شريط الاخبار
بنك «السلام» يموّل مشاريع السكن بـ50 بالمائة إلى غاية التمليك مصرف «السلام» يحقق نموا معتبرا في رقم أعماله خلال السنة الجارية «السلام»الجزائر يستهدف نموا في الناتج الصافي يفوق 15 بالمائة الحكومة تتجه نحو التعاون مع مجمع «ديزيريك» الألماني أكثــــــر مــــن ألــــف طلــــب علــــى السيــــارات ينتظــــر الإفــــــراج ! إنجاز أزيد من 100 فندق وفتح الباب أمام المستثمرين الأجانب ميراوي يؤكد معاقبة المتهمين بسوء التسيير قبل نهاية السنة وزارة العمل تحصي 416 ألف عامل بعقود ما قبل التشغيل ميهوبي يتعهد بمواصلة محاربة الفساد سوء الأحوال الجوية يكبح توافد قوارب «الحراقة» على أوروبا أويحيى يُرافع بكل أريحيـــــــــــــــــــــــــــــة... سلال خاطيه ويوسفي يعترف بالتجاوزات وبدة يتحجج بالنسيان الحكومة تتجه لممارسة حق الشفعة على مصالح «أناداركو» ڤايد صالح يحذر «العصابة» وأذنابها من محاولات عرقلة الانتخابات قرار وقف الإضراب ومقاطعة الاختبارات سيتحدد اليوم على الجزائر أن تعتمد أدوات مالية جديدة لتنمية وتنــــــــــــــــــــــــــــــــــــويع الاقتصاد الوطني محرز وبن ناصر وبلايلي ينافسون على جائزة أفضل لاعب إفريقي خبراء الاقتصاد يدعون لوقف دعم المواد الأساسية ورفع الأجر القاعدي الجزائر تحقق الاكتفاء الذاتي من القمح الصلب بإنتاج 20 مليون قنطار تيجاني هدام يعرض أجندة الجزائر في العمل اللائق بأبيجان الجوية الجزائرية تطلق تسعيرات جديدة للتذاكر نحو تركيا الاتحاد العام للتجار والحرفيين يدعو لإضراب عام يوم 9 ديسمبر 249 نوع من الأدوية لـ18 منتجا محليا بصدد التسجيل إطلاق الملف الطبي الإلكتروني بداية من السنة المقبلة «الأفلان» يتجه لإعلان مساندة مترشح «الأرندي» في الرئاسيات تبون يعد بإطلاق مشاريع تنموية في كل القطاعات بالأغواط بن فليس يتعهد بفتح حوار مع كل «المحقورين» لتفكيك القنابل الاجتماعية بلعيد يدعو إلى التصدي لأطراف تصطاد في المياه العكرة منطقة القبائل خارج اهتمامات المترشحين للرئاسيات! 20 إرهابيا من «الدعوى والقتال» أمام جنايات بومرداس ڤايد صالح يثمّن دور الجيش في القضاء على «العصابة» ويشيد بالعدالة البرلمان يتوسط بين الأساتذة وبلعابد لحل الأزمة محرز يحل عاشرا في جائزة الكرة الذهبية الجزائريون يأبون نسيان «الغول» الذي أرهب الظلاميين 41 مسيرة… النخبة تسترجع مكانتها وتؤكد ضرورة الإصغاء لها وزير التكوين المهني يكشف عن تسهيلات لذوي الاحتياجات الخاصة 350 مليون دولار خسائر الخزينة العمومية جراء تبذير الخبز ارتفاع أسعار صرف الأورو والدولار مع اقتراب احتفالات رأس السنة «ارتفاع أسعار المشروبات الغازية والعصائر بسبب انهيار الدينار» ارتفاع كميات الغاز الموجهة لنفطال بـ58 بالمائة زغماتي يشدد على اعتماد الكفاءة في انتقاء موظفي السجون

مختصون يحذرون من الانعكاسات السلبية للظاهرة

تسجيل 124ألف طفل ضحية التفكك الأسري سنويا!


  05 نوفمبر 2017 - 13:51   قرئ 885 مرة   0 تعليق   المجتمع
تسجيل  124ألف طفل ضحية التفكك الأسري سنويا!

سجل الديوان الوطني للإحصاء ارتفاعا محسوسا في عدد حالات الطلاق، خاصة وأن عددا منها يحدث لأسباب تافهة، غير أن مخلفات هذه الظاهرة سرعان ما تلقي بضلالها على ثمرة ذلك الزواج، ليصبح الأطفال -بين عشية وضحاها-ضحايا لا ذنب لهم سوى أن والديهم قررا الانفصال نهائيا، حيث يقدر المختصون تسجيل 62 ألف حالة طلاق سنويا، وعلى افتراض أن كل أسرة مطلقة لها طفلان اثنان، فسيكون لدينا 124 ألف طفل ضحية طلاق سنويا، وهو عدد معتبر يجعلنا ندق ناقوس الخطر.

 
عمل المشرع الجزائري خلال السنوات الأخيرة على سن قوانين تحمي الأم المطلقة وأبنائها، غير أن هذا لم يمنع من المنحى التصاعدي لحالات الطلاق في الجزائر والتي يؤكد المختصون فيها أنها باتت مخيفة، حيث تشير الأرقام إلى تسجيل 70 ألف حالة، كما أن المرصد الوطني لحقوق المرأة والذي ترأسه شائعة جعفري، سجل أكثر من191حالة طلاق يومياً في المتوسط، بالإضافة إلى ذلك فإنَّ هذا الرقم التقريبي يعتبر مؤشرا على ارتفاع غير طبيعي يسترعي الانتباه.
 
منحى تصاعدي وأرقام مخيفة

في سياق ذي صلة، يرى خبراء نفسانيون واجتماعيون أن لظاهرة الطلاق عدة أسباب اجتماعية ومادية بالإضافة إلى الاختلاف اللغوي، الثقافي، البيئي والعلمي، كما أن ارتفاع معدلات الخيانة الزوجية والخلع الذي تلجأْ إليه الكثير من النِّساء كوسيلة أخيرة للهروب من جحيم الحياة الزوجية القاسية والصعبة إذ أحصت المصالح المختصة لوزارة العدل أكثر من 30 ألف حالة خلع في سنة 2013 فقط ويعتبر العنف الجسدي وحتى اللفظي من أهم الأسباب التي أدت إلى ارتفاع هذه الظاهرة منها 7 آلاف حالة عنف عمدي ضدَّ الزوجة و266 حالة تحرش وعنف لفظي ضدها في الحد الأدنى في نفس السنة، بالإضافة إلى ارتفاع وغلاء المعيشة وسط أزمة اقتصادية تشهدها البلاد.تسجل المحاكم يوميا عشرات الحالات لأطفال وجدوا أنفسهم بين عشية وضحاها ضحايا التفكك الأسري، حيث عالجت محكمة الشراقة مؤخرا قضية زوجين قررا الانفصال حيث رفعت الزوجة القضية بعد تعرضها للضرب المبرح من زوجها السكير، مشيرة خلال أطوار المحاكمة بأنها حاولت مرارا وتكرارا أن تصبر على نوبات الغضب التي تجتاح زوجها وتعرضها للضرب المبرح أمام أطفالها الثلاثة التي تتراوح أعمارهم بين السنتين والعشرة سنوات، مشيرة بأن بقاءها معه بات مستحيلا وتفضل التكفل بأطفالها لوحدها وكسر جدار الصمت نهائيا.
 
 الأمهات والأبناء المتضرر الأول من الطلاق

أكد عبد الرحمان عرعار، رئيس شبكة ندى، أن مصالحه تستقبل يوميا عشرات الأطفال الذين باتوا يكنون «بضحايا الطلاق» حيث يتم العمل على توجيه الأمهات المطلقات اللواتي يشتكين إهمال الطليق دفع نفقة أطفاله أو يحرمها من منزل الزوجية، أو يمنعها من رؤية أبنائها في حال تحصل على حق الحضانة، أن أعرب ذات المتحدث أن الطفل ضحية الطلاق يعيش بؤسا اجتماعيا ونفسيا كبيرا فهو محروم من الحنان الأسري من جهة والدعم المادي والمعنوي من جهة أخرى، خاصة مع محاولة بعض الآباء التملص من مسؤولياتهم والزج بالأبناء في صراعاتهم مع زوجاتهم السابقين في محاولة منهم للضغط على الطرف الآخر، ويؤكد عرعار أن أكثر الفئات المتضررة من الطلاق حسب الحالات التي قصدت شبكة «ندى» هم النساء والأطفال، فبعض الأزواج يقومون بطرد زوجاتهن إلى الشارع ويعنفونهن قبل الطلاق، وبعد الانفصال وفي حال تحصلوا على حق الحضانة وأعادوا الزواج، يحرمون الزوجة الأولى من رؤية أطفالها، كما سجلت شبكة ندى حالات قام فيها الزوج بتغيير قفل باب منزله بعد طرد زوجته واحتجاز أولاده، ومنهم من منعهم من إكمال الدراسة، وبعض الأطفال يتعرض للتعنيف وحتى القتل.
 
صفية نسناس