شريط الاخبار
عمال « طحكوت » عبر 31 ولاية يُحرمون من أجرة شهر جويلية بن صالح يجري حركة في السلك الدبلوماسي وينهي مهام قناصلة وسفراء الحكومة ترفع التجميد عن استيراد السيارات المستعملة إجلاء الحجاج المرضى إلى الجزائر في أولى الرحلات مرابط يؤكد أن اللقاء التشاوري يهدف لإعداد خارطة طريق توافقية جماعة «الدعوة والتبليغ» تقدم تصوّرها لحل الأزمة لهيئة الوساطة ! هيئة الوساطة والحوار تشرع في لقاءات ولائية بداية من اليوم بلعمري يغيب رسميا عن تربص الخضر سبتمبر الداخل زغماتي يرافع لاستقلالية القضاء ويشدد على عدم الخضوع للتأثيرات الخارجية نحو تأجيل توزيع مساكن «عدل1» و»أل بي بي» «سبب إقالتي هو رفضي تضخيم فواتير وتوظيف متقاعدين» «مكافحة الفساد واسترجاع الأموال المنهوبة أولوية العدالة» عمال «كوغرال» و«كوجيسي»لـ «كونيناف» يحتجون خبراء اقتصاديون يطالبون بعقد جلسات وطنية حول الاقتصاد منتدى رؤساء المؤسسات يثمّن إنشاء محافظة للطاقات المتجددة خام «برنت» ينهي الأسبوع مرتفعا إلى 64، 58 دولارا «إيريس» يكشف عن أسعار عجلات «دي زاد» الجديدة 8 مليار دينار لتوصيل مياه سد بني هارون بسهل الرميلة الجيش يوقف 63 منقّبا عن الذهب بالولايات الجنوبية إتلاف 745 هكتار من الغطاء النباتي والغابي تجهيز 2500 مدرسة بحاويات لفرز النفايات حرس السواحل تحبط محاولة «حرقة» لـ 191 شخص خلال أوت تسهيل عودة الحجاج الجزائريين إلى أرض الوطن «البنال» سيشرع في التنقل إلى مختلف الولايات قريبا الحكومة تقرر فتح ملفات الفساد في الإدارات العمومية العاصمة تحت الحصار ومواطنون يُحتجزون في الطرقات! القنصلية الفرنسية تبرر تأخر معالجة طلبات «الفيزا» بتذبذب الأنترنت الطلابي الحر يتبرأ من الطلبة الحاضرين لقاء لجنة الحوار كريم يونس يتهم دعاة مقاطعة الحوار بـ«محاولة إحراق البلاد» الحكومة تفك الحصار الشعبي المفروض عليها منذ تعيينها إعانات مالية تصل إلى 100 مليون سنتيم للمستفيدين من البناء الذاتي الدرك يحجز 2000 قرص مهلوس عبر 8 ولايات عمال مجمّع «تونيك» يناشدون الحكومة إنقاذه من الإفلاس أنصار «مان سيتي» ينتقذون غوارديولا لتهميشه محرز الحكومة أمام تحدي البحث عن توافقات ومواجهة غضب النواب! الشرطة تطيح برؤوس "مافيا العقار" بوهران ووزراء وأمنيون في قلب الفضيحة وزير العدل ينهي مهام قاضيين بالحراش وتيارت ووكيل الجمهورية بمحكمة تلمسان إدانة واسعة لطريقة قتل النمر الهارب من حديقة للحيوانات بتقرت " تلاعب" في طريقة تقديم طلب الاعتماد وراء إلغاء ندوة الائتلاف الطلابي توظيف 1.5 بالمائة من ذوي الاحتياجات الخاصة بقطاع العمل

تسجيل تسع حالات ببعض الولايات

الملاريا تزحف إلى الجزائر بعد 50 سنة من القضاء عليها!


  10 أكتوبر 2017 - 10:20   قرئ 780 مرة   0 تعليق   المجتمع
الملاريا تزحف إلى الجزائر بعد 50 سنة من القضاء عليها!

تعيش بعض ولايات الوطن انتشار أعراض الملاريا عند بعض الحالات، إذ تم تسجيل 4 إصابات بالحمى المتنقلة عن طريق البعوض في بعضها على غرار ولاية باتنة جنوب شرقي الجزائر أين توفي منها شخصين، فيما تم تسجيل 9 حالات من بينها وفاة امرأة في ولاية غرداية.

 
بعد إجراء العديد من التحاليل للمرضى تبين أن سبب الحمى التي أصابت المرضى هو الملاريا -التي يحتمل أنها انتقلت من الرعايا الأفارقة-وقد شرعت المصالح الطبية ومكتب الوقاية في إجراء تحقيقات معمقة حول كيفية وصول الفيروس إلى العائلات المصابة بالولايتين، وفي هذا الصدد أعلن مسؤول في وزارة الصحة في تصريحات إعلامية أن حالات الوفيات الثلاث كانت فعلا بسبب هذا الداء الذي كانت الجزائر قد بذلت الكثير في القضاء عليه قبل خمسين سنة. الشبح يعود! سبّب تسجيل عدد من حالات الإصابة المؤكدة بالملاريا في كل من ولاية تيارت وباتنة اتخاذ تدابير استعجالية من قبل المديريات الصحية خاصة وأن هذا الداء يقف وراء حدودنا الجنوبية لأنها يعتبر وباء فتاكا في الجارة مالي إذ تتعدى نسبة الوفيات في هذا البلد بسببه  الـ60 بالمائة، وهو ما دفع بالمسؤولين المحليين إلى تكثيف عمليات المراقبة وتنظيم عمليات مكافحة الحشرات الضارة وإزالة المستنقعات وحل إشكالية تسرّب المياه من القنوات والخزانات المائية إلى جانب استزراع أسماك «القمبوزيا» بالأحواض والسدود والحواجز المائية للحد من زحف هذا المرض  و لعل أهم عملية هي إحصاء الرعايا الأجانب المقيمين في المنطقة و متابعتهم طبيا وتحسيس مهنيي الصحة حول هذا المرض الذي قد يتحول في غضون أشهر إلى وباء خطير .
 
مصطفي خياطي: «الملاريا داء لا يمكن الاستهزاء به»

أكد رئيس الهيئة الوطنية لترقية الصحة وتطوير البحث البروفسور مصطفى خياطي، أن الانتشار المتزايد لعدد حالات الملاريا المحلية يطرح العديد من التساؤلات والتخوفات حول الأسباب الحقيقية لانتشار الداء والذي لا زال يكتنفه الغموض، إذ أكد أنه من الضروري أخذ الإصابات التي طالت كل من ولايتي باتنة و تيارت على محمل الجد  قبل أن يصاب عدد أكبر من المواطنين و قبل أن يزحف الداء إلى ولايات أخرى  الشيء الذي سيتطلب إطلاق مخطط وطني عاجل لمواجهة هذا المرض مثلما حدث بعد الاستقلال والذي مكن الجزائر من القضاء كليا على هذا الداء الذي كان يمس أزيد من 100 ألف شخص سنويا وأضاف أن تزايد عدد الحالات المحلية يزيد من احتمال انتشار العدوى وسط مختلف شرائح المجتمع في مقدمتهم الأطفال.
 
بقاط محمد بركاني: «على الأميار تنظيف المياه الراكدة والملوثة»

أكد رئيس عمادة الأطباء البروفسور «بقاط محمد بركاني» أن تسجيل بعض حالات الإصابات بداء الملاريا في كل من ولايتي باتنة وتيارت يتطلب إجراءات عاجلة وضرورية لإنقاذ حياة المواطنين من هذا الداء الذي يعتبر من أخطر الأمراض القاتلة في إفريقيا بعد السيدا، مضيفا أن وصول حال المرضى إلى حد الوفاة يدل على تهاون كبير للسلطات المحلية في مواجهة المرض متهما «الأميار» بعدم القيام بمهمتهم في تنظيف المياه الراكدة والملوثة التي تعتبر مصدر البعوض الطفيلي وبعض الحشرات الضارة.
 
الدكتور عماري جمال: «الملاريا مرض يهدد حالة من كل 5 ولادات حديثا»

أشار الدكتور «عماري جمال «المختص في أمراض الجهاز الهضمي والمعدة أن الملاريا يعتبر مرض خطير لا يمكن الاستهزاء به لأنه يؤدي إلى وفاة حالة من كل 5 ولادات حديثا في العالم بسبب بعوضة صغيرة تعيش في المستنقعات والأماكن التي تتجمع فيها المياه واشتق العلماء اسم المرض من الرائحة الكريهة التي تصدر عن المياه النتنة. وقد أكد ذات المتحدث أن سبل الوقاية مرهونة بجهود مكافحة النفايات وتحسين طرق الصرف الصحي وتحسين أقنية الري والارتقاء بإمدادات المياه وتنقيتها ورفع مستوى النظافة و اعتبر ان المؤلم في الجزائر هو عدم  التكفل بالمرض تكفلا صحيحا بسبب نقص الادوية من جهة و بسبب  لا نقص التكوين الجيد للجهاز الطبي في هذا المجال من جهة أحرى  فتاريخ الملاريا أثبت حتى  تجاهل الطب الحديث لها إذ ظلت الأدوية المشتقة من شجر «الكينا» هي أساس العلاج لعقود طويلة ولطالما استخدم أبناء الدول المتخلفة في إفريقيا وآسيا أوراق الكينا ولحاءها نقعا وغليا في علاج هذا الداء.
 
 
جليلة. ع