شريط الاخبار
كتابة الدولة الأمريكية تشيد بنتائج الجيش في مكافحة الإرهاب ودوره الإقليمي زطشي يؤكد وجود «الفساد» في الدوري الجزائري أمطار الخريف تحصد 6 أرواح وخسائر مادية فادحة تنصيب الأساتذة الباحثين الاستشفائيين الناجحين في مناصبهم تعليق تأمين الشرطة الجزائرية لمقرات التمثيليات الدبلوماسية الفرنسية تنظيف وتهيئة وادي ابن زياد أولى توصيات اللجنة الوزارية الكوارث الطبيعية تكلف الخزينة العمومية 2500 مليار إدراج مرحلة استدراكية للمقيمين لتعويض الدروس الضائعة بسبب الإضراب "سكودا فابيا" و"سكودا رابيد" جديد "سوفاك" في الأسواق "تفعيل الفضاء البيطري بـ5 إلى 10 مصانع جديدة للأدوية" الأنظار تتجه إلى اجتماع "أوبك" بالجزائر وترقب زيادة إنتاج النفط سيد الموقف الإعدام في حق قاتل الطفلة سلسبيل زحاف وشريكه بوهران 
أمن الجزائر يفكك شبكة وطنية تتاجر بالمخدرات
 "تخصيص 400 منصب في الجمارك لفائدة شباب الجنوب " توقيف ثلاثيني بحوزته 20 قرصا مهلوسا بالعاصمة تفكيك شبكة تتاجر بالمخدرات في العاصمة الكشف عن المعلومات الشخصية لـ 1000 مختف قسرا˜ خلال حرب الجزائر الأنظار تتجه نحو اجتماع الجزائر...وبرميل النفط في حدود الـ 80 دولارا الإمارات تستهدف السوق الجزائرية كبوابة للتصدير نحو إفريقيا وأوروبا باستثمارات جديدة بن غبريت تدعو وزارة السكن والولاة إلى تفادي الترحيل بعد انطلاق الموسم الدراسي وزارة الفلاحة تؤكد وفرة البطاطا بزرع 27 ألفا من أصل 60 ألف هكتار الجزائر ستحقق اكتفاءها الذاتي من الشعير بعد سنتين! 100 مليار سنتيم تعويضات العطل المرضية سنة 2017 نفطال˜ تفتح تحقيقا حول انفجار أنبوب لنقل الغاز ببن طلحة ضرورة الاستغلال الأمثل والعقلاني لقدرات الجيش لتحقيق المردودية المرجوة˜ ولد قابلية يهاجم جماعة ياسف سعدي˜ ويتحدث عن تصفية عبان رمضان الجيش يعثر على 80 كلغ من المواد الكيماوية المستعملة في صناعة المتفجرات الجامعة الصيفية لـ أفسيو˜ من 5 إلى 7 أكتوبر بفندق الغزال الذهبي˜ حسبلاوي يؤكّد أن مجّانية العلاج مكسب أساسي لا رجعة فيه˜ دمج اللّغة العربية في التقنيات الحديثة سنطالب فرنسا بالاعتراف بمجازر 17 أكتوبر كجريمة دولة˜ 6 ألاف طالب جديد يلتحق بجامعة الجزائر 2 صاحب وكالة سياحية ينصب على مرضى يأملون في العلاج خارج الوطن أوجيتيا˜ والأفلان يطلقان الحملة الإعلامية للعهدة الخامسة نغزة: بروتوكول اتفاق لتحسين مناخ الأعمال بالمنطقة المتوسطة بالصور : جثمان أيقونة الأغنية القبائلية العصرية، جمال علام، يحل ببجاية رئيس الجمهورية ينهي مهام 04 ألوية ويجري حركة في القيادات المركزية اجتماع أوبك˜ بالجزائر منعرج هام لضمان توازن سوق النفط بنك بدر˜ يرفع نسبة القروض الممنوحة للفلاحين إلى 30 % المشاكل الإدارية تقود رموز الكرة الجزائرية إلى الهاوية

مختصون يدقون ناقوس الخطر

تسجيل 50 ألف إصابة جديدة بالسرطان في الجزائر


  04 فيفري 2018 - 10:23   قرئ 457 مرة   0 تعليق   المجتمع
تسجيل 50 ألف إصابة جديدة بالسرطان في الجزائر

تحتفل الجزائر سنويا بتاريخ 4 فيفري باليوم العالمي لمكافحة مرض السرطان، في الوقت الذي ما زالت تطرح فيه عدة تساؤلات حول آليات التكفل بالمريض، بالإضافة إلى نقص الأدوية، مما يزيد من معاناتهم اليومية. وتبقى الهيئات المعنية تدق ناقوس الخطر مرارا وتكرارا بشأن الوضع الصعب والمأساوي الذي يعيشه المصابون بالسرطان في بلادنا، خاصة مع تسجيل قرابة 50 ألف إصابة جديدة سنويا. تنقلنا إلى المصلحة الاستشفائية للأمراض السرطانية بالمستشفى الجامعي مصطفى باشا، وسلطنا الضوء للتوعية من هذا المرض الذي بات متفاقما في مجتمعنا خلال الآونة الأخيرة حسب الأرقام التي تشهد تزايدا تدريجيا ومستمرا، وسجلنا تصريحات عدد من المرضى الذين نقلوا لنا معاناتهم اليومية في الصراع مع المرض رغم الجهود المتواصلة التي يبذلها الأطباء من أجل التخفيف من معاناتهم.

أرقام تأخذ منحى تصاعديا

تبرز أرقام مستقاة من تقرير وزارة الصحة للسنة الفارطة، أن الجزائر تحصي ما يقارب 50 ألف إصابة جديدة بداء السرطان سنويا، ولدى النساء تحصي مصالح وزارة الصحة قرابة 20 ألف إصابة جديدة به، حيث دق مختصون ناقوس الخطر رغم الجهود المبذولة لمنع تفاقمه عند النساء، يليه سرطان الكولون بـ 5000 إصابة جديدة سنويا، يليه سرطان الرحم بنحو 4800 إصابة جديدة سنويا، إضافة إلى سرطان الغدة الدرقية بنحو 2000 إصابة جديدة عند النساء. أما بالنسبة للرجال فإن سرطان الرئة هو الأكثر انتشارا، حيث بلغ عدد الإصابات الجديدة نحو 7000 إصابة، يليه سرطان الكولون بنحو 3400 إصابة سنويا، ثم سرطان المثانة بنحو 2800 إصابة جديدة سنويا، أما فيما يخص سرطان البروستات فقد تم تسجيل 2000 إصابة جديدة، وسرطان المعدة بنحو 1400 إصابة جديدة. ودعا مختصون إلى ضرورة أحذ الحيطة والحذر خاصة بالنسبة للمرضى، لإعادة التوازن لنظامهم الاستهلاكي والكف عن بعض الممارسات الخاطئة التي تزيد من انتشار المرض في جسم المريض.
 
الدكتورة عماروش، مختصة في الأمراض المعدية: «السلوكات الخاطئة للأفراد تزيد من خطر انتشار الداء»

أوضحت الدكتورة عماروش المختصة في قسم الأمراض السرطانية المعدية، أن الأمراض السرطانية تشهد ارتفاعا مستمرا في السنوات الأخيرة، نظرا للتصرفات غير الواعية للأفراد، مما يعرضهم للإصابة بالداء، و من هذه التصرفات المتفاقمة ذكرت التدخين الذي يمثل سببا رئيسا في تطور سرطان الرئة عند الرجال، إضافة إلى الإدمان على الكحول الذي يعد عاملا أساسيا لتطور سرطان الحنجرة وكذا الكبد، كما أوضحت أن سوء التغذية التي تعتمد على الاستهلاك غير المتوازنة كالأكلات الخفيفة والمواد المصبرة يؤدي إلى تطور سرطان المعدة الذي يهدد صحة الإنسان، نظرا لكثرة مثل هذا النوع من الاستهلاك اليومي في مجتمعنا، كما أن العامل الوراثي يسبب غالبا ظهور الأمراض السرطانية. أشارت المتحدثة إلى أن التشخيص المبكر للمرض غالبا ما يعود بنتائج جد إيجابية على المصابين قبل الانتقال إلى العلاج الكيميائي والجراحي حسب الحال المرضية ونوعية الاستجابة المناعية للمصاب التي تختلف من مريض لآخر. أما بخصوص العلاج الكيميائي، فأكدت أنه يتطلب عناية مركزة للمريض من أجل التوصل إلى نتائج شفائية، وقد بينت أن هذه المتابعة العلاجية لها مضاعفات تؤثر على المرضى حسب تركيز الجرعات التخديرية للعلاج، ومن هذه المضاعفات ذكرت تساقط الشعر والغثيان والتقيؤ والإسهال وتلون البشرة وضعف المناعة، وقد لمسنا هذه الأعراض عند المرضى في  قسم العناية رفقة الدكتورة عماروش. وذكرت الدكتورة أن العاصمة تضم عدة مراكز علاجية مختصة في مكافحة داء السرطان، يسهر على إدارتها أطباء مختصون في مختلف الأمراض السرطانية، وذكرت منها المركز الاستشفائي لمصطفى باشا، عيادة زيغود أمين والمركز الاستشفائي للرويبة إضافة إلى المستشفى العسكري لعين النعجة، حيث يتم على مستوى هذه المراكز اجتماع الأطباء المختصين من أجل دراسة الحالات المرضية السرطانية المتفاقمة بدقة، من أجل التوصل إلى حلول ناجعة لمنع تطورها. كما أكدت الدكتورة ضرورة الوقاية من مثل هذه الأمراض السرطانية التي باتت تهدد صحة أفراد المجتمع، من خلال الاهتمام بالتوازن الغذائي وتجنب استهلاك الكحول ومواد التبغ، وإجراء امتحانات دموية روتينية في بعض الأحيان للتأكد من سلامة الجسم، فضلا عن زيارة الطبيب مباشرة بمجرد ملاحظة ظهور أعراض غير طبيعية في الجسم، بالإضافة إلى ممارسة الرياضة وتجنب استهلاك الأدوية دون استشارة الطبيب. وفي سياق مكافحة داء السرطان، وضعت وزارة الصحة وإصلاح المستشفيات برنامجا صحيا وطنيا، عبر ترسيم مراكز استشفائية على المستوى الوطني، تسمح للمريض بمتابعة العلاج في ولايته. ويهدف هذا البرنامج الصحي إلى الانتشار في مختلف المراكز الصحية للبلديات والقرى، من أجل التسهيل على المرضى بخصوص الاستفادة من العناية العلاجية الضرورية.
 
يانيس حساس
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha