شريط الاخبار
اتصالات الجزائر تطلق عروضا جديدة للجيل الرابع شراكة جزائرية - قطرية لإنجاز مشاريع سياحية تقارير روسية ترشّح الجزائر لاقتناء القاذفة المقاتلة « 32-Su» الأمن الوطني يتعزز بـ1161 شرطي الشروع في هدم البنايات الفوضوية وغير المطابقة الأسبوع المقبل بوزيد يُلزم رؤساء الجامعات باعتماد الإنجليزية في الوثائق الإدارية آخر أنصار الخضر يغادر القاهرة عبر جسر جوي دام 72 ساعة ڤايد صالح يؤكد أن ما حققه الشعب رد قوي وصريح على العصابة وأذنابها عرقاب ينفي مراجعة تسعيرة الكهرباء حرس السواحل يحجزون أربعة قناطير من الكيف قبالة السواحل الغربية حرمان زطشي من «وسام» الاستحقاق يثير التساؤلات الحبس المؤقت لعمار غول والإفراج لوالي البيض الحالي «حبس طحكوت لن يؤثر على نقل الطلبة وسنتخذ إجراءات» تونس تستهدف استقطاب 3.8 ملايين سائح جزائري في 2019 تأخر إنجاز المرافق العمومية بالمدن الجديدة والأقطاب الحضرية عرقاب ينفي تأثر نشاط «سوناطراك» بحجز إيران لناقلة نفط جزائرية إجراء المقابلات يوم 4 أوت واختتام التسجيلات في 12 سبتمبر البديل الديمقراطي يتمسك بالمرحلة الانتقالية ويدعو لاجتماع يوم 31 أوت مئات المناصرين الجزائريين عاشوا الأمرّين في مطار القاهرة «حمس» تدعو للتمسك بوثيقة منتدى الحوار وتدعو السلطة للتعاطي الإيجابي معها خرجات ميدانية لمعاينة فنادق الحجاج وكشف التلاعبات ارتفاع أسعار السيارات المركّبة محليا في السوق ! بن صالح يتجه لإصدار قرار الإفراج عن الموقوفين واتخاذ إجراءات تهدئة بونجاح أفضل من ميسي ورونالدو في سنة 2019 ! حفيظ دراجي إرهابي ومحرز خارج عن القانون! السلطات الإيرانية تُفرج عن ناقلة النفط الجزائرية تحديد 127 نقطة لبيع الأضاحي منها 13 للموّالين الجزائر الرابعة عربيا والـ 33 عالميا في أولمبياد الرياضيات تجنيد 11 ألف طبيب بيطري لضمان سلامة الأضاحي 54.56 بالمئة نسبة النجاح في "الباك" وتيزي وزو تحافظ على الصدارة تفكيك جماعة إجرامية استغلت قاصرا لترويج المخدرات بالعاصمة «سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين

ترفع التحدي وتكسب الرهان

إدارة سجن عزازقة... من العقاب إلى التعليم وتكوين وتأهيل السجين


  12 مارس 2018 - 10:38   قرئ 1192 مرة   0 تعليق   المجتمع
إدارة سجن عزازقة... من العقاب إلى التعليم وتكوين وتأهيل السجين

يعد سجن عزازقة نموذجا مغايرا للمؤسسات العقابية على المستوى الوطني، بعدما تمكنت إجراءات إصلاح منظومة إعادة التربية التي باشرتها الدولة من تحقيق نتائج كبيرة وإحداث تغيير جوهري في دور المؤسسات العقابية التي انتقلت من العقاب إلى دور التنشئة والتعليم والتأهيل وإعادة إدماج السجين في المجتمع.

رغم إمكاناتها البسيطة، تحولت المؤسسة العقابية لعزازقة إلى نموذج ومثالا يحتذى به في رفع التحدي، من خلال إنجازاتها الكبيرة ونشاطاتها الدؤوبة تحت الإشراف الشخصي لمديرها الذي لم يدخر جهدا، بشهادة السلطات المحلية وأهالي المحبوسين وسكان مدينة عزازقة وممثلي مختلف قطاعات الدولة، حسب مراسلة تلقت «المحور اليومي» نسخة عنها.
التعليم ركيزة لإصلاح السجين
أولت إدارة سجن عزازقة بتيزي وزو أهمية قصوى لتأهيل المحبوسين وإصلاحهم، حيث قامت بفتح قسم خاص بمحو الأمية، تشرف عليه معلمتان منتدبتان من جمعية «اقرأ»، كما عمدت إلى فتح المجال لجميع المحبوسين الراغبين في مواصلة الدراسة عن طريق المراسلة، وقامت بتسجيلهم في مختلف الأطوار على مستوى المركز الجهوي للتعليم والتكوين عن بعد بتيزي وزو، مع متابعتهم وإفادتهم بدروس الدعم في مختلف المواد، كما يمكن للراغبين الترشح لنيل شهادة التعليم المتوسط وشهادة البكالوريا ومواصلة الدراسة بجامعة التكوين المتواصل.
أما في مجال التكوين، تمكنت المؤسسة العقابية من فتح أكثر من 7 فروع للتكوين المهني حتى يتمكن المحبوس من متابعة تكوينه المهني في أهم التخصصات المطلوبة، ويشرف عليه أساتذة من مراكز التكوين المهني الموجودة بمنطقة عزازقة، حيث يباشر المحبوسون تكوينهم داخل المؤسسة لمدة 6 أشهر، تتوج بحصول الناجحين منهم على شهادة تأهيل في الاختصاص، تمكنهم من دخول عالم الشغل بعد الإفراج عنهم، وترافقهم في هذه المرحلة مختلف وكالات وقطاعات الدولة التي تربطها اتفاقيات ثنائية مع المؤسسة، كما تقوم المؤسسة أيضا بالتنسيق مع غرفة الصناعة التقليدية والحرف كل 3 أشهر بتنظيم امتحانات تأهيلية للمحبوسين الذين لديهم حرفة ولم يسعفهم الحظ في تلقي تكوين، حيث تسلم للناجحين منهم شهادات تمكنهم من الظفر بمناصب شغل بعد الإفراج عنهم أو حتى فتح مؤسسات خاصة، فضلا عن تنظيم دورات تكوينية لهم، تتمحور حول كيفية إنشاء وتسيير هذه المؤسسات.
وضمانا لحسن التعليم والتكوين، توجد مكتبة بالمؤسسة تزخر بكتب متنوعة وعناوين مختلفة، يرتادها المحبوسون يوميا للمطالعة واستعارة الكتب منها.
في السياق، قامت المؤسسة بتجسيد جميع الاتفاقيات التي أبرمتها المديرية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج مع مختلف قطاعات الدولة المعنية بالتشغيل، حيث تقوم هذه الهيئات شهريا بزيارة المؤسسة وتنظيم حملات تحسيسية لفائدة المحبوسين، تعرض من خلالها برامجها وطرق الاستفادة منها. كما قامت بإبرام اتفاقيتين مع جمعية الهلال الأحمر ومديرية الحماية المدنية، يتم بموجبهما تكوين المحبوسين والموظفين على حد سواء في مجال تقديم الإسعافات الأولية مع منح الناجحين منهم شهادات معترف بها دوليا.
محاضرات ودروس وعظ لإرشاد السجين دينيا
عملت إدارة سجن عزازقة على تأهيل السجين وإعادة إدماجه، لذلك حرصت بالتنسيق مع كل من مديرية الشؤون الدينية والكشافة الإسلامية على الاستعانة بترسانة من الأئمة والمرشدين والأساتدة المختصين في المجال، حيث يقومون بزيارة المؤسسة أسبوعيا لتقديم محاضرات ودروس وتنظيم ندوات دينية لفائدة المحبوسين بمعدل خمس مرات في الأسبوع، كما يقومون بتسجيل دروس تبث عبر قناة تلفزيونية مصغرة موجودة على مستوى المؤسسة، ويشاركون في مختلف الاحتفالات الدينة والتظاهرات الثقافية، كما عمدت المؤسسة إلى فتح قسم خاص بتعليم وتحفيظ القرآن الكريم، يشرف عليه معلم منتدب من مديرية الشؤون الدينية.
نشاطات ثقافية وترفيهية لفائدة المحبوسين
تحتل النشاطات الثقافية والترفيهية حيزا هاما وتحظى باهتمام كبير في المؤسسة، لدورها الكبير في مهمة إعادة الإدماج، حيث يحرص مدير المؤسسة ويشرف شخصيا على إحياء جميع المناسبات الدينية والوطنية والأيام العالمية التحسيسية لفائدة المحبوسين وإشراكهم فيها، حيث يتم التحضير لها على مدار شهر من تاريخها بالتنسيق مع كافة قطاعات الدولة وهيئات المجتمع المدني والجمعيات الناشطة في مجال إعادة الإدماج، على رأسها مديرية الشؤون الدينية والكشافة الإسلامية والجمعيات الثقافية، ويتم توجيه الدعوة لممثليها. ويسبق الاحتفاء بهذه المناسبات تسطير برامج ثرية ومتنوعة من مسابقات دينية وثقافية وفكرية ومسابقات في الشعر والمسرح والموسيقى والقصة القصيرة والرسم والنحت، كما تبرمج دورات في مختلف الرياضات وترصد للمحبوسين الفائزين جوائز تشجيعية معتبرة.
في السياق ذاته، تقدم سلسلة من المحاضرات والدروس وتنظم مجموعة من الندوات حول المناسبة، يؤطرها عدد من الأئمة والشيوخ والأساتذة المختصين، كما يتم بث سلسلة أخرى بواسطة القناة التلفزيونية الداخلية، ويكرم المشاركون يوم الاحتفاء بشهادات تقديرية. وتواصل إدارة المؤسسة تطبيق سياسة إعادة الإدماج وإعطائها دفعا أكبر، حيث تتطلع إلى زيادة عدد المسجلين في التعليم بكل أطواره، كما تسعى إلى فتح تخصصات جديدة في مجال التكوين المهني تتماشى مع متطلبات سوق العمل وتوسيع دائرة التعامل مع قطاعات الدولة وهيئات المجتمع المدني والهيئات الناشطة في مجال إعادة إدماج فئة المحبوسين في إطار الاتفاقيات المبرمة بين وزارة العدل ومختلف القطاعات الوزارية الأخرى. فعلى سبيل المثال، قامت هذه السنة بتسطير برامج ثرية على مدار أشهر السنة مع كل من مديرية الشؤون الدينية والأوقاف والجمعيات الناشطة، وتتمحور أساسا حول محاربة الآفات والظواهر الاجتماعية السلبية التي غالبا ما تكون سببا للانحراف ودخول السجن كالإدمان والعنف والتفكك الأسري وغيرها.كما قامت بوضع برنامج ثري يتم تنفيذه على مدار أشهر السنة مع الوكالة المحلية للتشغيل، ويهدف أساسا إلى توعية المحبوسين داخل المؤسسة وإرشادهم ابتداء من الخطوات الأولى نحو سوق الشغل إلى غاية الحصول على وظيفة أو إنشاء مؤسسة خاصة.
صفية نسناس