شريط الاخبار
المستشار المحقق بالمحكمة العليا يعمّق التحقيقات في قضية حداد إيداع 17 شابا رهن الحبس حملوا رايات أمازيغية خلال المسيرة الـ18 «قرار غلق سوق تيجلابين انفرادي وغير قانوني» حكومة بدوي تلغي قرار «أويحيى» وتجمّد التمويل غير التقليدي ارتفاع عدد الجزائريين المطلوبين لدى «إنتربول» 20 سنة سجنا لقاتل صديقه بسبب خلاف قديم بينهما احتياطيو 2018 يتهمون مديريات التربية بالتستر عن الوظائف المعلن عنها بعد اختتام الجولة الأولى من الجموعة الثالثة جلاب يؤكد أن ملف استيراد السيارات المستعملة قيد الدراسة بالصور: عناصر المنتخب الوطني يعاينون أرضية ميدان ملعب الدفاع الجوي جانب من الندوة الصحفية للناخب الوطني جمال بالماضي مغتربون يهربون أغراضا محظورة من فرنسا عبر ميناء الجزائر تمسك بالوحدة الوطنية وتشبث بمطلب رحيل بقايا رموز النظام السابق ملف «الطريق السيار» سيفتح من جديد وسيجر عدة شخصيات إلى المحاكم مواطنون ينددون بتفتيش حقائبهم وتجريدهم من الرايات الأمازيغية سيدي سعيد ينسحب بعد 23 سنة على رأس المركزية النقابية لا حديث سوى عن التاج القاري بين اللاعبين والي بومرادس ينفي غلق سوق تيجلابين للسيارات ويؤكد استمرار نشاطه 4 سنوات حبسا لشاب اعتدى على كهل بشفرة حلاقة دفاعا عن نفسه كان مصر ينطلق غدا وسط تفاؤل بنجاح الدورة قايد صالح: "لا مكان لأزمة اقتصادية إذا ما تحررت الجزائر من العصابة" حبس 7 رجال أعمال وسجن 30 إطارا منذ بداية التحقيقات في ملفات فساد فساد معمم ينخر قطاع التعليم العالي بدوي يأمر بترحيل قاطني البنايات الهشة والقصديرية في العاصمة برندت الجزائر تطلق عرضا ترويجيا بتخفيض استثنائي على هاتفها بي - وان متعاملون اقتصاديون يؤكدون أنهم ضحايا التقليد ويسجلّون 20 قضية بالمحاكم وزير الفلاحة يطالب بوضع خارطة طريق لتقليص واردات الحبوب الأمم المتحدة تدعو لفتح تحقيق مستقل في وفاة محمد مرسي مرسي يوارى الثرى بالقاهرة الشرطة تحسس مستعملي الطرق بمحيط مراكز اجتياز البكالوريا قايد صالح يحذّر من الأطراف التي تريد إدخال الجزائر في الفراغ الدستوري الفلسفة والعلوم ترفعان معنويات الأدبيّين والعلميّين في ثالث أيام البكالوريا إحالة قائمة أخرى من وزراء وولاة سابقين وحاليين على العدالة الحراك الشعبي يُخلي قصر المعارض من العارضين قاضي التحقيق يستمع إلى البوشي والسائق الشخصي لعبد الغني هامل العدالة تطيح بإمبراطوريات المال الفاسد وتزج بأكبر السياسيين في سجن الحراش الوضع الأمني في مصر يهدد الكان المطالبة باسترداد الأموال المنهوبة ورفض إشراف رموز النظام السابق على الانتخابات تضامن جزائـري واسع مع محمد مرسي على فايسبوك الحكومة تقرر عزل المنتخبين المحليين المتابعين قضائيا

أولياء متخوفون وقانونيون يدقون ناقوس الخطر

قصّر الجزائر في دائرة الاغتصاب والانتحار والمتاجرة بالمخدرات


  10 جوان 2019 - 10:36   قرئ 217 مرة   0 تعليق   المجتمع
قصّر الجزائر في دائرة الاغتصاب والانتحار والمتاجرة بالمخدرات

يعيش القصر في الجزائر الكثير من المشاكل الاجتماعية والنفسية، ففي ظل التحولات التكنولوجية والفيزيولوجية بات القاصر عرضة للاستغلال من قبل العصابات وهدفا سهلا للمرضى النفسيين وأمام كل هذه التحولات والإغراءات والخوف من قيود العائلات لم يجد البعض غير الانتحار كحل سهل لجل الأزمات.

 

نسمع يوميا عن اغتصابات واختطافات وانتحارات ضحيتها فتيات قاصرات كان آخرها أول أمس أين اختطفت فتاة قاصر بسكيكدة من قبل 12 مراهقا ومازال التحقيق جاريا للكشف عن ملابسات القضية، وهناك العديد من القضايا التي شغلت بال الرأي العام فالقاصر أو القاصرة رغم أنه محل اهتمام العائلة الا أن التغيرات الفيزيولوجية التي تحصل له تؤثر على تكوين شخصيته وتحدد رؤاه المستقبلية.

اختطاف فتاة من أمام مركز التكوين المهني بمرج الذيب

قام شاب باختطاف فتاة في العشرينيات من العمر، خلال تواجدها أمام مقر التكوين المهني الكائن بحي مرج الذيب(الإخوة بوحجة) وسط مدينة سكيكدة، حيث اقتادها لوجهة مجهولة، وحسب شهود عيان فإن الفتاة أخلي سبيلها من قبل خاطفها بعد حوالي 5 ساعات من اختطافها، عقب إبلاغ عائلتها لمصالح الأمن الحضري الخامس وتأتي العملية على خلفية محاولات سابقة قام فيها الشاب باستهداف الفتاة وعائلتها لأسباب لازالت مجهولة، تسعى الجهات الأمنية الى معرفتها من خلال التحقيق مع الفتاة في انتظار القبض على الخاطف الذي لايزال في حالة فرار، وقد باشرت مصالح أمن سكيكدة عملية واسعة للقبض عليه لتحديد أسباب ودوافع الجريمة قبل إحالته على الجهات القضائية.

اختطف قاصرا لاغتصابها داخل كوخ بالمحمدية

نطقت محكمة الجنايات لدى مجلس قضاء معسكر بحكم يقضي بإدانة شاب يبلغ من العمر 28 سنة بـ 8 سنوات سجنا نافذا بعد متابعته بجناية اختطاف وهتك عرض قاصر.

وقائع الجريمة استنادا لما دار في جلسة المحاكمة وقعت بالمحمدية حينما كانت الفتاة البالغة من العمر حوالي 16 سنة رفقة صديقها بأحد المساكن فقام المتهم الذي كان رفقة صديقيه يترصدون للضحية باقتحام المنزل واختطاف الفتاة والتوجه بها إلى كوخ مهجور يقع على حافة غابة بلانتير  لاغتصابها.

ولدى تبليغ مصالح الدرك الوطني بقضية اختفاء القاصر فتحت هذه الأخيرة تحقيقاتها لتتمكن فيما بعد من تحديد مكان الاختطاف حيث قامت بمحاصرة مكان الجريمة وتحرير الفتاة وإلقاء القبض على المجرم وهو في حالة تلبس بارتكاب الجرم.

عام حبسا نافذة ضد حارس بقاعة رياضية تحرش بقاصر

أدانت هيئة محكمة سيدي امحمد نهاية الأسبوع الماضي، حارس بإحدى القاعات الرياضية بالعاصمة، بعقوبة عام حبسا نافذة عن تهمة المساس بالحرية الجنسية لشخص والفعل المخل بالحياء على قاصر راحت ضحيته فتاة قاصر تعرضت للتحرش الجنسي من قبله داخل مرحاض القاعة وهذا في الفترة التي لم يكن لها حصة تدريب، وجاء هذا الحكم بعدما التمست النيابة عقوبة عامين حبسا نافذة.

مثل المتهم الحالي، البالغ من العمر 45 سنة، أمام محكمة سيدي أمحمد، بناء على إجراءات المثول الفوري، لمواجهة الوقائع المنسوبة إليه، وذلك على إثر تحرشه بفتاة قاصر داخل قاعة متعددة الرياضات بالعاصمة، وبالتحديد داخل المرحاض، وحسب ما جاء في شكوى والد الضحية المتأسس كطرف مدني في القضية، أن ابنته توجهت بتاريخ الوقائع برفقة صديقتها من أجل ممارسة الرياضة لتتفاجأ بتأجيل الحصة التدريبية نظرا لأشغال التهيئة التي كانت على مستوى قاعة الرياضات، لتتوجه بعد ذلك إلى مرحاض القاعة من أجل قضاء الحاجة رفقة صديقتها إلا أن المتهم باغتها من الخلف وحاول التحرش بها في الفترة التي كانت صديقتها منشغلة، غير أن المتهم وخلال استجوابه من قبل قاضي الجلسة، فند الوقائع المنسوبة إليه جملة وتفصيلا، وصرح أنه عمل بالقاعة الرياضية لمدة 17 سنة، وبتاريخ الوقائع كان بغرفته الخاصة بينما كان العمال منهمكون في أشغال تهيئة القاعة، مضيفا أنه سمع صراخا لفتاتين كانتا تلعبان داخل المرحاض ليتوجه إلى المكان من أجل تفقد الأمر، نافيا تحرشه بالضحية، غير أن قاضية الجلسة أكدت له أنه سبق وأن تورط في نفس التهمة حين كان حارسا بمؤسسة تربوية، غير أن المدير وخلال الإدلاء بشهادته بالجلسة، أكد أنه أوقف المتهم عن العمل لكثرة غياباته ولعدم انضباطه.

مسبوق يستغل قاصر للاستيلاء على دراجة نارية 

استغل شاب مسبوق قضائيا قاصر من أجل تنفيذ عملية سرقة طالت دراجة نارية كانت مركونة بشارع «حسيبة بن بوعلي» بالعاصمة، بعد أن طلب منه المتهم الرئيسي ربطها وجرها إلى غاية شارع «ساحة الشهداء» وعلى إثر ذلك تم توقيف هذا الأخير فيما لا يزال القاصر متواجد في حالة فرار بعد علمه بالقضية.

تداعيات القضية، انطلقت حين كانا المتهمان ماران أمام مقر البريد بشارع «حسيبة بن بوعلي» بالعاصمة على الساعة الثامنة صباحا أين لفت انتباههما دراجة نارية كانت مركونة بالمكان، ليقوم المتهم الرئيسي بتحريض القاصر من أجل تحطيمها والاستيلاء عليها بعد أن قام بجرها وربطها على متن دراجته. وخلال جلسة المحاكمة، تراجع المتهم الرئيسي عن تصريحاته السابقة التي أدلى بها أمام الشرطة ووكيل الجمهورية، وصرح أن القاصر طلب منه نقل دراجته التي كانت معطلة، من جهتها دفاعه وخلال مرافعته، اندهشت من تصريحات موكلها التي تغيرت خلال أسبوع بسبب قبوعه بالمؤسسة العقابية، ملتمسة من هيئة المحكمة إفادة موكلها بأقصى ظروف  التخفيف، أما فيما يخص الضحية المتأسس كطرف مدني في القضية، فتنازل عن التعويض، وعلى ضوء المعطيات المقدمة في الجلسة التمس ممثل الحق العام توقيع عقوبة 5 سنوات حبسا نافذة، وغرامة مالية بقيمة 1 مليون دينار ضد كل متهم.

جليلة.ع