شريط الاخبار
بن مسعود يعرض آفاق التعاون بين الجزائر والأمم المتحدة تراجع أسعار النفط بسبب مخاوف الحرب التجارية الجزائر في المرتبة الـ82 في مؤشر التنمية البشرية وزارة التجارة تعتزم إنشاء مناطق صناعية حدودية بالجنوب 500 شركة وطنية و16 وحدة عسكرية في معرض الإنتاج الوطني العدالة تصدر أحكامها في أكبر قضايا الفساد و«أرباب» الجزائر يكملون حياتهم بسجن الحراش 2000 عائلة بالعاصمة تستفيد من عملية الترحيل قريبا رفع عدد ممثلي مجلس البحث العلمي والتكنولوجيات إلى 53 عضوا تمكين الموظفين بعقود ما قبل التشغيل من شراء سنوات تقاعد كشف التكفل بالسياح الأجانب والمحليين للمشاركة في تنظيم حج 2020 المنظمة الوطنية للمجاهدين تدعو لفتح ملف تجريم الاستعمار وحل أحزاب الموالاة مسيرة الطلبة تُحرك الشارع وتستقطب المواطنين عشية الانتخابات الإبراهيمي.. بن بيتور وآخرون يدعون للتهدئة عشية الرئاسيات الخارجية السويسرية تؤكد عدم تلقيها طلبات من الجزائر لاسترجاع الأموال المهربة المحامون والطلبة في مسيرتين حاشدتين بتيزي وزو بن فليس يكسر الصمت الانتخابي وينتقد محاولات تشويه سمعته بوقادوم يؤكد أن البرلمان الأوروبي تجاوز حدوده بن سبعيني أحسن لاعب في الجولة 14 من البوندسليغا غياب آلية تنظيم سوق السيارات يرهن قطاع التركيب في 2020 مجلس المحاسبة أعدّ 936 تقرير خلال 2017 توسيع الكشف الطبي المدرسي ليشمل المدارس القرآنية تغييرات في المؤسسات المالية لمواجهة أزمة السيولة النقدية المركز الوطني للسجل التجاري يتوعد المخالفين بمنعهم من مزاولة النشاط عرقاب ينفي تأثر مداخيل الجزائر بتخفيض إنتاجها من البترول 9 بالمائة نسبة المؤسسات المصغرة المتوقفة أو الفاشلة الناخبون من البدو الرحل بتندوف يشرعون في الإدلاء بأصواتهم فوضى العمران تجرّ وزير الداخلية إلى المساءلة اضطرابات في الرحلات الجوية بين الجزائر وفرنسا اليوم إعداد استراتيجية وطنية للذكاء الاصطناعي النساء أكثر إصابة بمرض السرطان إدماج 6400 موظف بعقود ما قبل التشغيل في قطاع التكوين المهني قيادة «الأفلان» توجّه تعليمات بدعم ميهوبي في الرئاسيات شرفي يعتبر الرئاسيات امتدادا لـلحراك أويحيى يطلب البراءة وسلال يبكي أمام القاضي ويصرّح أنه ليس فاسدا شنين يهاجم رافضي الرئاسيات ويرافع لـ«مفصلية» الانتخابات قايد صالح يوجه تحذيرا «شديد اللهجة» ويتوعد المشوشين على الانتخابات تشنّج في العاصمة بسبب تصادم معارضي ومؤيدي الرئاسيات مجموعات «skd» لتركيب السيارات تلتهم 2.30 مليار دولار في 9 أشهر 11 ديسمبر آخر أجل لإيداع ملفات عقود ما قبل التشغيل في قطاع التربية تنصيب 6 وحدات للبحث العلمي في قطاع الفلاحة

مليون شخص حامل لبطاقة ذوي الاحتياجات الخاصة

الداليا: الإعانات المالية تحدد على أساس نسبة الإعاقة


  07 جانفي 2019 - 10:48   قرئ 371 مرة   0 تعليق   المجتمع
الداليا: الإعانات المالية تحدد على أساس نسبة الإعاقة

أكدت وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة،غنية الدالية، أن تحديد قيمة الاعانة التي ستكون لفائدة هذه الفئة سيكون بعد الكشف عن نسبة الإعاقة لدى ذوي الاحتياجات الخاصة حيث سيتكفل المجلس الوطني للأشخاص المعاقين -بالتنسيق بين وزارة التضامن والصحة- قبل أن تواصل وتشير إلى أنه تم تسجيل مليون شخص حامل لبطاقة ذوي الاحتياجات الخاصة يستفيدون من مجانية النقل ومستحقات متنوعة في إطار العمليات التضامنية الممولة من صندوق التضامن الوطني.

 

تحدثت الدالية على هامش افتتاح أشغال الدورة العادية للمجلس الوطني للأشخاص المعاقين والذي جاء من أجل تحديد مقاييس ومعايير واضحة تحدد درجة الإعاقة ومن ثم تحديد قيمة الإعانات المقدمة للمعاقين ذلك من خلال تقييم درجة العجز والقصور لدى الأشخاص المعاقين في الجزائر مطابقة للمعايير الدولية التي تنص عليها منظمة الصحة العالمية، حيث أكدت المتحدثة عن أن هذه الفئة تبقى دائما تتصدر قائمة أولويات الوزارة الوصية التي تعمل على مرافقتها وإعانتها لكن وفق شروط سيتم تحديدها على أساس نسبة الإعاقة لدى أفراد هذه الفئة، قبل أن تواصل وتشير في هذا الشأن إلى أن الجزائر كانت قد قدمت نهاية أوت المنصرم التقرير الأولي لها حول حقوق ذوي الاحتياجات الخاصة ببلادنا أما لجنة حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة بالأمم المتحدة حيث قدمت لنا تقول الدالية-بعض التوصيات التي نعمل على تطبيقها حاليا لتخص بالذكر أنه تم تسجيل مليون شخص حامل لبطاقة الإعاقة في الجزائر هؤلاء يستفيدون من مجانية النقل وتخفيضات في مختلف المجالات، كما واصلت في هذا الشأن وتطرقت إلى الامتيازات التي تقدمها الوزارة لهذه الفئة في مختلف المجالات على غرار الادماج في الوسط التربوي حيث أكدت الدالية استفادة الأطفال المعوقين من الادماج بالوسط المدرسي وكذا المنحة والاعانات المدرسية، بالإضافة إلى الكتب المدرسية خاصة منها  البراي˜، اللوحات الرقمية مواصلة بأنه وعملا على تجسيد شعار الجودة وتحسين التكفل التعليمي التربوي المتخصص تعمل مصالح وزارة التضامن على التكثيف من الدورات التكوينية المرتبطة بكافة أنواع الاعاقات، ذلك من خلال رفع مستوى التأطير وترقية الآداء البيداغوجي للمؤسسات، مع تقييم ومراجعة التراتيب والمناهج والبرامج المعتمدة وجعلها تعاصر الطرائق من خلال إدراج تقنيات الاعلام الآلي والاتصال في العملية التربية من خلال ادماج المؤسسات المتخصصة في المجتمع المعلوماتي، كما أشارت أيضا إلى إلى فتح المجال أمام الخواص فيما يخص الاستثمار في المؤسسات المتخصصة حيث قالت بأن هذه الخطوة التي تبن الحكومة تجسيدها على أرض الواقع جاءت للقضاء على قوائم الانتظار فيما يخص التحاق هذه الفئة بالمؤسسات التربية مشيرة إلى أن هذه الخطوة المرتبطة بفتح المجال لأول مرة أمام المستثمرين الخواص لتمكينهم من انشاء مراكز خاصة للتربية والتعليم للأطفال المعاقين ذهنيا، جاءت تنفيذا للمرسوم التنفيذي رقم 18-221 المؤرخ في 06سبتمبر 2018، الذي يحدد شروط إنشاء مؤسسات خاصة للتربية والتعليم المتخصصة للأطفال المعوقين ذهنيا وتنظيمها وسيرها وكذا مراقبتها أين كانت الحكومة قد حددت على الراغبين في انشاء هذه المؤسسات مجموعة من الشروط التي لابد من أن تتوفر في المنشأ للمؤسسة الخاصة التربية والتعليم المتخصصة للأطفال المعوقين ذهنيا، حيث شملت هذه الشروط أحكاما عامة تتعلق بالمنشأ الذي لابد من أن يكون شخص طبيعي خاضع للقانون الخاص قصد ضمان تكفل تربوي وتعليم متخصص للأطفال المعوقين ذهنيا بالمقابل، كما لابد من أن تضمن المؤسسات الخاصة مهام التربية والتعليم المتخصصين للأطفال المعوقين ذهنيا والمصابين بإعاقة ذهنية مصحوبة باضطرابات تستلزم تكفلا تربويا ونفسيا خاصا كما يمكن للمؤسسات الخاصة أيضا التكفل بالأطفال المصابين باضطرابات التوحد في فضاءات مخصصة لهذا الغرض، أيضا تضمنت قائمة الشروط بأنه يتعين على المؤسسات الخاصة تطبيق برامج ومناهج التربية والتعليم المتخصصين وكذا الحجم الساعي المطبقة في المؤسسات التابعة للوزارة المكلفة بالتضامن الوطني، حيث يمكنها أيضا أن تنشئ مستويات مختلفة للتربية والتعليم المتخصصين ضمن نفس المؤسسة، أيضا لابد على المؤسسات الخاصة تطبيق المقاييس في مجال البرامج والتنظيم والتأطير البيداغوجي والنفسي وكذا التقني والنظافة والأمن فقا للتشريع والتنظيم المعمول بهما وكذا الشروط المحددة في دفتر الأعباء النموذجي المرفق بهذا المرسوم، أيضا شددت الحكومة في شروطها الخاصة بإنشاء المدارس الخاصة بهذه الفئة على أن تفوق طاقة استيعاب المؤسسات الخاصة أو ملحقتها 120 طفل، غير أنه يمكن لهذه الأخيرة أن تستقبل عدد أكبر من العدد المنصوص عليه وهذا بصفة استثنائية لابد أن تكون بموجب مقرر من الوزير المكلف بالتضامن الوطني، أيضا يمكن للمؤسسات الخاصة أن تنشأ ملحقات في إقليم الولاية مكان تواجد هذه المؤسسات، ضمن نفس الأشكال وحسب الإجراءات المنصوص عليها في أحكام هذا المرسوم، حيث يتعين على المؤسسات الخاصة اكتتاب كل التأمينات لتغطية المسؤولية المدنية للمؤسسة والأطفال المعوقين ذهنيا والمستخدمين طبقا للتشريع والتنظيم المعمول بهما، كما يتعين على المؤسسات الخاصة إلصاق قائمة الخدمات والتسعيرات الخاصة بالتكفل بالأطفال المعوقين ذهنيا، أيضا تضمنت قائمة الشروط مهام المؤسسة الخاصة، إنشاء المؤسسة ويسرها، بالإضافة إلى المجلس النفسي البيداغوجي الذي لابد من أن تزود به المؤسسات الخاصة هذا الأخير الذي يكلف بالدراسة وإبداء الرأي في المسائل المرتبطة بالمناهج، النشاطات البيداغوجية وكذا تقنيات التربية والتعليم المتخصصين بالإضافة إلى ضمان متابعة الأطفال المعوقين وتقييمهم وتوجيههم في مجال الدعم النفسي والتربوي وكذا التكوين، أيضا تضمنت قائمة الشروط التي لابد من أن تتوفر في منشأ المؤسسة الخاصة شروط التكفل التربوي، النظافة والأمن التي لابد من أن تكون مطابقة للمقاييس المعمول بها في مؤسسات التربية والتعليم المتخصصة التابعة للوزارة المكلفة بالتضامن الوطني، بالإضافة إلى المراقبة البيداغوجية والإدارية وكذا أحكام ختامية التي تحدد أنه لا يمكن للمؤسسة الخاصة أن تبرم مشاريع شراكة مع الهيئات والمؤسسات الأجنبية إلا بعد الترخيص المسبق من الوزير المكلف بالتضامن الوطني، كما لا يمكن لهذه المؤسسة أن تتلقى بأي شكل من الأشكال تمويلا أو هبات تقدمها جمعيات أو مؤسسات أو حتى هيئات وطنية أو أجنبية إلا بعد موافقة مسبقة من الوزير المسؤول عن قطاع التضامن.

منيرة ابتسام طوبالي