شريط الاخبار
مسيرات واحتجاجات بالعاصمة وعدد من الولايات للمطالبة بالتغيير السياسي القضاء على الإرهابي «يحيى أبو الهمام» في مالي الأئمة يدعون إلى المحافظة على السلم والاستقرار ويحذّرون من الانزلاق رئيس لجنة كشف المنشطات يؤكد تناوله لـ "الكوكايين" برلماني سابق سرّب معلومات تتعلق بالدولة لصالح جهات أجنبية مسابقة ثانية لترقية أزيد من 09 آلاف أستاذ إلى رتبتي رئيسي ومكون "ورود التراث الأدبي الجزائري في الكتب المدرسة ليس مجرد كلام" "سنابست" تلتحق بـ "أنباف" وتتمسك بإضراب 26 و27 فيفري عودة الحراسة الأمنية للتمثيليات الدبلوماسية الفرنسية بالجزائر مصفاة سيدي رزين ستُحول الجزائر إلى مصدر للوقود ومشتقاته النفطية ربراب يبحث عن استثمارات جديدة في منطقة القبائل شاب يهشم رأس والدته بساطور ويرمي جدته من الطابق الرابع بباب الوادي حجار يؤكد إلتحاق ألف طالب معاق بالجامعة منهم 800 يستفيدون من غرف الإقامات. الشرطة تعتمد نمط تسيير الحشود لتأطير الاحتجاجات المحتملة غدا الحكومة تعزل كلّ مسؤول محلي يسيء لصورة السلطة أمام الشعب الإفراج عن الفنان «رضا سيتي 16» بعد 4 أشهر من سجنه القروض الموجهة للاستثمار بلغت 10.102 مليار دينار في 2018 «400 سيدة أعمال أعضاء في منتدى رؤساء المؤسسات» متوسط سعر النفط الجزائري يتراجع إلى 59.27 دولارا في جانفي مجمع «جيبلي» يطلق مناقصة لإقامة شراكات لاستغلال المزارع النموذجية «برندت الجزائر» تطلق رسميا فرعا خاصا بالهواتف الذكية مقري يقرّ بضعفه أمام بوتفليقة ويدعوه إلى الانسحاب من الرئاسيات! «نملك منتخبا قويا بإمكانه التتويج بكأس أمم إفريقيا» احتواء تجارة المخدرات وتهريب السلع على الحـدود لجنة تحقيق وزارية تلغي نتائج الدكتوراه ولجان بيداغوجية وإدارية في قفص الاتهام جامعة المسيلة تكوّن الأساتذة في مجال التدريس عن طريق الفيديو 40 مشروعا ومخطط مرونة لتنظيم حركة المرور بالعاصمة جاب الله يدعو إلى تبني مطالب الشعب ويعارض العهدة الخامسة الجزائر تصدر 65 ألف ميغاواط إلى المغرب وتونس الدرك يفكك شبكة تهريب المخدرات ويحجز 11 قنطارا من المخدرات 30 مؤسسة ناشئة تشارك في معرض «فيفا تيكنولوجي» بباريس تصدير 800 طن من المنتجات الجزائرية نحو موريتانيا خلال جانفي «أنباف» تتمسك بالإضراب وتصف الاجتماع مع الوزارة بـ «لا حدث» سائق شخصي لبرلمانية سابقة يسرق أغراضا ثمينة من مسكنها بالأبيار النصرية تطير إلى كينيا والإرهاق هاجس ايغيل الشروع في تدريس تقنيات تسهيل الوصول لذوي الاحتياجات الخاصة عبد الرزاق مقري "ان فزت بالرئاسة سأعمل على الترشح لعهدة ثانية من اجل استكمال برنامجي " بن طالب يكشف أسباب مغادرته لبيت توتنهام 17 حزبا وشخصية مدعوون للمشاركة اليوم في اجتماع المعارضة حول مرشح توافقي مقترح جديد يقرّ بتحويل منحة الطالب إلى راتب شهري

مختصون يدقون ناقوس الخطر

تسجيل 50 ألف إصابة جديدة بالسرطان في الجزائر


  04 فيفري 2018 - 10:23   قرئ 622 مرة   0 تعليق   المجتمع
تسجيل 50 ألف إصابة جديدة بالسرطان في الجزائر

تحتفل الجزائر سنويا بتاريخ 4 فيفري باليوم العالمي لمكافحة مرض السرطان، في الوقت الذي ما زالت تطرح فيه عدة تساؤلات حول آليات التكفل بالمريض، بالإضافة إلى نقص الأدوية، مما يزيد من معاناتهم اليومية. وتبقى الهيئات المعنية تدق ناقوس الخطر مرارا وتكرارا بشأن الوضع الصعب والمأساوي الذي يعيشه المصابون بالسرطان في بلادنا، خاصة مع تسجيل قرابة 50 ألف إصابة جديدة سنويا. تنقلنا إلى المصلحة الاستشفائية للأمراض السرطانية بالمستشفى الجامعي مصطفى باشا، وسلطنا الضوء للتوعية من هذا المرض الذي بات متفاقما في مجتمعنا خلال الآونة الأخيرة حسب الأرقام التي تشهد تزايدا تدريجيا ومستمرا، وسجلنا تصريحات عدد من المرضى الذين نقلوا لنا معاناتهم اليومية في الصراع مع المرض رغم الجهود المتواصلة التي يبذلها الأطباء من أجل التخفيف من معاناتهم.

أرقام تأخذ منحى تصاعديا

تبرز أرقام مستقاة من تقرير وزارة الصحة للسنة الفارطة، أن الجزائر تحصي ما يقارب 50 ألف إصابة جديدة بداء السرطان سنويا، ولدى النساء تحصي مصالح وزارة الصحة قرابة 20 ألف إصابة جديدة به، حيث دق مختصون ناقوس الخطر رغم الجهود المبذولة لمنع تفاقمه عند النساء، يليه سرطان الكولون بـ 5000 إصابة جديدة سنويا، يليه سرطان الرحم بنحو 4800 إصابة جديدة سنويا، إضافة إلى سرطان الغدة الدرقية بنحو 2000 إصابة جديدة عند النساء. أما بالنسبة للرجال فإن سرطان الرئة هو الأكثر انتشارا، حيث بلغ عدد الإصابات الجديدة نحو 7000 إصابة، يليه سرطان الكولون بنحو 3400 إصابة سنويا، ثم سرطان المثانة بنحو 2800 إصابة جديدة سنويا، أما فيما يخص سرطان البروستات فقد تم تسجيل 2000 إصابة جديدة، وسرطان المعدة بنحو 1400 إصابة جديدة. ودعا مختصون إلى ضرورة أحذ الحيطة والحذر خاصة بالنسبة للمرضى، لإعادة التوازن لنظامهم الاستهلاكي والكف عن بعض الممارسات الخاطئة التي تزيد من انتشار المرض في جسم المريض.
 
الدكتورة عماروش، مختصة في الأمراض المعدية: «السلوكات الخاطئة للأفراد تزيد من خطر انتشار الداء»

أوضحت الدكتورة عماروش المختصة في قسم الأمراض السرطانية المعدية، أن الأمراض السرطانية تشهد ارتفاعا مستمرا في السنوات الأخيرة، نظرا للتصرفات غير الواعية للأفراد، مما يعرضهم للإصابة بالداء، و من هذه التصرفات المتفاقمة ذكرت التدخين الذي يمثل سببا رئيسا في تطور سرطان الرئة عند الرجال، إضافة إلى الإدمان على الكحول الذي يعد عاملا أساسيا لتطور سرطان الحنجرة وكذا الكبد، كما أوضحت أن سوء التغذية التي تعتمد على الاستهلاك غير المتوازنة كالأكلات الخفيفة والمواد المصبرة يؤدي إلى تطور سرطان المعدة الذي يهدد صحة الإنسان، نظرا لكثرة مثل هذا النوع من الاستهلاك اليومي في مجتمعنا، كما أن العامل الوراثي يسبب غالبا ظهور الأمراض السرطانية. أشارت المتحدثة إلى أن التشخيص المبكر للمرض غالبا ما يعود بنتائج جد إيجابية على المصابين قبل الانتقال إلى العلاج الكيميائي والجراحي حسب الحال المرضية ونوعية الاستجابة المناعية للمصاب التي تختلف من مريض لآخر. أما بخصوص العلاج الكيميائي، فأكدت أنه يتطلب عناية مركزة للمريض من أجل التوصل إلى نتائج شفائية، وقد بينت أن هذه المتابعة العلاجية لها مضاعفات تؤثر على المرضى حسب تركيز الجرعات التخديرية للعلاج، ومن هذه المضاعفات ذكرت تساقط الشعر والغثيان والتقيؤ والإسهال وتلون البشرة وضعف المناعة، وقد لمسنا هذه الأعراض عند المرضى في  قسم العناية رفقة الدكتورة عماروش. وذكرت الدكتورة أن العاصمة تضم عدة مراكز علاجية مختصة في مكافحة داء السرطان، يسهر على إدارتها أطباء مختصون في مختلف الأمراض السرطانية، وذكرت منها المركز الاستشفائي لمصطفى باشا، عيادة زيغود أمين والمركز الاستشفائي للرويبة إضافة إلى المستشفى العسكري لعين النعجة، حيث يتم على مستوى هذه المراكز اجتماع الأطباء المختصين من أجل دراسة الحالات المرضية السرطانية المتفاقمة بدقة، من أجل التوصل إلى حلول ناجعة لمنع تطورها. كما أكدت الدكتورة ضرورة الوقاية من مثل هذه الأمراض السرطانية التي باتت تهدد صحة أفراد المجتمع، من خلال الاهتمام بالتوازن الغذائي وتجنب استهلاك الكحول ومواد التبغ، وإجراء امتحانات دموية روتينية في بعض الأحيان للتأكد من سلامة الجسم، فضلا عن زيارة الطبيب مباشرة بمجرد ملاحظة ظهور أعراض غير طبيعية في الجسم، بالإضافة إلى ممارسة الرياضة وتجنب استهلاك الأدوية دون استشارة الطبيب. وفي سياق مكافحة داء السرطان، وضعت وزارة الصحة وإصلاح المستشفيات برنامجا صحيا وطنيا، عبر ترسيم مراكز استشفائية على المستوى الوطني، تسمح للمريض بمتابعة العلاج في ولايته. ويهدف هذا البرنامج الصحي إلى الانتشار في مختلف المراكز الصحية للبلديات والقرى، من أجل التسهيل على المرضى بخصوص الاستفادة من العناية العلاجية الضرورية.
 
يانيس حساس
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha