شريط الاخبار
وزارة الفلاحة تدعو الجزائريين لاقتناء الأضاحي من الأماكن المرخصة النفط يتراجع للمرة الأولى قبيل بيانات المخزونات الأمريكية ديوان الحج والعمرة يدعو الحجاج لاستيلام جوازات سفرهم زطشي حاول اعتراض لقاء رئيس الدولة بالمنتخب الوطني وأراد تحميل بلماضي مسؤولية ذلك «وصل الأمتعة» لإيصال حقائب الحجاج للغرف عمال مؤسسات رجال الأعمال المسجونين مهددون بالبطالة ويطالبون بالحلول 3500 مليار لعصرنة وتحسين مستوى خدمات قطاع البريد الإبراهيمي يحدد شروط المشاركة في الحوار الوطني للخروج من الأزمة الطلبة يسيرون بأريحية في المسيرة الـ22 بعد تخلي الأمن عن الجدران البشرية خرّيجو المدارس العليا للأساتذة يستلمون قرارات تعيينهم بداية من الغد نصف عدد المؤسسات العمومية عاجزة عن التوظيف! فتح تحقيق ضد الطيب لوح ومنعه من مغادرة التراب الواطني اتصالات الجزائر تطلق عروضا جديدة للجيل الرابع شراكة جزائرية - قطرية لإنجاز مشاريع سياحية تقارير روسية ترشّح الجزائر لاقتناء القاذفة المقاتلة « 32-Su» الأمن الوطني يتعزز بـ1161 شرطي الشروع في هدم البنايات الفوضوية وغير المطابقة الأسبوع المقبل بوزيد يُلزم رؤساء الجامعات باعتماد الإنجليزية في الوثائق الإدارية آخر أنصار الخضر يغادر القاهرة عبر جسر جوي دام 72 ساعة ڤايد صالح يؤكد أن ما حققه الشعب رد قوي وصريح على العصابة وأذنابها عرقاب ينفي مراجعة تسعيرة الكهرباء حرس السواحل يحجزون أربعة قناطير من الكيف قبالة السواحل الغربية حرمان زطشي من «وسام» الاستحقاق يثير التساؤلات الحبس المؤقت لعمار غول والإفراج لوالي البيض الحالي «حبس طحكوت لن يؤثر على نقل الطلبة وسنتخذ إجراءات» تونس تستهدف استقطاب 3.8 ملايين سائح جزائري في 2019 تأخر إنجاز المرافق العمومية بالمدن الجديدة والأقطاب الحضرية عرقاب ينفي تأثر نشاط «سوناطراك» بحجز إيران لناقلة نفط جزائرية إجراء المقابلات يوم 4 أوت واختتام التسجيلات في 12 سبتمبر البديل الديمقراطي يتمسك بالمرحلة الانتقالية ويدعو لاجتماع يوم 31 أوت مئات المناصرين الجزائريين عاشوا الأمرّين في مطار القاهرة «حمس» تدعو للتمسك بوثيقة منتدى الحوار وتدعو السلطة للتعاطي الإيجابي معها خرجات ميدانية لمعاينة فنادق الحجاج وكشف التلاعبات ارتفاع أسعار السيارات المركّبة محليا في السوق ! بن صالح يتجه لإصدار قرار الإفراج عن الموقوفين واتخاذ إجراءات تهدئة بونجاح أفضل من ميسي ورونالدو في سنة 2019 ! حفيظ دراجي إرهابي ومحرز خارج عن القانون! السلطات الإيرانية تُفرج عن ناقلة النفط الجزائرية تحديد 127 نقطة لبيع الأضاحي منها 13 للموّالين الجزائر الرابعة عربيا والـ 33 عالميا في أولمبياد الرياضيات

مرضها النادر يتطلب إجراء عملية جراحية بالخارج

قضية «سيرين» تحرك المصالح الأمنية ووالي قسنطينة يعد بالتكفل بها


  23 أكتوبر 2017 - 13:16   قرئ 788 مرة   0 تعليق   المجتمع
قضية «سيرين» تحرك المصالح الأمنية ووالي قسنطينة يعد بالتكفل بها

وعد والي قسنطينة عبد السميع سعيدون بالتكفل بتكاليف العملية الجراحية التي ستجرى للطفلة «سيرين كريمي» بمستشفى مدينة ليل الفرنسية, مطالبا في الوقت ذاته بوضع حد لعملية جمع التبرعات بطريقة وصفها ب »غير المنظمة».

 
بوشرت حملة قبل نحو شهر تستهدف جمع مبلغ يقارب ملياري سنتيم, قصد مساعدة الصغيرة «سيرين» صاحبة الخمس سنوات على التنقل لفرنسا والخضوع لعملية معقدة تنهي صراعها مع مرض نادر وخطير يتطلب عملية زرع للنخاع الشوكي, حيث شرع فيها على مواقع التفاعل الاجتماعي قبل أن تتطور الهبة التضامنية إلى تنظيم حفل أشرفت عليه بعض الجمعيات الناشطة في المجال الثقافي على مستوى ولاية قسنطينة, كلل بجمع مبلغ مالي معتبر, فيما كانت تجرى تحضيرات لتنظيم حفل آخر بالموازاة مع قيام بعض النشطاء بحملات تضامن مع عائلة الطفلة والتكفل بجمع التبرعات, كان آخرها تطوع بعض الشبان خلال مواجهة شباب قسنطينة ووفاق سطيف لحث السنافر على مساعدة الطفلة. ووصف والي قسنطينة طريقة جمع الأموال لمساعدة «سيرين» ب »الفوضوية», حيث أمر بوقف كل أشكال جمع التبرعات, متعهدا بتوفير ما تبقى من المبلغ وواعدا في الوقت ذاته بالعمل على نقل الطفلة إلى فرنسا في القريب العاجل, حيث قال الوالي على هامش الزيارة التي بادر بها لمسكن عائلة الطفلة المريضة بمدينة الخروب: «عمليات التضامن وجمع الأموال سلوك حضاري وإنساني, لكن الطريقة التي تم اتباعها في قضية الطفلة«سيرين»يبقى غير مقبول, لأننا لا نعرف لأي جهة ستوجه هذه المبالغ, والمصالح الأمنية تتابع الملف, وقررنا على ضوء هذا وضع حد لهذه الفوضى وسنتكفل بتوفير المبلغ المتبق حتى نساعد الطفلة على إتمام كل إجراءات السفر والخضوع للعملية ». بالمقابل, أوضح والي قسنطينة أن المصالح الأمنية ستتدخل مستقبلا لمنع مثل هذه السلوكات الفوضوية. «عمليات التضامن وجمع الأموال سلوك حضاري وإنساني, لكن الطريقة التي تم اتباعها في قضية الطفلة«سيرين»يبقى غير مقبول, لأننا لا نعرف لأي جهة ستوجه هذه المبالغ, والمصالح الأمنية تتابع الملف, وقررنا على ضوء هذا وضع حد لهذه الفوضى وسنتكفل بتوفير المبلغ المتبقي حتى نساعد الطفلة على إتمام كل إجراءات السفر والخضوع للعملية ». بالمقابل, أوضح والي قسنطينة أن المصالح الأمنية ستتدخل مستقبلا لمنع مثل هذه السلوكات الفوضوية. «عمليات التضامن وجمع الأموال سلوك حضاري وإنساني, لكن الطريقة التي تم اتباعها في قضية الطفلة«سيرين»يبقى غير مقبول, لأننا لا نعرف لأي جهة ستوجه هذه المبالغ, والمصالح الأمنية تتابع الملف, وقررنا على ضوء هذا وضع حد لهذه الفوضى وسنتكفل بتوفير المبلغ المتبقي حتى نساعد الطفلة على إتمام كل إجراءات السفر والخضوع للعملية ». بالمقابل, أوضح والي قسنطينة أن المصالح الأمنية ستتدخل مستقبلا لمنع مثل هذه السلوكات الفوضوية.
 
كريم. ك