شريط الاخبار
الكشف عن المعلومات الشخصية لـ 1000 مختف قسرا˜ خلال حرب الجزائر الأنظار تتجه نحو اجتماع الجزائر...وبرميل النفط في حدود الـ 80 دولارا الإمارات تستهدف السوق الجزائرية كبوابة للتصدير نحو إفريقيا وأوروبا باستثمارات جديدة بن غبريت تدعو وزارة السكن والولاة إلى تفادي الترحيل بعد انطلاق الموسم الدراسي وزارة الفلاحة تؤكد وفرة البطاطا بزرع 27 ألفا من أصل 60 ألف هكتار الجزائر ستحقق اكتفاءها الذاتي من الشعير بعد سنتين! 100 مليار سنتيم تعويضات العطل المرضية سنة 2017 نفطال˜ تفتح تحقيقا حول انفجار أنبوب لنقل الغاز ببن طلحة ضرورة الاستغلال الأمثل والعقلاني لقدرات الجيش لتحقيق المردودية المرجوة˜ ولد قابلية يهاجم جماعة ياسف سعدي˜ ويتحدث عن تصفية عبان رمضان الجيش يعثر على 80 كلغ من المواد الكيماوية المستعملة في صناعة المتفجرات الجامعة الصيفية لـ أفسيو˜ من 5 إلى 7 أكتوبر بفندق الغزال الذهبي˜ حسبلاوي يؤكّد أن مجّانية العلاج مكسب أساسي لا رجعة فيه˜ دمج اللّغة العربية في التقنيات الحديثة سنطالب فرنسا بالاعتراف بمجازر 17 أكتوبر كجريمة دولة˜ 6 ألاف طالب جديد يلتحق بجامعة الجزائر 2 صاحب وكالة سياحية ينصب على مرضى يأملون في العلاج خارج الوطن أوجيتيا˜ والأفلان يطلقان الحملة الإعلامية للعهدة الخامسة نغزة: بروتوكول اتفاق لتحسين مناخ الأعمال بالمنطقة المتوسطة بالصور : جثمان أيقونة الأغنية القبائلية العصرية، جمال علام، يحل ببجاية رئيس الجمهورية ينهي مهام 04 ألوية ويجري حركة في القيادات المركزية اجتماع أوبك˜ بالجزائر منعرج هام لضمان توازن سوق النفط بنك بدر˜ يرفع نسبة القروض الممنوحة للفلاحين إلى 30 % المشاكل الإدارية تقود رموز الكرة الجزائرية إلى الهاوية حسبلاوي ينفي اشتراط بطاقة الشفاء لتقديم العلاج في المستشفيات ارتفاع إنتاج القمح الصلب بـ 30 مليون قنطار إجراءات وقائية لتفادي انتشار الملاريا مرسوم رئاسي سيصدر لتحديد قائمة المهن الشاقة منخرطو تعاضدية الأشغال العمومية يطالبون بتدخل الحكومة وزارة الصحة تعلن عن تدابير وقائية لتفادي التسممات الغذائية وزارة السكن تنفي إسقاط شرط الترتيب التسلسلي للحصول على سكنات عدل˜ حجار يقضي على آمال المقيمين وينفي تنظيم دورة استدراكية لهبيري يحث على تجسيد مبدأ الشرطة في خدمة المواطن˜ انطلاق موسم العمرة 1440 دون الجزائريين مير˜ باب الوادي السابق متهم بقذف الناطق الرسمي لـ الأرندي˜ لقاء ثلاثي مرتقب بين ولد عباس، سيدي السعيد وحداد الحكومة تبحث عن أسواق خارجية للفلين الجزائري ورفع عراقيل التصدير مساهل يجدد حرص الجزائر على الرقي بالشراكة مع الإمارات قايد صالح: المسؤولية تكليف تقتضي الالتزام بالضوابط العسكرية والأمانة في الأداء˜ عمال مركب الحجار يطالبون بحل النقابة وتجديد فروعها

أجواء مميزة بمراكز الطفولة ودور المسنين

هبات تضامنية لتعويض الدفء الأسري واللمة العائلية


  01 جوان 2018 - 12:26   قرئ 679 مرة   0 تعليق   المجتمع
هبات تضامنية لتعويض الدفء الأسري واللمة العائلية

لا يغيب العمل التطوعي والحس التضامني عن مراكز الطفولة المسعفة ودور المسنين التي لطالما عرفت وقفات عند كل مناسبة دينية ووطنية. على غرار السنوات الماضية تعيش هذه الديار أجواء مميزة بمناسبة الشهر الفضيل الذي يعرف جوا خاصا فرغم غياب الدفء الأسري وعقوق الأبناء هناك من كرسوقته وماله وهو صائم من أجل إدخال الفرحة على قلوب أناس غادرت البسمة عن وجوههم بسبب الظروف القاسية في الحياة. 

يومياتهمروتينية لا تشهد جديدا إلا أنهم يحاولون التشبث بما غاب عنهم وفقدوه فيحاولون صيام رمضان والتمتع بالأجواء المميزة التي يخلقها عمال المركز والشباب المتطوعون رغم أن 60 بالمائة من نزلاء دور العجزة يفكرون دوما في الانتحار ويلازم الاكتئاب 40 بالمائة منهم ويمس داء الخرف أزيد من 100 ألف عجوز بسبب الملل والفراغ الشبح الذي يخيّم على حياة العجزة ويحوّلهم إلى أجساد بلا روح ليأتي الشهر الفضيل ليدخل عيهم نوعا من الفرحة إذ تتقاسم السيدات يومياتهن في أجنحة وغرف  حاولت كل واحدة منهن أن تضع فيها بصمتها الخاصة لتتذكر أنها كانت يوما ما «إما ربة بيت، أختا أوبنتا», قبل أن تتغير الظروف وتنقلب مجريات الحياة  لتصل بها  للأسف إلى دار رعاية المسنين.
نفس الأجواء الرمضانية، كانت حاضرة بمركز الإسعاف الاجتماعي لدالي ابراهيم و إن كانت ظروف الإقامة به تختلف عن سابقه كون هذا الأخير مخصصا للحالات  الاستعجالية للأشخاص بدون مأوى والذين يتم التكفل بهم بانتشالهم من الشوارع وتوجيههم لهذا المركز قبل أن يعاد تحويلهم إلى ولاياتهم الأصلية فور الاطلاع  على وضعيتهم الاجتماعية إلا أن موائد الإفطار هي تحوي أشهى الأطباق والكل يعمل ويساعد لتوفير جو عائلي زادته الهبات التضامنية أملا في غد جديد لفئة رحل عنها الأمل ولم يبق فيها طمع فيما هو أفضل.
ساعي شفيقة: «إعانات المحسنين ترفع الغبن عن المسنين»
أكدت « ساعي شفيقة» مديرة الدار أن هذا المرفق الذي يستقبل المسنين من العاصمة ومن ولايات مختلفة يعمل على توفير كل الأجواء الخاصة بشهر رمضان, كما انه يستقبل إعانات المحسنين وزياراتهم التي  ترفه نوعا ما عن المقيمات مضيفة أنه وبالرغم من ذلك يبقى التركيز في هذه المراكز على الإدماج العائلي، لتضيف أنه في ظرف الأربعة أشهر  الأخيرة تم إعادة إدماج 7 حالات في الوسط العائلي. 
العيشي محمد: «أغلفة مالية متوفرة لتقديم كل الخدمات «
أكد  مدير مكتب التضامن  الاجتماعي لولاية الجزائر «العيشي محمد « أن نزلاء المركز والذين  يفترض أن لا تزيد إقامتهم فيه عن ثلاثة أيام يستفيدون من كل الإجراءات التي  تساعدهم على تجاوز المرحلة الصعبة التي دفعتهم إلى الشارع خاصة في مثل هذا الشهر الفضيل وابرز المتحدث أن «الأغلفة المالية متوفرة لتقديم كل الخدمات اللازمة لهذه الفئة بما فيها الرعاية النفسية والطبية قبل اتخاذ إجراءات التحويل إلى  الولايات التي قدمت منها الحالات «إلا أن المشكل المطروح يتمثل  في عودة هؤلاء إلى العاصمة بالرغم من توجيههم إلى المراكز المعنية.»
جليلة.ع
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha