شريط الاخبار
«سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين الأسماء تحظى بقبول شعبي وغير متورطة في قضايا فساد إيداع محجوب بدة سجن الحراش تموين السوق بأربعة ملايين أضحية وتوقعات باستقرار الأسعار 600 ألف تلميذ سيتعرفون مساء اليوم على نتائج البكالوريا تخصيص ساحات بالمدن الفرنسية لاحتواء أنصار «الخضر» لتفادي الانزلاقات عشرات الوزراء والمسؤولين الأمنيين السابقين رهن الحبس المؤقت 30 مسؤولا تحت الرقابة القضائية مستعد للمشاركة في لجنة الحوار الشامل ولن أغامر بمطالب الشعب بن عبو ولالماس مستعدان لقيادة الحوار إعادة فتح قضايا «سوناطراك» و»الخليفة» بالمحكمة العليا عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين أنصار الخضر يجتاحون مركب محمد بوضياف محجوب بدة أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا الإعلان عن أعضاء اللجنة المستقلة للحوار خلال الأيام المقبلة «الأرندي» يختار خليفة أويحيى يوم السبت الخضر يباشرون تحضيراتهم للنهائي بمعنويات في السحاب الطلبة عند وعدهم.. ويبلغون الشهر الخامس من الحراك أربعة ولاة سابقين واثنين حاليين أمام المحكمة العليا في قضية طحكوت مكتتبو «عدل1» المقصون يطالبون بحقهم في السكن السحب الفوري لـ»كوطة» الحجاج غير المستنفدة من وكالات الأسفار وزارة الفلاحة تدرس دعم وتأطير شعبة تربية الإبل والماعز الشروع في استلام قرارات الإحالة على التقاعد لموظفي قطاع التربية إيطاليا أهم زبون والصين أوّل مموّن للسوق الوطنية النفط يتراجع وسط تباطؤ نمو الاقتصاد الصيني مبتول يؤكد أن الدينار مرتبط بـ70 بالمائة باحتياطي الصرف الأجنبي

أوكسيد الكربون .. أو الموت بسبب غياب التوعية والتحسيس

القاتل الصامت يودي بحياة 27 شخصا منذ بداية السنة الجارية


  11 فيفري 2018 - 10:57   قرئ 688 مرة   0 تعليق   المجتمع
القاتل الصامت يودي بحياة 27 شخصا منذ بداية السنة الجارية

أكدت مصالح الحماية المدنية أن القاتل الصامت لا يزال يحصد أرواح المواطنين، حيث أودى بحياة 23 شخصا منذ بداية السنة اختناقا بغاز أحادي أكسيد الكربون وتضيف ذات المصادر أن اغلب الحوادث تعود أساسا إلى غياب الوعي حول خطورة هذا الغاز ويالخصوص المعايير المعمول بها والمتعلقة بالتهوية، مما يستدعي تكثيف الجهود لزرع ثقافة توعوية ووقائية من هذا الغاز القاتل الذي بات يخطف الأرواح في صمت.

صرح» نسيم برناوي» رئيس خلية الإعلام بالمديرية العامة للحماية المدنية،  أن حصيلة التدخلات لإجلاء ضحايا الاختناق بغاز آحادي أكسيد الكربون تعرف تزايدا مستمرا في هذه الفترة الشتوية نظرا للاستعمال المفرط لأدوات التسخين في المنازل دون أخذ الاحتياطات اللازمة المتعلقة بالتهوية، خصوصا خلال فترة الاضطرابات الجوية التي تشهدها البلاد شتاء، حيث تم تسجيل 23 حالة وفاة اختناقا بالغاز إلى جانب 260 تدخل خلال شهر جانفي الفارط لإسعاف بعض المواطنين، فيما سجلت ذات الوحدات منذ بداية الشهر الجاري وفاة أربعة أشخاص مختنقين بالغاز مع إجلاء 80 أخرا، و ذكر ذات المتحدث أن اغلب التدخلات سجلت في المناطق الداخلية التي تشهد اضطرابات جوية مستمرة وانخفاضا محسوسا في درجات الحرارة خاصة في الفترة الليلية.
من جهته كشف «خالد بن خلف الله» المكلف بالإعلام بمديرية الحماية المدنية لولاية الجزائر العاصمة، أنه تم تسجيل في الفترة الممتدة من بداية شهر جانفي إلي فيفري الحالي 7 تدخلات أين تم إجلاء 12 شخصا ولم تسجل أي حالة وفاة، وذكر ذات المتحدث أن السنة الفارطة بلغ عدد التدخلات على مستوى العاصمة 105 تدخل حيث تم إجلاء 134 شخص وتسجيل 17 حالة وفاة قدرت بحوالي 9 وفيات في الفترة الشتوية و8 وفيات في الفترة الصيفية ما يبين أن هذا الغاز لا يخطف الأرواح في فترات معينة فقط أو يرتبط بوقت معين.
من جهة أخرى، ونظرا لأهمية التوعية للحد من هذه الظاهرة وقفنا عند دراسة تحليلية لخطورة هذا الغاز الذي أطلق عليه الأخصائيون تسمية «الغاز المميت» لكونه مادة سامة لا لون ولا رائحة لها، ينتج عن عملية حرق المواد الحاوية لعنصر الكربون كالوقود، حيث تظهر تأثيراته الخطيرة حينما ينحصر في منطقة مغلقة أو سيئة التهوية  فيستنشقه الضحية  دون التفطن له، ليتسبب له اختناقا داخليا  كون الغاز يستهدف مباشرة الكريات الحمراء الناقلة للأوكسجين التي ينتج عنها تسمم الخلايا والأنسجة  وبالتالي غالبا ما يكون مصير الضحية الموت إن لم يتلق الإسعافات الفورية.
تبقى الوقاية لاجتناب الوقوع في خطر غاز أكسيد الكربون وذلك باحترام إرشادات أساسية يجب التقيد بها، نذكر منها  تهوية المنازل باستمرار، تفتيش أنظمة التدفئة وسخانات المياه التي تعمل بالغاز أو الفحم عن طريق تقني متخصص للتأكد من سلامتها، تجنب استخدام أدوات الشواء داخل المنازل، تجنب استعمال أنظمة التدفئة التي لا تستجيب لمعايير السلامة، الاتصال مباشرة بتقني الصيانة في حالة ملاحظة انبعاث رائحة من وحدة التبريد الموجودة في الثلاجة التي تدل على تراكم غاز أوكسيد الكربون.
يانيس حساس