شريط الاخبار
03 آلاف جرعة إضافية من لقاح الإنفلونزا في العاصمة تبون يوسّع مشاوراته حول الوضع العام للبلاد والدستور للشخصيات التاريخية شنڤريحة يتعهد ببقاء الجيش محافظا على وحدة الشعب مجلس الوزراء يدرس إنعاش النشاطات القطاعية في التجارة والفلاحة والمؤسسات الناشئة 5400 عامل بمجمع «حداد» يحتجون ويهددون بالتصعيد بلحيمر يعيّن نور الدين خلاصي والعربي ونوغي مستشارين له الإطاحة بشبكة سرقة السيارات الفخمة في العاصمة المحامون يحتجون على الضريبة المقررة ويقاطعون العمل القضائي واجعوط يعيد النقابات إلى طاولة الحوار ويتعهد بإصلاحات شاملة وزارة الصناعة تنفي اعتماد المتعامل «قلوفيز» ممثلا لشركة «كيا الجزائر» خبراء يؤكدون استحالة دمج أصحاب عقود ما قبل التشغيل دون العودة للتقاعد النسبي مصر تدرس دعوة الجزائر للانضمام إلى اتفاقية أغادير المجمّع العمومي للنسيج يعتزم إنتاج 12 مليون سروال جينز انطلاق الصالون الدولي للسياحة والأسفار يوم 26 فيفري ارتفاع أسعار النفط إلى 64.22 دولارا للبرميل توفير 3 آلاف منصب شغل خلال ملتقى التكوين والتشغيل إطلاق حملة فحص سرطان القولون والمستقيم ببجاية مكتتبو «عدل2» بتيبازة يطالبون باستلام مساكنهم المساعدون والمشرفون التربويون يهددون بشنّ حركات احتجاجية تعليق برنامج العمليات الجراحية لنقص الأطباء الأخصائيين إيداع مدير الثقافة لولاية المسيلة الحبس المؤقت تبون يشارك في الندوة الدولية حول ليبيا بألمانيا يوم 19 جانفي الجيش يستعرض جاهزيته لمواجهة أي طارئ على الحدود مع ليبيا الرئيس تبون سيدشن المسجد الأعظم قبل رمضان المقبل الطلبة يطالبون بالقطيعة مع ممارسات النظام السابق وفتح ملفات الفساد مجددا لجنة الخبراء سترفع اقتراحات تعديل الدستور خلال شهرين تبون يرفع وتيرة المشاورات وجيلالي سفيان أول رئيس حزب يستقبله 31 مارس آخر أجل لإيداع ملفات الحركة التنقلية في قطاع التربية الجزائر تطرح مناقصة لشراء 50 ألف طن من الذرة والشعير والصويا بطاقيـــــــة وطنيــــــة لإحصــــــاء أثريــــــاء الجزائــــــر توقيف ثلاثة أشخاص بتهمة الإشادة بـ«داعش» والتجنيد عبر مواقع التواصل استئناف الأحكام القضائية لموقوفي الراية الأمازيغية إنهاء مهام مدير الثقافة بالمسيلة ومقاضاته تبون يأمر جراد بإعداد قانون يجرّم التصريحات العنصرية والجهوية وخطابات الكراهية تبون يستقبل رئيس حكومة الإصلاحات مولود حمروش عمال مجمع «حداد» للأشغال العمومية يحتجون الجزائر تبحث عن وقف دائم لإطلاق النار في ليبيا قيادة الجيش تتابع تطورات الأوضاع الأمنية في ليبيا بحذر تواصل جلسات الاستئناف في أحكام موقوفي الحراك بالعاصمة تأكيد تسجيلات المترشحين الأحرار لـ«الباك» و«البيام» ابتداء من الغد

بسبب ارتفاع درجات الحرارة

إقبال كبير على محلات المثلجات والعصائر بالعاصمة


  08 جوان 2018 - 13:58   قرئ 2355 مرة   0 تعليق   المجتمع
إقبال كبير على محلات المثلجات والعصائر بالعاصمة

عرقلة للسير وازدحام كبيرين تشهدهما مختلف شوارع بلديات العاصمة بعد صلاة التراويح والسبب اقبال المواطنين على محلات بيع المثلجات و"الكريب"، خاصة في ساحة البريد المركزي ومختلف محلات بلدية برج الكيفان أين يبحث جل الصائمين عن أماكن للراحة والاستجمام بعد يوم شاق من الصيام وارتفاع درجات الحرارة في آخر أيام الشهر الفضيل. 

مثل المثلجات تعرف محلات صنع "الكريب" أيضا اقبالا منقطع النظير في آخر أيام الشهر الكريم لأنها تقدم رفقة مشروبات باردة وتعوض قطع الحلوى الأخرى بشكل كبير فنجد كل الطرق المؤدية اليها خاصة ببلدية الجزائر العاصمة مكتظة في حين أن هناك بعض المحلات امتهنتها خصيصا في ليالي الشهر الفضيل

كورنيش "الليدو" ببرج الكيفان قبلة العائلات

تقبل عشرات العائلات على كورنيش "الليدوا " في اخر الليالي الرمضانية طلبا للراحة والاستجمام وبحثا عن الهدوء والسكينة على ضفة البحر التي تصنع من هاته المنطقة لوحة فنية مميزة تنيرها الأضواء الكثيرة على طول الكورنيش من بين هاته العائلات التقينا عائلة أتت من قلب العاصمة من حي باب الوادي بالضبط وعلى لسان رب العائلة المتقاعد والذي  أكد لنا أن كورنيش "الليدوا" هو المكان الوحيد الذي يفر إليه كل ليلة منذ بداية الشهر الفضيل من ضجيج العاصمة واكتظاظها بالمتسوقين ليلا ونهارا فبعد صلاة التراويح يتوجه الى هذا المكان رفقة زوجته وأبنائه من اجل الاسترخاء من تعب الصيام والاستهواء من خلال تناول أشهى المثلجات المتواجدة بهذا المكان فأصناف المثلجات التي تباع -يضيف ذات المتحدث- تحضر بطريقة  احترافية وبمزج بين من الفواكه و"الكريمة" اللذيذة مزينة بقطع اللوز والمنقوعة داخل عصير الفراولة اللذيذ -وعلى حد تعبيره- فهو يقصد هذا  الشاطئ كل ثلاثة أيام تقريبا منذ العام الماضي في الأيام العادية ويوميا في شهر رمضان  من أجل التمتع بالسّباحة في الليل وتناول المثلجات .

إقبال على المثلجات فالسباحة والبحث عن كسوة العيد

بعد التمتع بأشهى أنواع المثلجات لا يمكن للشباب والأطفال القادمين الى شاطئ الليدوا تفويت فرصة السباحة  بهذا المكان الجميل الذي أعيدت تهيئته في السنوات الأخيرة بإنجاز أرصفة وكراسي من حجر للجلوس وتخصيص رصيف سفلي للدراجات والسيارات الصغيرة الشاطئية ما يجعل منه مكانا مناسبا لمختلف الرياضات الخفيفة اليومية وهو ما استغله الأطفال للعب في حين  افترشت العائلات المتوافدة الرمال للاستمتاع بالجلسة وكأس الشاي التي يتخللها صراخ الأطفال، وغير بعيد عن الشاطئ نصبت طاولات لبيع مختلف الملابس، الأحذية وبعض المأكولات الخفيفة ونظرا للأسعار المقبولة بات توافد المواطنين على المكان ليس للراحة والاستجمام فحسب بل بحثا عن ملابس العيد التي تباع في أماكن أخرى كالواجهات الكبرى للمحلات والمراكز التجارية بأسعار جد باهظة.

اكتظاظ في الطرقات

غير بعيد عن محطات الترامواي تعرف محطات الميترو اكتظاظا كبيرا بعد صلاة التراويح والوجهة واحدة إلى محطة "تافورة "لسببين أولهما اقتناء ملابس العيد وثانيهما التمتع ببعض المثلجات وخاصة أكل "الكريب " بساحة البريد المركزي حيث توضع الطاولات ويضطر عشرات المواطنين للانتظار واقفين حتى يحضوا بطاولة يستمتعون فيها بذوق "النوتيلا "الممزوج بالفواكه وعن هذ الاكتظاظ أخبرنا "بلعيد " وهو عامل بصالون "الميلك بار" في شارع العربي بن مهيدي بالعاصمة أنه بدأ في النصف الثاني من الشهر الفضيل وعرف أوجه في هذا الأسبوع الأخير وجل الزبائن نساء وعائلات يقصدن المكان لاقتناء ملابس العيد لهن  ولأولادهن، ليضطر الجميع على الاستراحة بالمكان بعد ساعات من التجوال وأغلب طلباتهم "الكريب "

والشاي. .

أما عن فئة الشباب فقد أضاف ذات المتحدث أنهم يمثلون فئة قليلة جدا تتمثل في بعض الأصدقاء الذين يريدون الالتقاء بهذا المكان المعروف ولكنهم سرعان ما يفرون منه بعد صلاة التراويح بسبب الفوضى والضوضاء التي يحدثها الازدحام والأطفال أي أن المكان لم يعد هادئا بل بات مكانا للجلوس والأكل ثم مواصلة التسوق من جديد.

جليلة. ع