شريط الاخبار
الجوية الجزائرية تعلن عن أولى رحلاتها من المطار الدولي الجديد «برندت» الجزائر تطلق خدمة «الرضا أو التعويض» الدولة تتخلى عن خدمات ولد قدور المثير للجدل اعتقال ربراب يفتح جدلا حول تدخل دول أجنبية محتضنة لاستثماراته إحالة ملفين لشكيب خليل على المحكمة العليا وإعادة فتح ملف سوناطراك بلجود يأمر إطاراته برفع وتيرة إنجاز سكنات «عدل» و «أل بي بي» «سناباب» تشلّ كل الإدارات العمومية يومي 29 و30 أفريل الحبس للإخوة «كونيناف» والرقابة القضائية لإطارات بوزارة الصناعة إنهاء مهام 3 رؤساء ومدراء مؤسسات عمومية في ظرف أسبوع هكذا تحصل الفرنسيون على امتيازات لاستيراد معدات صناعية ضخمة وقطع غيار سفير الجزائر بتونس ينفى وجود حراقة جزائريين بالسجون التونسية اعتقال ربراب يفتح جدلا عن تدخل الدول الأجنبية المحتضنة لاستثماراته الإقتصادية الناطق الرسمي باسم الحكومة : "لا تتسرعوا في الحكم واحترموا مشاعر عائلاتهم" الحكومة تدعو المواطنين اى ترك العدالة القيام بمهامها فيما يخص قضايا الفساد عمال سيفيتال في وقفة احتجاجية بميناء بجاية ڤايد صالح ينتقد عرقلة عمل مؤسسات الدولة ويتمسك بتنظيم الرئاسيات آلاف الطلبة يخرجون في مسيرة حاشدة بتيزي وزو «ربراب» في السجن للاشتباه بتورطه في قضـــــــــــــــــــــــــــــايا فساد ثقيلة الطلبة يطالبون العدالة بالتحرك والقضاء بالتحرر تحت شعار «يتحاسبو ڤاع» تأجيل انتخاب أمين عام جديد لـ «الأفلان» موعد الإضراب الوطني للنقابات المستقلة لمختلف القطاعات يُحدد اليوم الحزن يخيّم على الحي العتيق بعد دفن الضحايا بمقبرة العالية رجال أعمال استحوذوا على العقار الصناعي بطرق غير قانونية بتواطؤ الولاة تعليمات لدراسة إمكانية رفع التجميد عن بعض مشاريع «أونساج» وفاة 05 أشخاص بشارع الهادي تمقليت والقصبة في حداد ترقّب وتلقّف لأخبار سقوط شخصيات ومسؤولين ساميـــــــــــــــــــــــن في الدولة التحقيقات تطال ضباطا سامين وعسكريين برتبة لواء عبد الحميد بوداود يحمّل «المير» مسؤولية انهيار بناية القصبة مشاورات بن صالح حول الرئاسيات ولدت ميتة الطلبة يقاطعون الامتحانات الاستدراكية وينظمون المسيرة التاسعة انخفاض فاتورة استيراد المواد الغذائية بـ 15مليون دولار ارتفاع العائدات الجمركية بـ17 بالمائة خلال شهري جانفي وفيفري تخصيص 60 سوقا جواريا في العاصمة لضمان الوفرة خلال رمضان كنفدرالية القوى المنتجة تجمّد إضرابها تحفظيا وتراقب تطور الأوضاع حملة «الأيادي النظيفة» تطال مسؤولين سامين في الدولة توسّع دائرة رفض مشاورات بن صالح حول الأوضاع في البلاد ملفات الفساد تُفتح و «أويحيى» و«لوكال» يتغيبان عن أولى جلسات الاستماع أويحيى فقد صفة الاستوزار ولا يشمله حق الامتياز القضائي عكس محمد لوكال الشعـــــــــب يصـــــــــدر حكمــــــــه ضـــــــــد أويحيـــــــى افتتاح مطار الجزائر الدولي الجديد يوم 29 أفريل الجاري

زوجات يهجرن عش الزوجية قبل الوقوع في فخ الندم

مواقع افتراضية تحرض السيدات على الخلع


  28 جانفي 2018 - 10:08   قرئ 617 مرة   0 تعليق   المجتمع
مواقع افتراضية تحرض السيدات على الخلع

استغلت مواقع كثيرة على شبكات مواقع التواصل الاجتماعي نسائية وغير مراقبة، سذاجة الكثيرات من النساء لتحريضهن على الطلاق وترك بيت الزوجية باسم التحرر من القيود والعوائق المستقبلية بمقارنتهن بحياة نساء متحررات وسيدات اعمال نجحن بفضل تحررهن من القيود الزوجية والالتزامات الأسرية.

وقعت العديد من النساء في فخ أشخاص يسعون إلى تهديم المجتمع الجزائري باستهداف نواته وهي « الأسرة «، ولأن قانون الأسرة الحالي (05 -02) منح للمرأة الحق في طلب الخلع من دون سبب مقنع سمحت لهؤلاء بالتوغل أكثر داخل الأسر عن طريق « الفايسبوك « عبر صفحات خاصة بالمطلقات حرضن متزوجات على فك الرابط الزوجي بعد إيهامهن أنهن يعشن ظروفا أحسن ماديا ومعنويا.
امرأة تخلع زوجها بسبب انضمامها إلى «قروب مطلقات»
هي ضحية من مئات الضحايا اللواتي سيطرت عليهن أفكار القروبات -مجموعات في المواقع الاجتماعية- الهدامة  «نعيمة « سيدة في العقد الثاني من العمر تعرفت على شاب وجمعت بينهما علاقة حب كللت بالزواج وتكوين آسرة مثالية وسعى الزوج خلال فترة ارتباطهما على توفير كل الماديات التي تحتاجها الزوجة في حياتها اليومية، فبعد زواجهما انتقلا للعيش مع عائلة الزوج وزرقا بمولدهما الأول  وبسبب المشاكل التي نشبت بينهما قرر الزوج  مغادرة مسكنهم العائلي باتجاه مسكن آخر يملكونه بمنطقة الأربعاء بالقرب من مسكن عائلة زوجته وبعد فترة من ذلك -وعلى الرغم من عدم وجود أية خلافات بينهما- تفاجأ بزوجته تطلب منه الطلاق من دون أي سبب وسعى كثيرا لمعرفته لكن دون جدوى ولأنه رفض ذلك قررت  التوجه بمفردها إلى المحكمة ورفعت ضده قضية خلع أمام قسم شؤون الأسرة بمحكمة الحراش، التي قبلت الدعوى وفضت العلاقة الزوجية بينهما وحكمت المحكمة على الزوجة بمنح الزوج مبلغ 150 ألف دينار مقابل 8000 دينار يقدمها لها الزوج كنفقة للطفل وحق الإيجار، لتتوجه الزوجة بعد ذلك للبحث  عن الحياة الثانية التي صورتها لها نساء مطلقات عبر صفحة خاصة كانت على تواصل معهن في «الفايسبوك» وتمكنن من حشو أفكار دخيلة تدعو إلى الحرية والتحرر الحياة الكريمة بعيدا عن روابط الزواج لكنها لم تجدها واصطدمت بواقع مرير بعدما نبذتها عائلتها وأفراد المجتمع ككل وضيعت حياة زوجية كانت تحسدها عليها الكثيرات وضاعت في دوامة ندم جعلتها تلجأ إلى طليقها من جديد طالبة السماح منه وتتوسله كي يرتبط بها مرة ثانية من أجل طفلهما ولأنه كان يحبها لم يرفض طلبها وقام بإرجاعها على ذمته وهذه ما هي إلا عيّنة عن قضايا الخلع التي عرفت أرقامها ارتفاعا قياسيا بعد تعديل قانون الأسرة الأخير الذي زاد من حدة الظاهرة واستغلتها أطراف معية لضرب استقرار الأسرة وزعزعتها.
 فقدت أسرتها بسبب بحثها عن التحرر على «الفايس بوك»
كريمة «أيضا من بين النساء اللواتي جعل «الفايسبوك» والكثير من المواقع حياتهن ومستقبلهن على المحك لأنها تزوجت وأنجبت طفلين وهي لم تتعد سن الـ25 عاما، وبسبب التطور التكنولوجي الحاصل في مجتمعنا وانصياع النساء وراء المواقع و»القروبات» النسائية التي تدعو إلى التحرر والتخلص من القيود خارج  إطار الحياة العائلية  فقد انساقت الى اقتسام تجارب العديد من المطلقات ونجاحهن في الحياة  فطلبت الخلع لتنضم إلى  شركة تديرها امرأة تعرفت عليها عبر «الفايسبوك» فتفاجأ زوجها كثيرا لأنها خلعته من دون سبب والأدهى من ذلك أنها تخلت حتى عن ابنها لأن «القروب» صور لها الحياة الناجحة دون أدنى قيد أسري  لكنها انصدمت بالواقع لأن الشركة كانت مجرد شبكة تعمل في الدعارة ولما استطاعت أن تخرج منها وحاولت الرجوع إلى عائلتها رفضها زوجها وحرمت حتى من رؤية ابنها.
جليلة. ع