شريط الاخبار
الداخلية تنفي التحقيق مع عبد الغني هامل مخطط عمل لمواجهة خطر الأوبئة المتنقلة عن طريق المياه بارونات تهريب العملـة إلى الخارج يغيّرون مسالك عملياتهم متقاعدو الجيش يقررون تعليق حركتهم الاحتجاجية مؤقتا توقيف جزائري وسوري في البوسنة بحوزتهما أسلحة تصريحات باجولي شخصية ولا تُمثله إلاّ هو˜ الرئاسة تُلغي قرار أويحيى بخوصصة مجمّع فرتيال˜ مجلس الوزراء ينعقدغدا للمصادقة على مشروع قانون المالية التشريعات الخاصة بتسيير الكوارث الطبيعية تحتاج إلى تحيين اجتماع الجزائر ينعش البرميل˜ وتوقعات ببلوغه 100 دولار بداية 2019 التغيرات المناخية تنعكس سلبا على الأمن الغذائي في الجزائر طاسيلي إيرلاينس تتحصل على الاعتماد الدولي للمرة الرابعة على التوالي تفكيك شبكة مختصة في التهريب الدولي للمركبات إحباط محاولة حرقة 44 شخصا بوهران وعين تموشنت بوحجة ينجح في إبعاد بشير سليماني 13 ألف شراكة سمحت بتأهيل 650 ألف ممتهن  قطارات لنقل المعتمرين من المطار إلى مكة والمدينة هذا الموسم أويحيى يرفض الانضمام لمبادرة ولد عباس الحكومة تمنح عددا محددا من التأشيرات˜ لمسيحيي الكنيسة الكاثوليكية لحضور تطويب الرهبان قايد صالح: على أفراد الجيش إدراك المهام الموكلة لهم لحماية البلاد˜ طلبة وأطباء وعمال يتمسكون بمطالبهم ويعودون إلى الشارع غضب عمالي على خوصصة مجمّع فرتيال˜ ركود في سوق السيارات المستعملة وتراجع ملحوظ في الأسعار طيف اجتماع 2016 يخيم على لقاء "أوبك" وسط مساع لضمان استقرار السوق النسر السطايفي يحلق في سماء القارة بحثا عن نجمة ثالثة حفتر "يتخبط" في تصريحات متناقضة ويثني على دعم الجزائر له في "حرب بنغازي" مفارز الجيش تشدد الخناق محاولات اغراق الجزائر بالأسلحة انتشال جثة طفلين غرقا ببركة مائية بالجلفة تمديد فترة التسجيلات الخاصة بالنقل والمنحة إلى غاية 30 سبتمبر اكرموا دحمان الحراشي أفضل تكريم أو اتركوه في راحته الأبدية منع المنتخبين غير الجامعيين من الترشح لانتخابات "السينا" السفير الفرنسي السابق يكشف ازدواجية المواقف الفرنسية فضاء ترفيهي عائلي ضخم على الحدود الجزائرية-التونسية أويحيى يرافع لتقدم التعاون الثنائي مع مالي لمستوى العلاقات السياسية إجراءات بن غبريت لضمان التأطير البيداغوجي والإداري مستقبلا وفاة البروفيسور ابراهيم ابراهيمي بالعاصمة الفرنسية باريس المقاطعة مستمرة والأسعار سترتفع! زعلان يكشف عن استلام الطريق الوطني رقم 01 في جانفي 2019 مجندي الاستبقاء للعشرية السوداء يحتجون بتيزي وزو أزواج يتخلــون عـن مسؤولياتهـم ويتركــون أسرهــم بدافـع الظـروف الاجتماعيــة

زوجات يهجرن عش الزوجية قبل الوقوع في فخ الندم

مواقع افتراضية تحرض السيدات على الخلع


  28 جانفي 2018 - 10:08   قرئ 431 مرة   0 تعليق   المجتمع
مواقع افتراضية تحرض السيدات على الخلع

استغلت مواقع كثيرة على شبكات مواقع التواصل الاجتماعي نسائية وغير مراقبة، سذاجة الكثيرات من النساء لتحريضهن على الطلاق وترك بيت الزوجية باسم التحرر من القيود والعوائق المستقبلية بمقارنتهن بحياة نساء متحررات وسيدات اعمال نجحن بفضل تحررهن من القيود الزوجية والالتزامات الأسرية.

وقعت العديد من النساء في فخ أشخاص يسعون إلى تهديم المجتمع الجزائري باستهداف نواته وهي « الأسرة «، ولأن قانون الأسرة الحالي (05 -02) منح للمرأة الحق في طلب الخلع من دون سبب مقنع سمحت لهؤلاء بالتوغل أكثر داخل الأسر عن طريق « الفايسبوك « عبر صفحات خاصة بالمطلقات حرضن متزوجات على فك الرابط الزوجي بعد إيهامهن أنهن يعشن ظروفا أحسن ماديا ومعنويا.
امرأة تخلع زوجها بسبب انضمامها إلى «قروب مطلقات»
هي ضحية من مئات الضحايا اللواتي سيطرت عليهن أفكار القروبات -مجموعات في المواقع الاجتماعية- الهدامة  «نعيمة « سيدة في العقد الثاني من العمر تعرفت على شاب وجمعت بينهما علاقة حب كللت بالزواج وتكوين آسرة مثالية وسعى الزوج خلال فترة ارتباطهما على توفير كل الماديات التي تحتاجها الزوجة في حياتها اليومية، فبعد زواجهما انتقلا للعيش مع عائلة الزوج وزرقا بمولدهما الأول  وبسبب المشاكل التي نشبت بينهما قرر الزوج  مغادرة مسكنهم العائلي باتجاه مسكن آخر يملكونه بمنطقة الأربعاء بالقرب من مسكن عائلة زوجته وبعد فترة من ذلك -وعلى الرغم من عدم وجود أية خلافات بينهما- تفاجأ بزوجته تطلب منه الطلاق من دون أي سبب وسعى كثيرا لمعرفته لكن دون جدوى ولأنه رفض ذلك قررت  التوجه بمفردها إلى المحكمة ورفعت ضده قضية خلع أمام قسم شؤون الأسرة بمحكمة الحراش، التي قبلت الدعوى وفضت العلاقة الزوجية بينهما وحكمت المحكمة على الزوجة بمنح الزوج مبلغ 150 ألف دينار مقابل 8000 دينار يقدمها لها الزوج كنفقة للطفل وحق الإيجار، لتتوجه الزوجة بعد ذلك للبحث  عن الحياة الثانية التي صورتها لها نساء مطلقات عبر صفحة خاصة كانت على تواصل معهن في «الفايسبوك» وتمكنن من حشو أفكار دخيلة تدعو إلى الحرية والتحرر الحياة الكريمة بعيدا عن روابط الزواج لكنها لم تجدها واصطدمت بواقع مرير بعدما نبذتها عائلتها وأفراد المجتمع ككل وضيعت حياة زوجية كانت تحسدها عليها الكثيرات وضاعت في دوامة ندم جعلتها تلجأ إلى طليقها من جديد طالبة السماح منه وتتوسله كي يرتبط بها مرة ثانية من أجل طفلهما ولأنه كان يحبها لم يرفض طلبها وقام بإرجاعها على ذمته وهذه ما هي إلا عيّنة عن قضايا الخلع التي عرفت أرقامها ارتفاعا قياسيا بعد تعديل قانون الأسرة الأخير الذي زاد من حدة الظاهرة واستغلتها أطراف معية لضرب استقرار الأسرة وزعزعتها.
 فقدت أسرتها بسبب بحثها عن التحرر على «الفايس بوك»
كريمة «أيضا من بين النساء اللواتي جعل «الفايسبوك» والكثير من المواقع حياتهن ومستقبلهن على المحك لأنها تزوجت وأنجبت طفلين وهي لم تتعد سن الـ25 عاما، وبسبب التطور التكنولوجي الحاصل في مجتمعنا وانصياع النساء وراء المواقع و»القروبات» النسائية التي تدعو إلى التحرر والتخلص من القيود خارج  إطار الحياة العائلية  فقد انساقت الى اقتسام تجارب العديد من المطلقات ونجاحهن في الحياة  فطلبت الخلع لتنضم إلى  شركة تديرها امرأة تعرفت عليها عبر «الفايسبوك» فتفاجأ زوجها كثيرا لأنها خلعته من دون سبب والأدهى من ذلك أنها تخلت حتى عن ابنها لأن «القروب» صور لها الحياة الناجحة دون أدنى قيد أسري  لكنها انصدمت بالواقع لأن الشركة كانت مجرد شبكة تعمل في الدعارة ولما استطاعت أن تخرج منها وحاولت الرجوع إلى عائلتها رفضها زوجها وحرمت حتى من رؤية ابنها.
جليلة. ع



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha