شريط الاخبار
الشرطة تعتمد نمط تسيير الحشود لتأطير الاحتجاجات المحتملة غدا الحكومة تعزل كلّ مسؤول محلي يسيء لصورة السلطة أمام الشعب الإفراج عن الفنان «رضا سيتي 16» بعد 4 أشهر من سجنه القروض الموجهة للاستثمار بلغت 10.102 مليار دينار في 2018 «400 سيدة أعمال أعضاء في منتدى رؤساء المؤسسات» متوسط سعر النفط الجزائري يتراجع إلى 59.27 دولارا في جانفي مجمع «جيبلي» يطلق مناقصة لإقامة شراكات لاستغلال المزارع النموذجية «برندت الجزائر» تطلق رسميا فرعا خاصا بالهواتف الذكية مقري يقرّ بضعفه أمام بوتفليقة ويدعوه إلى الانسحاب من الرئاسيات! «نملك منتخبا قويا بإمكانه التتويج بكأس أمم إفريقيا» احتواء تجارة المخدرات وتهريب السلع على الحـدود لجنة تحقيق وزارية تلغي نتائج الدكتوراه ولجان بيداغوجية وإدارية في قفص الاتهام جامعة المسيلة تكوّن الأساتذة في مجال التدريس عن طريق الفيديو 40 مشروعا ومخطط مرونة لتنظيم حركة المرور بالعاصمة جاب الله يدعو إلى تبني مطالب الشعب ويعارض العهدة الخامسة الجزائر تصدر 65 ألف ميغاواط إلى المغرب وتونس الدرك يفكك شبكة تهريب المخدرات ويحجز 11 قنطارا من المخدرات 30 مؤسسة ناشئة تشارك في معرض «فيفا تيكنولوجي» بباريس تصدير 800 طن من المنتجات الجزائرية نحو موريتانيا خلال جانفي «أنباف» تتمسك بالإضراب وتصف الاجتماع مع الوزارة بـ «لا حدث» سائق شخصي لبرلمانية سابقة يسرق أغراضا ثمينة من مسكنها بالأبيار النصرية تطير إلى كينيا والإرهاق هاجس ايغيل الشروع في تدريس تقنيات تسهيل الوصول لذوي الاحتياجات الخاصة عبد الرزاق مقري "ان فزت بالرئاسة سأعمل على الترشح لعهدة ثانية من اجل استكمال برنامجي " بن طالب يكشف أسباب مغادرته لبيت توتنهام 17 حزبا وشخصية مدعوون للمشاركة اليوم في اجتماع المعارضة حول مرشح توافقي مقترح جديد يقرّ بتحويل منحة الطالب إلى راتب شهري «جي اس كا» تمنح الأولوية لممتلكات الولاية استيراد 16 مليون لقاح جديد قبل نهاية مارس المنتوج الجزائري المصدّر يزعج بلدانا ترغب بأخذ حصته في السوق الإفريقية الجزائر تشدد على إيجاد حل سياسي شامل في ليبيا دون تدخل أجنبي لن نتراجع عن خطة «أبوس» رغم تهديدات بعض المتعاملين مؤسسة الأنسجة الصناعية تطرح مناقصة لشراء القطن بوتفليقة أعاد مواطنين إلى سكناتهم بعدما هجّرهم الإرهاب منها أزمة السكن تخرج مواطني تيزي وزو إلى الشارع إجراءات مبسطة للاستفادة من القروض واستحداث 50 ألف منصب شغل التوجه نحوالسكن الإيجاري للقضاء على مشكل السكن 7300 جزائري وصلوا إلى أوروبا عن طريق البحر في 2018 ! السفير الصحراوي يحمّل فرنسا وإسبانيا مسؤولية انتهاك قرار المحكمة الأوربية الدالية تؤكد على إلغاء توزيع المواد الغذائية واستبدالها بحوالات مالية

فيما اعتبرتها الدالية ضمن السياسة الاجتماعية للدولة الجزائرية

الخلايا الجوارية للتضامن ترافق 14ألف معوق خلال 2018


  11 فيفري 2019 - 11:53   قرئ 160 مرة   0 تعليق   المجتمع
الخلايا الجوارية للتضامن ترافق 14ألف معوق خلال 2018

كشفت وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة، غنية الدالية، أمس عن مرافقة الخلايا الجوارية التابعة لقطاعها لأكثر من ألف وأربعة مائة معاق خلال السنة المنتهية، أين أبرزت في هذا الشأن دور هذه المصالح التي تندرج برامجها ضمن السياسة الاجتماعية للدولة الجزائرية الرامية إلى تحقيق تنمية إجتماعية مستدامة عن طريق ترقية كفاءات الأشخاص والمجموعات المختلفة للتكفل بأنفسهم والخروج من دائرة التبعية إلى فضاء الاعتماد على النفس وكذا الاندماج في عالم الشغل.

 

هناك أربعة عشرة ألف وخمسة وخمسون معاق كان قد إستفاد بعنوان السنة المنتهية من نشاطات الدعم والمرافقة النفسية والطبية وكذا الوساطة الاجتماعية بالنسبة للخدمات التي تقدمها الخلايا الجوارية للتضامن لهذه الفئة من أجل الحصول على الخدمات المختلفة وكذا الوصول إلى برامج الإدماج، فضلا عن المساعدات المختلفة على غرار الكراسي المتحركة، الأعضاء الاصطناعية وكذا التجهيزات والنظارات الطبية بالإضافة إلى المعينات السمعية ومختلف المساعدات المادية الأخرى، كما استفاد أكثر من مائتي وثمانية عشرة ألف وتسع مائة وأربع وثمانون شخصا معاق من المنحة الجزافية للتضامن مع إدماج ألف وأربعة مائة وخمسة وسبعون شخصا معاق في برامج الادماج الاجتماعي بعنوان ذات السنة هو الأمر الذي تحدثت عنه أمس، وزيرة التضامن على هامش إفتتاح اللقاء الوطني للخلايا الجوارية للتضامن والذي جاء تحت شعار «برنامج التنمية الجماعية، آفاق جديدة تجاه الحركة الجمعوية الناشطة لفائدة الأشخاص المعوقين»، هذا اللقاء الذي جمع لأول مرة الإدارة المركزية مع الوكالات تحت الوصاية بإطارات الخلايا الجوارية للتضامن والناشطة عبر كل ربوع الوطن، مع تشكيلات المجتمع المدني ذات النشاط والأثر على المستوى المحلي، ذلك بهدف قراءة متأنية وتدارس جماعي لكيفيات إعادة النظر في ترتيب التنمية الجماعية من أجل دعم مجهود الجمعيات المعتمدة التي أراد مؤسسوها تأطير مساهمة المجتمع في التكفل بفئة حساسة من فئاته، حيث توفر وزارة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة خدمة إنسانية راقية للعائلات بالمناطق المعزولة والنائية عن طريق مصالحها المسماة بالخلايا الجوارية، هذه الأخيرة التي  تتكون من طبيب نفسي وطبيب عام ومختص اجتماعي وأعوان، وممثل عن البلديات حيث تكون هذه الخلايا محملة بمختلف المساعدات العينية على غرار الأفرشة والأغطية، مواد غذائية، أدوية، كتب، ألعاب أطفال، حيث ينتقل أعضاء هذه الخلايا إلى المناطق النائية والمعزولة بحثا عن العائلات المعوزة والأسر من تكون في وضع صعب، حيث تقوم هذه الخلايا بعمل إنساني يجهله العديد من الجزائريين، فقط لأنها تعمل بعيدا عن الأضواء إذ تقدم مساعدات مباشرة في عين المكان، سواءا كانت العائلة تحتاج لعلاج، وفرت لها العلاج، وإن كانت في حاجة لمساعدات عينية قدمت لها المساعدات العينية، إن كانت لمساعدات من نوع آخر أحصتها وقدمتها للسلطات المعنية، للتكفل بها آليا في المستقبل، حيث تعتبر هذه الخرجات الإنسانية التطوعية مشروعا إنسانيا راقيا للتكفل بالمحتاجين في المناطق النائية، يحتاج إلى تطوير وتحسين، وإلى تعزيزيه بآليات قانونية تمكنه من تجسيد أهدافه في الميدان، كما يحتاج إلى تدعيمه بإمكانيات مادية تسهل عمليات التنقل بالمناطق النائية، الأمر الذي من شأنه أن يجنبنا الوقوف في المستقبل على المشاهد البائسة لعائلات المعوزين الذين يعيشون حياة صعبة من حين لأخر، أيضا واصلت الدالية على هامش ذات المناسبة مشددة على أن قطاعها يعتمد في تنفيذ استراتيجياته الموجهة لدعم وترقية فئات المجتمع الهشة بكل أصنافها، بالإضافة إلى محاربة كل مظاهر الفقر والتهميش على وكالتين هامتين تحت وصايته، هما الوكالة الوطنية لتسيير القرض المصغر من خلال قروضها المصغرة الميسورة، ووكالة التنمية الاجتماعية عبر تراتيبها المختلفة على غرار المنحة الجزافية للتضامن وجهازي الإدماج الاجتماعي والخلايا الجوارية للتضامن، قبل أن تواصل وتضيف بأن وكالة التنمية الاجتماعية تضم حاليا 269 خلية جوارية ناشطة موزعة عبر كامل التراب الوطني بمعدل خمس خلايا لكل ولاية، حيث أضافت بأن هذه الأخيرة هي عبارة عن فرق متنقلة تعتمد في عملها على انجاز التحقيقات الأسرية والاجتماعية مع إعداد الخرائط الاجتماعية البلدية والولائية وكذا المجموعات البؤرية وفق مقاربة تشاركية تعتمد على الاستهداف العلمي الدقيق، أيضا بالنسبة لبرامج التنمية الاجتماعية الموجه للتكفل بالاحتياجات الجماعية للفئات الهشة والمعوزة والتي تقوم الخلايا الجوارية بتحديدها أو تبادر بها الجماعات المحلية والجمعيات بالتنسيق مع مديريات النشاط الاجتماعي للولايات، فقد كشفت الوزيرة عن أنه تم خلال الفترة الممتدة من سنة 1999إلى غاية السنة المنتهية إنجاز ألفين وتسع مائة وإثنين وخمسون مشروعا اجتماعيا وإقتصاديا من بينها 140 مشروعا يرمي إلى تحسين ظروف المعيشة والإقامة لفائدة الأشخاص المعاقين نزلاء المراكز المتخصصة للقطاع، بالإضافة إلى خمسة وسبعون مشروعا كان لفائدة الجمعيات ذات الطابع الاجتماعي الوطنية والولائية، منها تضيف الدالية 13 مشروع لصالح الجمعيات الناشطة في مجال التكفل بالأشخاص ذوي الإعاقة.

منيرة ابتسام طوبالي

 

 

 



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha