شريط الاخبار
وزير الطاقة يدعو إلى تبني استراتيجية الطاقات المتجددة انتهاء آجال شراء قسيمات السيارت تخفيضات بين 5 و15 بالمائة لصيانة وبناء سفن جديدة مجمع «حسناوي» يطلق أكبر وحدة لتحويل الغرانيت والرخام بإفريقيا عامان حبسا ليوسفي و3 سنوات لغول و20 سنة ضد بوشوارب الديوان المهني للحبوب يتابع حركة المخازن رقميا الفاف تقرر اللجوء إلى جمعية عامة لحسم مصير البطولة 27 غريقا في البحر منذ بداية شهر جوان العدالة تضرب بيد من حديد المعتدين على الأطقم الطبية الوالي يؤكد استقرار الوضعية الوبائية ببومرداس نقابة ممارسي الصحة تطالب بإدراج «كوفيد 19» ضمن الأمراض المهنية بن زيان يبرمج لقاء رابعا مع رؤساء الجامعات لاتخاذ القرار النهائي «أفسيو» يدعو إلى إصلاح المنظومة البنكية لجنة الفتوى تدعو المواطنين لعدم الذبح في الشوارع والطرقات مؤسسة الترقية العقارية تكشف عن مواقع «أل بي بي» التي ستسلّم قريبا الديوان الوطني للحبوب يطلق نظام رقمي لتسيير المخزون الوطني الترخص لـ «فيليب موريس» لتسويق منتجات التبغ معدلة المخاطر «هواوي» ترفع إيراداتها بنسبة 13.1 بالمالئة بريد الجزائر يجمد عملية سحب أموال الأشخاص المعنويين خلال هذه الأيام الشركة الجزائرية للتأمينات “كات” تحقق رقم أعمال يفوق 24 مليار دج جراد يطلق أكبر مصنع لتحويل الرخام والغرانيت في إفريقيا تجنيد 1200 عامل في السلك الطبي للتكفل بمرضى كورونا في البليدة التوقيع على بروتوكول تفاهم بين جامعة تلمسان والمجمع السويسري الألماني»تيراسولا» حجز 138 ألف قرص مهلوس خلال 48 ساعة الأخيرة بعد تشديد إجراءات الحجر ولاية الجزائر تستأنف عملية الترحيل بعد 6 أشهر من تجميدها 13 فريقا في الميدان لكسر سلسلة العدوى بوباء «كورونا» الفاف تعلن اليوم عن تأجيل الموسم الكروي ! الجمعية الوطنية للصيادلة تحذر من إصابة مرضى الكبد الفيروسي بكورونا التوجه نحو فرض «حجر جزئي انتقائي» بولاية تيزي وزو لعور يرجع ارتفاع حالات كورونا إلى الإخلال بالإجراءات الوقاية بعد 14 جوان توقعات بارتفاع جنوني في أسعار الأضاحي العام الجاري الجزائر تبحث مع الأوروبيين سبل مكافحة شبكات تهريب «الحراقة» تعليمات برفع التحفظات عن مشاريع سكنات «أل بي بي» في أقرب وقت طلبة يرفضون «تموقع» التنظيمات على حسابهم والاستئناف يوم 23 أوت حركة جزئية في سلك الجمارك لمجابهة التهريب والجرائم الاقتصادية إجراءات مستعجلة للإنعاش الاقتصادي والاجتماعي أساتذة الجنوب يطالبون بسكنات وظيفية ومخلّفات مالية للترقية استعادة احتياطات الذهب المصادرة وإدراجها ضمن الاحتياطي الوطني تعليمات بتسريع اعتماد 40 وحدة للإنتاج الصيدلاني ولاية سطيف تطلق أكبر صرح طبي للكشف عن كورونا

تصرفات غير حضارية شوهت جمال الوجهة السياحية

آثار ونقوش صخرية تتعرض للتخريب بالواحة الحمراء تاغيت˜


  06 جانفي 2019 - 10:07   قرئ 460 مرة   0 تعليق   المجتمع
آثار ونقوش صخرية تتعرض للتخريب بالواحة الحمراء  تاغيت˜

أثارت صور وفيديوهات تم نشرها عبر مواقع التواصل الاجتماعي مؤخرا استياءا كبيرا لدى الرواد، بعدما أظهرت الأخيرة كميات هائلة من النفايات المنثورة على الرمال، بالإضافة إلى تخريب بعض المعالم التاريخية بالمنطقة من قبل بعض السواح.

 

 تجذب واحات تاغيت وتيمينون سنويا مئات السواح المحليين والأجانب الذين يتطلعون للقدوم إليها والوقوف على المعالم السياحية والاثرية التي تزخر بها المنطقة بالإضافة إلى رحابة صدر سكانها المعروفين بالكرم والوجود وبحفاوة الاستقبال للزائر، هكذا هي مدينة تاغيت ببشار أو المدينة الساحرة التي تستحوذ على العقول بأجمل غروب شمس في العالم، وهو المنظر الذي ينتظره بشغف زوارها كما أنها تتموقع فيه قصور قديمة كمارد عملاق تحرسه واحات نخيل باسقات شاهدات على عصور مرت من هنا، لتفتن الجميع بسحر الطبيعة الصحراوية وعفوية أهل المنطقة وكرمهم، دون نسيان اخذ صور تذكارية كعربون محبة ودليل على أمن واستقرار المنطقة، وبين من يمتطي الجمل ليتمتع بسحر جمالها ومن يشرب الشاي ليغوص في عمقها يأخذك الهدوء والسكينة لتسبح في قصة منطقة أبدع فيها الخالق لينعم بها المخلوق، حيث يؤكد السواح أن البساطة هي من تجلب السائح الأجنبي ليعيش أجمل اللحظاتفي خيمات بسيطة وأجواء رائعة يجعل من السياحة الصحراوية قطبا هاما.

غير أن هذا كل هذه المقومات السياحية الهائلة التي تزخر بها المنطقة، لم تمنع بعض العابثين من أن تتطاول أيديهم عليها بعد أن قاموا بالكتابة على بعض النقوشات الأثرية التي تعود إلى مئات بل إلى ملايين السنين أين أظهرت الصور المتداولة عبر مواقع التواصل الاجتماعي قيام الزوار بالكتابة عليها حيث كتب فوزي تعليقا في هذا الخصوص أن نقص الوعي لدى بعض الزوار المحليين بأهمية تلك الآثار ولا مبالاتهم بها يجعلهم يقومون بمثل هذه التصرفات الطائشة والتي قال عنها أنه يجب ردعهم ومعاقبتهم عليها، بعد أن تراكمت النفايات وعمت الفوضى المكان ليتحول الأخير إلى مشاهد صادمة هكذا تركها الوافدون الذين قدموا إليها للاحتفال برأس السنة الميلادية بعد أن استمتعوا بالأجواء وتركوا خلفهم تلك النفايات، حيث قال أحد الزوار في هذا الخصوص أنه يأمل في أن يتوافد الزوار إلى المنطقة من كل بلدان العالم وأرض الوطن إلا أنه يأمل في أن يعوا ضرورة الحفاظ على نظافة المكان، بعد أن تأسف لما آلت إليه تلك الكثبان الرملية إلى مكب للنفايات بالرغم من أن البلدية قد خصصت أماكن وحاويات لرمي النفايات. 

وفي فيديو آخر نشره أحد السياح الفرنسيين الذي قدم من الضفة الأخرى للتمتع بجمال وسحر المنطقة، غير انه بدى فيه متأسفا لما آلت إليه المنطقة بعد أن غادرها زوارها مخلفين وراءهم النفايات مرمية من قارورات معدنية وبلاستيكية وهو ما أثار استياء الجميع على حد سواء.