شريط الاخبار
عمال سيفيتال في وقفة احتجاجية بميناء بجاية ڤايد صالح ينتقد عرقلة عمل مؤسسات الدولة ويتمسك بتنظيم الرئاسيات آلاف الطلبة يخرجون في مسيرة حاشدة بتيزي وزو «ربراب» في السجن للاشتباه بتورطه في قضـــــــــــــــــــــــــــــايا فساد ثقيلة الطلبة يطالبون العدالة بالتحرك والقضاء بالتحرر تحت شعار «يتحاسبو ڤاع» تأجيل انتخاب أمين عام جديد لـ «الأفلان» موعد الإضراب الوطني للنقابات المستقلة لمختلف القطاعات يُحدد اليوم الحزن يخيّم على الحي العتيق بعد دفن الضحايا بمقبرة العالية رجال أعمال استحوذوا على العقار الصناعي بطرق غير قانونية بتواطؤ الولاة تعليمات لدراسة إمكانية رفع التجميد عن بعض مشاريع «أونساج» وفاة 05 أشخاص بشارع الهادي تمقليت والقصبة في حداد ترقّب وتلقّف لأخبار سقوط شخصيات ومسؤولين ساميـــــــــــــــــــــــن في الدولة التحقيقات تطال ضباطا سامين وعسكريين برتبة لواء عبد الحميد بوداود يحمّل «المير» مسؤولية انهيار بناية القصبة مشاورات بن صالح حول الرئاسيات ولدت ميتة الطلبة يقاطعون الامتحانات الاستدراكية وينظمون المسيرة التاسعة انخفاض فاتورة استيراد المواد الغذائية بـ 15مليون دولار ارتفاع العائدات الجمركية بـ17 بالمائة خلال شهري جانفي وفيفري تخصيص 60 سوقا جواريا في العاصمة لضمان الوفرة خلال رمضان كنفدرالية القوى المنتجة تجمّد إضرابها تحفظيا وتراقب تطور الأوضاع حملة «الأيادي النظيفة» تطال مسؤولين سامين في الدولة توسّع دائرة رفض مشاورات بن صالح حول الأوضاع في البلاد ملفات الفساد تُفتح و «أويحيى» و«لوكال» يتغيبان عن أولى جلسات الاستماع أويحيى فقد صفة الاستوزار ولا يشمله حق الامتياز القضائي عكس محمد لوكال الشعـــــــــب يصـــــــــدر حكمــــــــه ضـــــــــد أويحيـــــــى افتتاح مطار الجزائر الدولي الجديد يوم 29 أفريل الجاري النقابات المستقلة لمختلف القطاعات تنظم مسيرة وطنية في عيد العمال القضاء هو المخول الوحيد لتحصيل القروض واسترداد المال العام «الفاف» تهدد بمقاطعة الاتحاد العربي ردا على إهانة روراوة العاصميون يحيون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي بساحة البريد المركزي ولد عباس يسحب البساط من تحت قدمي معاذ بوشارب تعيين مراقب الشرطة بن دراجي جمال على رأس جهاز الاستعلامات «أميار» العاصمة يلتحقون بركب المقاطعين للرئاسيات ويرفضون مراجعة القوائم مفاوضات جارية لتسهيل منح التأشيرات للأجانب! منحرفــــون يستغلـــــون الحــــراك لارتكــــاب جرائــــم السرقــــة وترويــــج المخــــدرات آلاف الجزائريين يغزون الشوارع ويصرون على رحيل رموز النظام بطريقة سلمية قايد صالح يؤكد أن الحفاظ على استقرار وسيادة الجزائر أهم رهان الجزائريون يستذكرون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي 1980 و2001 البجاويون يتمسكون بمطلب رحيل رموز النظام ويحيون ذكرى الربيع الأمازيغ ارتفاع عدد قضايا تهريب العملة تزامنا مع الحراك الشعبي

تتكون من 4 أشخاص وتنشط بالعاصمة

تفكيك شبكة إجرامية مختصة في المتاجرة بالمخدرات


  02 ماي 2018 - 13:41   قرئ 757 مرة   0 تعليق   المجتمع
تفكيك شبكة إجرامية مختصة  في المتاجرة بالمخدرات

تمكّنت مصالح أمن ولاية الجزائر من تفكيك شبكة إجرامية دولية مختصة في المتاجرة بالمخدرات، تتكون الشبكة من أربعة أشخاص مع حجز 90 كلغ من المخدرات من صنف القنب الهندي ومبلغ مالي يقارب ملياري سنتيم بالعملة الوطنية. 

الاستيراد، النقل والتخزين هي أبرز الأنشطة التي كانت تقوم بها ذات الشبكة، حيث تمكنت مصالح أمن ولاية الجزائر في عملية نوعية، من حجز كميّة معتبرة من المخدرات «قنب هندي» بلغ وزنها 90 كلغ مع استرجاع مبلغ مالي معتبر قارب الملياري سنتيم، بالإضافة إلى مركبات، كل هذا تم بالموازاة مع توقيف أربعة أشخاص متورطين تتراوح أعمارهم بين الثلاثين والأربعين سنة وذلك بعد تفكيك شبكة إجرامية مختصّة في استيراد، نقل، تخزين والاتجار غير الشرعي بالمخدرات من النوع المحجوز، حيث تعد هذه العملية النوعية التي قامت بها ذات المصالح واحدة من المئات التي تقوم بمعالجتها الفرق المختصة في الاتجار غير الشرعي للمخدرات يوميا حيث أسفرت العملية التي قامت بها فرقة مكافحة الاتجار غير الشرعي للمخدرات بالمقاطعة الشرقية للشرطة القضائية عن حجز أكثر من 179 رزمة من المخدرات من نوع القنب الهندي وذلك باستغلال معلومة مهمّة عن شبكة مختصّة في المتاجرة بالقنب الهندي، لها طابع النشاط بقطاع الاختصاص وكذا النطاق الواسع للتراب الوطني، حيث مكن الاستغلال الأمثل للمعلومة المستقاة من مصادر عناصر الفرقة من تحديد هوية المشتبه فيه الرئيسي، على ضوء سلسلة من التحريات الميدانية والتقنية أين تم تحديد مكان تواجد المشتبه فيه الرئيسي، بناء على إذن بتمديد الاختصاص الصادر عن وكيل الجمهورية المختص إقليميا، حيث توجّهت الفرقة إلى عين المكان وبعد عملية ترصّد ومراقبة تمّ تحديد مسار المشتبه فيه الذي كان على متن مركبة سياحية، تسبقه شاحنة صغيرة، تتبّع المركبتين انتهى بدخولهما مستودع بأحد الأحياء، هناك، كان بانتظارهما شخص ثالث، ولإنجاح عملية التوقيف، اتخذت كامل الإجراءات الاحتياطية من قبل عناصر الأمن، بعد مداهمة المكان، تمّ توقيف اثنين من المشتبه فيهما، أما الثالث فقد تمّ توقيفه لاحقا بمحل إقامته بعد تنصيب نقاط مراقبة وترصّد، حيث أسفرت عملية التفتيش عن حجز 90 كلغ من القنب الهندي، ومبلغا ماليا قارب ملياري سنتيم، كما تمّ حجز بمقر سكن المشتبه فيه الرئيسي، سيارتين، بندقية صيد، 206 خرطوشة، ناهيك عن توقيف مشتبه فيه رابع كان بالقرب من منزل المشتبه فيه الرئيسي، حاول الفرار بعد مشاهدته لعناصر الشرطة، و بعد استكمال الإجراءات القانونية المعمول بها، تمّ تقديم المشتبه فيهم على الجهات القضائية للنظر في ملفاتهم، للتذكير فقد قامت ذات المصالح قبل فترة من الزمن من الإطاحة، بجماعة إجرامية منظّمة في قضية الحيازة والاتجار غير الشرعي في المؤثرات العقلية، التسليم والعرض على الغير والتخزين، أسفرت عن توقيف خمسة أشخاص مشتبه فيهم مع حجز 22080 قرص مهلوس، بالإضافة إلى 90ألف دينار وخمسة هواتف نقالة، هذه القضية التي كانت قد عالجتها فرقة مكافحة الاتجار غير الشرعي للمخدرات بالمقاطعة الغربية للشرطة القضائية وذلك على إثر معلومة أمنية مؤكدة مفادها قيام شخصين بصدد إبرام صفقات لترويج المؤثرات العقلية ويحوز على كمية معتبرة منها بمسكنه، بمباشرة التحريات تم توقيف المشتبه فيه وهو بصدد إخراج كمية من المؤثرات العقلية مغلفة بكيس بلاستيكي من مستودع الفيلا، كانت تحتوي على 1800 قرص مهلوس، هاتف نقال ومبلغ مالي قدره40 ألف دينار، من خلال التحريات المستفيضة، اعترف المشتبه فيه بمموله الرئيسي، حيث اتضح أنه من جنسية أجنبية، يعمل كمساعد مسير شركة «سناماد» للأدوية، كما تم توقيف ثلاث أشخاص آخرين مشتبه فيهم، حيث تبين من خلال التحريات المستفيضة، نوع نشاط هذه الشبكة الإجرامية المنظمة والمختصة في ترويج المؤثرات العقلية بكميات كبيرة في الجهة الغربية والشرقية للجزائر العاصمة، وهو ما يفسر دور كل عنصر في الشبكة، حيث يقوم الممون الرئيسي بسرقة وإخراج كميات كبيرة من المؤثرات من مخزن الشركة، ويقوم بتسليمها للمشتبه فيه الثاني الذي يقوم بتنظيم نقلها وعرضها على الزبائن، ويقوم أخو هذا الأخير بدور الوسيط لجلب الزبائن وترويج المؤثرات بكميات متوسطة، على أن يقوم المشتبه فيه الرابع بتخزين كميات معتبرة من المؤثرات مقابل مبلغ مالي على أن يقوم المشتبه فيه الخامس بجلب الزبائن بالتجزئة، بعدها تم تقديم المشتبه فيهم أمام وكيل الجمهورية المختص إقليميا، أين أمر بإيداعهم الحبس المؤقت، كما تمكنت ذات العناصر في ذات الاختصاص من توقيف ثلاثة أشخاص آخرين مشتبه بهم في قضية أخرى تعلقت بتكوين جماعة إجرامية منظمة مختصة في حيازة المخدرات والمؤثرات العقلية بغرض المتاجرة، البيع، الترويج والتخزين، علاوة على حيازة أسلحة بيضاء محظورة دون سبب شرعي، حيث كانت مصالح أمن ولاية الجزائر ممثلة في مصالح أمن المقاطعة الإدارية لبراقي، أمن توقيف ثلاث أشخاص مشتبه بهم في قضية تكوين جماعة إجرامية منظمة مختصة في حيازة المخدرات والمؤثرات العقلية لغرض المتاجرة، البيع، الترويج والتخزين إضافة إلى حيازة أسلحة بيضاء محظورة دون سبب شرعي، وقد أسفرت العملية على حجز ما يقارب 3000 قرص مهلوس و400 غرام من القنب الهندي، علاوة على 15000 دينار ومسدس كهربائي، إضافة إلى ألعاب نارية وبعض الأسلحة البيضاء المحظورة، وبخصوص حيثيات القضية، فقد قامت مصالح أمن المقاطعة الإدارية لبراقي، بضبط أحد المشتبه فيهم بأحد الأحياء الشعبية وبحوزته كمية معتبرة من المؤثرات العقلية قدرت بحوالي 3000 قرص كانت مخبّأة داخل علبة إلكترونية لجهاز الإعلام الآلي كطريقة للتمويه، بالإضافة إلى مبلغ مالي  قدره 8000 دينار، كما تمّ توقيف المشتبه فيه الثاني بعد يوم واحد من توقيف الأول، ذلك بعد إذن بتفتيش صادر عن وكيل الجمهورية المختص إقليميا، ضبط كمية من المخدرات تمثلت في أربع صفائح من القنب الهندي بوزن بلغ 400 غرام علاوة على مسدس كهربائي..
 منيرة ابتسام طوبالي