شريط الاخبار
إدارة الجمارك ترفع التجميد عن آليات وماكنات مصنع "برندت" توقيف شقيق منفذ هجوم ستراسبورغ بالجزائر قيطوني: "سنوقف تصدير الغاز لو واصلنا بوتيرة الاستهلاك ذاتها" لهبيري يجري حركة تغييرات على مستوى رؤساء أمن الولايات والداخلية تُجمدها! أويحيى يستضيف أقطاب "الائتلاف الرئاسي" بقصر الحكومة غدا تكوين الشباب للتنقيب واستخراج الذهب تقليديا قوائم ترشيحات "السينا" خالية من النساء! "القطاع حريص على التكفل بمشاريع الربط بشبكة الماء الشروب" الإفراج عن رزنامة اختبارات "الباك" و"البيام" و"السانكيام" عصاد يدعو بن غبريت الى إيجاد حل لمسألة "إجبارية" تدريس الأمازيغية تأجيل ملف البارون "سعيد ليميقري" وشركائه إلى تاريخ 3 فيفري المقبل سنكون شريك الحكومة في التحول الطاقوي بتزويدها بالألواح الشمسية˜ تقرير الجزائر حول التنمية المستدامة في الأمم المتحدة جويلية المقبل الجزائر ستوقف استيراد المنتجات النفطية المكررة بداية من 2019 سعر سلة خامات أوبك˜ يتراجع إلى ما دون 59 دولارا أويحيى ينفي خلافه مع الرئاسة ورفضها عرض بيان السياسة العامة للحكومة مدوار وزطشي يحتقران بعض الأندية ويتعاملان بمكيالين˜ تأجيل قضية ورثة معطوب إلى 2 جانفي المقبل مؤسسة الجيش تؤكد تحمّلها مسؤولياتها الكاملة منذ الاستقلال القضاء على إرهابيين وتوقيف آخرين خلال نوفمبر ولد قدور يلمح لرفع أجور عمال سوناطراك العام المقبل عمال مركب الحجار يواصلون احتجاجهم سيدي السعيد يؤكد بقاءه على رأس المركزية النقابية تقييم عروض الإسكان والإعاشة للحجاج الجزائريين بالسعودية رجال الجمارك بالحواجز الأمنية لمحاربة التهريب والجيش يشدد الخناق على الحدود زرواطي تؤكد أن اتفاق باريس سيمثل الإطار الذي سيحكم سياسات الدول تطبيق الإجراءات الأمنية للبكالوريا في مسابقة ترقية الأساتذة محمد عرقاب: ستتم مراجعة تسعيرة الكهرباء عاجلا أم آجلا˜ الحكومة لن تتخلى عن قاعدة 49/51 في مشروع قانون المحروقات الجديد محاكمة مدون اتهم زوخ بنسج علاقة مشبوهة مع البوشي وتلقيه رشوة بـ 37 مليار سنتيم مقابل منحه عقارات مسيرة حاشدة في بجاية للمطالبة بالإفراج عن مشاريع سيفيتال 100 ألف سرير قيد الإنجاز واستحداث 933 ألف منصب شغل تعميم الدفع الإلكتروني على 5 شركات عمومية الأسبوع المقبل 35 شركة جزائرية لترويج المنتوج المحلي في مصر مجمع بيوفارم يقتحم مجال طب الأعشاب شركاء بن غبريت يقاطعون اجتماعاتها وينسحبون من ميثاقها غول في مهمة إقناع التحالف بأطروحة التمديد لوح يتهم أطرافا خارجية باستغلال حقوق الإنسان للتدخل في شؤون البلاد نقابة شبه -الطبي في وقفة احتجاجية أمام أوجيتيا اليوم إحصاء المناصب الشاغرة في قطاع التربية قبل 20 ديسمبر

حجز قرابة 16 قنطار خلال جانفي المنصرم

مصالح الأمن والاستعلامات تتجند لتطويق تجار المخدرات


  19 فيفري 2018 - 10:40   قرئ 591 مرة   0 تعليق   المجتمع
مصالح الأمن والاستعلامات تتجند لتطويق تجار المخدرات

وُصف بالبركان وصنف ضمن الأخطار الإرهابية التي تستهدف الجزائر من خلال تفكيكه للمجتمع وتضييعه للشباب الغارق في البطالة واليأس، إنه كابوس «المخدرات»، الذي تصاعدت وتيرته خلال السنوات القليلة الأخيرة، مما استدعى حالة استنفار قصوى من قبل كل المصالح الأمنية على غرار الجيش الوطني الشعبي، الدرك الوطني والشرطة، وحتى مصالح الجمارك والأمن الداخلي لمصالح الاستعلامات التي كثفت من نشاطاتها الرامية في إطار مكافحة الجريمة بأنواعها.
 
بالموازاة مع تصريحات مسؤولين سياسيين رفيعي المستوى حول إغراق الجزائر بالمخدرات والحبوب المهلوسة من خلال استهداف الشباب بالدرجة الأولى، تشير الأرقام التي اضطلعت عليها المحور اليومي والقادمة من مختلف المصالح الأمنية إلى ما يشبه خطرا يضاهي خطر الإرهاب.
المصالح الأمنية بالمرصاد لمكافحة المخدرات
تشير الأرقام الأخيرة المحصاة خلال الشهر الأخير الذي يعد أول شهر من السنة الجديدة إلى أن هذه الظاهرة لا تزال تسير في منحى تصاعديا، حيث أحصت العديد من القضايا المماثلة والتي تورط فيها الكثير من الأشخاص من فئة الشباب خاصة منهم القصر والفتيات، حيث كشفت وزارة الدفاع الوطني أنها ضبطت خلال جانفي الماضي أكثر من 15 قنطار من الكيف المعالج، بالإضافة إلى 15651 قرص مهلوس مع توقيف 52 تاجر مخدرات من جهتها تمكنت مصالح الأمن الوطني لولاية الجزائر العاصمة خلال ذات الفترة من حجز أكثر من 3 كلغ من القنب الهندي، بالإضافة إلى 9732 قرص مهلوس، وقرابة الكيلوغرامين من الكوكايين، و18.73 غرام من الهيروين في إطار مكافحة المخدرات، حيث عالجت ذات المصالح خلال الفترة المذكورة 1030 قضية، تورط فيها 1184 شخص، أيضا في السياق ذاته تمكنت مصالح الشرطة القضائية لأمن ولاية بومرداس في ذات الاطار من معالجة ما مجموعه 219 قضية، تورط فيها 323 شخصا، من بينهم 286 شخص بالغ ذكر، 18 من جنس أنثى، 10 قصر، خمس قصر وتسعة أجانب، بعد إتمام الإجراءات القضائية صدر في حق  83 شخصا أمر إيداع رهن الحبس، تسعة منهم وضعوا تحت الرقابة القضائية، أما 71 شخص استدعاء مباشر والبقية كانوا محل نتائج قضائية أخرى.
تجار السموم يكسرون هدوء الأحياء الشرقية للعاصمة
كشف بيان للفرقة الإقليمية للدرك الوطني بالدار البيضاء بالجزائر نهاية هذا الأسبوع عن الإطاحة بجماعة أشرار مكونة من خمسة أشخاص يحترفون الترويج للمخدرات وحجزت بحوزتهم كمية 3.5 كلغ من الكيف المعالج وأسلحة بيضاء، حيث تمت عملية الإطاحة بعد تحريات الفرقة الإقليمية للدرك الوطني مدعمة بفصيلة الأمن والتدخل بباب الزوار وكذا الثنائي «السينوتقني»، ليوضع حد لنشاط 5 أشخاص تتراوح أعمارهم ما بين 20 و30 سنة، وقد تبين من المعلومات الأولية المتحصل عليها وجود كمية معتبرة من المخدرات مخبأة داخل محل لبيع المأكولات الخفيفة والسريعة، حيث وحسب ما جاء من ذات الفرقة الإقليمية فإن عملية التفتيش بدأت مباشرة فور الحصول على إذن من وكيل الجمهورية، وتمت مداهمة جميع المحلات إذ تم حجز كمية معتبرة من الكيف المعالج مخبأة داخل كيس بلاستيكي موضوع داخل ثلاجة المحل والتي تقدر بـ 3.05 كلغ وكذا أسلحة بيضاء من مختلف الأحجام والأنواع مع إلقاء القبض على المكلف بعملية الإخفاء والتخزين، ويتعلق الأمر بشخص ثلاثيني وكذا أربعة أشخاص آخرين ينتمون لنفس العصابة والذين يقومون بترويج هذه السموم بالأحياء المجاورة وقد تم تقديم المتورطين في القضية أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة الدار البيضاء الذي أمر بإيداعهم الحبس المؤقت بالمؤسسة العقابية.
..وآخرون يتربصون بـ«القصر» لاستغلالهم في جرائم مختلفة
في الوقت الذي ضاعفت فيه العناصر الأمنية من جهودها لمكافحة ظاهرة حيازة واستهلاك المخدرات وكذا المتاجرة بها يلجأ العديد من الشباب إلى استهلاك الأقراص المهلوسة والتي يمكنهم الحصول عليها بطريقة سهلة من الصيدليات خاصة بالوساطة من أشخاص يسعون إلى توريط هذه الفئة في هذا العالم، حيث يتم إرسالهم إلى الصيدليات التي لا يهم أصحابها سوى البيع بحيث لا يكلفون أنفسهم مهمة معرفة إن كان طالب هذه الأقراص مريضا حقا أم لا، قبل تزويده بها مكتفين برؤية وصفة الدواء التي يقدمها طبيب الأعصاب للأشخاص الذين يتظاهرون بأنهم يعانون من أمراض عقلية أو اضطرابات نفسية، حيث تكون النتيجة هي توريط قصر في جرائم مختلفة على غرار السرقة، الاعتداء، بالإضافة إلى التورط في الجرائم الافتراضية وكذا الدخول في عالم قد يؤدي بهم إلى حد القتل ومن هنا تغتصب براءتهم بفعل المفعول الذي يطرأ عليهم بعد تعاطي هذه السموم باختلاف أنواعها حيث تمكنت مصالح الأمن في هذا الاطار  من توقيف شاب في العقد الثاني من العمر وهو أحد أفراد عصابة مخدرات تنشط على مستوى منطقة الحراش استغلت شباب قصر لا يتعدى سنهم 17 سنة من بينهم تلاميذ لترويج الأقراص المهلوسة من نوع «بريغبالين»، ولقد تم كشف أمرهم عقب ضبط مراهق متلبسا وبحوزته خمسة أمشاط قام بإخفائها بإحكام بملابسه الداخلية تسلمها من المدعو «ب، بشير» الذي وجهت له تهمة بيع مواد صيدلانية بدون رخصة وتحريض قاصر على فساد الأخلاق، حيث وحسب ما ذكر في الملف القضائي، فإن توقيف المتهم المدعو «ب، بشير» كان بناء على معلومات بلغت مصالح الأمن بخصوص نشاطه في مجال ترويج المؤثرات العقلية، واستغلالا للمعلومة باشرت ذات المصالح تحرياتها وتمكنت من توقيف قاصر ضبط بحوزته أثناء تفتيشه خمسة أمشاط من دواء «بريغابلين» وهو نوع من المهلوسات تعرف بين مستهلكيها بـ «الصاروخ «، وقد عثر عليها مخبأة بإحكام بملابسه الداخلية، وأثناء استجواب هذا الأخير صرح أنها لا تخصه وهي تعود لشخص رافقه بتاريخ الوقائع على متن سيارة من نوع «ماروتي» للالتقاء بشخص كان على متن سيارة بيجو 206 الذي باعه 6 أمشاط من «البريغابالين»، سلم له خمسة أمشاط بغرض ترويجها مقابل 500 دج للقرص الواحد، والتي ضبطتها مصالح الأمن بحوزته، وعلى إثر ذلك تم استدعاء المدعو المشتبه به الأول لسماع أقواله، وتم تقديمه فيما بعد أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة الحراش الذي وجه له تهمة بيع مواد صيدلانية وتحريض قاصر على فساد الأخلاق وتم إيداعه الحبس المؤقت، وبعد مثوله أمام قاضية الجلسة للمحاكمة أمام محكمة الحراش نفى الوقائع المنسوبة إليه جملة وتفصيلا، مشيرا إلى أنه لا تربطه علاقة بترويج المؤثرات العقلية، وكذا بالقاصر الذي يعرفه معرفة سطحية، ليلتمس في حقهم ممثل الحق العام عقوبة 3 سنوات حبسا نافذا.
منيرة ابتسام طوبالي



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha