شريط الاخبار
حوالات بريدية لتعويض قفة المواد الغذائية للمعوزين في رمضان 2019 أكثر من ألف مليار قيمة مشاريع قطاع الصناعة في 2018 خلاطون يشحنون الجزائريين على الفوضى عبر فايسبوك تأجيل حركة المدراء في سلك الشـؤون الدينية لما بعد رئاسيات أفريل حادثة مقتل أصيل˜ تعجّل لقاء حجار بمديري الخدمات الجامعية قيادات الأمن تأمر أعوانها باستخدام تسيير الحشود لمواجهة المسيرات والاحتجاجات إنزال وزاري غير مسبوق بولاية تيزي وزو الوكالة الوطنية للطيران المدني ستتمتع بطابع خاص يضمن مرونة في توظيف الكفاءات انطلاق دروس الدعم المجانية لفائدة تلاميذ البكالوريا بداية من الغد الداخلية والقضاء يفرضان على حجار الشركاء الشرعيين مباشرة تدريب حجاج موسم 2019 بالولايات مثول المشتبه به بقتل أصيل أمام محكمة بئر مراد رايس اليوم خبراء ماليون يستبعدون مراجعة سلم الأجور في الوقت الراهن قايد صالح يشارك في افتتاح المعرض الدولي للدفاع بأبو ظبي  الحكومة تستنفر السفارات لضمان سير الانتخابات وحثّ المغتربين على الاقتراع توقيف إرهابي بالعاصمة والإطاحة بعنصر دعم في المسيلة بوشارب يستنفر قواعد الحزب لعدم ترك الساحة فارغة أمام منافسي بوتفليقة مكتبة البدر بمطار الجزائر الدولي مهددة بالغلق نهائيا توقيع اتفاقية بين تكتل مصدّري الخضر والفواكه واتحاد المهندسين اتصالات الجزائر وبريد الجزائر ملك للشعب ولن تتم خصخصتهما شبكة دولية منظمة تستورد المخدرات وتهرّبها إلى تونس عبر الحدود القصبة.. بين ماض مجيد وتحد لمزاج الطبيعة وإهمال الإنسان عصابـــات تخطـــط لنشاطهـــا الإجرامـــــي مـــن داخـــل السجــــون الخطاب الديني لا بد أن يتوافق مع الخيارات الاقتصادية والإجتماعية جون نوفال يكشف عن متابعة الـ يونيسكو لعمله الخاص بإنعاش القصبة بوتفليقة ليس راغبا في الكرسي لكنه لن يترك الجزائر في منتصف الطريق الحكومة تطمئن بخصوص انتخاب الأسلاك النظامية خارج الثكنات الحكومة تتجه نحو مراجعة تسعيرة الغاز والكهرباء السنة الجارية لجنة مكافحة الإرهاب بتونس تحذر من تسلل إرهابيين إلى الجزائر بن غبريت تأمر بإحياء اليوم الوطني للشهيد عبر المؤسسات التربوية الأمن الغذائي مرهون بضمان الاكتفاء الذاتي في المنتجات الفلاحية بوتفليقة لن يسمح بتحوّل الجزائر إلى ليبرالية ما دام في الحكم "الأداء الأمثل للمهام النبيلة الموكلة هو تثبيت لأمن الجزائر وترسيخ لاستقرارها" شلل في المؤسسات التربوية يومي 26 و27 فيفري بدوي يدعو إطارات الشرطة للالتفاف حول القيادة الجديدة حنون تؤكد أن المشاركة في الرئاسيات بيد اللجنة المركزية المعارضة تجتمع الأربعاء للالتفاف حول مرشحها التوافقي الحكومة تخصص 20 ألف مليار للبرامج التنموية البلدية تكلفة حج 2019 تنتظر تأشيـر الرئيس بوتفليقة زيتوني يكشف عن مراجعة قانون المجاهد والشهيد قريبا

طالبوا بإعادة النظر في القانون الخاص بهذه الفئة

نواب يناشدون المسؤولين بخصوص ذوي الاحتياجات الخاصة


  23 أكتوبر 2017 - 13:11   قرئ 445 مرة   0 تعليق   المجتمع
نواب يناشدون المسؤولين بخصوص ذوي الاحتياجات الخاصة

أثارت قضية تغيير التأمين لدى فئة ذوي الاحتياجات الخاصة حفيظة العديد من النواب البرلمانيين، الذين طلبوا من وزيرة التضامن والأسرة إعادة النظر في هذا الملف الذي بقي حبيس الأدراج منذ شهر فيفري من السنة الفارطة، الأمر الذي زاد من معاناة هذه الفئة التي أنهكتها الإعاقة وكثرة المطالبة بأدنى حقوقها.

تتعلق القضية بتغيير التأمين باسم ولي القاصر بدلا عن اسم القاصر المعاق، لكن هذه الملفات قوبلت بالرفض على مستوى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي بحجة وجوب ملء استمارة التأمين باسم القاصر لا والده لأنه هو المعاق، وبهذا تعطلت دراسة الملفات التي بقيت عالقة منذ أكثر من سنة، مما وضع هذه الفئة تحت رحمة الظروف الاجتماعية القاهرة وتحت المنحة الزهيدة التي لا تتعدى 4000 دينار والتي لا يمكن أن تسد كل احتياجات الطفل العلاجية. 
 
برقوط فلورا: «لابد من إعادة النظر في القوانين المؤطرة لشؤون المعاق في الجزائر»

انتقدت فلورا برقوط رئيسة الجمعية الوطنية لمساعدة الأشخاص المعاقين «البركة» الواقع المزري الذي يعيشه المعاق في الجزائر، وما زاد من معاناته قضية التأمين والضمان الاجتماعي، حيث أكدت أن المعاقين يمثلون نسبة 10 بالمائة من تعداد المجتمع، أي ما يقارب أربعة ملايين معاق، وكشفت عن 39 معاقا يسجلون كل سنة بسبب أخطاء الولادة، بينما تخلف حوادث المرور أزيد من 6 آلاف معاق سنويا، مما يجعل الجزائر تسجل سنويا أزيد من 45 ألف معاق جديد، الأمر الذي يستدعي من السلطات المعنية إيجاد تدابير عاجلة من أجل التخفيف من حدة المعاناة التي تعيشها هذه الفئة، بسبب عجزها لأنها توضع دائما في الدرجة الثانية من قبل المسؤولين. 
أشارت ذات المتحدثة إلى أن واجب الرعاية الاجتماعية لهذه الفئة يقع على عاتق الدولة، إذ تحاول الحكومات المتعاقبة جاهدة توفيرها للمواطنين، وهذا هو ما يسمى دولة الرعاية، والجزائر كغيرها من الدول ومن خلال ما جاء في دستورها في المادة 31 عليها أن تسعى من خلال مؤسساتها إلى ضمان المساواة بين كل المواطنين والمواطنات في الحقوق والواجبات، بإزالة العقبات التي تعوق تفتح شخصية الإنسان وتحول دون المشاركة الفعلية في الحياة الاجتماعية والاقتصادية والسياسية، علما أن واقع فئة المعاقين يتمثل في التهميش والإقصاء وسوء الاندماج في المجتمع.
 
 جمعية «إغاثة « تطالب بتحديد سن استفادة المعاق  من التقاعد

طالبت عدة جمعيات مهتمة بحقوق هذه الفئة بتسهيل قرارات الاستفادة من التأمين للولي الشرعي للمعاق القاصر والإنابة عنه، وعلى رأسها جمعية «الإغاثة» للمعاقين حركيا لولاية ورقلة، حيث تمكنت من توحيد جهودها مع قرابة 13 جمعية وطنية ومحلية من أجل التنديد بهذه الممارسات المجحفة في حق هذه الفئة.كما طالبت ذات الجمعيات وزارة العمل ووزارة التضامن الاجتماعي بإعادة وجهة نظرها فيما يخص المادة 09 من القانون 83/12، والتي جاء فيها: «لا يطلب استيفاء شرط السن القانونية للإحالة على التقاعد المنصوص عليه في المادة 06 من ذات القانون العامل المصاب بعجز تام ونهائي عن العمل عندما لا تتوفر شروط الاستفادة من معاش العجز بعنوان التأمينات الاجتماعية»، حيث ترى هذه الجمعيات أن هناك فرقا بين العامل المعاق والعامل العاجز، والتي لم تتم الإشارة إليها في المادة المذكورة، فالعامل المعاق هو الشخص الذي يعود سبب إعاقته إلى الميلاد أو تعرضه لإعاقة قبل إدماجه في العمل، والعامل العاجز هو الشخص الذي تعرض إلى حادث أدى إلى فقدان أحد أعضائه أو خلال حياته المهنية لأن العمال المعاقين يستفيدون من أحكام خاصة في القانون المتعلق بالتقاعد، تحميهم إذا استحالت عليهم مواصلة العمل بسبب الإعاقة مهما كان شأنهم. وفي رده على سؤال شفهي بمجلس الأمة حول مسألة التقاعد بالنسبة للمعاقين، أوضح الوزير أن هؤلاء العمال يستفيدون من أحكام خاصة من شأنها أن تحميهم إذا ما استحالت عليهم مواصلة العمل بسبب الإعاقة مهما كان سنهم، وفي هذه الحال -يقول الغازي- يمكنهم الاستفادة من معاش التقاعد دون استيفاء السن القانونية تطبيقا لأحكام المادة 9 من القانون 83-12 المتعلق بالتقاعد المعدل والمتمم.
 
جليلة. ع
 
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha