شريط الاخبار
«سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين الأسماء تحظى بقبول شعبي وغير متورطة في قضايا فساد إيداع محجوب بدة سجن الحراش تموين السوق بأربعة ملايين أضحية وتوقعات باستقرار الأسعار 600 ألف تلميذ سيتعرفون مساء اليوم على نتائج البكالوريا تخصيص ساحات بالمدن الفرنسية لاحتواء أنصار «الخضر» لتفادي الانزلاقات عشرات الوزراء والمسؤولين الأمنيين السابقين رهن الحبس المؤقت 30 مسؤولا تحت الرقابة القضائية مستعد للمشاركة في لجنة الحوار الشامل ولن أغامر بمطالب الشعب بن عبو ولالماس مستعدان لقيادة الحوار إعادة فتح قضايا «سوناطراك» و»الخليفة» بالمحكمة العليا عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين أنصار الخضر يجتاحون مركب محمد بوضياف محجوب بدة أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا الإعلان عن أعضاء اللجنة المستقلة للحوار خلال الأيام المقبلة «الأرندي» يختار خليفة أويحيى يوم السبت الخضر يباشرون تحضيراتهم للنهائي بمعنويات في السحاب الطلبة عند وعدهم.. ويبلغون الشهر الخامس من الحراك أربعة ولاة سابقين واثنين حاليين أمام المحكمة العليا في قضية طحكوت مكتتبو «عدل1» المقصون يطالبون بحقهم في السكن السحب الفوري لـ»كوطة» الحجاج غير المستنفدة من وكالات الأسفار وزارة الفلاحة تدرس دعم وتأطير شعبة تربية الإبل والماعز الشروع في استلام قرارات الإحالة على التقاعد لموظفي قطاع التربية إيطاليا أهم زبون والصين أوّل مموّن للسوق الوطنية النفط يتراجع وسط تباطؤ نمو الاقتصاد الصيني مبتول يؤكد أن الدينار مرتبط بـ70 بالمائة باحتياطي الصرف الأجنبي

منحى تصاعدي للظاهرة خلال رمضان والعطل

50 بالمائة من الأطفال يغادرون مقاعد الدراسة نحو سوق العمل


  25 ماي 2018 - 12:18   قرئ 714 مرة   0 تعليق   المجتمع
50 بالمائة من الأطفال يغادرون مقاعد الدراسة نحو سوق العمل

 يعرف شهر رمضان الفضيل هذه السنة -على غرار السنوات الفارطة- انتشارا واسعا لعمالة الأطفال في الأسواق الموازية وعلى قارعة الطرقات، خاصة وأن الشهر الفضيل تزامن مع انتهاء الموسم الدراسي لبعضهم في حين فضل البعض الآخر استبدال الورقة والقلم ببيع «الديول» و»المطلوع» على قارعة الطرقات السريعة وأرصفة العديد من الأسواق الموازية قصد ضمان مصاريف الشهر الفضيل التي شكلت عبئا ثقيلا على عائلاتهم ميسورة الحال. 

أكدت وزارة التضامن الوطني في آخر إحصائياتها حول الظاهرة أن هذه الأخيرة تضاءلت وباتت لا تشكل إلا 0.5 بالمائة لكن الواقع المعاش اليوم والأزمة الاقتصادية التي تعيشها جل العائلات الجزائرية حالت دون استقرار تلك الإحصائيات التي عرفت ارتفاعا منقطع النظير منذ بداية الشهر الفضيل بنسبة 54 بالمائة حسب ما أكده عبد الرحمان عرعار رئيس شبكة «ندى».
عرعار: « النسبة المعلن عنها لا تعكس الواقع»
 أكد عبد الرحمان عرعار، رئيس شبكة «ندى» أن  نسبة 0.5 بالمائة من عمالة الأطفال بالجزائر التي أعلنت عنها الجهات الرسمية  لا تعكس الواقع، مطالبا من السلطات المعنية تخويل جهة مختصة لتحديد الرقم الحقيقي والوقوف الوضع من أجل القضاء على المشكل من حيث تحديد العدد وانعكاسات الظاهرة ودعا السلطة إلى إضفاء نوع من الجدية في تطبيق النصوص وردع المخالفين خاصة في الظروف الخاصة والمناسبات التي تجعل الطفل البريء عرضة للاستغلال والمساومة من أجل توفير لقمة العيش.
ثمن عبد الرحمان عرعار -إلى جانب ذلك- النصوص الجديدة المتعلقة بقانون حماية الطفل التي صدرت بالجريدة الرسمية في عددها الأخير وقال إنه رغم تقديمه لبعض التحفظات فيما يخص بعض الإجراءات التي تضمنها القانون، إلا أنه مهما يحتوي هذا النص من نقائص فهو إنجاز بحد ذاته لأن الجزائر تعرف تأخرا قانونيا في مجال حماية الطفل مدتها تفوق الـ 20 سنة.
في سياق متصل، حذر من تفاقم ظاهرة عمالة الأطفال بالبلاد خاصة بالأسواق الموازية والعشوائية بسبب غياب الرقابة بها، وارتفاع النسبة في الآونة الأخيرة لدى أصحاب المزارع الفلاحية على مستوى الوطن جراء انخفاض نسبة اليد العاملة وعزوف الشباب الراشد عن العمل وتواجد تلك المزارع على مستوى مناطق معزولة يصعب مراقبتها، كما أشار إلى التواجد المكثف لهؤلاء الأطفال بحواف الطرقات الوطنية والسريعة لبيع مواد استهلاكية تأتي في مقدمتها الخبز المصنوع بالمنازل رغم خطورة الوضع
أكد عرعار أن رقعة الفئات الهشة بالجزائر في تزايد ما ساعد على استفحال ظاهرة عمالة الأطفال وإشراكهم رفقة أوليائهم لتقاسم محنة النفقة على العائلة ولم ينكر أن هناك بعض العائلات الميسورة الحال تدفع بأبنائها إلى العمل طمعا في ربح بعض الدنانير وأولياء ينتهكون حقوقه جهلا وجشعا، لهذا قال إنه يطالب من الدولة مرافقة وحماية ورعاية هاته الفئة الضعيفة وردع المتعمدين في إلقاء أبنائهم في عالم لا يرحمهم، وإلا سنحضر لمجتمع به أفراد متشبعون بقيم الانتقام وقبل ذلك تتولد في نفسية الطفل روح الانعزال والعزوف عن الدراسة.
من جهة أخرى، أكد ذات المتحدث  أن الجزائر تعاني من مشكل ديمومة في الميدان وتنسيق وجدية في تطبيق القانون للقضاء على مشكل عمالة الأطفال نهائيا وطالب بمتابعة الأطفال عائلة بعائلة وطفل بطفل كل حسب واقعه واحتياجاته، وأوضح المتحدث أنه وبناء على دراسات ميدانية أعدتها الشبكة في اطار دراسة انتشار الظاهرة بأن 59 بالمائة من الاعمال التي يقوم بها هؤلاء الأطفال في سوق العمل هي أعمال مضرة، منوها بالانتشار الكبير لعمالة الأطفال في المدن حيث أن الطاهرة في المدن بلغت 54 بالمائة، وأشارإلى الانعكاسات السلبية الاجتماعية والنفسية على هؤلاء الأطفال الذين يضطر ازيد من 50 بالمائة منهم لترك مقاعد الدراسة رغم ان غالبيتهم من عائلات بسيطة الدخل فقط.
جليلة. ع