شريط الاخبار
الشروع في تدريس تقنيات تسهيل الوصول لذوي الاحتياجات الخاصة عبد الرزاق مقري "ان فزت بالرئاسة سأعمل على الترشح لعهدة ثانية من اجل استكمال برنامجي " بن طالب يكشف أسباب مغادرته لبيت توتنهام 17 حزبا وشخصية مدعوون للمشاركة اليوم في اجتماع المعارضة حول مرشح توافقي مقترح جديد يقرّ بتحويل منحة الطالب إلى راتب شهري «جي اس كا» تمنح الأولوية لممتلكات الولاية استيراد 16 مليون لقاح جديد قبل نهاية مارس المنتوج الجزائري المصدّر يزعج بلدانا ترغب بأخذ حصته في السوق الإفريقية الجزائر تشدد على إيجاد حل سياسي شامل في ليبيا دون تدخل أجنبي لن نتراجع عن خطة «أبوس» رغم تهديدات بعض المتعاملين مؤسسة الأنسجة الصناعية تطرح مناقصة لشراء القطن بوتفليقة أعاد مواطنين إلى سكناتهم بعدما هجّرهم الإرهاب منها أزمة السكن تخرج مواطني تيزي وزو إلى الشارع إجراءات مبسطة للاستفادة من القروض واستحداث 50 ألف منصب شغل التوجه نحوالسكن الإيجاري للقضاء على مشكل السكن 7300 جزائري وصلوا إلى أوروبا عن طريق البحر في 2018 ! السفير الصحراوي يحمّل فرنسا وإسبانيا مسؤولية انتهاك قرار المحكمة الأوربية الدالية تؤكد على إلغاء توزيع المواد الغذائية واستبدالها بحوالات مالية تعيين تسعة سيناتورات منسقين في حملة بوتفليقة بن غبريت تستدعي النقابات لتفادي الإضراب تثبيت لوحات الطاقة الشمسية بالمدارس تكريس لثقافة استغلال الطاقات البديلة تقاذف المسؤوليات بين الحكومة وسلطة ضبط السمعي البصري 3 سنوات سجنا لمهندس تجسس على «نفطال» لصالح «بزنس أعمال» الفرنسية قطاع العدالة حقق قفزة نوعية في مكافحة الفساد والعصرنة ضمن الأولويات مليارا دينار إنفاق الحكومة على نقل السلع نحو الجنوب خلال سنتين لاعبو شبيبة القبائل يتدربون على شاطئ تيقزيرت مدير بريد الجزائر يعترف بتعرض شاحنة الشركة لسطو ببومرداس حميدة عياشي ينسحب من مديرية الاتصال لحملة غديري أزمة السكن تخرج مواطني عدة أحياء إلى الشارع تسليم ملاعب براقي تيزي وزو ووهران في 2019 "اجي اس كا" تمنح الأولوية لممتلكات الولاية رفع التجميد على 2000 منشأة بيداغوجية وإعادة تأهيل8 آلاف مؤسسة تربوية الشباب يبحث عن طرد النحس والاقتراب من المربع الذهبي الخضورة ينهون تحضيراتهم لسفرية مصر وزعلاني جاهز الاستيلاء على مبلغ 05 ملايير و 700 مليون سنتيم بتيزي وزو عشرة جرائم قتل في جانفي 2019 النقلون يدعون إلى إضراب يومي 24 و 25 فيفري استنفار للسلطات المحلية والأمنية لتأمين الانتخابات ومواجهة احتجاجات محتملة الجزائر يقظة على الحدود لمنع تسفير الدواعش لأراضيها تكتّل بين الجوية الجزائرية وطاسيلي في وجه المنافسة الأجنبية

فيما يحصي المختصون ما يفوق المليون ونصف مصاب

إلحاح على ضرورة الكشف المبكر عن داء الكبد الفيروسي


  16 جانفي 2018 - 11:12   قرئ 452 مرة   0 تعليق   المجتمع
إلحاح على ضرورة الكشف المبكر عن داء الكبد الفيروسي

كشف بوعلاق عبد الحميد، رئيس الجمعية الوطنية لاتهاب الكبد الفيروسي، عن تسجيل ما يقارب المليون ونصف مليون جزائري، مؤكدا انتشار المرض بشكل أكبر في شرق البلاد، حيث انتقد لغياب التام للكشف المبكر على هذا المرض عبر كل التراب الوطني وهو ما يرفع -حسبه- من حصيلة ضحايا هذا المرض الصامت.

صرح بوعلاق على هامش اليوم الدراسي الذي نظمته الجمعية بمناسبة اليوم الوطني لمرض التهاب الكبد الفيروسي، بأن وزارة الصحة لا تحمل برنامجا وطنيا لمكافحة مرض التهاب الكبد الفيروسي الذي يعرف انتشارا واسعا بين المواطنين، مؤكدا ضرورة تفعيل هذا البرنامج من خلال ثلاثة فروع و يتعلق الأمر بالكشف المبكر، التكفل بالمرضى عن طريق الأدوية أو زراعة الكبد في حالة مرض التليف الكبدي، والوقاية من المرض الذي ينتقل عن طريق الدم أو اللعاب، كما أضاف ذات المتحدث، أن غياب ثقافة التبرع بالأعضاء في الجزائر يزيد من معاناة مرضى تليف الكبد الذين لا يجدون متبرعين لحالاتهم الصعبة وذلك بسبب عزوف الجزائريين عن التبرع بأعضائهم مثلما هو معمول به في عديد الدول العربية والأوروبية. من جهة أخرى، كشفت الدكتورة نوّال ليندة، مديرة المواد الاستشفائية على مستوى مخابر «بيكر» الجزائرية، عن دواء «صوفوص داكلا» الجديد المعالج لمرض الجينات الستة للاتهاب الكبد الفيروسي وتلف الكبد والذي تم تسجيله على مستوى وزارة الصحة، ليتم توزيعه على صيدليات المؤسسات الاستشفائية خلال الأشهر القليلة المقبلة وهو دواء من صنع جزائري موجه لعلاج مرضى التهاب الكبد الفيروسي بشكل مجاني. على صعيد آخر، اعتبر خبراء الصحة أن بعض مهنيي طب الأسنان غالبا ما يتسببون في انتقال عدوى التهاب الكبد الفيروسي من فئة «ب « و» ج» من شخص لآخر وهذا لعدم احترام المعايير والمقاييس العالمية في تعقيم بعض الأجهزة الطبية المستعملة في هةه المهنة، حيث قال الدكتور جمال عدون، طبيب أسنان ورئيس مجلس أخلاقيات المهنة بالعاصمة، إن طبيب الأسنان الذي لا يحترم شروط التعقيم وليس لديه الوسائل اللازمة لذلك، يمكن أن يكون عاملا من عوامل انتقال العدوى. أضاف المتحدث ذاته أن أطباء الأسنان والنساء والتوليد يعملون أيضا في المجالات المتعلقة بالدم وكذا أطباء الأذن والحنجرة فالخطر لا يأتي فقط من طبيب الأسنان، لكن بعض عيادات أطباء الأسنان لا يتم فيها احترام شروط التعقيم.عن كيفية انتقال العدوى من شخص إلى أخر أوضح ذات المتحدث، أن عدوى إلتهاب الكبد الفيروسي «ج» لا تحدث إلاّ عن طريق الدم أما التهاب الكبد الفيروسي «بي» فينتقل عبر كل السوائل البيولوجية كاللعاب والدموع والدم، وعن طريقة تجنب انتقال عدوى الالتهاب الفيروسي من نوع «ب -س» على مستوى العيادات والوحدات الإستشفائية أفاد أنها تأتي من التعقيم الجيد والميكروسكوبي والذي يعتمد على المعايير العالمية والعمل بالقفزات الطبية والحقن الطبية ذات الاستعمال الواحد.
 
صفية. ن
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha