شريط الاخبار
مسيرات واحتجاجات بالعاصمة وعدد من الولايات للمطالبة بالتغيير السياسي القضاء على الإرهابي «يحيى أبو الهمام» في مالي الأئمة يدعون إلى المحافظة على السلم والاستقرار ويحذّرون من الانزلاق رئيس لجنة كشف المنشطات يؤكد تناوله لـ "الكوكايين" برلماني سابق سرّب معلومات تتعلق بالدولة لصالح جهات أجنبية مسابقة ثانية لترقية أزيد من 09 آلاف أستاذ إلى رتبتي رئيسي ومكون "ورود التراث الأدبي الجزائري في الكتب المدرسة ليس مجرد كلام" "سنابست" تلتحق بـ "أنباف" وتتمسك بإضراب 26 و27 فيفري عودة الحراسة الأمنية للتمثيليات الدبلوماسية الفرنسية بالجزائر مصفاة سيدي رزين ستُحول الجزائر إلى مصدر للوقود ومشتقاته النفطية ربراب يبحث عن استثمارات جديدة في منطقة القبائل شاب يهشم رأس والدته بساطور ويرمي جدته من الطابق الرابع بباب الوادي حجار يؤكد إلتحاق ألف طالب معاق بالجامعة منهم 800 يستفيدون من غرف الإقامات. الشرطة تعتمد نمط تسيير الحشود لتأطير الاحتجاجات المحتملة غدا الحكومة تعزل كلّ مسؤول محلي يسيء لصورة السلطة أمام الشعب الإفراج عن الفنان «رضا سيتي 16» بعد 4 أشهر من سجنه القروض الموجهة للاستثمار بلغت 10.102 مليار دينار في 2018 «400 سيدة أعمال أعضاء في منتدى رؤساء المؤسسات» متوسط سعر النفط الجزائري يتراجع إلى 59.27 دولارا في جانفي مجمع «جيبلي» يطلق مناقصة لإقامة شراكات لاستغلال المزارع النموذجية «برندت الجزائر» تطلق رسميا فرعا خاصا بالهواتف الذكية مقري يقرّ بضعفه أمام بوتفليقة ويدعوه إلى الانسحاب من الرئاسيات! «نملك منتخبا قويا بإمكانه التتويج بكأس أمم إفريقيا» احتواء تجارة المخدرات وتهريب السلع على الحـدود لجنة تحقيق وزارية تلغي نتائج الدكتوراه ولجان بيداغوجية وإدارية في قفص الاتهام جامعة المسيلة تكوّن الأساتذة في مجال التدريس عن طريق الفيديو 40 مشروعا ومخطط مرونة لتنظيم حركة المرور بالعاصمة جاب الله يدعو إلى تبني مطالب الشعب ويعارض العهدة الخامسة الجزائر تصدر 65 ألف ميغاواط إلى المغرب وتونس الدرك يفكك شبكة تهريب المخدرات ويحجز 11 قنطارا من المخدرات 30 مؤسسة ناشئة تشارك في معرض «فيفا تيكنولوجي» بباريس تصدير 800 طن من المنتجات الجزائرية نحو موريتانيا خلال جانفي «أنباف» تتمسك بالإضراب وتصف الاجتماع مع الوزارة بـ «لا حدث» سائق شخصي لبرلمانية سابقة يسرق أغراضا ثمينة من مسكنها بالأبيار النصرية تطير إلى كينيا والإرهاق هاجس ايغيل الشروع في تدريس تقنيات تسهيل الوصول لذوي الاحتياجات الخاصة عبد الرزاق مقري "ان فزت بالرئاسة سأعمل على الترشح لعهدة ثانية من اجل استكمال برنامجي " بن طالب يكشف أسباب مغادرته لبيت توتنهام 17 حزبا وشخصية مدعوون للمشاركة اليوم في اجتماع المعارضة حول مرشح توافقي مقترح جديد يقرّ بتحويل منحة الطالب إلى راتب شهري

ترفع التحدي وتكسب الرهان

إدارة سجن عزازقة... من العقاب إلى التعليم وتكوين وتأهيل السجين


  12 مارس 2018 - 10:38   قرئ 1052 مرة   0 تعليق   المجتمع
إدارة سجن عزازقة... من العقاب إلى التعليم وتكوين وتأهيل السجين

يعد سجن عزازقة نموذجا مغايرا للمؤسسات العقابية على المستوى الوطني، بعدما تمكنت إجراءات إصلاح منظومة إعادة التربية التي باشرتها الدولة من تحقيق نتائج كبيرة وإحداث تغيير جوهري في دور المؤسسات العقابية التي انتقلت من العقاب إلى دور التنشئة والتعليم والتأهيل وإعادة إدماج السجين في المجتمع.

رغم إمكاناتها البسيطة، تحولت المؤسسة العقابية لعزازقة إلى نموذج ومثالا يحتذى به في رفع التحدي، من خلال إنجازاتها الكبيرة ونشاطاتها الدؤوبة تحت الإشراف الشخصي لمديرها الذي لم يدخر جهدا، بشهادة السلطات المحلية وأهالي المحبوسين وسكان مدينة عزازقة وممثلي مختلف قطاعات الدولة، حسب مراسلة تلقت «المحور اليومي» نسخة عنها.
التعليم ركيزة لإصلاح السجين
أولت إدارة سجن عزازقة بتيزي وزو أهمية قصوى لتأهيل المحبوسين وإصلاحهم، حيث قامت بفتح قسم خاص بمحو الأمية، تشرف عليه معلمتان منتدبتان من جمعية «اقرأ»، كما عمدت إلى فتح المجال لجميع المحبوسين الراغبين في مواصلة الدراسة عن طريق المراسلة، وقامت بتسجيلهم في مختلف الأطوار على مستوى المركز الجهوي للتعليم والتكوين عن بعد بتيزي وزو، مع متابعتهم وإفادتهم بدروس الدعم في مختلف المواد، كما يمكن للراغبين الترشح لنيل شهادة التعليم المتوسط وشهادة البكالوريا ومواصلة الدراسة بجامعة التكوين المتواصل.
أما في مجال التكوين، تمكنت المؤسسة العقابية من فتح أكثر من 7 فروع للتكوين المهني حتى يتمكن المحبوس من متابعة تكوينه المهني في أهم التخصصات المطلوبة، ويشرف عليه أساتذة من مراكز التكوين المهني الموجودة بمنطقة عزازقة، حيث يباشر المحبوسون تكوينهم داخل المؤسسة لمدة 6 أشهر، تتوج بحصول الناجحين منهم على شهادة تأهيل في الاختصاص، تمكنهم من دخول عالم الشغل بعد الإفراج عنهم، وترافقهم في هذه المرحلة مختلف وكالات وقطاعات الدولة التي تربطها اتفاقيات ثنائية مع المؤسسة، كما تقوم المؤسسة أيضا بالتنسيق مع غرفة الصناعة التقليدية والحرف كل 3 أشهر بتنظيم امتحانات تأهيلية للمحبوسين الذين لديهم حرفة ولم يسعفهم الحظ في تلقي تكوين، حيث تسلم للناجحين منهم شهادات تمكنهم من الظفر بمناصب شغل بعد الإفراج عنهم أو حتى فتح مؤسسات خاصة، فضلا عن تنظيم دورات تكوينية لهم، تتمحور حول كيفية إنشاء وتسيير هذه المؤسسات.
وضمانا لحسن التعليم والتكوين، توجد مكتبة بالمؤسسة تزخر بكتب متنوعة وعناوين مختلفة، يرتادها المحبوسون يوميا للمطالعة واستعارة الكتب منها.
في السياق، قامت المؤسسة بتجسيد جميع الاتفاقيات التي أبرمتها المديرية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج مع مختلف قطاعات الدولة المعنية بالتشغيل، حيث تقوم هذه الهيئات شهريا بزيارة المؤسسة وتنظيم حملات تحسيسية لفائدة المحبوسين، تعرض من خلالها برامجها وطرق الاستفادة منها. كما قامت بإبرام اتفاقيتين مع جمعية الهلال الأحمر ومديرية الحماية المدنية، يتم بموجبهما تكوين المحبوسين والموظفين على حد سواء في مجال تقديم الإسعافات الأولية مع منح الناجحين منهم شهادات معترف بها دوليا.
محاضرات ودروس وعظ لإرشاد السجين دينيا
عملت إدارة سجن عزازقة على تأهيل السجين وإعادة إدماجه، لذلك حرصت بالتنسيق مع كل من مديرية الشؤون الدينية والكشافة الإسلامية على الاستعانة بترسانة من الأئمة والمرشدين والأساتدة المختصين في المجال، حيث يقومون بزيارة المؤسسة أسبوعيا لتقديم محاضرات ودروس وتنظيم ندوات دينية لفائدة المحبوسين بمعدل خمس مرات في الأسبوع، كما يقومون بتسجيل دروس تبث عبر قناة تلفزيونية مصغرة موجودة على مستوى المؤسسة، ويشاركون في مختلف الاحتفالات الدينة والتظاهرات الثقافية، كما عمدت المؤسسة إلى فتح قسم خاص بتعليم وتحفيظ القرآن الكريم، يشرف عليه معلم منتدب من مديرية الشؤون الدينية.
نشاطات ثقافية وترفيهية لفائدة المحبوسين
تحتل النشاطات الثقافية والترفيهية حيزا هاما وتحظى باهتمام كبير في المؤسسة، لدورها الكبير في مهمة إعادة الإدماج، حيث يحرص مدير المؤسسة ويشرف شخصيا على إحياء جميع المناسبات الدينية والوطنية والأيام العالمية التحسيسية لفائدة المحبوسين وإشراكهم فيها، حيث يتم التحضير لها على مدار شهر من تاريخها بالتنسيق مع كافة قطاعات الدولة وهيئات المجتمع المدني والجمعيات الناشطة في مجال إعادة الإدماج، على رأسها مديرية الشؤون الدينية والكشافة الإسلامية والجمعيات الثقافية، ويتم توجيه الدعوة لممثليها. ويسبق الاحتفاء بهذه المناسبات تسطير برامج ثرية ومتنوعة من مسابقات دينية وثقافية وفكرية ومسابقات في الشعر والمسرح والموسيقى والقصة القصيرة والرسم والنحت، كما تبرمج دورات في مختلف الرياضات وترصد للمحبوسين الفائزين جوائز تشجيعية معتبرة.
في السياق ذاته، تقدم سلسلة من المحاضرات والدروس وتنظم مجموعة من الندوات حول المناسبة، يؤطرها عدد من الأئمة والشيوخ والأساتذة المختصين، كما يتم بث سلسلة أخرى بواسطة القناة التلفزيونية الداخلية، ويكرم المشاركون يوم الاحتفاء بشهادات تقديرية. وتواصل إدارة المؤسسة تطبيق سياسة إعادة الإدماج وإعطائها دفعا أكبر، حيث تتطلع إلى زيادة عدد المسجلين في التعليم بكل أطواره، كما تسعى إلى فتح تخصصات جديدة في مجال التكوين المهني تتماشى مع متطلبات سوق العمل وتوسيع دائرة التعامل مع قطاعات الدولة وهيئات المجتمع المدني والهيئات الناشطة في مجال إعادة إدماج فئة المحبوسين في إطار الاتفاقيات المبرمة بين وزارة العدل ومختلف القطاعات الوزارية الأخرى. فعلى سبيل المثال، قامت هذه السنة بتسطير برامج ثرية على مدار أشهر السنة مع كل من مديرية الشؤون الدينية والأوقاف والجمعيات الناشطة، وتتمحور أساسا حول محاربة الآفات والظواهر الاجتماعية السلبية التي غالبا ما تكون سببا للانحراف ودخول السجن كالإدمان والعنف والتفكك الأسري وغيرها.كما قامت بوضع برنامج ثري يتم تنفيذه على مدار أشهر السنة مع الوكالة المحلية للتشغيل، ويهدف أساسا إلى توعية المحبوسين داخل المؤسسة وإرشادهم ابتداء من الخطوات الأولى نحو سوق الشغل إلى غاية الحصول على وظيفة أو إنشاء مؤسسة خاصة.
صفية نسناس



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha