شريط الاخبار
وزارة العمل تطلق منصة تفاعلية لتقييم نجاعة الخدمات المقدمة معدل التضخم السنوي بلغ 1.9 بالمائة نهاية ماي الماضي «برنت» يتعافى عند 42 دولارا متأثرا بتراجع المخزون الأمريكي الجزائر تقتني 300 ألف طن من قمح الطحين في مناقصة دولية صنهاجي يعتبر المهنيين فاعلين في إنجاح إصلاح المنظومة الصحية الشروع في إحصاء التلاميذ الراغبين في اجتياز امتحانات «البيام» الأفلان «يفتي» في مسودة الدستور ويقترح تعديلات وحذف على 101 مادة وزارة الصحة ترخص بتسويق «كلوروكين» عبر الصيدليات البروفيسور بلحاج يرجع ارتفاع الإصابات إلى تسلل العدوى للمناطق الداخلية 18 سنة سجنا نافذا ضد حداد و12 سنة لأويحيى وسلال مع مصادرة أملاكهم المديرية العامة للأمن الوطني تعزّز وجودها لمواجهة «حرب العصابات» الأساتذة وطلبة الدكتوراه العالقون في الخارج ضمن قوائم الإجلاء تشديد إجراءات الوقاية من جائحة «كورونا» بالولايات لقطع العدوى احتساب معدلات التربية البدنية والرسم والموسيقى في«البيام» و«الباك» سوناطراك قلّصت استثماراتها إلى النصف بسبب الأزمة الاقتصادية نابولي يعرض وناس في صفقة تبادلية تطوير الاقتصاد يتطلب إصلاح النظام البنكي وبعث مدن ذكية خبراء الفلاحة يوصون باستحداث وكالة مكلفة بالكهرباء الفلاحية موزعو الحليب بتيزي وزو يطالبون برفع هامش الربح مسابقات للترقية في قطاع التكوين المهني لأول مرة مكتتبو «عدل 2» بتيزي وزو ينددون بعدم تمكينهم من شهادات التخصيص الحكومة تسعى لتعميم اللوحة الإلكترونية تدريجيا في المدارس والثانويات محكمة سيدي امحمد تفتح اليوم ملف طحكوت والوزراء والولاة غلق 40 محلا تجاريا خالف أصحابها تدابير الوقاية من كورونا جراد يتهم أطرافا بالتحريض على الفوضى لنشر «كورونا» معدلات شفاء مبشرة رغم ارتفاع عدد المصابين بكورونا فدرالية المربين تطالب الولاة بإعادة فتح أسواق المواشي خصم رواتب ومنح الأساتذة الممتنعين عن إمضاء محضر الخروج تسليم استدعاءات التربية البدنية لمرشحي «الباك» و«البيام» يوم 25 جويلية جراد يكلّف الولاة بمتابعة تطور الوباء محليا ويمنحهم سلطة تطبيق الحجر الكلي على البلديات والأحياء الجزائر تصدّر 20 ألف طن من حديد البناء إلى مالي والنيجر الكاف تعلن تأجيل كأس أمم إفريقيا إلى جانفي 2022 الاتحادية الوطنية للخبازين تؤكد تراجع نسبة تبذير الخبز تمديد آجال اقتناء قسيمة السيارات إلى 15 جويلية «أليانس» للتأمينات تحقق نموا بـ4 بالمائة ورقم أعمال بـ5.2 مليار دينار وزارة التجارة تعتزم تجنيد 75 بالمائة من موظفيها لقمع الغش «يجب مراجعة معايير توظيف الصحافيين والدخلاء أساؤوا للمهنة» «كلا» ترفض ردود الوزارة حول انشغالات العمال وتهدد بالاحتجاج وزارة التربية تفرج عن جدول امتحانات شهادتي «البيام» و«الباك» الصناعة الصيدلانية تستهدف تغطية 70 بالمائة من الحاجات الوطنية

تحت إشراف وزيرة التضامن غنية الدالية من مستغانم

اطلاق الحملة الوطنية للتوعية والكشف المبكر بمرض سرطان الثدي


  01 أكتوبر 2019 - 22:19   قرئ 1621 مرة   0 تعليق   المجتمع
اطلاق الحملة الوطنية للتوعية والكشف المبكر بمرض سرطان الثدي

أشرفت  غنية الدالية وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة  على إطلاق الرسمي للحملة الوطنية للتوعية والكشف المبكر بمرض سرطان الثدي بالمركز الوطني لاستقبال النساء والفتيات ضحايا العنف ومن عن في وضع صعب بولاية مستغانم، تحت شعار : "الكشف المبكر لسرطان الثدي يمكنه إنقاذ حياتك"، وذلك بمناسبة إحياء اليوم العربي للتوعية بمرض سرطان الثدي في الدول العربية.

وتأتي هذه الحملة مثلما أكدت الوزيرة في إطار توحيد رسالة الكشف المبكر لسرطان الثدي لدى المرأة في المنطقة العربية، ورفع الوعي عند النساء العربيات من خلال تكثيف العمل التوعوي والتحسيسي، موازاة وضمان توفر رعاية صحية نوعية وخدمات ذات جودة للمرأة المصابة بهذا الداء، مشيرة إلى أن وزراء شؤون المرأة العرب قرروا خلال اجتماع لجنة المرأة العربية المنعقد بالجزائر في الـ 24 فيفري 2019، إيلاء الأهمية التي يستحقها هذا الموضوع من إخلال إصدار توصية بالاحتفال بهذا اليوم العربي.

وينتظر بمناسبة هذه الحملة، أن تنتقل قافلة للتوعية والكشف المبكر لسرطان الثدي إلى المناطق الريفية المعزولة بالولاية، حيث تستفيد النساء من عملية الكشف  والتحسيس والتوعية بهذا الداء، بالإضافة إلى توزيع مساعدات إنسانية بذات المناسبة.

ويشارك في الحملة عدة فاعلين في المجال من بينهم، الخلايا الجوارية للتضامن للولاية، أطباء و إطارات المؤسسات المتخصصة للولاية، مديرية الصحة للولاية، وكالات الضمان الاجتماعي للولاية، الجمعية الوطنية "نور الضحى" لمساعدة المرضى المصابين بالسرطان.

وكانت وزارة التضامن الوطني قد أطلقت  سنة 2015 حملة للكشف المبكر عن سرطان المرأة (سرطان الثدي وعنق الرحم)، بالتنسيق مع الجمعية الوطنية "نور الضحى" والمديريات الولائية، والتي قامت بزيارة مجموعة من ولايات الجنوب والمناطق الريفية المعزولة، حيث استفادت إلى غاية يومنا هذا 1548 امرأة من عملية الكشف    والتوعية والتحسيس، وقد استفادت النساء المصابات بسرطان الثدي أو عنق الرحم بالمتابعة والتكفل بالحالات على مستوى المستشفى الجامعي مصطفى باشا. 

منيرة ابتسام طوبالي