شريط الاخبار
التسيير العشوائي يغذي العنف في الشارع الرياضي الحكومة تعلن عن برنامج لاجتثاث التشدد وسط المُدانين في قضايا الإرهاب تت بوشارب يعرض خارطة طريق عمله على رأس الجهاز جزائرية تروي تفاصيل انضمامها إلى معاقل القتال واعتقالها بسوريا انتهاء فترة التسجيل في قرعة الحج 2019 غدا انطلاق المرحلة الثالثة لعملية الترحيل الـ24 هذا الإثنين لن نتخلى عن اجتماعية الدولة لكننا سنعالج الاختلالات البكالوريا في ثلاثة أيام واحتساب التقييم المستمر بداية من العام القادم الـ "دي جي اس ان" تفتح أبواب التوظيف للأعوان الشبيهين المهنيين تمديد آجال قانون هدم البنايات الفوضوية إلى 2 أوت 2019 وزارة التربية تسعى لرفع الحجم الزمني للدراسة إلى 36 أسبوعا في السنة جمعية حاملي الشهادات الجامعية "باك +3" تتبرأ من الفيديو المسرب بلماضي يحضر بلايلي لقيادة هجوم «الخضر» أمام الطوغو «تخفيض أسعار الأنترنت ابتداء من جانفي المقبل» التهاب الأسعار يستنزف جيوب الجزائريين! منح الامتياز للمتعاملين الخواص لإنجاز محطات للنقل البري مغترب جزائري يلتحق بتنظيم " داعش " ليبيا رفقة عائلته الصغيرة سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك" 420 مليار سنتيم تعويضات الفلاحين خلال الـ 9 أشهر الماضية من 2018 نقابات الصحة تستنكر "السياسة الممنهجة" لإضعاف القطاع العام "إحصاء 30 ألف مهني دون شهادات في القطاع العمومي" نقابات الصحة تهدد بالتصعيد خلال الأيام القليلة القادمة نقابة " شبه -الطبي" تقود حركة تصحيحية ضد سيدي سعيد تأجيل الفصل في قضية «مير» باب الوادي السابق إلى الأسبوع المقبل عونا شرطة يتورطان في سرقة لفائف نحاسية من ورشة توسعة المطار التخلي عن طبع النقود مرهون بسعر النفط! "أونساج" تنفي مسح ديون المؤسسات و10 بالمائة نسبة فشل المشاريع تقنيو الجوية الجزائرية يشلون قاعدة الصيانة بمطار هواري بومدين موبيليس يطلق خدمات الـ 4.5 "جي" بالتعاون مع هواوي ويعلن عن "مدينة" ذكية الحكومة تضغط على مستوردي المواد الأولية وتهدد بشطبهم

مختصون يحذرون من الانعكاسات السلبية للظاهرة

تسجيل 124ألف طفل ضحية التفكك الأسري سنويا!


  05 نوفمبر 2017 - 13:51   قرئ 598 مرة   0 تعليق   المجتمع
تسجيل  124ألف طفل ضحية التفكك الأسري سنويا!

سجل الديوان الوطني للإحصاء ارتفاعا محسوسا في عدد حالات الطلاق، خاصة وأن عددا منها يحدث لأسباب تافهة، غير أن مخلفات هذه الظاهرة سرعان ما تلقي بضلالها على ثمرة ذلك الزواج، ليصبح الأطفال -بين عشية وضحاها-ضحايا لا ذنب لهم سوى أن والديهم قررا الانفصال نهائيا، حيث يقدر المختصون تسجيل 62 ألف حالة طلاق سنويا، وعلى افتراض أن كل أسرة مطلقة لها طفلان اثنان، فسيكون لدينا 124 ألف طفل ضحية طلاق سنويا، وهو عدد معتبر يجعلنا ندق ناقوس الخطر.

 
عمل المشرع الجزائري خلال السنوات الأخيرة على سن قوانين تحمي الأم المطلقة وأبنائها، غير أن هذا لم يمنع من المنحى التصاعدي لحالات الطلاق في الجزائر والتي يؤكد المختصون فيها أنها باتت مخيفة، حيث تشير الأرقام إلى تسجيل 70 ألف حالة، كما أن المرصد الوطني لحقوق المرأة والذي ترأسه شائعة جعفري، سجل أكثر من191حالة طلاق يومياً في المتوسط، بالإضافة إلى ذلك فإنَّ هذا الرقم التقريبي يعتبر مؤشرا على ارتفاع غير طبيعي يسترعي الانتباه.
 
منحى تصاعدي وأرقام مخيفة

في سياق ذي صلة، يرى خبراء نفسانيون واجتماعيون أن لظاهرة الطلاق عدة أسباب اجتماعية ومادية بالإضافة إلى الاختلاف اللغوي، الثقافي، البيئي والعلمي، كما أن ارتفاع معدلات الخيانة الزوجية والخلع الذي تلجأْ إليه الكثير من النِّساء كوسيلة أخيرة للهروب من جحيم الحياة الزوجية القاسية والصعبة إذ أحصت المصالح المختصة لوزارة العدل أكثر من 30 ألف حالة خلع في سنة 2013 فقط ويعتبر العنف الجسدي وحتى اللفظي من أهم الأسباب التي أدت إلى ارتفاع هذه الظاهرة منها 7 آلاف حالة عنف عمدي ضدَّ الزوجة و266 حالة تحرش وعنف لفظي ضدها في الحد الأدنى في نفس السنة، بالإضافة إلى ارتفاع وغلاء المعيشة وسط أزمة اقتصادية تشهدها البلاد.تسجل المحاكم يوميا عشرات الحالات لأطفال وجدوا أنفسهم بين عشية وضحاها ضحايا التفكك الأسري، حيث عالجت محكمة الشراقة مؤخرا قضية زوجين قررا الانفصال حيث رفعت الزوجة القضية بعد تعرضها للضرب المبرح من زوجها السكير، مشيرة خلال أطوار المحاكمة بأنها حاولت مرارا وتكرارا أن تصبر على نوبات الغضب التي تجتاح زوجها وتعرضها للضرب المبرح أمام أطفالها الثلاثة التي تتراوح أعمارهم بين السنتين والعشرة سنوات، مشيرة بأن بقاءها معه بات مستحيلا وتفضل التكفل بأطفالها لوحدها وكسر جدار الصمت نهائيا.
 
 الأمهات والأبناء المتضرر الأول من الطلاق

أكد عبد الرحمان عرعار، رئيس شبكة ندى، أن مصالحه تستقبل يوميا عشرات الأطفال الذين باتوا يكنون «بضحايا الطلاق» حيث يتم العمل على توجيه الأمهات المطلقات اللواتي يشتكين إهمال الطليق دفع نفقة أطفاله أو يحرمها من منزل الزوجية، أو يمنعها من رؤية أبنائها في حال تحصل على حق الحضانة، أن أعرب ذات المتحدث أن الطفل ضحية الطلاق يعيش بؤسا اجتماعيا ونفسيا كبيرا فهو محروم من الحنان الأسري من جهة والدعم المادي والمعنوي من جهة أخرى، خاصة مع محاولة بعض الآباء التملص من مسؤولياتهم والزج بالأبناء في صراعاتهم مع زوجاتهم السابقين في محاولة منهم للضغط على الطرف الآخر، ويؤكد عرعار أن أكثر الفئات المتضررة من الطلاق حسب الحالات التي قصدت شبكة «ندى» هم النساء والأطفال، فبعض الأزواج يقومون بطرد زوجاتهن إلى الشارع ويعنفونهن قبل الطلاق، وبعد الانفصال وفي حال تحصلوا على حق الحضانة وأعادوا الزواج، يحرمون الزوجة الأولى من رؤية أطفالها، كما سجلت شبكة ندى حالات قام فيها الزوج بتغيير قفل باب منزله بعد طرد زوجته واحتجاز أولاده، ومنهم من منعهم من إكمال الدراسة، وبعض الأطفال يتعرض للتعنيف وحتى القتل.
 
صفية نسناس
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha