شريط الاخبار
ارتفاع قيمة الإيرادات الجمركية إلى 69.54 مليار دينار خلال جانفي مربو الدواجن يخصصون 1 بالمائة من إنتاجهم للمستشفيات وزارة التجارة تنصب لجنة أزمة لضبط المواد الأساسية في السوق الجزائر تستورد 240 ألف طن من القمح الإبقاء على سمير بنلعربي وسليمان حميطوش رهن الحبس المؤقت النيابة العامة تقدم تفاصيل بخصوص محاكمة كريم طابو دفاع كريم طابو يؤكد تواجده بالعيادة متعاملو الصناعة الصيدلانية ينتجون 476 ألف لتر من المحلول الكحولي الاتحادية الوطنية للبحث العلمي تشيد بإنجازات الأسرة البحثية في ظل أزمة كورونا مدير المصالح الفلاحية بتيزي وزو ينفي ندرة السميد ارتفاع الوفيات بفيروس كورونا إلى 21 وتسجيل 302 حــــــــــــــــالة مؤكدة كورونا يعطي الضوء الأخضر لدخول التعاملات البنكية الإلكترونية إخضاع 2500 جزائري لتحاليل الكشف عن «كورونا» أزيد من 04 آلاف جزائري عالق في الخارج بسـبب «كورونا» يجب شرعا احترام إجراءات وزارة الصحة حول تجهيز ودفن الميت بكورونا العاصمة تحت حظر التجوال ومصالح الأمن تشن حملات مراقبة لضمان تطبيقه تبون يؤكد وقوف الدولة والجزائر قاطبة لمواجهة فيروس كورونا تمديد مهلة دفع مستحقات الإيجار والأعباء لساكني «عدل» و»السوسيال» لمدة شهر تأييد حكم حبس أويحيى وسلال بـ 15 و12 سنة والبراءة لزعلان ارتفاع طفيف في أسعار النفط والبرميل بـ28 دولارا «نفطال» تستبعد اللجوء إلى غلق محطات الخدمات الميزان التجاري يسجل عجزا بـ792 مليون دولار خلال جانفي المنصرم شيتور يستعين بالأساتذة الباحثين لصياغة مضامين الدروس عبر الإنترنت «كلنا البليدة» تغزو المواقع والجزائريون يتجندون لخدمتها في الواقع تمديد صلاحية بطاقة طالبي العمل عن بعد للحد من انتشار كورونا تطمينات بضمان صبّ معاشات المتقاعدين بصفة عادية لجنة خاصة لدراسة كيفية تموين ولاية البليدة بالخضر والفواكه ارتفاع وفيات كورونا إلى 19 حالة وتسجيل 264 إصابـــــــــــــــــــــــــــــــــة مؤكدة عــــــــام سجنـــــــا نافـــــــذا فـــــــي حـــــــق كريـــــــم طابـــــــو وباء «كـورونا» يؤجل طرح مسودة تعديل الدستور للنقاش بلحيمر يطالب الصحافة الوطنية بالاستمرار في تقديم خدماتها العمومية البليدة تفقد حركتيها وحواجز الدرك تطوّق مداخلها ومخارجها لتطبيق الحجر الصحي التام الشروع في تجريب دواء «كلوروكين» على مصابين بكورونا في مستشفى القطار العزل الصحي لكل المساجين الجدد ولا إصابات بكورونا في المؤسسات العقابية تفعيل حسابات أولياء التلاميذ عن بعد للاطلاع على نتائج الفصل الثاني تراجع نشاط الخبازين بـ30 بالمائة بسبب الخوف من كورونا استقرار وفيات «كورونا» وارتفاع عدد الإصابات المؤكـــــــــــــــــــــدة إلى 230 النطق بالحكم في حق عبد الوهاب فرساوي يوم 6 أفريل عطلة إجبارية لعمال التربية تشمل الحوامل والمربيات والمصابين بأمراض مزمنة قرى تيزي وزو تدخل الحجر الصحي العام وتقيم حواجز مراقبة لشل حركة المواطنين

وزير الفلاحة يؤكد وفرة المواد الواسعة الاستهلاك


  25 مارس 2020 - 20:24   قرئ 413 مرة   0 تعليق   المجتمع
وزير الفلاحة يؤكد وفرة المواد الواسعة الاستهلاك

طمأن وزير الفلاحة والتنمية الريفية شريف عماري المواطنين بوفرة مخزونات استراتيجية هامة من المواد الواسعة الاستهلاك، داعيا إياهم إلى التبليغ عن أية محاولة مشتبه فيها لاحتكارها من طرف المضاربين.

و أوضح الوزير لدى استضافته في النشرة الاخبارية للتلفزيون العمومي قائلا :" أطمئن المستهلكين بأن المخازن ممتلئة و بأن لدينا مخزونا استراتيجيا كافيا وفيه مواد تجنى على مستوى الحقول، لا داعي للهلع. نحن نعمل على توزيعها جيدا لتفادي الاحتكار".

وحسب الوزير، فقد تم اتخاذ إجراءات لضخ كميات إضافية من القمح الصلب من المنتوج الوطني الذي جني الموسم الفارط للمطاحن، إلى جانب تدابير أخرى لتوفير المواد الغذائية الأساسية من خضر لا سيما مادة البطاطا و الفواكه و الحليب.

وبعد الترحم على ضحايا وباء كورونا وتعزية اهاليهم أكد الوزير أن الدولة، و على رأسها رئيس الجمهورية، قام بالتجنيد الكلي لتزويد الأسواق بالمواد الاستهلاكية و محاربة الممارسات اللاشرعية وجشع بعض التجار.

وتم في هذا الإطار اتخاذ تدابير استباقية تم من خلالها دعم آليات تجنيد المخزون وتوزيعه حتى توفر كل الشروط و التسهيلات للمواطنين لاقتناء هذه المواد بأريحية لضمان التزامهم بالحجر الصحي

وحسب الوزير توجد فئة من "أشباه التجار" استغلت، بدافع الجشع، الظرف الذي تمر به البلاد في ظل انتشار هذا الوباء لتقوم باحتكار بعض المواد الاستهلاكية.

وحسب عماري، فقد تم اتخاذ تعليمات صارمة لمحاربة هذه الممارسات، مشيرا إلى الدور الهام للمواطنين و جمعيات المجتمع المدني في التبليغ عنها.

من جهة أخرى، أكد الوزير تضامنه مع قاطني ولاية البليدة الذين طبق عليهم الحجر الكلي ، مؤكدا أن المصالح الفلاحية تقوم بمعاينات ميدانية مع الوالي لمتابعة تطور الوضع ساعة بساعة.

ويؤكد الوزير أن تموين الولاية بالمواد واسعة الاستهلاك منتظم، من خلال إقامة أنظمة التوزيع و فتح نقاط بيع في الأحياء من طرف "الموزعين الصغار" الذين يتكفلون بإيصال كل المواد الأساسية إلى الأحياء.

وفي هذا الإطار، ثمن عماري "مجهودات الفلاحين الصامدين في حقولهم و مربي المواشي والعاملين في قطاعي اللحوم الحمراء واللحوم البيضاء الساهرين على توفير المنتوج".

وأضاف نفس المسؤول :" نحن نراقب التموين المنتظم على مستوى المحلات و نأخذ الإجراءات حالة بحالة حتى بالنسبة لمناطق الظل و الأرياف المعزولة بالتنسيق مع المجتمع المدني والسلطات المحلية لتزويدها بالمواد الاستهلاكية".

يذكر أن الوضع الصحي العام الذي تعيشه البلاد بعد انتشار وباء كوفيد -19 في عدة ولايات أدى إلى التهافت الكبير من طرف المواطنين على تخزين المواد الواسعة الاستهلاك.