شريط الاخبار
أزمة السكن تخرج مواطني عدة أحياء إلى الشارع تسليم ملاعب براقي تيزي وزو ووهران في 2019 "اجي اس كا" تمنح الأولوية لممتلكات الولاية رفع التجميد على 2000 منشأة بيداغوجية وإعادة تأهيل8 آلاف مؤسسة تربوية الشباب يبحث عن طرد النحس والاقتراب من المربع الذهبي الخضورة ينهون تحضيراتهم لسفرية مصر وزعلاني جاهز الاستيلاء على مبلغ 05 ملايير و 700 مليون سنتيم بتيزي وزو عشرة جرائم قتل في جانفي 2019 النقلون يدعون إلى إضراب يومي 24 و 25 فيفري استنفار للسلطات المحلية والأمنية لتأمين الانتخابات ومواجهة احتجاجات محتملة الجزائر يقظة على الحدود لمنع تسفير الدواعش لأراضيها تكتّل بين الجوية الجزائرية وطاسيلي في وجه المنافسة الأجنبية مخابر روش السويسرية تحوز على المرتبة الأولى بن مسعود يلزم المؤسسات العمومية السياحية بتسديد ديونها العالقة وهاب أيت منقلات يفند إدارته للحملة الانتخابية لبوتفليقة بتيزي وزو بوتفليقة يشيد بدور الجيش في استقرار الجزائر بالأرقام ... هذه فضائل الاستمرارية أغلب مطالب العمال تمت تلبيتها والمؤجلة منها تتعدى صلاحيات الوزارة ثلاثة أسباب تنعش النفط في السوق الدولية استلام مطاري الجزائر ووهران هذه السنة وفتح نقل البضائع أمام الخواص الجيش الجزائري الثاني عربيا بـ520 ألف جندي وترسانة حربية ثقيلة منتدى الأعمال الإفريقي فرصة المتعاملين لاستقطاب الاستثمارات الخزينة وفّرت 3 ملايير دولار بفضل الرقمنة والتحكم في الاستيراد حجار يأمر بتسجيل بيانات الغرباء لحظة دخولهم للإقامات الجامعية تغييرات مرتقبة بمديريات الخدمات الجامعية بأربع ولايات إيداع قاتل الطالب أصيل سجن الحراش جلاب يتباحث فرص الشراكة وتطوير المبادلات التجارية مع الإمارات الشروع في تهيئة 100 منطقة توسّع سياحي في 2019 الشباب يبحث عن طرد النحس والاقتراب من المربع الذهبي الجزائر تعيش مرحلة انتقال أجيال وبوتفليقة هو المناسب لتسييرها ربراب سيضع حجر الأساس لبناء مركز "جي اس كا" توقيف 3 أشخاص بحوزتهم 103 مليون مزورة بواقنون بتيزي وزو الوزارة الأولى تنشر نص بيان السياسة العامة للحكومة تواصل غلق ط و رقم 26 ببجاية انتشال جثة الغواص المفقود في عرض البحر بوهران حوالات بريدية لتعويض قفة المواد الغذائية للمعوزين في رمضان 2019 أكثر من ألف مليار قيمة مشاريع قطاع الصناعة في 2018 خلاطون يشحنون الجزائريين على الفوضى عبر فايسبوك تأجيل حركة المدراء في سلك الشـؤون الدينية لما بعد رئاسيات أفريل حادثة مقتل أصيل˜ تعجّل لقاء حجار بمديري الخدمات الجامعية

أكدوا أنه ظاهرة اجتماعية وطبية

مختصون يدعون للكشف المبكر للتكفل الأمثل بمريض التوحد


  03 أفريل 2018 - 14:03   قرئ 262 مرة   0 تعليق   المجتمع
مختصون يدعون للكشف المبكر للتكفل الأمثل بمريض التوحد

أكد مختصون على ضرورة التكوين المتخصص للموظفين في مجال التكفل بالتوحد من بينهم أطباء الأمراض العقلية للأطفال، مشيرين الى العجز الهام المسجل في هذا المجال بالجزائر.

على هامش لقاء حول إحياء اليوم العالمي للتحسيس حول مرض التوحد تحت شعار»التوحدي تعبئة القطاعات» أكد رئيس مصلحة بمستشفى الأمراض العقلية بالشراقة، البروفيسور مجيد تابتي، أنه يجب تكوين أطباء الأمراض العقلية للأطفال وأطباء مختصين في مجال الحركة للأطفال، ولدى تأكيده على أهمية مرحلة الكشف عن المرضى أوضح هذا المختص أنه كلما تم الكشف مبكرا تم التكفل في الوقت المناسب بهذا المرض والعكس صحيح، داعيا الى الكشف عن هذا المرض في السنوات الأولى للطفل ومن ثمة ضرورة تكوين مختلف المختصين العاملين في مجال متابعة الطفل المصاب بالتوحد.
وحسب قوله فإن الأمر يتعلق بمشكل حقيقي للصحة العمومية بالنظر الى العدد المتزايد من المصابين، حيث ارتفع من الى حالة واحدة من أصل 100 فيما كانت سابقا حالة واحدة من أصل 10000 منذ عدة سنوات، كما أضاف أنه تلقى بمصلحته معدل يومي يقدر بـ 4 الى 5 حالات ما بين مارس 2015 ومارس 2016 ليصل العدد الى 400 حالة مضيفا أن المستشفى يتوفر على طاقات استقبال تقدر بـ 30 طفلا فيما تضم قائمة الانتظار من 400 الى 500 طفل مصاب.
من جهة أخرى، أكد البروفيسور الذي يتكفل من جهة أخرى بـ 172 طفل مصاب بالتوحد بالمركز المختص ببن عكنون الى مشكل أخر يتمثل في التوفر على هياكل مختصة خاصة خارج العاصمة، كذلك هو الشأن بالنسبة لتمدرس هذه الشريحة من المجتمع متأسفا لعدم وجود  مثل هذه المدارس في المدن الداخلية من الوطن أو أن تكون بعيدة من مكان السكن  في حالة وجودها حيث يواجه أولياء اطفال التوحد عجزا في المختصين في هذا المرض.
كما أوضح البروفيسور أن التوحد هو ظاهرة طبية واجتماعية حديثة وغير معروفة منذ بضعة سنوات، غير أنه أشاد بالعمل التحسيسي حول مرض التوحد حيث سمح ذلك لعائلات المعنيين بتقبل المرض وتجسد باهتمامها بضمان متابعة طبية لأطفالها المرضى مضيفا ومنذ ذلك، أهمية وضع مخطط وطني لمرض التوحد.
وفي مداخلته بصفته نائب المدير المكلف بترقية الصحة العقلية بوزارة الصحة تطرق البروفيسور محمد شكالي الى تطور التكفل بهذا المرض من طرف هذه الدائرة لاسيما منذ 2016 في إطار انشاء لجنة وطنية وزارية مشتركة لداء التوحد شرعت لجانها الـ3 في العمل منذ ذلك الوقت، وحسب قوله تتكفل هذه الأخيرة بالتكفل والتكوين والتحقيق الوبائي، حيث شرعت في العمل مؤخرا وقد تؤدي الى فضاءات للتفكير والعمل فيما يتعلق بظهور هذا المرض على المستوى الوطني وعن أسبابه وأعراضه.من جهة أخرى، أكد ممثل وزارة الصحة ضرورة إشراك دوائر أخرى في عملية التكفل بأطفال التوحد مثل وزارة التربية الوطنية والتضامن الوطني والتكوين المهني المدعوة الى تكوين الموظفين المتدخلين في مرافقة أطفال التوحد والتي تعد من صلاحياتها.
ق. م/ واج
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha