شريط الاخبار
الأفلان والأرندي يتخبطان ويبحثان عن التموقع وسط الحراك الشعبي تزايد محاولات تهريب العملة الصعبة بالتزامن مع الحراك الشعبي انخفاض فاتورة استيراد المواد الغذائية لشهر جانفي المنصرم التوأمة الجزائرية - البريطانية تسفر عن 70 تقريرا سعر النفط يرتفع بفضل تخفيض الإمدادات الجزائر غامبيا ( غدا ملعب تشاكر بالبليدة سا 20:45) قايد صالح يشيد بالدرجة العالية للجيش في التحضير القتالي شهاب صديق ينقلب على الرئيس و˜الأرندي˜ يتبرأ من تصريحاته صوت الطلبة الجزائريين يواكب الحراك الشعبي ويتبرأ من بدوي نتائج مسابقة الترقية لرتبتي أستاذ رئيسي ومكوّن بداية الفصل الثالث لعمامرة يؤكد أن الجزائر قادرة على تجاوز المرحلة الراهنة موظفو الإدارات ينضمون للحراك الشعبي يوم الإثنين المقبل عمارنة يجتمع ببدوي ويدعم سيدي السعيد والتمديد الأفـلان˜ يساند الحراك الشعبي المطالب بالتغيير توقيف سوري وإفريقي حاولا تهريب مبالغ بالعملة الصعبة أغنية ليبارتي لـ سولكينغ تتحول إلى نشيد للحراك نجاح الموسم الفلاحي مرهون بغزارة الأمطار خلال الأسبوعين المقبلين حوادث العمل تكبّد الصندوق الوطني للتعاون الفلاحي 8.5 مليار سنتيم إخراج 100 ألف طن من البطاطا المخزّنة لخفض أسعارها ارتفاع الأسعار لا علاقة له بالحراك الشعبي 10 تنظيمات طلابية لفظها الحراك الطلابي الأخير التقت ببدوي سريا! إعادة تشغيل الفرن العالي لمركب الحجار التمويل غير التقليدي كارثة اقتصادية ومطالب برحيل مدير البنك المركزي توقيف 9 تجار مخدرات وحجز 7 كلغ من الكيف المعالج إجراء أول جراحة دماغية عن بعد بتقنية جي 5˜ تعليق طيران طائرات بوينغ˜ في المجال الجوي الجزائري تسجيل 87 إصابة بـالجرب عبر المؤسسات التربوية الكونفدرالية النقابية للقوى المنتجة تهدد بإضراب عام ثان الدينار تراجع بـ 10 بالمائة في أقل من شهر متأثرا بالحراك الشعبي سلسة مسيرات في تيزي وزو للمطالبة بالتغيير الشامل عواصم عالمية تحاول حشر أنفها في الحراك الشعبي˜ بالجزائر لعمامرة يشرح للروس والإيطاليين خارطة طريق بوتفليقة للمرحلة المقبلة بجاية تؤكد حسها الوطني وتطالب بالتغيير في جو سلمي أربع سنوات حبسا نافذا لامرأةحاولت إدخال 15 ألف أورو مزوّرة زطشي يستنكر تصريحات ملال ويطالبه بتقديم دليل على اتهاماته عنتر يحيى يرفض استغلال اسمه سياسيا شأننا داخلي .... و مسيراتنا سلمية فما شأنكما بالجزائر زطشي يستنكر تصريحات ملال ويطالبه بتقديم دليل إتهاماته قايد صالح يثني على سلمية الحراك الشعبي الواعي والبعيد عن الاستغلال الأجنبي برندت الجزائر تطلق هاتف بي وان المتميز

تزامنت مع دخولهم في إضراب ومشاركتهم في المسيرة السلمية

تلاميذ يحتفلون بـ 100يوم قبل البكالوريا بالخروج إلى الشارع


  11 مارس 2019 - 11:05   قرئ 100 مرة   0 تعليق   المجتمع
تلاميذ يحتفلون بـ 100يوم قبل البكالوريا بالخروج إلى الشارع

جعل العديد من التلاميذ المقبلين على اجتياز شهادة البكالوريا من يوم أمس الذي يمثل مائة يوم قبل الامتحان، يوما لا يشبه سائر الأيام، حيث ربطوه بالمسيرات السلمية وجعلوا منه احتفالية مميزة سوف تبقى ذكرى حميدة جميلة في حياتهم، فبأطقم رسمية، أحذية كلاسيكية، وتنورات قصيرة بالإضافة إلى تسريحات شعر مرتبة، جاب العديد منهم شوارع العاصمة والمدن الكبرى من الوطن رافعين الشعارات المطالبة بالتغيير في مشاهد تنم عن وعي الجيل الصاعد وتصور طموحات إطارات المستقبل.

 

لم يكن الأمس، مناسبة للاحتفال بليلة العمر أو خطوبة أو حتى حفل تخرج، بل إنه مائة يوم قبل البكالوريا، العادة الدخيلة التي بات يتبناها تلاميذ المدارس الجزائرية خلال السنوات القليلة الأخيرة، حيث أخرج هؤلاء التلاميذ الاحتفالية من زوايا الأحياء الراقية التي كان يُحتفل على مستواها بهذه المناسبة خلال السنوات الأخيرة إلى الشوارع الرئيسية من المدن الكبرى، ذلك من خلال ربطها بالمسيرة السلمية التي تبناها الطلاب والتلاميذ أمس، التي قاموا بها من أجل المطالبة بالتغيير، وتعد هذه الخرجة الرابعة من نوعها منذ تبنيهم الحراك السلمي مثلهم مثل منتسبي المجتمع الآخرين، حيث رفع هؤلاء شعارات سلمية تطالب بالتغييرات، حيث أخرج هؤلاء التلاميذ الاحتفالية من الطابع الذي عهدناها عليه خلال السنوات القليلة الماضية، بعدما كان الاحتفال بها واحياءها يتم على مستوى مداخل الثانويات وكذا الأحياء الراقية من خلال الاحتفال بها في مطاعم ميسورة إلى الشارع، والدليل هو قيام التلاميذ أمس بالخروج على مستوى كل الشوارع الرئيسية للمدن الكبرى، حيث تميز التلاميذ الذكور باللباس الكلاسيكي الممثل في أطقم رسمية وربطات عنق، أما التلميذات فقد جُملن الفتيات بتنانير قصيرة وكعب عال، حيث كسرت المناسبة التقاليد المعهودة في لباس الثانويين، من خلال استبدال المآزر البيضاء بأطقم كلاسيكية سوداء، إحياء لهذا اليوم الذي يفصلنا عن اجتياز شهادة البكالوريا مائة يوم فقط، فبالرغم من أن أصول هذه المناسبة ليس بالجزائري، إلا أن التلاميذ أبوا إلا أن يحيوها في خطوة للترفيه عن النفس قبل بداية الجد في العمل والمثابرة في الدخول في رحلة المراجعة النهائية، حيث خرج الآلاف من التلاميذ أمس في مسيرة سلمية جابت كل الشوارع، فالصورة التي رسمها هؤلاء التلاميذ برهنت الوعي الذي أضحى يميز إطارات المستقبل الذين خرجوا من أجل التحضير النفسي للامتحان المصيري حيث اعتبروها طريقة للتعبير عن قرب امتحان للبكالوريا لتشجيع بعضهم البعض على الدراسة والمثابرة من أجل النجاح حتى تكون شهادة البكالوريا فعلا شهادة الفرحة والابتهاج بالنجاح بعيدا عن مشاكل القطاع والنزاع القائم بين الوزارة والنقابات.

منيرة ابتسام طوبالي