شريط الاخبار
سحب شهادات التخصيص لمكتتبي «أل بي بي» بسيدي عبد الله يوم الأحد اقتناء أضاحي العيد «إلكترونيا» لأول مرة في الجزائر التماس 16 سنة سجنا نافذا ضد طحكوت مع مصادرة الأملاك الحجر الكلي على الأحياء الموبوءة حل أمثل لاحتواء كورونا توقيف 19 بارون مخدرات وحجز 1.891 طن من الكيف ولاة يمنعون إقامة المخيمات الصيفية بسبب «كورونا» والي سطيف يأمر بتشديد الرقابة والعقوبات على مخالفي الحجر الجزئي وزارة التعليم العالي تفتح اليوم باب الحوار مع الشركاء الاجتماعيين إطلاق جلسات محلية وجهوية لإصلاح المنظومة التربوية قريبا عطال وبوداوي يحلمان بالانضمام للريال والبارصا رزيق يُلزم تجار سطيف بتموين السوق خلال الحجر الحكومة تشدد إجراءات الحجر على 18 بلدية بسطيف لمنع انتشار الوباء خامات «أوبك» تنتعش وتستقر عند 43,54 دولار للبرميل بنك «ترست» الجزائر يطلق «إيزي كارت» المنظمة الطلابية الجزائرية الحرة تقدم 12 مقترحا لتعجيل عودة الطلبة في 23 أوت إطلاق منصة رقمية لتحديد مواعيد العلاج بالأشعة لمرضى السرطان وزارة التربية تعدّل ميزانيات المتوسطات والثانويات «أويحيى ويوسفي جمّدا مشروع سوزوكي ونجحتُ في صناعة حافلة جزائرية» وزارة الصحة «توافق» على البروتوكول الصحي لديوان الخدمات الجامعية وزارة الصحة توصي بالحجر الصحي المنزلي للبحارة العائدين الجزائر تحتضن ملتقى دوليا حول الاستثمار نهاية جويلية وزارة الصحة تستلم هبة بقيمة 40 مليار سنتيم من اللوازم الطبية اختتام الدورة البرلمانية غدا والاستفتاء على مسودة الدستور مؤجل «صفقة استئجار إيتوزا حافلات طحكوت كانت قبل مجيئي للوزارة» فرض إجراءات خاصة لمنع تفشي كورونا يومي عيد الأضحى تأجيل كأس أمم إفريقيا للمحليين إلى صيف 2022 طلبان جديدان لدخول بورصة الجزائر معهد باستور يؤكد أن 30 بالمائة من حالات التسمم متعمدة كورونا تعصف بإنتاج القطاع الصناعي العمومي الاقتصاد الجزائري بعيد عن الانهيار رغم الصعوبات شفاء 92 بالمائة من المصابين بفيروس كورونا في سطيف مكتتبو «عدل2» يحتجون أمام الوكالة للمطالبة بشهادات التخصيص توزيع المساكن بصيغ مختلفة عبر الوطن بمناسبة عيد الاستقلال وزير الصحة يعتبر نتائج السكانير «غير مؤكدة» أويحيى منح متعاملين اقتصاديين 5 ملايير دج إعفاءات ضريبية وسبّب تبديد 4 ملايير دج ولاة يعلّقون توثيق عقود الـزواج إلى إشعـار آخر بسبب «كورونا» البرتوكول الصحي الخاص بالدخول الجامعي على طاولة لجنة مكافحة كورونا اليوم تبون يناقش مع الحكومة مخطط الإنعاش الاقتصادي والاجتماعي اليوم بن بوزيد يؤكد أن ارتفاع الحالات «عالمي» وليس مقتصرا على الجزائر شنقريحة يشرف على احتفالات عيد الاستقلال ببني مسوس وحضور بن حديد يصنع الحدث

يتوارثها جيل عن جيل

بني ميزاب يحيون يناير˜ وفق طقوس عريقة للمنطقة


  08 جانفي 2019 - 11:32   قرئ 749 مرة   0 تعليق   المجتمع
بني ميزاب يحيون  يناير˜ وفق طقوس عريقة للمنطقة

يحتفل الجزائريون برأس السنة الأمازيغية الجديدة  يناير˜ وفق تقاليد وطقوس كل منطقة منتمين إليها متوارثة بين الأجيال الذين أبوا التخلي عنها، بالرغم من التغيرات التي طرأت عليها بفعل الحياة العصرية الحديثة حيث تختلف مظاهره بين الشرق والغرب الجزائري وكذا الشمال والجنوب أي لكل منطقة طريقتها في الاحتفال بهولعل منطقة  ميزاب˜ بغرداية من أكثر المناطق تمسكا بالطقوس العريقة المميزة لها في الاحتفال بمثل هكذا مناسبات.

 

 الرفيس˜،  الشرشم˜ و الشخشوخة˜ من بين الأطباق البارزة التي تتميز بإدراجها منطقة ميزاب بغرداية في برنامج الاحتفال بيناير هذه المناسبة التي تمثل رأس السنة الأمازيغية عادة ما يحتفل بها بني ميزاب في ليلة السادس والسابع من شهر جانفي من كل سنة وفق التقاليد والطقوس العريقة والتي ظلت تقاوم التحولات التي يشهدها العصر والتي عزم من جهتهم سكان المنطقة على الاحتفاظ بها مع مرور الزمن بكل اعتزاز وفخر حيث يحتفل هؤلاء بالمناسبة علىأساسمرجع ذي بعد زراعي يعتمد على دورات مختلفة للنباتات إذ يعلن عن انطلاق الموسم الشتوي للسنة الفلاحية بهذه المنطقة التي تتميز بمناخها الجاف حسبما يوضحه أعيان أمازيغيون بذات المنطقة أين يشكل الاحتفال بيناير الذي يصادف أيضا انتهاء حملة جني التمور مرحلة حاسمة˜ لمراجعة الوضعية البيئية لواحات النخيل وإعلان بداية عملية تنظيفأشجار النخيل المنتج مثلما شرح الحاج عبد اللهي مالك واحة نخيلصغيرة ببلدية بونورة الواقعة جنوب شرق غرداية الذي أوضح بأن هذه العملية تتمثل في قطع بآلة حادة أو فأس، جريد النخل اليابس والسيقانوالبقايا الجافة وليف النخيل وبقايا السيقان المزهرة للسماح للتربة المحافظة على رطوبتها وأيضا على العناصر المغذية، بالإضافة إلى هدف التقليل من أخطار الحرائق، أيضا تشمل هذه العملية السواقي التقليدية وغيرها من شبكات تقسيم مياه سقي واحات النخيل، كما يرتبط يناير في الضاحية الشمالية لسهل ميزاب بالتقويم الزراعي والذي يتسم بإيقاع الفصول ويثير الانسجام بين الحياة البشرية والحياة النباتية ويخضع لنفس القوانين ولذات التقلبات الطبيعية، أيضا تتهافت العائلات الأمازيغية بولاية غرداية في احتفالاتها المخلدة لاستقبال السنة الأمازيغية الجديدة إلى إعداد مقادير أصلية لإعداد الطبق التقليدي  رفيس˜ هذا الطبق الذي لا يستغنى عنه في إحياء يناير، إذ يحتفل في كل سنة بيناير على طريقة الأجداد وبنفس الحماس والاعتزاز وأيضا بنفس مشاعر التأمل وبتحضير أطباق خاصة بالمناسبة تعد بكل عناية لإحياء ليلة السنة الأمازيغية التي تبشر بسنة جديدة مليئة بالسلم والرفاهية حيث يحضر طبق  رفيس˜ الذي يعتبر من الأكلات التقليدية المفضلة لدى السكان عادةمن مواد بسيطة على غرار السكر والسميد والحليب، حيث تقوم ربات البيوت طيلة الليل بإعداد أرغفة غير سميكة التي يتم فيما بعد تفتيها على شكل قطع صغيرة تطهى عن طريق البخار قبل جمعها في طبق واحد ودهنها بالسمن الطبيعي وترصيعها بحبات العنب المجفف والبيض المغلي، ليجتمع حول هذا الطبق كافة أفراد الأسرة ليلة السادس والعاشر من يناير من كل سنةالتي ترمز إلى يناير حيث جرت العادة أيضا أن تتزين هذه القعدة العائلية بسينية الشاي لتكون المناسبة فرصة لتوطيد العلاقات الأبوية والدفئ العائلي كما تعد أيضا أطباق أخرى في هذه المناسبة من بينها  الشرشم˜ و˜الشخشوخة˜ أو˜الكسكسي˜ حيث تستهلك هذه الأطباق بشكل جماعي لدى سكان مناطق أخرى بغردايةليلة الحادي والثاني عشر من يناير وبعيدا عن كونه من بقايا التاريخ المتلاشية فإن هناك ميل للاحتفال بيناير على أوسع نطاق خاصة بعد ترسيم 12 يناير يوما وطنيا من قبل الحكومة في إطار إعادة الاعتبار للثقافة والتراثوالقيم والتقاليد الأمازيغية التي تشكل جزءا لا يتجزأ من الثقافة الوطنية بمختلف تنوعاتها، كما برمجت في هذا الشأن مختلف المؤسسات التربوية المتواجدة على مستوى غرداية العديد من التظاهرات الإحتفالية بحلول السنة الأمازيغية حيث تأتي المبادرة من وزارة التربية الوطنية بغرض غرس في أوساط المتمدرسين تاريخ وثقافة الجزائر بشتى تنوعاتها للإشارة فقد أعلنت الجمعية العامة للأمم المتحدة 2019 سنة دولية للغاتالشعوب الأصلية تحت شعار  أهمية لغات الشعوب الأصلية من أجل بلوغ التنميةالمستدامة وبناء السلام وتحقيق المصالحة˜ بهدف المحافظة على اللغات الأصلية وإحيائها.

منيرة ابتسام طوبالي