شريط الاخبار
سيدة تستعين بجواز سفر قريبتها للفرار إلى الخارج هروبا من العدالة 25 بالمائة تخفيضات في تغيير زيوت المركبات عند «إيفال» «أليانس» تطلق أول مصنع «بيتزا» بمواصفات عالمية محطة جديدة لضغط الغاز وإعادة ضخه بحاسي مسعود ملف تطوير الصادرات عبر السفن الوطنية على طاولة وزارة الفلاحة ارتفاع جنوني في أسعار الأدوات المدرسية الجوية الجزائرية تستثمر في أكثر البنى التحتية لتكنولوجيا المعلومات تقدما نقائص بالجملة تطبع اليوم الأول من الدخول المدرسي سوناطراك تعتزم إعادة تأهيل حقول النفط لمنافسة المنتجين العالميين منظمة محامي الجزائر تقدم اقتراحات حول تعديل قانون الإجراءات الجزائية الداخلية تطلق استبيانا إلكترونيا لكشف النقائص عبر الابتدائيات أربعة موقوفين بسبب رفع الراية الأمازيغية أمام المحكمة اليوم «سيناتورات» مطلوبون لدى العدالة يتنازلون طوعيا عن الحصانة إنزال حكومي بالولايات في أول يوم من الدخول الاجتماعي ! نهاية عهد التشبث بالحصانة البرلمانية» الازدحام المروري يعود.. والعاصمة تختنق ڤايد صالح يتمسك بآجال تنظيم الرئاسيات وينتقد دعاة إقحام الجيش في الحوار نحو استقالة الأمين العام لـ «الأفلان» بعد طلب رفع الحصانة عنه «إيغل أزور» تعلن تعليق بيع التذاكر بداية من 10 سبتمبر هيئة الوساطة تتخلى عن تنظيم الندوة الوطنية وتحديد تاريخ الرئاسيات بلماضي يقرر نقل لقاء بنين إلى 5 جويلية «أو تي أر أش بي» لحداد يتجه نحو خسارة صفقاته العمومية تشغيل 53 محطة الجيل الرابع لخدمة الهاتف والأنترنت ببجاية «أبوس» تحذّر من ورق طبخ خطير متداول في السوق صدمة جديدة في السوق النفطية تهوي بأسعار النفط إلى 57 دولارا الناطق باسم الحكومة يتعهد بتعاطي السلطات بإيجابية مع مخرجات الحوار لجنة الوساطة تحضر وثيقة الحوار التي تسلّمها للرئاسة الأسبوع المقبل الطلبة يعلنون بداية السنة الجامعية الجديدة من الشارع شنين يشدد على إجراء الرئاسيات قبل نهاية العام الجاري صب أجور ثلاثة أشهر بأثر رجعي لعمال مؤسسات «كونيناف» العدالة تطلب رفع الحصانة البرلمانية عن الأمين العام للأفلان محمد جميعي «أنا في خدمة الجزائر ولا يربطني عقدا بالأشخاص» وزارة التضامن تطلق مسابقة لتوظيف 2022 أستاذ الأحزاب السياسية ترحّب بمقترح استدعاء الهيئة الناخبة ڤايد صالح يحذّر من التدخل الأجنبي ويرفض استيراد «الحلول» 06 نقابات تقاطع لقاء بلعابد استجابة لمطالب الشعب جلاب يؤكد تواصل عملية الإفراج عن العتاد العالق بالموانئ قانون المالية لسنة 2020 على طاولة الحكومة الأسبوع المقبل الحكومة تفرج عن رخص استيراد خاصة بالأجهزة الكهرومنزلية الغموض يكتنف سوق السيارات في الجزائر

بعد تورط صيادلة في قضايا تسويقها دون وصفة طبية

المجلس الوطني للصيادلة يدعو منتسبيه للتحلي باليقظة خلال بيع المواد المهلوسة


  11 مارس 2019 - 11:05   قرئ 8786 مرة   0 تعليق   المجتمع
المجلس الوطني للصيادلة يدعو منتسبيه للتحلي باليقظة خلال بيع المواد المهلوسة

كثيرة هي القضايا التي تورط فيها صيادلة خلال تعاملاتهم مع الزبائن المرضى، هؤلاء الذي يقصدون الصيدليات من أجل شراء الأدوية التي تصنف في قائمة المهلوسات، حيث يجد هؤلاء أنفسهم في خانة الاتهام وبين فصول التحقيقات القضائية فقط لأنهم باعوا بصفة عادية من هذه المواد، هو الأمر الذي دفع بالمجلس الوطني للصيادلة إلى مناشدة منتسبي القطاع إلى التحلي باليقظة في التعامل مع بيع مواد المؤثرات العقلية نظرا للخطر الذي تشكله.

 

شدد نائب رئيس المجلس الوطني للصيادلة، نور الدين متيوي على يقظة الصيدلي في بيع مواد المؤثرات العقلية نظرا للخطر الذي تشكله، أين أبرز على هامش الطبعة الثانية لصالون الأدوية الجنيسة «جنيريك ميد» الذي جاء تحت شعار «مسؤولية الصيدلي... نصيحة في الصيدلية» بمشاركة أزيد من 500 طبيب وصيدلي وطلاب في الصيدلة والطب وكذا زهاء ثلاثين مخبرا متخصصاً في الأدوية الجنيسة أغلبيتها خاضعة للقانون الجزائري، أبرز بأن القانون الجزائري ينص على تسليط عقوبات صارمة تتراوح ما بين 5 سنوات إلى 15 سنة سجنا بالإضافة إلى غرامة مالية تتراوح بين 500 ألف دج و1 مليون دج في حالة تسويق المؤثرات العقلية دون وصفة طبية وهو ما يعكس أهمية مضاعفة اليقظة، كما ذكر المتحدث الذي يعد أيضا مسؤول المجلس الوطني للصيادلة لمنطقة تلمسان بأن الصيادلة يواجهون مخاطر واعتداءات من المنحرفين من أجل تقديم المؤثرات العقلية»، أين واصل ودعا إياهم الى المزيد من اليقظة لتسيير أحسن لهذا الملف الحساس، مواصلا في ذات السياق بدعوة السلطات العمومية إلى اتخاذ إجراءات وقائية لحماية الصيدلي خلال تسيير ملف المؤثرات العقلية من خلال إصدار وصفات تمنع أي غش والاستشارة الدائمة لملف المرضى الذين يحتاجون إلى هذه الأدوية لتجنب أي انزلاق، أيضا أشار الى وجود بعض الصيادلة في السجن بسبب تسيير هذه المواد، حيث أكد في هذا الخصوص بأن الصيدلي غير محمي ولذلك من المهم بالنسبة إلينا –يقول المتحدث- الآن أن نكون حذرين بشأن هذه المنتجات مما يستلزم استحداث منصب صيدلي مساعد، مضيفا بأن «الصيدلي المساعد، الذي تم إنشاؤه بموجب قانون الصحة الجديد 18-11 ، سيكون المهني الوحيد الذي سيحظى بصفة الصيدلي البديل»، حيث وفي هذا الخصوص يرى نور الدين متيوي أن ذلك يعتبر حلا بديلا لعدم وجود مناصب صيدلي، وذكر أن النسيج الوطني أكثر من متشبع مع ما يقارب 12 ألف صيدلية وأكثر من 1600 خريج في الصيدلة من 11 كلية موجودة على المستوى الوطني»، مضيفا «نحن ندعو الصيادلة الى قبول على مستوى الصيدليات صيدليين مساعدين كزملاء يتحملون نفس المسئولية»، كما تعد التربية الصحية –حسبه- جزء من عمل الصيدلي الذي سيشارك أكثر في التكفل بالمرضى لا سيما المصابين بأمراض مزمنة، وسيتم توسيع مجال عمل الصيادلة بفضل قانون الصحة الجديد 18-11 الذي يتطرق للتربية الصحية، كما تمت إبرازه مع الإشارة الى أن الصيدلي لا تقتصر مهمته في بيع الأدوية في حين أنه باستطاعته مرافقة المريض أثناء العلاج وبالتالي المساهمة في ترشيد النفقات خاصة بالنسبة لصناديق الضمان الاجتماعي.

منيرة ابتسام طوبالي