شريط الاخبار
انخفاض طفيف لأسعار النفط بفعل مخاوف كورونا الموّالون يحذرون من ارتفاع أسعار الأضاحي بعد غلق الأسواق ارتفاع أسعار الإنتاج في القطاع الصناعي العمومي بـ0.6 بالمائة 5.2 مليار دينار رقم أعمال «أليانس» للتأمينات في 2019 بنك الجزائر يصدر نماذج نقود جديدة بن زيان يؤكد استكمال دروس السداسي الثاني في 23 أوت الجزائريون يشيّعون رفات شهداء المقاومة الشعبية بمربع الشهداء بالعالية أربع قوائم ترشيحية في سباق للهيئة الرئاسية عفو رئاسي عن 4700 محبوس بمناسبة الذكرى المزدوجة للاستقلال والشباب تبون يؤكد أن مجابهة ملف الذاكرة مع فرنسا ضرورية لتلطيف مناخ العلاقات استئناف محاكمة طحكوت والوزراء والولاة اليوم بن بوزيد يستبعد العودة لتشديد الحجر الصحي على الولايات الموبوءة 26 وفاة وسط الأطقم الطبية بسبب كورونا 14 ألف مسكن «عدل» إضافي بالعاصمة منها 06 آلاف في أولاد فايت مطراني يمنح عنتر يحيى موافقته المبدئية وزير المالية يدعو أصحاب «الشكارة» لإيداع أموالهم في البنوك جراد يطمئن التلاميذ المترشحين لامتحانات البكالوريا شيخي يعتبر استعادة رفات أبطال المقاومة الشعبية خطوة أولى فقط وزارة العمل تطلق منصة تفاعلية لتقييم نجاعة الخدمات المقدمة معدل التضخم السنوي بلغ 1.9 بالمائة نهاية ماي الماضي «برنت» يتعافى عند 42 دولارا متأثرا بتراجع المخزون الأمريكي الجزائر تقتني 300 ألف طن من قمح الطحين في مناقصة دولية صنهاجي يعتبر المهنيين فاعلين في إنجاح إصلاح المنظومة الصحية الشروع في إحصاء التلاميذ الراغبين في اجتياز امتحانات «البيام» الأفلان «يفتي» في مسودة الدستور ويقترح تعديلات وحذف على 101 مادة وزارة الصحة ترخص بتسويق «كلوروكين» عبر الصيدليات البروفيسور بلحاج يرجع ارتفاع الإصابات إلى تسلل العدوى للمناطق الداخلية 18 سنة سجنا نافذا ضد حداد و12 سنة لأويحيى وسلال مع مصادرة أملاكهم المديرية العامة للأمن الوطني تعزّز وجودها لمواجهة «حرب العصابات» الأساتذة وطلبة الدكتوراه العالقون في الخارج ضمن قوائم الإجلاء تشديد إجراءات الوقاية من جائحة «كورونا» بالولايات لقطع العدوى احتساب معدلات التربية البدنية والرسم والموسيقى في«البيام» و«الباك» سوناطراك قلّصت استثماراتها إلى النصف بسبب الأزمة الاقتصادية نابولي يعرض وناس في صفقة تبادلية تطوير الاقتصاد يتطلب إصلاح النظام البنكي وبعث مدن ذكية خبراء الفلاحة يوصون باستحداث وكالة مكلفة بالكهرباء الفلاحية موزعو الحليب بتيزي وزو يطالبون برفع هامش الربح مسابقات للترقية في قطاع التكوين المهني لأول مرة مكتتبو «عدل 2» بتيزي وزو ينددون بعدم تمكينهم من شهادات التخصيص الحكومة تسعى لتعميم اللوحة الإلكترونية تدريجيا في المدارس والثانويات

مليون شخص حامل لبطاقة ذوي الاحتياجات الخاصة

الداليا: الإعانات المالية تحدد على أساس نسبة الإعاقة


  07 جانفي 2019 - 10:48   قرئ 521 مرة   0 تعليق   المجتمع
الداليا: الإعانات المالية تحدد على أساس نسبة الإعاقة

أكدت وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة،غنية الدالية، أن تحديد قيمة الاعانة التي ستكون لفائدة هذه الفئة سيكون بعد الكشف عن نسبة الإعاقة لدى ذوي الاحتياجات الخاصة حيث سيتكفل المجلس الوطني للأشخاص المعاقين -بالتنسيق بين وزارة التضامن والصحة- قبل أن تواصل وتشير إلى أنه تم تسجيل مليون شخص حامل لبطاقة ذوي الاحتياجات الخاصة يستفيدون من مجانية النقل ومستحقات متنوعة في إطار العمليات التضامنية الممولة من صندوق التضامن الوطني.

 

تحدثت الدالية على هامش افتتاح أشغال الدورة العادية للمجلس الوطني للأشخاص المعاقين والذي جاء من أجل تحديد مقاييس ومعايير واضحة تحدد درجة الإعاقة ومن ثم تحديد قيمة الإعانات المقدمة للمعاقين ذلك من خلال تقييم درجة العجز والقصور لدى الأشخاص المعاقين في الجزائر مطابقة للمعايير الدولية التي تنص عليها منظمة الصحة العالمية، حيث أكدت المتحدثة عن أن هذه الفئة تبقى دائما تتصدر قائمة أولويات الوزارة الوصية التي تعمل على مرافقتها وإعانتها لكن وفق شروط سيتم تحديدها على أساس نسبة الإعاقة لدى أفراد هذه الفئة، قبل أن تواصل وتشير في هذا الشأن إلى أن الجزائر كانت قد قدمت نهاية أوت المنصرم التقرير الأولي لها حول حقوق ذوي الاحتياجات الخاصة ببلادنا أما لجنة حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة بالأمم المتحدة حيث قدمت لنا تقول الدالية-بعض التوصيات التي نعمل على تطبيقها حاليا لتخص بالذكر أنه تم تسجيل مليون شخص حامل لبطاقة الإعاقة في الجزائر هؤلاء يستفيدون من مجانية النقل وتخفيضات في مختلف المجالات، كما واصلت في هذا الشأن وتطرقت إلى الامتيازات التي تقدمها الوزارة لهذه الفئة في مختلف المجالات على غرار الادماج في الوسط التربوي حيث أكدت الدالية استفادة الأطفال المعوقين من الادماج بالوسط المدرسي وكذا المنحة والاعانات المدرسية، بالإضافة إلى الكتب المدرسية خاصة منها  البراي˜، اللوحات الرقمية مواصلة بأنه وعملا على تجسيد شعار الجودة وتحسين التكفل التعليمي التربوي المتخصص تعمل مصالح وزارة التضامن على التكثيف من الدورات التكوينية المرتبطة بكافة أنواع الاعاقات، ذلك من خلال رفع مستوى التأطير وترقية الآداء البيداغوجي للمؤسسات، مع تقييم ومراجعة التراتيب والمناهج والبرامج المعتمدة وجعلها تعاصر الطرائق من خلال إدراج تقنيات الاعلام الآلي والاتصال في العملية التربية من خلال ادماج المؤسسات المتخصصة في المجتمع المعلوماتي، كما أشارت أيضا إلى إلى فتح المجال أمام الخواص فيما يخص الاستثمار في المؤسسات المتخصصة حيث قالت بأن هذه الخطوة التي تبن الحكومة تجسيدها على أرض الواقع جاءت للقضاء على قوائم الانتظار فيما يخص التحاق هذه الفئة بالمؤسسات التربية مشيرة إلى أن هذه الخطوة المرتبطة بفتح المجال لأول مرة أمام المستثمرين الخواص لتمكينهم من انشاء مراكز خاصة للتربية والتعليم للأطفال المعاقين ذهنيا، جاءت تنفيذا للمرسوم التنفيذي رقم 18-221 المؤرخ في 06سبتمبر 2018، الذي يحدد شروط إنشاء مؤسسات خاصة للتربية والتعليم المتخصصة للأطفال المعوقين ذهنيا وتنظيمها وسيرها وكذا مراقبتها أين كانت الحكومة قد حددت على الراغبين في انشاء هذه المؤسسات مجموعة من الشروط التي لابد من أن تتوفر في المنشأ للمؤسسة الخاصة التربية والتعليم المتخصصة للأطفال المعوقين ذهنيا، حيث شملت هذه الشروط أحكاما عامة تتعلق بالمنشأ الذي لابد من أن يكون شخص طبيعي خاضع للقانون الخاص قصد ضمان تكفل تربوي وتعليم متخصص للأطفال المعوقين ذهنيا بالمقابل، كما لابد من أن تضمن المؤسسات الخاصة مهام التربية والتعليم المتخصصين للأطفال المعوقين ذهنيا والمصابين بإعاقة ذهنية مصحوبة باضطرابات تستلزم تكفلا تربويا ونفسيا خاصا كما يمكن للمؤسسات الخاصة أيضا التكفل بالأطفال المصابين باضطرابات التوحد في فضاءات مخصصة لهذا الغرض، أيضا تضمنت قائمة الشروط بأنه يتعين على المؤسسات الخاصة تطبيق برامج ومناهج التربية والتعليم المتخصصين وكذا الحجم الساعي المطبقة في المؤسسات التابعة للوزارة المكلفة بالتضامن الوطني، حيث يمكنها أيضا أن تنشئ مستويات مختلفة للتربية والتعليم المتخصصين ضمن نفس المؤسسة، أيضا لابد على المؤسسات الخاصة تطبيق المقاييس في مجال البرامج والتنظيم والتأطير البيداغوجي والنفسي وكذا التقني والنظافة والأمن فقا للتشريع والتنظيم المعمول بهما وكذا الشروط المحددة في دفتر الأعباء النموذجي المرفق بهذا المرسوم، أيضا شددت الحكومة في شروطها الخاصة بإنشاء المدارس الخاصة بهذه الفئة على أن تفوق طاقة استيعاب المؤسسات الخاصة أو ملحقتها 120 طفل، غير أنه يمكن لهذه الأخيرة أن تستقبل عدد أكبر من العدد المنصوص عليه وهذا بصفة استثنائية لابد أن تكون بموجب مقرر من الوزير المكلف بالتضامن الوطني، أيضا يمكن للمؤسسات الخاصة أن تنشأ ملحقات في إقليم الولاية مكان تواجد هذه المؤسسات، ضمن نفس الأشكال وحسب الإجراءات المنصوص عليها في أحكام هذا المرسوم، حيث يتعين على المؤسسات الخاصة اكتتاب كل التأمينات لتغطية المسؤولية المدنية للمؤسسة والأطفال المعوقين ذهنيا والمستخدمين طبقا للتشريع والتنظيم المعمول بهما، كما يتعين على المؤسسات الخاصة إلصاق قائمة الخدمات والتسعيرات الخاصة بالتكفل بالأطفال المعوقين ذهنيا، أيضا تضمنت قائمة الشروط مهام المؤسسة الخاصة، إنشاء المؤسسة ويسرها، بالإضافة إلى المجلس النفسي البيداغوجي الذي لابد من أن تزود به المؤسسات الخاصة هذا الأخير الذي يكلف بالدراسة وإبداء الرأي في المسائل المرتبطة بالمناهج، النشاطات البيداغوجية وكذا تقنيات التربية والتعليم المتخصصين بالإضافة إلى ضمان متابعة الأطفال المعوقين وتقييمهم وتوجيههم في مجال الدعم النفسي والتربوي وكذا التكوين، أيضا تضمنت قائمة الشروط التي لابد من أن تتوفر في منشأ المؤسسة الخاصة شروط التكفل التربوي، النظافة والأمن التي لابد من أن تكون مطابقة للمقاييس المعمول بها في مؤسسات التربية والتعليم المتخصصة التابعة للوزارة المكلفة بالتضامن الوطني، بالإضافة إلى المراقبة البيداغوجية والإدارية وكذا أحكام ختامية التي تحدد أنه لا يمكن للمؤسسة الخاصة أن تبرم مشاريع شراكة مع الهيئات والمؤسسات الأجنبية إلا بعد الترخيص المسبق من الوزير المكلف بالتضامن الوطني، كما لا يمكن لهذه المؤسسة أن تتلقى بأي شكل من الأشكال تمويلا أو هبات تقدمها جمعيات أو مؤسسات أو حتى هيئات وطنية أو أجنبية إلا بعد موافقة مسبقة من الوزير المسؤول عن قطاع التضامن.

منيرة ابتسام طوبالي