شريط الاخبار
سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك" 420 مليار سنتيم تعويضات الفلاحين خلال الـ 9 أشهر الماضية من 2018 نقابات الصحة تستنكر "السياسة الممنهجة" لإضعاف القطاع العام "إحصاء 30 ألف مهني دون شهادات في القطاع العمومي" نقابات الصحة تهدد بالتصعيد خلال الأيام القليلة القادمة نقابة " شبه -الطبي" تقود حركة تصحيحية ضد سيدي سعيد تأجيل الفصل في قضية «مير» باب الوادي السابق إلى الأسبوع المقبل عونا شرطة يتورطان في سرقة لفائف نحاسية من ورشة توسعة المطار التخلي عن طبع النقود مرهون بسعر النفط! "أونساج" تنفي مسح ديون المؤسسات و10 بالمائة نسبة فشل المشاريع تقنيو الجوية الجزائرية يشلون قاعدة الصيانة بمطار هواري بومدين موبيليس يطلق خدمات الـ 4.5 "جي" بالتعاون مع هواوي ويعلن عن "مدينة" ذكية الحكومة تضغط على مستوردي المواد الأولية وتهدد بشطبهم دورة تكوينية للجمارك لكشف الركاب المشتبه فيهم بالمطارات والموانئ ميزانية إضافية لاستكمال عملية التوسعة نحو بابالوادي وبراقي والمطار وزارة السياحة تسترجع مشاريع سياحية من مستثمرين خواص "مخالفين" الأفامي يخالف توقعات الحكومة ويحذر من ارتفاع التضخم اتصالات الجزائر تطلق عرضها الجديد "IDOOM FIBRE" محترف تصريحات ترامب بعدم خفض إنتاج « أوبك » تُربك السوق وتهوي بالأسعار متقاعدون مهددون بعدم استلام معاشاتهم وبطالون دون آفاق لإيجاد مناصب شغل حرمان أصحاب القطع الأرضيّة الموروثة من الحصول على السّكن طلبة البيولوجيا بباب الزوار ينتفضون ضد نتائج "الماستر" إحباط محاولات لإغراق السوق بأطنان من ملابس "الشيفون" موغيريني تُشيد بدور الجزائر في مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة أويحيى يرد على محمد السادس ويؤكد على حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير الحكومة تتهم قناة خاصة بـ "التلاعب" بتصريحات أويحيى وقف تصدير البطاطا والتمور الجزائرية إلى موريتانيا بسبب "أزمة مازوت"! "أوبك" تقرر خفض الإنتاج بنحو مليون برميل في 2019 اختطاف طالبات على متن حافلة للنقل الجامعي وتعرض زميلهم لاعتداء وحشي احتياطي الصرف «سينفد» خلال السنوات الثلاث المقبلة

بسبب ارتفاع درجات الحرارة

إقبال كبير على محلات المثلجات والعصائر بالعاصمة


  08 جوان 2018 - 13:58   قرئ 1742 مرة   0 تعليق   المجتمع
إقبال كبير على محلات المثلجات والعصائر بالعاصمة

عرقلة للسير وازدحام كبيرين تشهدهما مختلف شوارع بلديات العاصمة بعد صلاة التراويح والسبب اقبال المواطنين على محلات بيع المثلجات و"الكريب"، خاصة في ساحة البريد المركزي ومختلف محلات بلدية برج الكيفان أين يبحث جل الصائمين عن أماكن للراحة والاستجمام بعد يوم شاق من الصيام وارتفاع درجات الحرارة في آخر أيام الشهر الفضيل. 

مثل المثلجات تعرف محلات صنع "الكريب" أيضا اقبالا منقطع النظير في آخر أيام الشهر الكريم لأنها تقدم رفقة مشروبات باردة وتعوض قطع الحلوى الأخرى بشكل كبير فنجد كل الطرق المؤدية اليها خاصة ببلدية الجزائر العاصمة مكتظة في حين أن هناك بعض المحلات امتهنتها خصيصا في ليالي الشهر الفضيل

كورنيش "الليدو" ببرج الكيفان قبلة العائلات

تقبل عشرات العائلات على كورنيش "الليدوا " في اخر الليالي الرمضانية طلبا للراحة والاستجمام وبحثا عن الهدوء والسكينة على ضفة البحر التي تصنع من هاته المنطقة لوحة فنية مميزة تنيرها الأضواء الكثيرة على طول الكورنيش من بين هاته العائلات التقينا عائلة أتت من قلب العاصمة من حي باب الوادي بالضبط وعلى لسان رب العائلة المتقاعد والذي  أكد لنا أن كورنيش "الليدوا" هو المكان الوحيد الذي يفر إليه كل ليلة منذ بداية الشهر الفضيل من ضجيج العاصمة واكتظاظها بالمتسوقين ليلا ونهارا فبعد صلاة التراويح يتوجه الى هذا المكان رفقة زوجته وأبنائه من اجل الاسترخاء من تعب الصيام والاستهواء من خلال تناول أشهى المثلجات المتواجدة بهذا المكان فأصناف المثلجات التي تباع -يضيف ذات المتحدث- تحضر بطريقة  احترافية وبمزج بين من الفواكه و"الكريمة" اللذيذة مزينة بقطع اللوز والمنقوعة داخل عصير الفراولة اللذيذ -وعلى حد تعبيره- فهو يقصد هذا  الشاطئ كل ثلاثة أيام تقريبا منذ العام الماضي في الأيام العادية ويوميا في شهر رمضان  من أجل التمتع بالسّباحة في الليل وتناول المثلجات .

إقبال على المثلجات فالسباحة والبحث عن كسوة العيد

بعد التمتع بأشهى أنواع المثلجات لا يمكن للشباب والأطفال القادمين الى شاطئ الليدوا تفويت فرصة السباحة  بهذا المكان الجميل الذي أعيدت تهيئته في السنوات الأخيرة بإنجاز أرصفة وكراسي من حجر للجلوس وتخصيص رصيف سفلي للدراجات والسيارات الصغيرة الشاطئية ما يجعل منه مكانا مناسبا لمختلف الرياضات الخفيفة اليومية وهو ما استغله الأطفال للعب في حين  افترشت العائلات المتوافدة الرمال للاستمتاع بالجلسة وكأس الشاي التي يتخللها صراخ الأطفال، وغير بعيد عن الشاطئ نصبت طاولات لبيع مختلف الملابس، الأحذية وبعض المأكولات الخفيفة ونظرا للأسعار المقبولة بات توافد المواطنين على المكان ليس للراحة والاستجمام فحسب بل بحثا عن ملابس العيد التي تباع في أماكن أخرى كالواجهات الكبرى للمحلات والمراكز التجارية بأسعار جد باهظة.

اكتظاظ في الطرقات

غير بعيد عن محطات الترامواي تعرف محطات الميترو اكتظاظا كبيرا بعد صلاة التراويح والوجهة واحدة إلى محطة "تافورة "لسببين أولهما اقتناء ملابس العيد وثانيهما التمتع ببعض المثلجات وخاصة أكل "الكريب " بساحة البريد المركزي حيث توضع الطاولات ويضطر عشرات المواطنين للانتظار واقفين حتى يحضوا بطاولة يستمتعون فيها بذوق "النوتيلا "الممزوج بالفواكه وعن هذ الاكتظاظ أخبرنا "بلعيد " وهو عامل بصالون "الميلك بار" في شارع العربي بن مهيدي بالعاصمة أنه بدأ في النصف الثاني من الشهر الفضيل وعرف أوجه في هذا الأسبوع الأخير وجل الزبائن نساء وعائلات يقصدن المكان لاقتناء ملابس العيد لهن  ولأولادهن، ليضطر الجميع على الاستراحة بالمكان بعد ساعات من التجوال وأغلب طلباتهم "الكريب "

والشاي. .

أما عن فئة الشباب فقد أضاف ذات المتحدث أنهم يمثلون فئة قليلة جدا تتمثل في بعض الأصدقاء الذين يريدون الالتقاء بهذا المكان المعروف ولكنهم سرعان ما يفرون منه بعد صلاة التراويح بسبب الفوضى والضوضاء التي يحدثها الازدحام والأطفال أي أن المكان لم يعد هادئا بل بات مكانا للجلوس والأكل ثم مواصلة التسوق من جديد.

جليلة. ع

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha