شريط الاخبار
استنفار للسلطات المحلية والأمنية لتأمين الانتخابات ومواجهة احتجاجات محتملة الجزائر يقظة على الحدود لمنع تسفير الدواعش لأراضيها تكتّل بين الجوية الجزائرية وطاسيلي في وجه المنافسة الأجنبية مخابر روش السويسرية تحوز على المرتبة الأولى بن مسعود يلزم المؤسسات العمومية السياحية بتسديد ديونها العالقة وهاب أيت منقلات يفند إدارته للحملة الانتخابية لبوتفليقة بتيزي وزو بوتفليقة يشيد بدور الجيش في استقرار الجزائر بالأرقام ... هذه فضائل الاستمرارية أغلب مطالب العمال تمت تلبيتها والمؤجلة منها تتعدى صلاحيات الوزارة ثلاثة أسباب تنعش النفط في السوق الدولية استلام مطاري الجزائر ووهران هذه السنة وفتح نقل البضائع أمام الخواص الجيش الجزائري الثاني عربيا بـ520 ألف جندي وترسانة حربية ثقيلة منتدى الأعمال الإفريقي فرصة المتعاملين لاستقطاب الاستثمارات الخزينة وفّرت 3 ملايير دولار بفضل الرقمنة والتحكم في الاستيراد حجار يأمر بتسجيل بيانات الغرباء لحظة دخولهم للإقامات الجامعية تغييرات مرتقبة بمديريات الخدمات الجامعية بأربع ولايات إيداع قاتل الطالب أصيل سجن الحراش جلاب يتباحث فرص الشراكة وتطوير المبادلات التجارية مع الإمارات الشروع في تهيئة 100 منطقة توسّع سياحي في 2019 الشباب يبحث عن طرد النحس والاقتراب من المربع الذهبي الجزائر تعيش مرحلة انتقال أجيال وبوتفليقة هو المناسب لتسييرها ربراب سيضع حجر الأساس لبناء مركز "جي اس كا" توقيف 3 أشخاص بحوزتهم 103 مليون مزورة بواقنون بتيزي وزو الوزارة الأولى تنشر نص بيان السياسة العامة للحكومة تواصل غلق ط و رقم 26 ببجاية انتشال جثة الغواص المفقود في عرض البحر بوهران حوالات بريدية لتعويض قفة المواد الغذائية للمعوزين في رمضان 2019 أكثر من ألف مليار قيمة مشاريع قطاع الصناعة في 2018 خلاطون يشحنون الجزائريين على الفوضى عبر فايسبوك تأجيل حركة المدراء في سلك الشـؤون الدينية لما بعد رئاسيات أفريل حادثة مقتل أصيل˜ تعجّل لقاء حجار بمديري الخدمات الجامعية قيادات الأمن تأمر أعوانها باستخدام تسيير الحشود لمواجهة المسيرات والاحتجاجات إنزال وزاري غير مسبوق بولاية تيزي وزو الوكالة الوطنية للطيران المدني ستتمتع بطابع خاص يضمن مرونة في توظيف الكفاءات انطلاق دروس الدعم المجانية لفائدة تلاميذ البكالوريا بداية من الغد الداخلية والقضاء يفرضان على حجار الشركاء الشرعيين مباشرة تدريب حجاج موسم 2019 بالولايات مثول المشتبه به بقتل أصيل أمام محكمة بئر مراد رايس اليوم خبراء ماليون يستبعدون مراجعة سلم الأجور في الوقت الراهن قايد صالح يشارك في افتتاح المعرض الدولي للدفاع بأبو ظبي 

لافتات مغرية وأسعار وهمية في معظم المحلات

«الصولد» يستهوي عشاق التسوق وتجار يستغلونه للتحايل!


  23 جانفي 2018 - 10:32   قرئ 588 مرة   0 تعليق   المجتمع
«الصولد» يستهوي عشاق التسوق وتجار يستغلونه للتحايل!

«هنا الصولد، تخفيضات بـ 50 بالمائة» بهذه اللافتات وغيرها استقطب تجار المحلات والمراكز التجارية الزبائن الذين اصطفوا في طوابير، حيث يعد فرصة لشراء الملابس والأحذية بأسعار في المتناول خاصة «الماركات» الأجنبية منها، غير أن العديد من هؤلاء أبدوا تذمرهم من ممارسات بعض التجار الذين يلجؤون إلى عرض السلع القديمة والمخزنة قبل عام والتي انتهت «موضتها» للتحايل على الزبون وبيعها له.

لافتات مغرية مكتوب عليها «50 بالمائة» ببند عريض، هي تلك التي توشحت بها واجهات مختلف المحلات المتواجدة بالعاصمة، التي انطلقت في عرض سلعها بأثمان منخفضة عن تلك التي كانت تعرض بها في وقت سابق، تحت شعار الـ «صولد» الذي يعتبره البعض الفرصة التي تسمح له بشراء الأشياء التي كانت تعرض بأثمان ليست في متناول الجميع فيما يراها البعض الآخر من الزبائن على أنها ليست سوى كذبة يتبناها التجار خلال هذه الفترة في خطوة افتراضية منهم لتطبيق تعليمة وزارة التجارة لا غير.
صاحبات «التروسو» الأكثر توافدا
كانت جولة «المحور اليومي» التي قادتنا إلى مختلف المحلات التجارية المتواجدة بالعاصمة طويلة حيث امتدت من شارع «حسيبة بن بوعلي» نحو «ساحة الشهداء»، أين دخلنا إلى مختلف المحلات المتواجدة على طول الشريط الرابط بين الشارعين، حيث لاحظنا الاقبال الكبير للفتيات المقبلات على الزواج على تلك المحلات خاصة منها المتخصصة في بيع الملابس والأحذية، ورغم الفارق الطفيف بين السعر الحقيقي للسلع المعروضة وسعرها بعد التخفيض إلا أن ذلك لم يمنع الاقبال الكبير عليها.
هنا اقتربنا من بعض الفتيات اللواتي شكلوا طابورا طويلا داخل أحد المحلات التي تعرض «المعاطف والأحذية الشتوية» بشارع حسيبة بالعاصمة، حيث أجمعن على أنهن انتظروا هذه الفترة من أجل تجهيز عدتهن الشتوية التي تدخل ضمن جهاز العروس، هو الأمر الذي ذهبت إليه «سميحة» التي قالت بأنها سبق لها وأن زارت ذات المحل أين شد انتباهها معطف شتوي «كاشمير» كان معروض بثمن يعادل مليون وخمسة آلاف دينار هو المبلغ الذي عجزت عن توفيره مما جعلها تنتظر موسم «الصولد» أين تم عرضه اليوم بمبلغ مليون دينار، هو الأمر الذي سرها كونه من النوع الرفيع وذو جودة عالية كما توفر لها بثمن في متناولها.
المركز التجاري لباب الزوار...الدخول لمن استطاع
تداول العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي عبر مختلف الصفحات الخاصة وتلك المتعلقة بالمجموعات الناشطة على مستوى «فايسبوك» صورا مختلفة من أبعاد متباينة توضح هذه الأخيرة الاكتظاظ الكبير الذي شهده المركز التجاري والتسلية بباب الزوار بالعاصمة نظرا للتوافد منقطع النظير للزوار على المحلات التجارية المتواجدة على مستواه، تلك التي زينت باللافتات التي تضم عبارة الـ»صولد» هي الصور التي توبعت بتعليقات واسعة كانت أبرزها «باب الزوار لمن استطاع إليه سبيلا»، «عسوا ولادكم...»، «...احذروا السرقة الممنهجة»...ذلك على خلفية التدافع الذي وثق بالصور والفيديوهات عبر تلك الصفحات، حيث أقبل العديد من الزبائن على المحلات التجارية ذات الماركات العالمية بذات المركز في الساعات الأولى من انطلاق موسم الصولد الشتوي التي ستدوم لمدة عشرة أيام، المحور اليومي وقفت على هذا الوضع من خلال التوجه إلى المركز التجاري بباب الزوار حيث وصلنا على الساعة التاسعة صباحا أين كان التوافد على ذات المكان بقوة حيث تنقلنا عبر مختلف المحلات أين لاحظنا إقبال كبير على اقتناء الملابس والأحذية ذات الماركات العالمية حيث يدل ذلك على أن «الصولد» فضلا عن أنه فرصة للزبون أيضا بات موعد هام بالنسبة للكثيرين منهم من انتظروا حلول هذه الفترة من أجل شراء كل ما يحتاجونه بثمن معقول يكون في متناولهم.
  النظارات والساعات.. تهافت على الاكسسوارات
لم يقتصر موسم «الصولد» الذي تراوحت قيمة التخفيضات فيه على الأشياء ما بين 20إلى 70 بالمائة على الملابس والأحذية الشتوية فقط بل تعدى ذلك إلى أغراض أخرى تباينت بين الوسائل التي تستعمل في التجميل على غرار مجففات الشعر، المكواة الكهربائية وغيرها من الوسائل التي تستعملها المرأة في التجميل أيضا الساعات ذات الماركات العالمية وكذا النظارات الشمسية التي تشد أنظار الشباب حيث كان الاقبال على الأجنحة التي تعرض هذه الوسائل على مستوى المركز التجاري والتسلية بباب الزوار قويا بل سجل هذا الأخير طوابيرا طويلا على طاولات العرض حيث لم يمتنع الكثير من الزوار على الاقتناء مستغلين بذلك هذه الفرصة، فرصة التخفيضات النسبية التي سجلت في أغلب الماركات المعروضة هناك هو الأمر الذي لاقى استحسانا كبيرا من طرف الزبائن الذي أكدوا عن إرتياحهم لمثل هذه الفترات التجارية التي تمكنهم من اقتناء الأشياء بمبالغ معقولة تكون في متناول الجميع.
بولنوار: «غياب ثقافة الاستهلاك يفتح المجال للتلاعب»
أكد حاج الطاهر بولنوار، رئيس الجمعية الوطنية للتجار والحرفيين الجزائريين في حديث له عن موضوع «الصولد الشتوي» بأن جهل المستهلك لمثل هذه المناسبات، هو الأمر الرئيسي الذي يجعله عرضة للتحايل والاستغلال من طرف التجار الذين يجهلون هم الآخرين القانون المنظم للنشاطات التجارية الخاصة بالبيع والحفظ، حيث أرجع ذات المتحدث أسباب تلك التلاعبات إلى غياب ثقافة «الصولد» في بلادنا –على حد تعبيره- حيث واصل قائلا بأن هذا الأمر هو الذي يفتح المجال أمام التلاعبات أيضا أشار في السياق ذاته إلى غياب دور أصحاب المؤسسات والمنتجين الوطنيين مما يجعل «الصولد» محتكر من قبل الأجانب أيضا واصل المتحدث في سياق  منفصل بأن هناك من التجار من يقومون بعرض منتوجات من الدرجة الثانية بأسعار على أنها من الدرجة الأولى وهو ما يوقع المستهلك في شباك النصب والاحتيال.
منيرة ابتسام طوبالي



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha