبي في سلوكيات الأطفال.