شريط الاخبار
إدارة الجمارك ترفع التجميد عن آليات وماكنات مصنع "برندت" توقيف شقيق منفذ هجوم ستراسبورغ بالجزائر قيطوني: "سنوقف تصدير الغاز لو واصلنا بوتيرة الاستهلاك ذاتها" لهبيري يجري حركة تغييرات على مستوى رؤساء أمن الولايات والداخلية تُجمدها! أويحيى يستضيف أقطاب "الائتلاف الرئاسي" بقصر الحكومة غدا تكوين الشباب للتنقيب واستخراج الذهب تقليديا قوائم ترشيحات "السينا" خالية من النساء! "القطاع حريص على التكفل بمشاريع الربط بشبكة الماء الشروب" الإفراج عن رزنامة اختبارات "الباك" و"البيام" و"السانكيام" عصاد يدعو بن غبريت الى إيجاد حل لمسألة "إجبارية" تدريس الأمازيغية تأجيل ملف البارون "سعيد ليميقري" وشركائه إلى تاريخ 3 فيفري المقبل سنكون شريك الحكومة في التحول الطاقوي بتزويدها بالألواح الشمسية˜ تقرير الجزائر حول التنمية المستدامة في الأمم المتحدة جويلية المقبل الجزائر ستوقف استيراد المنتجات النفطية المكررة بداية من 2019 سعر سلة خامات أوبك˜ يتراجع إلى ما دون 59 دولارا أويحيى ينفي خلافه مع الرئاسة ورفضها عرض بيان السياسة العامة للحكومة مدوار وزطشي يحتقران بعض الأندية ويتعاملان بمكيالين˜ تأجيل قضية ورثة معطوب إلى 2 جانفي المقبل مؤسسة الجيش تؤكد تحمّلها مسؤولياتها الكاملة منذ الاستقلال القضاء على إرهابيين وتوقيف آخرين خلال نوفمبر ولد قدور يلمح لرفع أجور عمال سوناطراك العام المقبل عمال مركب الحجار يواصلون احتجاجهم سيدي السعيد يؤكد بقاءه على رأس المركزية النقابية تقييم عروض الإسكان والإعاشة للحجاج الجزائريين بالسعودية رجال الجمارك بالحواجز الأمنية لمحاربة التهريب والجيش يشدد الخناق على الحدود زرواطي تؤكد أن اتفاق باريس سيمثل الإطار الذي سيحكم سياسات الدول تطبيق الإجراءات الأمنية للبكالوريا في مسابقة ترقية الأساتذة محمد عرقاب: ستتم مراجعة تسعيرة الكهرباء عاجلا أم آجلا˜ الحكومة لن تتخلى عن قاعدة 49/51 في مشروع قانون المحروقات الجديد محاكمة مدون اتهم زوخ بنسج علاقة مشبوهة مع البوشي وتلقيه رشوة بـ 37 مليار سنتيم مقابل منحه عقارات مسيرة حاشدة في بجاية للمطالبة بالإفراج عن مشاريع سيفيتال 100 ألف سرير قيد الإنجاز واستحداث 933 ألف منصب شغل تعميم الدفع الإلكتروني على 5 شركات عمومية الأسبوع المقبل 35 شركة جزائرية لترويج المنتوج المحلي في مصر مجمع بيوفارم يقتحم مجال طب الأعشاب شركاء بن غبريت يقاطعون اجتماعاتها وينسحبون من ميثاقها غول في مهمة إقناع التحالف بأطروحة التمديد لوح يتهم أطرافا خارجية باستغلال حقوق الإنسان للتدخل في شؤون البلاد نقابة شبه -الطبي في وقفة احتجاجية أمام أوجيتيا اليوم إحصاء المناصب الشاغرة في قطاع التربية قبل 20 ديسمبر

الخزامى وأوراق الكاليتوس تنافس المضادات الحيوية

جزائريون يعالجون الأنفلونزا الموسمية بالأعشاب الطبيعية


  17 جانفي 2018 - 12:03   قرئ 586 مرة   0 تعليق   المجتمع
جزائريون يعالجون الأنفلونزا الموسمية بالأعشاب الطبيعية

شهدت محلات العطارة ومحلات بيع الأعشاب الطبيعية إقبالا من طرف المواطنين في هذه الأيام، قصد التزود ببعض أنواعها التي تفيد معالجة الزكام والسعال، على غرار «التيزانة» والزعتر، خاصة في ظل انتشار موجة الإصابة بنزلات البرد، حيث اشتكى كثيرون من الزكام الذي ظهرت عوارضه في ارتفاع درجات حرارة الجسم وكذا سيلان الأنف، مما جعلهم يتهافتون على تلك المحلات.

 
تلقى نبتة رعي الحمام المعروفة محليا باسم «التيزانة» إقبالا قويا في مثل هذا الوقت من السنة، الذي تشهد فيه درجات الحرارة انخفاضا ملفتا، كما تزداد حالات الإصابة بمختلف الأمراض الناتجة عن التقلبات الجوية، إضافة إلى الإحساس بالبرودة الشديدة، لذلك تعتبر «التيزانة» الحل الأفضل والأنسب لمواجهة الطقس البارد ومعالجة الأمراض سالفة الذكر، إما بمفردها، أو مع تناول بعض الأدوية والمضادات الحيوية الموصوفة من طرف الطبيب . وهي متوفرة عبر مختلف محلات بيع الأعشاب الطبية ومحلات بيع المواد الغذائية وحتى بالصيدليات، كما أن سعرها في متناول الجميع حيث لا يتجاوز 20 دج للعلبة الواحدة، ويحرص كثيرون على أن تكون أول ما يعتمدون عليه في علاج مختلف الأمراض المتعلقة بالبرد، مع إضافة قطعة من الليمون إليها.
ذهبنا إلى بعض محلات بيع الأعشاب الطبيعية بباب الزوار، ولاحظنا إقبالا كبيرا عليها من قبل المواطنين الباحثين في أغلب الأحيان عما يخفف عنهم حدة الزكام. وهناك التقينا السيدة حياة التي كانت بصدد اشتراء بعض أوراق الكاليتوس، أخبرتنا أنها تعمد سنويا إلى التزود بالأعشاب الطبيعية، خاصة نبات الكاليتوس، باعتباره مفيدا وواقيا من الإصابة بالزكام، وتتأكد جدواه كل سنة، إذ إنها تقوم بتبخيره في المنزل، وبهذا تضمن عدم تعرض أبنائها للزكام، وهو نفس ما أكدته سيدة أخرى قالت إن للأعشاب الطبيعية فوائد كثيرة، خاصة تلك التي توارث استخدامها عن الأجداد الذين كانوا يستعملونها منذ القدم، إلى جانب أنها لا تكلف كثيرا، على خلاف زيارة الطبيب، حيث يتكبد المريض في العيادات مصاريف جمة، بداية من الفحص، ووصولا إلى الدواء، وهو ما أكده «لوناس»، صاحب محل للعطارة، حيث قال إن العديد من الناس في الوقت الراهن يفضلون العلاج عن طريق الأدوية الطبيعية، سواء الزكام أو أي أمراض أخرى، ويكون الدافع رغبتهم في تجنب المواد الكيماوية الموجودة في الأدوية، إلى جانب مصاريف زيارة الطبيب، خاصة في ظل الأوضاع المادية الصعبة التي تعيشها معظم الأسر الجزائرية.
 
زهرة قلاتي
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha