شريط الاخبار
سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك" 420 مليار سنتيم تعويضات الفلاحين خلال الـ 9 أشهر الماضية من 2018 نقابات الصحة تستنكر "السياسة الممنهجة" لإضعاف القطاع العام "إحصاء 30 ألف مهني دون شهادات في القطاع العمومي" نقابات الصحة تهدد بالتصعيد خلال الأيام القليلة القادمة نقابة " شبه -الطبي" تقود حركة تصحيحية ضد سيدي سعيد تأجيل الفصل في قضية «مير» باب الوادي السابق إلى الأسبوع المقبل عونا شرطة يتورطان في سرقة لفائف نحاسية من ورشة توسعة المطار التخلي عن طبع النقود مرهون بسعر النفط! "أونساج" تنفي مسح ديون المؤسسات و10 بالمائة نسبة فشل المشاريع تقنيو الجوية الجزائرية يشلون قاعدة الصيانة بمطار هواري بومدين موبيليس يطلق خدمات الـ 4.5 "جي" بالتعاون مع هواوي ويعلن عن "مدينة" ذكية الحكومة تضغط على مستوردي المواد الأولية وتهدد بشطبهم دورة تكوينية للجمارك لكشف الركاب المشتبه فيهم بالمطارات والموانئ ميزانية إضافية لاستكمال عملية التوسعة نحو بابالوادي وبراقي والمطار وزارة السياحة تسترجع مشاريع سياحية من مستثمرين خواص "مخالفين" الأفامي يخالف توقعات الحكومة ويحذر من ارتفاع التضخم اتصالات الجزائر تطلق عرضها الجديد "IDOOM FIBRE" محترف تصريحات ترامب بعدم خفض إنتاج « أوبك » تُربك السوق وتهوي بالأسعار متقاعدون مهددون بعدم استلام معاشاتهم وبطالون دون آفاق لإيجاد مناصب شغل حرمان أصحاب القطع الأرضيّة الموروثة من الحصول على السّكن طلبة البيولوجيا بباب الزوار ينتفضون ضد نتائج "الماستر" إحباط محاولات لإغراق السوق بأطنان من ملابس "الشيفون" موغيريني تُشيد بدور الجزائر في مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة أويحيى يرد على محمد السادس ويؤكد على حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير الحكومة تتهم قناة خاصة بـ "التلاعب" بتصريحات أويحيى وقف تصدير البطاطا والتمور الجزائرية إلى موريتانيا بسبب "أزمة مازوت"! "أوبك" تقرر خفض الإنتاج بنحو مليون برميل في 2019 اختطاف طالبات على متن حافلة للنقل الجامعي وتعرض زميلهم لاعتداء وحشي احتياطي الصرف «سينفد» خلال السنوات الثلاث المقبلة

علماء الاجتماع يحذون من العلاقات المضطربة بين أفراد الأسرة

غياب الحوار الأسري ساهم في تحويل الخلافات إلى جرائم


  04 فيفري 2018 - 11:50   قرئ 605 مرة   0 تعليق   المجتمع
غياب الحوار الأسري ساهم في تحويل الخلافات إلى جرائم

يعرف العديد من علماء الاجتماع المشاكل الأسرية على أنها وجود نوع من العلاقات المضطربة بين أفراد الأسرة والتي بدورها تؤدي إلى حدوث التوترات سواء كانت هذه المشاكل ناتجة عن سوء سلوك أحد أفراد الأسرة أو الطرفين الرئيسيين فيها، وتؤدي كثرة الشجار والاختلاف بين الأبوين أو بين الأبناء أو بين الأبناء والأبوين إلى جعل الأسرة في حالة اضطراب. 

يفقد الأبناء هيبة الأسرة واحترامها والانتماء لها حيث تعرف الخلافات العائلية في خانات علم الاجتماع بتعاريف عديدة على غرار المواقف والمسائل الحرجة والمحيرة التي تواجه الفرد فتتطلب منه حلا وتقلل من حيويته وفاعليته وإنتاجه ومن درجة تكيفه مع نفسه ومع المجتمع الذي يعيش فيه، حيث إن اختلاف وجهات النظر والتفكير يؤدي إلى حالة من التصادم تختلف شدتها حسب الطريقة المتبعة في علاجها، ويشير الدارسون في هذا الاختصاص إلى أساليب علاج المشكلات الأسرية ويؤكدون على ضرورة إدراك أفراد الأسرة أن هناك قائدا لهذه الأسرة والمتمثل في الأب والزوج، وأن صمام الأمان للأسرة هو القائد الذي ينبغي للجميع إدراك دوره حتى يستطيع حسم الخلافات التي يمكن أن تظهر بين أفراد الأسرة، أيضا لابد أن يلجأ أفراد الأسرة إلى الحوار الناجح والاستماع والمهارات الإنسانية التي تمكن كل طرف من أن يستمع إلى الآخر ويتحاور معه من أجل حل الخلافات والمشاكل التي يمكن أن تحدث بل ومنع تفاقم تلك الخلافات وتحولها إلى صراع وتصادم، كما أن الحوار وسيلة ناجعة تمكن من فهم كل طرف للآخر فيسد بذلك كل طريق لإساءة الفهم وسوء الظن ألا يلجأ أفراد الأسرة إلى العنف والشدة، بل يتحلى كل فرد من أفراد الأسرة بخلق الرفق واللين في تعاملاته كلها. ويواصل علماء الاجتماع أنه لابد من أن يبتعد أفراد الأسرة عن الغضب لأن هذا الأخير - حسبهم - لا يأتي بخير وإنما هو أصل الشرور كلها واللجوء إلى ضبط الأعصاب، بالإضافة إلى أنه من الضروري أن تضع الأسرة أسسا ومعايير لحل الخلافات التي تنشب بين أفرادها، حيث لابد من أن تبنى على المنطق والحجة والبرهان بعيدا عن تحكيم الهوى والآراء الشخصية، ويؤكد الخبراء في هذا الشأن أن الإنسان ومهما تمتع به برجاحة العقل فإنه يبقى دائما يفتقر إلى الحكمة باستمرار وقد تأخذه الأهواء في لحظة من اللحظات بعيدا عن جادة الصواب، لذلك ينبغي على الأسرة - حسبه - أن تتفق على صيغة إدارية للبيت توضح فيها واجبات الأفراد ومسؤولياتهم.
 
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha