شريط الاخبار
"الافلان " ينفي استقالة ولد عباس الصحافة الجزائرية تفقد أحد أبرز أقلامها وتشيع جثمان محمد شراق إلى مثواه الأخير مغتربون يهربون المهلوسات لتسليمها لعصابات تروّجها بالجزائر بن سلمان هو من أمر بقتل جمال خاشقجي مشروع عسكري مشترك لصناعة الأسلحة الروسية بالجزائر "الساتل" ومحطات التجميع الآلي للمعطيات باللاسلكي للتنبؤ بالفيضانات بلماضي يراهن على فك العقدة وبلوغ الـ «كان» مبكرا المتعاملون الاقتصاديون مدعوون إلى عرض منتجاتهم للمنافسة هل هي نهاية تعطل مشروع سحق البذور الزيتية ببجاية؟ التسيير العشوائي يغذي العنف في الشارع الرياضي الحكومة تعلن عن برنامج لاجتثاث التشدد وسط المُدانين في قضايا الإرهاب تت بوشارب يعرض خارطة طريق عمله على رأس الجهاز جزائرية تروي تفاصيل انضمامها إلى معاقل القتال واعتقالها بسوريا انتهاء فترة التسجيل في قرعة الحج 2019 غدا انطلاق المرحلة الثالثة لعملية الترحيل الـ24 هذا الإثنين لن نتخلى عن اجتماعية الدولة لكننا سنعالج الاختلالات البكالوريا في ثلاثة أيام واحتساب التقييم المستمر بداية من العام القادم الـ "دي جي اس ان" تفتح أبواب التوظيف للأعوان الشبيهين المهنيين تمديد آجال قانون هدم البنايات الفوضوية إلى 2 أوت 2019 وزارة التربية تسعى لرفع الحجم الزمني للدراسة إلى 36 أسبوعا في السنة جمعية حاملي الشهادات الجامعية "باك +3" تتبرأ من الفيديو المسرب بلماضي يحضر بلايلي لقيادة هجوم «الخضر» أمام الطوغو «تخفيض أسعار الأنترنت ابتداء من جانفي المقبل» التهاب الأسعار يستنزف جيوب الجزائريين! منح الامتياز للمتعاملين الخواص لإنجاز محطات للنقل البري مغترب جزائري يلتحق بتنظيم " داعش " ليبيا رفقة عائلته الصغيرة سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك" 420 مليار سنتيم تعويضات الفلاحين خلال الـ 9 أشهر الماضية من 2018 نقابات الصحة تستنكر "السياسة الممنهجة" لإضعاف القطاع العام "إحصاء 30 ألف مهني دون شهادات في القطاع العمومي"

ترفع التحدي وتكسب الرهان

إدارة سجن عزازقة... من العقاب إلى التعليم وتكوين وتأهيل السجين


  12 مارس 2018 - 10:38   قرئ 951 مرة   0 تعليق   المجتمع
إدارة سجن عزازقة... من العقاب إلى التعليم وتكوين وتأهيل السجين

يعد سجن عزازقة نموذجا مغايرا للمؤسسات العقابية على المستوى الوطني، بعدما تمكنت إجراءات إصلاح منظومة إعادة التربية التي باشرتها الدولة من تحقيق نتائج كبيرة وإحداث تغيير جوهري في دور المؤسسات العقابية التي انتقلت من العقاب إلى دور التنشئة والتعليم والتأهيل وإعادة إدماج السجين في المجتمع.

رغم إمكاناتها البسيطة، تحولت المؤسسة العقابية لعزازقة إلى نموذج ومثالا يحتذى به في رفع التحدي، من خلال إنجازاتها الكبيرة ونشاطاتها الدؤوبة تحت الإشراف الشخصي لمديرها الذي لم يدخر جهدا، بشهادة السلطات المحلية وأهالي المحبوسين وسكان مدينة عزازقة وممثلي مختلف قطاعات الدولة، حسب مراسلة تلقت «المحور اليومي» نسخة عنها.
التعليم ركيزة لإصلاح السجين
أولت إدارة سجن عزازقة بتيزي وزو أهمية قصوى لتأهيل المحبوسين وإصلاحهم، حيث قامت بفتح قسم خاص بمحو الأمية، تشرف عليه معلمتان منتدبتان من جمعية «اقرأ»، كما عمدت إلى فتح المجال لجميع المحبوسين الراغبين في مواصلة الدراسة عن طريق المراسلة، وقامت بتسجيلهم في مختلف الأطوار على مستوى المركز الجهوي للتعليم والتكوين عن بعد بتيزي وزو، مع متابعتهم وإفادتهم بدروس الدعم في مختلف المواد، كما يمكن للراغبين الترشح لنيل شهادة التعليم المتوسط وشهادة البكالوريا ومواصلة الدراسة بجامعة التكوين المتواصل.
أما في مجال التكوين، تمكنت المؤسسة العقابية من فتح أكثر من 7 فروع للتكوين المهني حتى يتمكن المحبوس من متابعة تكوينه المهني في أهم التخصصات المطلوبة، ويشرف عليه أساتذة من مراكز التكوين المهني الموجودة بمنطقة عزازقة، حيث يباشر المحبوسون تكوينهم داخل المؤسسة لمدة 6 أشهر، تتوج بحصول الناجحين منهم على شهادة تأهيل في الاختصاص، تمكنهم من دخول عالم الشغل بعد الإفراج عنهم، وترافقهم في هذه المرحلة مختلف وكالات وقطاعات الدولة التي تربطها اتفاقيات ثنائية مع المؤسسة، كما تقوم المؤسسة أيضا بالتنسيق مع غرفة الصناعة التقليدية والحرف كل 3 أشهر بتنظيم امتحانات تأهيلية للمحبوسين الذين لديهم حرفة ولم يسعفهم الحظ في تلقي تكوين، حيث تسلم للناجحين منهم شهادات تمكنهم من الظفر بمناصب شغل بعد الإفراج عنهم أو حتى فتح مؤسسات خاصة، فضلا عن تنظيم دورات تكوينية لهم، تتمحور حول كيفية إنشاء وتسيير هذه المؤسسات.
وضمانا لحسن التعليم والتكوين، توجد مكتبة بالمؤسسة تزخر بكتب متنوعة وعناوين مختلفة، يرتادها المحبوسون يوميا للمطالعة واستعارة الكتب منها.
في السياق، قامت المؤسسة بتجسيد جميع الاتفاقيات التي أبرمتها المديرية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج مع مختلف قطاعات الدولة المعنية بالتشغيل، حيث تقوم هذه الهيئات شهريا بزيارة المؤسسة وتنظيم حملات تحسيسية لفائدة المحبوسين، تعرض من خلالها برامجها وطرق الاستفادة منها. كما قامت بإبرام اتفاقيتين مع جمعية الهلال الأحمر ومديرية الحماية المدنية، يتم بموجبهما تكوين المحبوسين والموظفين على حد سواء في مجال تقديم الإسعافات الأولية مع منح الناجحين منهم شهادات معترف بها دوليا.
محاضرات ودروس وعظ لإرشاد السجين دينيا
عملت إدارة سجن عزازقة على تأهيل السجين وإعادة إدماجه، لذلك حرصت بالتنسيق مع كل من مديرية الشؤون الدينية والكشافة الإسلامية على الاستعانة بترسانة من الأئمة والمرشدين والأساتدة المختصين في المجال، حيث يقومون بزيارة المؤسسة أسبوعيا لتقديم محاضرات ودروس وتنظيم ندوات دينية لفائدة المحبوسين بمعدل خمس مرات في الأسبوع، كما يقومون بتسجيل دروس تبث عبر قناة تلفزيونية مصغرة موجودة على مستوى المؤسسة، ويشاركون في مختلف الاحتفالات الدينة والتظاهرات الثقافية، كما عمدت المؤسسة إلى فتح قسم خاص بتعليم وتحفيظ القرآن الكريم، يشرف عليه معلم منتدب من مديرية الشؤون الدينية.
نشاطات ثقافية وترفيهية لفائدة المحبوسين
تحتل النشاطات الثقافية والترفيهية حيزا هاما وتحظى باهتمام كبير في المؤسسة، لدورها الكبير في مهمة إعادة الإدماج، حيث يحرص مدير المؤسسة ويشرف شخصيا على إحياء جميع المناسبات الدينية والوطنية والأيام العالمية التحسيسية لفائدة المحبوسين وإشراكهم فيها، حيث يتم التحضير لها على مدار شهر من تاريخها بالتنسيق مع كافة قطاعات الدولة وهيئات المجتمع المدني والجمعيات الناشطة في مجال إعادة الإدماج، على رأسها مديرية الشؤون الدينية والكشافة الإسلامية والجمعيات الثقافية، ويتم توجيه الدعوة لممثليها. ويسبق الاحتفاء بهذه المناسبات تسطير برامج ثرية ومتنوعة من مسابقات دينية وثقافية وفكرية ومسابقات في الشعر والمسرح والموسيقى والقصة القصيرة والرسم والنحت، كما تبرمج دورات في مختلف الرياضات وترصد للمحبوسين الفائزين جوائز تشجيعية معتبرة.
في السياق ذاته، تقدم سلسلة من المحاضرات والدروس وتنظم مجموعة من الندوات حول المناسبة، يؤطرها عدد من الأئمة والشيوخ والأساتذة المختصين، كما يتم بث سلسلة أخرى بواسطة القناة التلفزيونية الداخلية، ويكرم المشاركون يوم الاحتفاء بشهادات تقديرية. وتواصل إدارة المؤسسة تطبيق سياسة إعادة الإدماج وإعطائها دفعا أكبر، حيث تتطلع إلى زيادة عدد المسجلين في التعليم بكل أطواره، كما تسعى إلى فتح تخصصات جديدة في مجال التكوين المهني تتماشى مع متطلبات سوق العمل وتوسيع دائرة التعامل مع قطاعات الدولة وهيئات المجتمع المدني والهيئات الناشطة في مجال إعادة إدماج فئة المحبوسين في إطار الاتفاقيات المبرمة بين وزارة العدل ومختلف القطاعات الوزارية الأخرى. فعلى سبيل المثال، قامت هذه السنة بتسطير برامج ثرية على مدار أشهر السنة مع كل من مديرية الشؤون الدينية والأوقاف والجمعيات الناشطة، وتتمحور أساسا حول محاربة الآفات والظواهر الاجتماعية السلبية التي غالبا ما تكون سببا للانحراف ودخول السجن كالإدمان والعنف والتفكك الأسري وغيرها.كما قامت بوضع برنامج ثري يتم تنفيذه على مدار أشهر السنة مع الوكالة المحلية للتشغيل، ويهدف أساسا إلى توعية المحبوسين داخل المؤسسة وإرشادهم ابتداء من الخطوات الأولى نحو سوق الشغل إلى غاية الحصول على وظيفة أو إنشاء مؤسسة خاصة.
صفية نسناس



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha