شريط الاخبار
الحراك يستعيد زخمه ويتمسك بالثوابت التي رسمها في 22 فيفري النساء يعدن للشارع بالآلاف للمحافظة على نبض الحراك البومرداسيون يجددون مسيراتهم السلمية ويتمسكون برحيل بقايا النظام "أولاش الفوط أولاش" تعلو مسيرة ألاف المواطنين بتيزي وزو الجزائريون يُحافظون على حراكهم طيلة فصل كامل "جهود الجيش مكنت من الحفاظ على الدولة ومؤسساتها لمصلحة الشعب" إجراءات الحكومة لتقليص الواردات وتآكل احتياطي الصرف يطالان غذاء الجزائريين 
أفارقة يحتجزون صاحب ورشة بناء وآخر داخل قبو ويسرقان مملكاتهما الجزائر تبحث رفع المبادلات التجارية مع مصر لمليار دولار نهاية 2020 توقعات بارتفاع أسعار النفط إلى 80 دولارا وزارة الفلاحة تتكفل بتخزين محصول الثوم الجزائريون استهلكوا 600 ألف طن من الخضر والفواكه و50 ألف طن من اللحوم منذ بداية رمضان تذبذب في التموين بحليب الأكياس في البليدة أكثر من 4 آلاف تاجر لضمان مداومة العيد في العاصمة العمال يغزون الشارع بشعار «من أجل الرحيل الفوري للنظام وسيدي السعيد» تعييـن مديـر عام جديد لمعهد الدراسات العليا في الأمن الوطني البـرلمان... مـن «الكادنة» إلى اقتحام المكاتب ڤايد صالح: «لا طموحات سياسية للجيش والعصابة تحاول تمييع محاربة الفساد» «قضية الكوكايين سياسية ومِن نَسْج العصابة التي استوردتها وورّطت أشقائي» السلطات العمومية تطوّق رموز الحراك وتضيّق على المحتجين قبل الجمعة الـ 14 الإبراهيمي يقترح حلا «خارج الدستور» ويبدي استعداده لقيادة المرحلة الانتقالية إعادة محاكمة الجنرال حسان أمام المحكمة العسكرية بالبليدة طلبة وأساتذة مدرسة علوم التغذية في وقفة احتجاجية ثانية أمام الوصاية تواصل ارتفاع أسعار كسوة العيد 48 مليار سنتيم حجم زكاة الفطر لهذه السنة ترحيل أزيد من 51 ألف إلى سكنات لائقة عبر الـ 24 عملية إعادة الاسكان الترتيب الكامل للمحترف الأول بعد الجولة ال29 شبيبة القبائل تدعم حظوظها للفوز بالبطولة الوطنية غلق سلالم البريد المركزي بالصفائح الحديدية منصف عثماني يغادر " الأفسيو عين مليلة يبقي على حظوظه في البقاء قي القسم الأول خليفاتي يسحب ترشحه لرئاسة الافسيو «البوشي» و12 إطارا بمحافظات عقارية اليوم أمام محكمة القطب الجزائي «هواوي» تطمئن زبائنها بإتاحة التحديثات منتجو الثوم يتكبدون خسائر فادحة جراء كساد منتجاتهم سعر سلة خامات «أوبك» يصل إلى 72,47 دولارا للبرميل الجزائر وإثيوبيا تعتزمان رفع حجم التبادل التجاري البيني «شاربات» مجهولة المصدر تسوّق في أكياس وقارورات على الأرصفة جني 4.901 قنطار مـــــن النعنـــــاع الأخضر بورڤلة تخفيضات على أسعار غرف الفنادق تصل إلى 50 بالمائة

تزامنت مع دخولهم في إضراب ومشاركتهم في المسيرة السلمية

تلاميذ يحتفلون بـ 100يوم قبل البكالوريا بالخروج إلى الشارع


  11 مارس 2019 - 11:05   قرئ 351 مرة   0 تعليق   المجتمع
تلاميذ يحتفلون بـ 100يوم قبل البكالوريا بالخروج إلى الشارع

جعل العديد من التلاميذ المقبلين على اجتياز شهادة البكالوريا من يوم أمس الذي يمثل مائة يوم قبل الامتحان، يوما لا يشبه سائر الأيام، حيث ربطوه بالمسيرات السلمية وجعلوا منه احتفالية مميزة سوف تبقى ذكرى حميدة جميلة في حياتهم، فبأطقم رسمية، أحذية كلاسيكية، وتنورات قصيرة بالإضافة إلى تسريحات شعر مرتبة، جاب العديد منهم شوارع العاصمة والمدن الكبرى من الوطن رافعين الشعارات المطالبة بالتغيير في مشاهد تنم عن وعي الجيل الصاعد وتصور طموحات إطارات المستقبل.

 

لم يكن الأمس، مناسبة للاحتفال بليلة العمر أو خطوبة أو حتى حفل تخرج، بل إنه مائة يوم قبل البكالوريا، العادة الدخيلة التي بات يتبناها تلاميذ المدارس الجزائرية خلال السنوات القليلة الأخيرة، حيث أخرج هؤلاء التلاميذ الاحتفالية من زوايا الأحياء الراقية التي كان يُحتفل على مستواها بهذه المناسبة خلال السنوات الأخيرة إلى الشوارع الرئيسية من المدن الكبرى، ذلك من خلال ربطها بالمسيرة السلمية التي تبناها الطلاب والتلاميذ أمس، التي قاموا بها من أجل المطالبة بالتغيير، وتعد هذه الخرجة الرابعة من نوعها منذ تبنيهم الحراك السلمي مثلهم مثل منتسبي المجتمع الآخرين، حيث رفع هؤلاء شعارات سلمية تطالب بالتغييرات، حيث أخرج هؤلاء التلاميذ الاحتفالية من الطابع الذي عهدناها عليه خلال السنوات القليلة الماضية، بعدما كان الاحتفال بها واحياءها يتم على مستوى مداخل الثانويات وكذا الأحياء الراقية من خلال الاحتفال بها في مطاعم ميسورة إلى الشارع، والدليل هو قيام التلاميذ أمس بالخروج على مستوى كل الشوارع الرئيسية للمدن الكبرى، حيث تميز التلاميذ الذكور باللباس الكلاسيكي الممثل في أطقم رسمية وربطات عنق، أما التلميذات فقد جُملن الفتيات بتنانير قصيرة وكعب عال، حيث كسرت المناسبة التقاليد المعهودة في لباس الثانويين، من خلال استبدال المآزر البيضاء بأطقم كلاسيكية سوداء، إحياء لهذا اليوم الذي يفصلنا عن اجتياز شهادة البكالوريا مائة يوم فقط، فبالرغم من أن أصول هذه المناسبة ليس بالجزائري، إلا أن التلاميذ أبوا إلا أن يحيوها في خطوة للترفيه عن النفس قبل بداية الجد في العمل والمثابرة في الدخول في رحلة المراجعة النهائية، حيث خرج الآلاف من التلاميذ أمس في مسيرة سلمية جابت كل الشوارع، فالصورة التي رسمها هؤلاء التلاميذ برهنت الوعي الذي أضحى يميز إطارات المستقبل الذين خرجوا من أجل التحضير النفسي للامتحان المصيري حيث اعتبروها طريقة للتعبير عن قرب امتحان للبكالوريا لتشجيع بعضهم البعض على الدراسة والمثابرة من أجل النجاح حتى تكون شهادة البكالوريا فعلا شهادة الفرحة والابتهاج بالنجاح بعيدا عن مشاكل القطاع والنزاع القائم بين الوزارة والنقابات.

منيرة ابتسام طوبالي