شريط الاخبار
«سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين الأسماء تحظى بقبول شعبي وغير متورطة في قضايا فساد إيداع محجوب بدة سجن الحراش تموين السوق بأربعة ملايين أضحية وتوقعات باستقرار الأسعار 600 ألف تلميذ سيتعرفون مساء اليوم على نتائج البكالوريا تخصيص ساحات بالمدن الفرنسية لاحتواء أنصار «الخضر» لتفادي الانزلاقات عشرات الوزراء والمسؤولين الأمنيين السابقين رهن الحبس المؤقت 30 مسؤولا تحت الرقابة القضائية مستعد للمشاركة في لجنة الحوار الشامل ولن أغامر بمطالب الشعب بن عبو ولالماس مستعدان لقيادة الحوار إعادة فتح قضايا «سوناطراك» و»الخليفة» بالمحكمة العليا عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين أنصار الخضر يجتاحون مركب محمد بوضياف محجوب بدة أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا الإعلان عن أعضاء اللجنة المستقلة للحوار خلال الأيام المقبلة «الأرندي» يختار خليفة أويحيى يوم السبت الخضر يباشرون تحضيراتهم للنهائي بمعنويات في السحاب الطلبة عند وعدهم.. ويبلغون الشهر الخامس من الحراك أربعة ولاة سابقين واثنين حاليين أمام المحكمة العليا في قضية طحكوت مكتتبو «عدل1» المقصون يطالبون بحقهم في السكن السحب الفوري لـ»كوطة» الحجاج غير المستنفدة من وكالات الأسفار وزارة الفلاحة تدرس دعم وتأطير شعبة تربية الإبل والماعز الشروع في استلام قرارات الإحالة على التقاعد لموظفي قطاع التربية إيطاليا أهم زبون والصين أوّل مموّن للسوق الوطنية النفط يتراجع وسط تباطؤ نمو الاقتصاد الصيني مبتول يؤكد أن الدينار مرتبط بـ70 بالمائة باحتياطي الصرف الأجنبي

تحت شعار «مسعف لكل عائلة»

الحماية المدنية تكون 3100 شخص بالعاصمة


  11 مارس 2018 - 10:44   قرئ 811 مرة   0 تعليق   المجتمع
الحماية المدنية تكون 3100 شخص بالعاصمة

أطلقت ﺍﻟﻤﺪﻳﺮﻳﺔ ﺍﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﺤﻤﺎﻳﺔ ﺍﻟﻤﺪﻧﻴﺔ ﺗﺤﺖ ﺷﻌﺎﺭ «مسعف ﻟﻜﻞ عائلة» وتجسيدا لبرنامج ﺍﻟﻤﻜﺘﺐ ﺍﻟﻮﻻﺋﻲ ﻟﻠﺠﻤﻌﻴﺔﺍﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﻟﻠﺘﺒﺎﺩﻝ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﺸﺒﺎﺏ ومن أجل تفعيل العمل الجواري الميداني الهادف إلى غرس ثقافة الإسعاف لدى مختلف شرائح المجتمع دورة تكوينية حول الإسعافات الأولية لفائدة مختلف شرائح المواطنين وقد تم تكوين أزيد من 3100 شخص من ضمنهم ما يزيد عن 600 عنصر نسوي منذ انطلاق حسبما أعربت عنه المديرية الولائية للحماية المدنية.
تلقى هؤلاء دروسا نظرية وتطبيقية بإشراف ضباط وأطباء الحماية المدنية حول تقنيات الإسعافات الأولية الواجب تقديمها للأشخاص في حالة وقوع حوادث أو أخطار مثل حوادث المرور والحروق والكسور والاختناقات والإغماءات والغرق وغيرها، وقد هدف هذا البرنامج التكويني الذي دام الى غاية نهاية شهر فبراير الماضي إلى تعريف المشاركين بالتقنيات الجديدة في مجال الإسعافات الأولية المعتمدة دوليا لتقديم خدمات أحسن لضحايا مختلف الحوادث وذلك من خلال دروس نظرية وتطبيقية.
وكانت فئة الطلبة الجامعيين الأكثر إقبالا على هذا التكوين، حيث  تلقوا تكوينا بصورة تطوعية في الإسعافات الأولية وقد مثلوا 1206 شخص من مجموع 3115 الذي شملهم التكوين مقابل 870 شخص لهم مستوى ثانوي و884 شخص لهم مستوى متوسط و151 من ذوي المستوى الابتدائي بينما غلبت فئة الذكور المقبلين على هذه الدورات بتعداد 2492 رجل مقابل 623 امرأة بينما كانت الفئة العمرية بين 18 إلى 30 سنة الأكثر إقبالا على تلقي التدريبات الأساسية للإسعافات الأولية ب 1666 شخص مقابل1449 شخص تزيد أعمارهم عن 31 سنة وقد عرفت هاته الدورات التكوينية اقبالا من قبل مختلف شرائح المجتمع منذ افتتاحها سنة بعد سنة.
فخلال سنة 2011 تم تسجيل 398 شخص ليرتفع العدد إلى 482 شخص خلال سنة 2012 ليصل إلى 555 خلال سنة 2013 و536 شخص خلال سنة 2014 مقابل 370 شخص سنة 2015 ليتراجع العدد سنة 2016 إلى 361 شخص ثم إلى 248 شخص سنة 2017 وبلغ منذ بداية السنة الجارية 81 شخصا.ويتم تنظيم أربع دورات تكوينية لبرنامج «مسعف لكل عائلة» تتضمن دروس وتقنيات التعامل مع حالات الحروق والكسور والاختناقات والإغماءات والغرق إلى غيرها من الحوادث التي تشكل خطرا على حياة الأشخاص، مبرزا أنه سيتم إشراك العناصر الأكفاء من المسعفين المتطوعين في حالة وقوع الكوارث إلى جانب عناصر الحماية المدنية وحسبما أكده الملازم أول خالد بن خلف الله فإن «الإسعاف الجماهيري يحظى باهتمام بالغ من قبل القائمين على مصالح الحماية المدنية التي تسعى إلى توفير التكوين المتواصل للمسعفين الذين يمكن الاعتماد عليهم في حال وقوع حوادث أو كوارث ما وذلك عن طريق عمليات إنقاذ منظمة بفضل التكوين الذي تلقوه
وأضاف أن أعوان الحماية المدنية مجندون في كل الأوقات للحفاظ على سلامة المواطنين وممتلكاتهم، مذكرا في السياق بالأخطار المحتملة بالجزائر العاصمة من بينها مخاطر صناعية وأخرى مرتبطة بموقعها الجغرافي وهو ما يقتضي جاهزية الأعوان في كل وقت تحسبا لوقوع أي من هذه الأخطار.
كما وجه دعوة لجميع الشباب من أجل التقرب من الحماية المدنية للاستفادة من هذا التكوين الذي من شأنه أن ينشر ثقافة الإسعافات الأولية والاستعانة بهم في حال وقوع حوادث أو كوارث طبيعية على غرار الزلازل والفيضانات وفي مختلف الأزمات وحتى ضمن الحملات التحسيسية الخاصة بحوادث المرور والوقاية من حرائق الغابات.
جليلة. ع