شريط الاخبار
الجزائر تدعو لوقف التدخلات الأجنبية في الأزمة الليبية أين ذهبت 40 مليار دينار لحماية المدن الجزائرية من الفيضانات؟ دوائر وزارية تتقاذف المسؤوليات حول أسباب الفيضانات الصراع يعود مجددا لبيت الـ كناس˜ ويُهدد بتفجير الأوضاع غضبان يدعو إلى فتح قنوات التواصل الدائم مع متقاعدي الجيش خام البرنت يقفز لأعلى مستوى في 4 سنوات ويتجاوز 82 دولارا الداخلية تنفي التحقيق مع عبد الغني هامل مخطط عمل لمواجهة خطر الأوبئة المتنقلة عن طريق المياه بارونات تهريب العملـة إلى الخارج يغيّرون مسالك عملياتهم متقاعدو الجيش يقررون تعليق حركتهم الاحتجاجية مؤقتا توقيف جزائري وسوري في البوسنة بحوزتهما أسلحة تصريحات باجولي شخصية ولا تُمثله إلاّ هو˜ الرئاسة تُلغي قرار أويحيى بخوصصة مجمّع فرتيال˜ مجلس الوزراء ينعقدغدا للمصادقة على مشروع قانون المالية التشريعات الخاصة بتسيير الكوارث الطبيعية تحتاج إلى تحيين اجتماع الجزائر ينعش البرميل˜ وتوقعات ببلوغه 100 دولار بداية 2019 التغيرات المناخية تنعكس سلبا على الأمن الغذائي في الجزائر طاسيلي إيرلاينس تتحصل على الاعتماد الدولي للمرة الرابعة على التوالي تفكيك شبكة مختصة في التهريب الدولي للمركبات إحباط محاولة حرقة 44 شخصا بوهران وعين تموشنت بوحجة ينجح في إبعاد بشير سليماني 13 ألف شراكة سمحت بتأهيل 650 ألف ممتهن  قطارات لنقل المعتمرين من المطار إلى مكة والمدينة هذا الموسم أويحيى يرفض الانضمام لمبادرة ولد عباس الحكومة تمنح عددا محددا من التأشيرات˜ لمسيحيي الكنيسة الكاثوليكية لحضور تطويب الرهبان قايد صالح: على أفراد الجيش إدراك المهام الموكلة لهم لحماية البلاد˜ طلبة وأطباء وعمال يتمسكون بمطالبهم ويعودون إلى الشارع غضب عمالي على خوصصة مجمّع فرتيال˜ ركود في سوق السيارات المستعملة وتراجع ملحوظ في الأسعار طيف اجتماع 2016 يخيم على لقاء "أوبك" وسط مساع لضمان استقرار السوق النسر السطايفي يحلق في سماء القارة بحثا عن نجمة ثالثة حفتر "يتخبط" في تصريحات متناقضة ويثني على دعم الجزائر له في "حرب بنغازي" مفارز الجيش تشدد الخناق محاولات اغراق الجزائر بالأسلحة انتشال جثة طفلين غرقا ببركة مائية بالجلفة تمديد فترة التسجيلات الخاصة بالنقل والمنحة إلى غاية 30 سبتمبر اكرموا دحمان الحراشي أفضل تكريم أو اتركوه في راحته الأبدية منع المنتخبين غير الجامعيين من الترشح لانتخابات "السينا" السفير الفرنسي السابق يكشف ازدواجية المواقف الفرنسية فضاء ترفيهي عائلي ضخم على الحدود الجزائرية-التونسية أويحيى يرافع لتقدم التعاون الثنائي مع مالي لمستوى العلاقات السياسية

تتعلق بالإهانة وانتهاك حرمة منزل والقذف

معالجة 2324 قضية في 2017 والقصّر والنساء الأكثر تورطا


  23 جانفي 2018 - 13:32   قرئ 422 مرة   0 تعليق   المجتمع
معالجة 2324 قضية في 2017 والقصّر والنساء الأكثر تورطا

توقيف، حجز، سجن… هي الكلمات التي طغت مؤخرا على القاموس الذي بتنا نتعامل به في مجتمعنا، بعد تفشي مختلف أنواع الجريمة حتى داخل الأسرة الواحدة، لكن في السنوات القليلة الماضية بات الحديث عن تورط الأشخاص وكذا إدانتهم في العديد من القضايا واقعا يوميا استنادا للإحصائيات المقدمة من طرف مصالح الأمن الوطني باختلاف تخصصاتها من جهة، وبالعودة إلى الأحداث التي تعالجها قاعات المحاكم جهة أخرى، ومهما تعددت الأسباب والحيثيات تبقى النتيجة واحدة تنحصر في مصطلح واحد ألا وهو «عالم الإجرام».

يعرف علماء النفس الجريمة بأنها ليست ظاهرة اجتماعية خالصة، بل إنها فعل انساني يقوم به الفرد ويتحمل عواقبه، خاصة إذا ما توفرت فيه الإرادة والحرية والاختيار، فيما يعتبره علماء الاجتماع فعلا ناجما عن مشاكل اجتماعية وطبيعة التنشئة الاجتماعية التي ترعرع فيها القائم بالفعل، أما الطرف الثالث المتمثل في الجهات الأمنية فإنها تنظر للإجرام على أنه فعل مُنافٍ للقانون، حيث تنظر هذه الأخيرة للوثائق والقرائن المتوفرة لديها، لتبدأ في التحقيقات والأبحاث المعمقة من أجل فك لغز ذلك الجرم وتوقيف المتورطين فيه.
عندما يوقّع الطفل «القاصر» اسمه في خانة الإجرام
منهم من استفادوا من الاستدعاء المباشر، ومنهم من وُضعوا تحت المراقبة القضائية، لكنهم اجتمعوا كلهم في التورط في مختلف أشكال الجريمة، ففي إطار السياسة التي تتبعها المديرية العامة للأمن الوطني في إطار مكافحة الجريمة بمختلف أشكالها، عالجت مصالح الشرطة القضائية خلال السنة المنقضية ما مجموعه 2324 قضية، تورط فيها 3171 شخص، وسجلت فئة «القصّر» اسمها في خانة الموقوفين المعروضين على العدالة من أجل الفصل في قضاياهم، وأغلبهم لم يتجاوزوا السنة الثالثة عشر من العمر، حيث سجلت مصالح الشرطة القضائية في هذا الخصوص 100 حدث متورط في مختلف أنواع الاجرام، بالإضافة إلى 122 قاصر من جنس ذكر، فضلا عن خمس بنات قصّر خلال السنة المنتهية، بالإضافة إلى 2757 شخص بالغ ذكر و201 امرأة، و86 أجنبي. وبعد إتمام الإجراءات القضائية صدر في حق 421 أمر إيداع رهن الحبس، فيما استفاد 305 شخص منهم من الاستدعاء المباشر، بينما وضع 48 شخصا منهم تحت الرقابة القضائية، والباقون كانوا محل نتائج قضائية أخرى. واستنادا إلى مصدر أمني فإن هذه الأرقام كانت منخفضة بالمقارنة مع السنة التي سبقتها، أي سنة 2016، حيث كانت ذات المصالح قد عالجت في نفس المجال ما مجموعه 2524 قضية، تورط فيها 2944 ذكر بالغ، بالإضافة إلى 195 من جنس أنثى، و40 شخص من جنسية أجنبية، وتم إيداع 745 شخص آخر رهن الحبس، فيما وضع 42 شخصا تحت الرقابة القضائية، كما استفاد 316 شخص من الاستدعاء المباشر، والباقون أرسلت ملفاتهم إلى الجهات القضائية.
تورط 16 امرأة وثمانية «قصّر» في شجارات وتكوين جماعة أشرار
كنا نسمع في سنوات خلت عن تورط أشخاص من جنس «الذكر» في مختلف الجرائم، لكن ما شاع مؤخرا دخول النساء في عالم الإجرام، من خلال تفننهن فيه باستغلال مختلف الأساليب، فضلا عن استغلال «القصّر» في مختلف الجنح، على غرار القضايا التي تعلقت بتكوين جماعة أشرار وحمل السلاح الأبيض المحظور بالإضافة إلى تورطهم في الشجارات، ولم يقف تورطهم عند هذا الحد فقط، بل تعدى ذلك إلى الاحتراف في قضايا الإخلال بالنظام العام، وأحصت مصالح الشرطة القضائية في ولاية بومرداس فقط خلال السنة المنتهية تورط 599 شخص في 285 قضية، من بينهم 16 امرأة وثمانية أطفال، وقد تم إيداع 88 شخصا رهن الحبس، مع وضع 25 آخر تحت الرقابة القضائية، فيما استفاد 86 شخصا من الاستدعاء المباشر، والباقون كانوا محل نتائج قضائية أخرى، بينما كانت ذات المصالح قد أحصت 187 قضية خلال 2016.
استدعاء مباشر لـ 112 شخص في قضايا جرائم مخدرات
الاستهلاك، التعاطي والاتجار بالمخدرات، كانت من بين القضايا التي تجندت مختلف المصالح سواء الأمنية أو الاجتماعية من أجل التصدي لها ومحاربتها، حيث احتل هذا النوع من الجرائم صدارة الجرائم التي تتم مكافحتها، خاصة أن المتورطين فيها كانوا من مختلف شرائح المجتمع. وفي هذا الشأن، عولجت خلال السنة المنقضية 225 قضية تعلقت بالاستهلاك الخاص بالمخدرات والمهلوسات وكذا الاتجار فيها، وأسفرت التحقيقات المعمقة لفصائل الأبحاث التابعة للشرطة القضائية عن التوصل إلى المتورطين فيها وتوقيفهم، وتعلق الأمر بـ 355 شخص، من بينهم 3 نساء و3 قصّر، مع حجز أكثر من 6 كيلوغرام من نوع راتج قنب الهندي، و8336 قرص مهلوس. وتم أيضا إيداع 184 شخص رهن الحبس، فيما استفاد 112 آخر من الاستدعاء المباشر، والباقون أرسلت ملفاتهم إلى الجهات القضائية المختصة، أما سنة 2016 فشهدت معالجة 256 قضية تتعلق بجرائم المخدرات، تورط فيها 375 شخص مع حجز أكثر من 78 كيلوغراما من نوع راتج القنب الهندي و12402 قرص مهلوس.
الاغتصاب والفعل المخل بالحياء يتصدران الحوادث
لم تخل محاضر الاستماع التي يتم من خلالها تدوين تصريحات المشتبه بهم في القضايا المطروحة عبر مقرات الشرطة من أحداث اقترنت بحوادث الاغتصاب والقذف وكذا تحريض قاصر على فساد الأخلاق، التحرش وإنشاء وكر للفساد، بعدما كانت هذه المواضيع في وقت سابق من «الطابوهات»، مما دفع بنا للبحث في آخر الإحصائيات المسجلة في هذا الخصوص من قبل المصالح الشرطية التي تعالج مثل هذه القضايا بصفة سرية، حفاظا على حرمة المتورطين فيها، إضافة إلى تجنيبهم الأذى الاجتماعي بعيدا عن العلن، حيث كانت مصالح الضبطية القضائية قد عالجت 49 قضية، تعلقت أهمها بالاغتصاب والفعل العلني المخل بالحياء، تحريض قاصر على فساد الأخلاق، وكذا المضايقة، التحرش وإنشاء وكر للفساد، تورط فيها 64 شخصا، من بينهم خمس نساء وخمسة قصر، حيث تم إيداع 13 شخصا رهن الحبس، فيما استفاد 86 شخصا من الاستدعاء المباشر، والباقون أرسلت ملفاتهم إلى النيابة، على عكس السنة السابقة لها أي 2016، وتمت معالجة 42 قضية، كما عولجت أيضا 1248خلال العام الفارط. وتعلقت 1248 قضية بالضرب والجرح العمدي، الإهانة، السب، انتهاك حرمة منزل، التهديد والقذف، تورط فيها 1513 شخص، من بينهم 147 امرأة و56 قاصرا، وقد تم إيداع 50 شخصا منهم رهن الحبس، فيما استفاد 57 شخصا من الاستدعاء المباشر، والباقون كانوا محل نتائج قضائية أخرى، فيما تمت معالجة 1190 قضية في هذا المجال خلال سنة 2016.
9 قضايا تعلقت بالابتزاز، التهديد وانتحال الهوية عبر الإنترنت
عالجت مصالح الشرطة القضائية خلال السنة المنتهية تسع قضايا تعلقت كلها بالابتزاز، التهديد، السب، وكذا القذف عن طريق الإنترنت وانتحال الهوية، حيث تورط فيها تسعة أشخاص كلهم ذكور بالغون، وقد تم إيداع ثلاثة منهم رهن الحبس، والباقون كانوا محل نتائج قضائية أخرى، كما تورط أيضا 63 شخصا، من بينهم سبع نساء، فيما تم إيداع 10 أشخاص رهن الحبس، فيما وضعوا سبعة أشخاص تحت الرقابة والباقون أرسلت ملفاتهم إلى النيابة، تورطوا في 40 قضية تعلقت بالجرائم الاقتصادية والمالية التي تمثلت أهمها في خيانة الأمانة، التزوير واستعمال المزور، النصب والاحتيال، سوء استغلال الوظيفة وكذا إصدار صك دون رصيد. في سياق متصل، عالجت ذات المصالح فيما يخص الجرائم المتعلقة بالمساس بالأموال والممتلكات 452 قضية، تعلقت أبرزها بالسرقات الموصوفة، السرقات البسيطة، سرقة الهواتف النقالة، وكذا تلك التي تعلقت بالحرق العمدي والتحطيم العمدي، حيث تورط فيها 568 شخص، من بينهم 23 امرأة و55 قاصرا، تم إيداع 73 شخصا منهم رهن الحبس، فيما استفاد ستة أشخاص منهم من الاستدعاء المباشر والباقون كانوا محل نتائج قضائية أخرى.
منيرة ابتسام طوبالي



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha