شريط الاخبار
استنفار للسلطات المحلية والأمنية لتأمين الانتخابات ومواجهة احتجاجات محتملة الجزائر يقظة على الحدود لمنع تسفير الدواعش لأراضيها تكتّل بين الجوية الجزائرية وطاسيلي في وجه المنافسة الأجنبية مخابر روش السويسرية تحوز على المرتبة الأولى بن مسعود يلزم المؤسسات العمومية السياحية بتسديد ديونها العالقة وهاب أيت منقلات يفند إدارته للحملة الانتخابية لبوتفليقة بتيزي وزو بوتفليقة يشيد بدور الجيش في استقرار الجزائر بالأرقام ... هذه فضائل الاستمرارية أغلب مطالب العمال تمت تلبيتها والمؤجلة منها تتعدى صلاحيات الوزارة ثلاثة أسباب تنعش النفط في السوق الدولية استلام مطاري الجزائر ووهران هذه السنة وفتح نقل البضائع أمام الخواص الجيش الجزائري الثاني عربيا بـ520 ألف جندي وترسانة حربية ثقيلة منتدى الأعمال الإفريقي فرصة المتعاملين لاستقطاب الاستثمارات الخزينة وفّرت 3 ملايير دولار بفضل الرقمنة والتحكم في الاستيراد حجار يأمر بتسجيل بيانات الغرباء لحظة دخولهم للإقامات الجامعية تغييرات مرتقبة بمديريات الخدمات الجامعية بأربع ولايات إيداع قاتل الطالب أصيل سجن الحراش جلاب يتباحث فرص الشراكة وتطوير المبادلات التجارية مع الإمارات الشروع في تهيئة 100 منطقة توسّع سياحي في 2019 الشباب يبحث عن طرد النحس والاقتراب من المربع الذهبي الجزائر تعيش مرحلة انتقال أجيال وبوتفليقة هو المناسب لتسييرها ربراب سيضع حجر الأساس لبناء مركز "جي اس كا" توقيف 3 أشخاص بحوزتهم 103 مليون مزورة بواقنون بتيزي وزو الوزارة الأولى تنشر نص بيان السياسة العامة للحكومة تواصل غلق ط و رقم 26 ببجاية انتشال جثة الغواص المفقود في عرض البحر بوهران حوالات بريدية لتعويض قفة المواد الغذائية للمعوزين في رمضان 2019 أكثر من ألف مليار قيمة مشاريع قطاع الصناعة في 2018 خلاطون يشحنون الجزائريين على الفوضى عبر فايسبوك تأجيل حركة المدراء في سلك الشـؤون الدينية لما بعد رئاسيات أفريل حادثة مقتل أصيل˜ تعجّل لقاء حجار بمديري الخدمات الجامعية قيادات الأمن تأمر أعوانها باستخدام تسيير الحشود لمواجهة المسيرات والاحتجاجات إنزال وزاري غير مسبوق بولاية تيزي وزو الوكالة الوطنية للطيران المدني ستتمتع بطابع خاص يضمن مرونة في توظيف الكفاءات انطلاق دروس الدعم المجانية لفائدة تلاميذ البكالوريا بداية من الغد الداخلية والقضاء يفرضان على حجار الشركاء الشرعيين مباشرة تدريب حجاج موسم 2019 بالولايات مثول المشتبه به بقتل أصيل أمام محكمة بئر مراد رايس اليوم خبراء ماليون يستبعدون مراجعة سلم الأجور في الوقت الراهن قايد صالح يشارك في افتتاح المعرض الدولي للدفاع بأبو ظبي 

بين غلاء المعيشة وقلة فرص العمل بالولايات الداخلية

فتيات يستأجرن شققا بالعاصمة للتقرب من مواقع الدراسة والعمل


  08 أفريل 2018 - 13:50   قرئ 1072 مرة   0 تعليق   المجتمع
فتيات يستأجرن شققا بالعاصمة للتقرب من مواقع الدراسة والعمل

انتشرت في الجزائر ظاهرة إستقلال العنصر النسوي في السكن على مستوى المدن الكبرى بعيدا عن عائلتهن واللواتي يزاولن مهنتهن بها، خاصة بالنسبة للقادمات من مختلف المناطق الداخلية في ظاهرة لم تعرفها العائلات الجزائرية قديما لأن المؤسسات والمدارس لم توفر الإقامات الداخلية للموظفات والطالبات على حد سواء وهي كلها ظروف أرغمت نساء اليوم رغم إختلاف مستواهن الدراسي وأعمارهن وطبقاتهن الاجتماعية على إستئجار شقق بشكل خاص أو سرير فردي رفقة عدد من الزميلات .

أُجبرت العائلات على السماح لبناتهن بالعمل بعيدا والسكن لوحدهن رضوخا لعدة عوامل كارتفاع تكاليف المعيشية وصعوبة إيجاد فرص العمل في المناطق الداخلية للوطن وكذلك ندرة بعض التخصصات الجامعية .
 مشاكل المستأجرات تنغص عليهن راحتهن 
ظاهرة اسئجار الشقق للفتيات العاملات انتشرت مؤخرا ولفتت إنتباهنا فقمنا بلعب دور الطالبة المحرومة من الإقامة الجامعية والعثور على الشقة لم يأخذ الكثير منا فموقع «واد كنيس» يمنح الفرصة للكثيرين في البيع والإيجار .
لدى تنقلنا الى عدد من المساكن في العاصمة والتي تأوي العديد من الطالبات والعاملات اللواتي يتشاركن نفس الشقق عشنا شهادات حية لفتيات ممن يعايشن الوضع، حيث إلتقينا بطالبة متخرجة منذ سنة «ملاك» التي صرحت لنا أنها مجبرة على السكن بعيدا عن العائلة بسبب انعدام تخصصها الجامعي في المنطقة التي تقطن بها وقد بحثت هناك عن مكان تعمل فيه بعيدا عن تخصصها ولم يتوفر لها المنصب وعندما وجدت منصبا كان بعيدا عن بيتها وعائلتها لذلك أضطرت للكراء وأكدت لنا ذات المتحدثة بأنه يوجد العديد من المشاكل بين المستأجرات فكل واحدة تتصرف كما يحلوا لها  وإنعدام التفاهم بينهم –على حد قولها –  شيء لا بد منه في ظل الإزعاج فيما بينهم وإختلاف أوقات نومهم وإستيقاظهم نجد واحدة تسهر للصباح وأخرى تستيقظ باكرا وهذا ما يؤدي الى خلق مشاكل متعددة بينهم .
كما أكدت فتاة أخرى تعمل براتب زهيد على أنها ملزمة  على كراء شقة بمبلغ بسيط  بحكم راتبها الشهري  المحدود كونها المعيلة الوحيدة لعائلتها على الرغم من المشاكل التي تواجهها وغيرهن  ممن وجدن أنفسهن ملزمات على الكراء والعيش بعيدا عن عائلتهم لعدم غياب الإمكانيات المادية والمواصلات  بمناطقهم النائية أو ولاياتهم الداخلية .
وعلى صعيد آخر، تحدثت لنا في نفس الموضوع المتخرجة الجامعية مريم في مجال الاقتصاد والتي تقطن بولاية تيزي وزو عن الصعوبات التي واجهتها بحثا عن شقة للكراء بعد حصولها عن منصب بشركة عمومية للتأمينات، حيث حدثتنا عن غلاء الكراء في العاصمة الذي يخصم نصف من راتبها الشهري والذي يتجاوز مبلغ 14000دج للشهر هناك شقق تبلغ حتى 20000دج للشهر، ويبرر ملاك هذه الشقق أسعارهم الباهظة للفتيات المستأجرات بالموقع الاستراتيجي للشقق بحيث تنتشر أغلب هذه السكنات في شوارع وسط العاصمة على غرار كل من  تيليملي، حسيبة بن بوعلي، شارع ديدوش مراد العربي بن مهيدي القبة وغيرها.
فتيات يعجزن على الدفع المسبق لمحدودية رواتبهن 
تعجز الكثير من الفتيات اللواتي اخترن مواجه مصاعب الحياة والخروج للبحث عن عمل بعيدا عن مقر سكناتهم وأخريات حرمن من دفء العائلة من أجل البحث عن فرصة عمل لإعالة نفسها في بعض الأحيان ولبناء مستقبلها في البعض الآخر، إلا أن هذه الفئة من الفتيات اللواتي يصنفن ضمن المتحديات لصعاب يلاقين عقبات كراء شقق أو استوديوهات وحتى غرف جماعية يتطلب دفع مسبق لسنة كاملة من الإيجار، هذا المشكل يقف حجرة عثرة أمام هؤلاء الفتيات.
وفي هذا الشأن أكدت لنا صارة من ولاية بومرداس، على هذا المشكل الذي تعيشه تقريبا كل ستة أشهر مع مالك البيت الذي إستأجرته حيث لا يتفهم حالتها ويجبرها على الدفع المسبق رغم أنها في بعض الأحيان تحاول شرح حالتها مع ترجيه الإنتظار على الأقل بضعة أيام غير أنه يرفض الأمر مع العلم أنه يعرف حالة الفتاة ومدى قلة راتبها الشهري .يشكل الإقبال على العمل والدراسة بالعاصمة أعلى نسبة فهذا يستدعي ضرورة تولي الدولة تنظيم هذا القطاع حتميا لإنهاء معاناة العديد من الفتيات ذلك من خلال بناء إقامات خاصة للبنات تؤجر بطرق قانونية إنطلاقا من هذا المشروع تُمنح مناصب عمل جديدة لعمال النظافة والأمن والحل النهائي لمشكل السكن الجماعي والإيجار للفتيات.
نادية أيت سي سلمي
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha