شريط الاخبار
عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين أنصار الخضر يجتاحون مركب محمد بوضياف محجوب بدة أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا الإعلان عن أعضاء اللجنة المستقلة للحوار خلال الأيام المقبلة «الأرندي» يختار خليفة أويحيى يوم السبت الخضر يباشرون تحضيراتهم للنهائي بمعنويات في السحاب الطلبة عند وعدهم.. ويبلغون الشهر الخامس من الحراك أربعة ولاة سابقين واثنين حاليين أمام المحكمة العليا في قضية طحكوت مكتتبو «عدل1» المقصون يطالبون بحقهم في السكن السحب الفوري لـ»كوطة» الحجاج غير المستنفدة من وكالات الأسفار وزارة الفلاحة تدرس دعم وتأطير شعبة تربية الإبل والماعز الشروع في استلام قرارات الإحالة على التقاعد لموظفي قطاع التربية إيطاليا أهم زبون والصين أوّل مموّن للسوق الوطنية النفط يتراجع وسط تباطؤ نمو الاقتصاد الصيني مبتول يؤكد أن الدينار مرتبط بـ70 بالمائة باحتياطي الصرف الأجنبي الطلبة يصرّون على مواصلة حراكهم رغم إقصائهم من ندوات عديدة 09 ملايين تلميذ و1.8 مليون طالب جامعي سيلتحقون بمقاعد الدراسة روح المجموعة و»القرينتا» يعيدان المجد الضائع بدوي يستنفر 17 قطاعا وزاريا لضمان دخول اجتماعي آمن تسليم 485 مركبة «مرسيدس» لفائدة الجيش.. الأمن والمؤسسات إجراءات لضمان تموين الأسواق بالحبوب رفض طلب ثالث للإفراج عن لويزة حنون الوزير الأول يأمر بالتكفل بانشغالات الفلاحين عبد الغني زعلان تحت الرقابة القضائية للمرة الثانية تخصيص 03 بالمائة من ميزانيات ثلاث وزارات لذوي الاحتياجات الخاصة الخضر يستفيدون من غياب كوليبالي في النهائي رفع عدد مراكز «حماية الأطفال في خطر» إلى 29 مركزا توقيف رئيس الديوان المهني للحبوب إلى غاية استكمال التحقيقات دروغبا يعتبر محرز من أفضل اللاعبين في العالم وزارة الفلاحة تضبط إجراءات تنظيم عملية بيع الأضاحي غزوة القاهرة والي الجلفة السابق و3 مدراء متورطون في قضايا فساد الجيش يحبط مخططا لاستهداف مسيرات الحراك بعبوات متفجرة

طالبوا بإعادة النظر في القانون الخاص بهذه الفئة

نواب يناشدون المسؤولين بخصوص ذوي الاحتياجات الخاصة


  23 أكتوبر 2017 - 13:11   قرئ 515 مرة   0 تعليق   المجتمع
نواب يناشدون المسؤولين بخصوص ذوي الاحتياجات الخاصة

أثارت قضية تغيير التأمين لدى فئة ذوي الاحتياجات الخاصة حفيظة العديد من النواب البرلمانيين، الذين طلبوا من وزيرة التضامن والأسرة إعادة النظر في هذا الملف الذي بقي حبيس الأدراج منذ شهر فيفري من السنة الفارطة، الأمر الذي زاد من معاناة هذه الفئة التي أنهكتها الإعاقة وكثرة المطالبة بأدنى حقوقها.

تتعلق القضية بتغيير التأمين باسم ولي القاصر بدلا عن اسم القاصر المعاق، لكن هذه الملفات قوبلت بالرفض على مستوى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي بحجة وجوب ملء استمارة التأمين باسم القاصر لا والده لأنه هو المعاق، وبهذا تعطلت دراسة الملفات التي بقيت عالقة منذ أكثر من سنة، مما وضع هذه الفئة تحت رحمة الظروف الاجتماعية القاهرة وتحت المنحة الزهيدة التي لا تتعدى 4000 دينار والتي لا يمكن أن تسد كل احتياجات الطفل العلاجية. 
 
برقوط فلورا: «لابد من إعادة النظر في القوانين المؤطرة لشؤون المعاق في الجزائر»

انتقدت فلورا برقوط رئيسة الجمعية الوطنية لمساعدة الأشخاص المعاقين «البركة» الواقع المزري الذي يعيشه المعاق في الجزائر، وما زاد من معاناته قضية التأمين والضمان الاجتماعي، حيث أكدت أن المعاقين يمثلون نسبة 10 بالمائة من تعداد المجتمع، أي ما يقارب أربعة ملايين معاق، وكشفت عن 39 معاقا يسجلون كل سنة بسبب أخطاء الولادة، بينما تخلف حوادث المرور أزيد من 6 آلاف معاق سنويا، مما يجعل الجزائر تسجل سنويا أزيد من 45 ألف معاق جديد، الأمر الذي يستدعي من السلطات المعنية إيجاد تدابير عاجلة من أجل التخفيف من حدة المعاناة التي تعيشها هذه الفئة، بسبب عجزها لأنها توضع دائما في الدرجة الثانية من قبل المسؤولين. 
أشارت ذات المتحدثة إلى أن واجب الرعاية الاجتماعية لهذه الفئة يقع على عاتق الدولة، إذ تحاول الحكومات المتعاقبة جاهدة توفيرها للمواطنين، وهذا هو ما يسمى دولة الرعاية، والجزائر كغيرها من الدول ومن خلال ما جاء في دستورها في المادة 31 عليها أن تسعى من خلال مؤسساتها إلى ضمان المساواة بين كل المواطنين والمواطنات في الحقوق والواجبات، بإزالة العقبات التي تعوق تفتح شخصية الإنسان وتحول دون المشاركة الفعلية في الحياة الاجتماعية والاقتصادية والسياسية، علما أن واقع فئة المعاقين يتمثل في التهميش والإقصاء وسوء الاندماج في المجتمع.
 
 جمعية «إغاثة « تطالب بتحديد سن استفادة المعاق  من التقاعد

طالبت عدة جمعيات مهتمة بحقوق هذه الفئة بتسهيل قرارات الاستفادة من التأمين للولي الشرعي للمعاق القاصر والإنابة عنه، وعلى رأسها جمعية «الإغاثة» للمعاقين حركيا لولاية ورقلة، حيث تمكنت من توحيد جهودها مع قرابة 13 جمعية وطنية ومحلية من أجل التنديد بهذه الممارسات المجحفة في حق هذه الفئة.كما طالبت ذات الجمعيات وزارة العمل ووزارة التضامن الاجتماعي بإعادة وجهة نظرها فيما يخص المادة 09 من القانون 83/12، والتي جاء فيها: «لا يطلب استيفاء شرط السن القانونية للإحالة على التقاعد المنصوص عليه في المادة 06 من ذات القانون العامل المصاب بعجز تام ونهائي عن العمل عندما لا تتوفر شروط الاستفادة من معاش العجز بعنوان التأمينات الاجتماعية»، حيث ترى هذه الجمعيات أن هناك فرقا بين العامل المعاق والعامل العاجز، والتي لم تتم الإشارة إليها في المادة المذكورة، فالعامل المعاق هو الشخص الذي يعود سبب إعاقته إلى الميلاد أو تعرضه لإعاقة قبل إدماجه في العمل، والعامل العاجز هو الشخص الذي تعرض إلى حادث أدى إلى فقدان أحد أعضائه أو خلال حياته المهنية لأن العمال المعاقين يستفيدون من أحكام خاصة في القانون المتعلق بالتقاعد، تحميهم إذا استحالت عليهم مواصلة العمل بسبب الإعاقة مهما كان شأنهم. وفي رده على سؤال شفهي بمجلس الأمة حول مسألة التقاعد بالنسبة للمعاقين، أوضح الوزير أن هؤلاء العمال يستفيدون من أحكام خاصة من شأنها أن تحميهم إذا ما استحالت عليهم مواصلة العمل بسبب الإعاقة مهما كان سنهم، وفي هذه الحال -يقول الغازي- يمكنهم الاستفادة من معاش التقاعد دون استيفاء السن القانونية تطبيقا لأحكام المادة 9 من القانون 83-12 المتعلق بالتقاعد المعدل والمتمم.
 
جليلة. ع