شريط الاخبار
استنفار للسلطات المحلية والأمنية لتأمين الانتخابات ومواجهة احتجاجات محتملة الجزائر يقظة على الحدود لمنع تسفير الدواعش لأراضيها تكتّل بين الجوية الجزائرية وطاسيلي في وجه المنافسة الأجنبية مخابر روش السويسرية تحوز على المرتبة الأولى بن مسعود يلزم المؤسسات العمومية السياحية بتسديد ديونها العالقة وهاب أيت منقلات يفند إدارته للحملة الانتخابية لبوتفليقة بتيزي وزو بوتفليقة يشيد بدور الجيش في استقرار الجزائر بالأرقام ... هذه فضائل الاستمرارية أغلب مطالب العمال تمت تلبيتها والمؤجلة منها تتعدى صلاحيات الوزارة ثلاثة أسباب تنعش النفط في السوق الدولية استلام مطاري الجزائر ووهران هذه السنة وفتح نقل البضائع أمام الخواص الجيش الجزائري الثاني عربيا بـ520 ألف جندي وترسانة حربية ثقيلة منتدى الأعمال الإفريقي فرصة المتعاملين لاستقطاب الاستثمارات الخزينة وفّرت 3 ملايير دولار بفضل الرقمنة والتحكم في الاستيراد حجار يأمر بتسجيل بيانات الغرباء لحظة دخولهم للإقامات الجامعية تغييرات مرتقبة بمديريات الخدمات الجامعية بأربع ولايات إيداع قاتل الطالب أصيل سجن الحراش جلاب يتباحث فرص الشراكة وتطوير المبادلات التجارية مع الإمارات الشروع في تهيئة 100 منطقة توسّع سياحي في 2019 الشباب يبحث عن طرد النحس والاقتراب من المربع الذهبي الجزائر تعيش مرحلة انتقال أجيال وبوتفليقة هو المناسب لتسييرها ربراب سيضع حجر الأساس لبناء مركز "جي اس كا" توقيف 3 أشخاص بحوزتهم 103 مليون مزورة بواقنون بتيزي وزو الوزارة الأولى تنشر نص بيان السياسة العامة للحكومة تواصل غلق ط و رقم 26 ببجاية انتشال جثة الغواص المفقود في عرض البحر بوهران حوالات بريدية لتعويض قفة المواد الغذائية للمعوزين في رمضان 2019 أكثر من ألف مليار قيمة مشاريع قطاع الصناعة في 2018 خلاطون يشحنون الجزائريين على الفوضى عبر فايسبوك تأجيل حركة المدراء في سلك الشـؤون الدينية لما بعد رئاسيات أفريل حادثة مقتل أصيل˜ تعجّل لقاء حجار بمديري الخدمات الجامعية قيادات الأمن تأمر أعوانها باستخدام تسيير الحشود لمواجهة المسيرات والاحتجاجات إنزال وزاري غير مسبوق بولاية تيزي وزو الوكالة الوطنية للطيران المدني ستتمتع بطابع خاص يضمن مرونة في توظيف الكفاءات انطلاق دروس الدعم المجانية لفائدة تلاميذ البكالوريا بداية من الغد الداخلية والقضاء يفرضان على حجار الشركاء الشرعيين مباشرة تدريب حجاج موسم 2019 بالولايات مثول المشتبه به بقتل أصيل أمام محكمة بئر مراد رايس اليوم خبراء ماليون يستبعدون مراجعة سلم الأجور في الوقت الراهن قايد صالح يشارك في افتتاح المعرض الدولي للدفاع بأبو ظبي 

مختصون يحذرون من الانعكاسات السلبية للظاهرة

تسجيل 124ألف طفل ضحية التفكك الأسري سنويا!


  05 نوفمبر 2017 - 13:51   قرئ 687 مرة   0 تعليق   المجتمع
تسجيل  124ألف طفل ضحية التفكك الأسري سنويا!

سجل الديوان الوطني للإحصاء ارتفاعا محسوسا في عدد حالات الطلاق، خاصة وأن عددا منها يحدث لأسباب تافهة، غير أن مخلفات هذه الظاهرة سرعان ما تلقي بضلالها على ثمرة ذلك الزواج، ليصبح الأطفال -بين عشية وضحاها-ضحايا لا ذنب لهم سوى أن والديهم قررا الانفصال نهائيا، حيث يقدر المختصون تسجيل 62 ألف حالة طلاق سنويا، وعلى افتراض أن كل أسرة مطلقة لها طفلان اثنان، فسيكون لدينا 124 ألف طفل ضحية طلاق سنويا، وهو عدد معتبر يجعلنا ندق ناقوس الخطر.

 
عمل المشرع الجزائري خلال السنوات الأخيرة على سن قوانين تحمي الأم المطلقة وأبنائها، غير أن هذا لم يمنع من المنحى التصاعدي لحالات الطلاق في الجزائر والتي يؤكد المختصون فيها أنها باتت مخيفة، حيث تشير الأرقام إلى تسجيل 70 ألف حالة، كما أن المرصد الوطني لحقوق المرأة والذي ترأسه شائعة جعفري، سجل أكثر من191حالة طلاق يومياً في المتوسط، بالإضافة إلى ذلك فإنَّ هذا الرقم التقريبي يعتبر مؤشرا على ارتفاع غير طبيعي يسترعي الانتباه.
 
منحى تصاعدي وأرقام مخيفة

في سياق ذي صلة، يرى خبراء نفسانيون واجتماعيون أن لظاهرة الطلاق عدة أسباب اجتماعية ومادية بالإضافة إلى الاختلاف اللغوي، الثقافي، البيئي والعلمي، كما أن ارتفاع معدلات الخيانة الزوجية والخلع الذي تلجأْ إليه الكثير من النِّساء كوسيلة أخيرة للهروب من جحيم الحياة الزوجية القاسية والصعبة إذ أحصت المصالح المختصة لوزارة العدل أكثر من 30 ألف حالة خلع في سنة 2013 فقط ويعتبر العنف الجسدي وحتى اللفظي من أهم الأسباب التي أدت إلى ارتفاع هذه الظاهرة منها 7 آلاف حالة عنف عمدي ضدَّ الزوجة و266 حالة تحرش وعنف لفظي ضدها في الحد الأدنى في نفس السنة، بالإضافة إلى ارتفاع وغلاء المعيشة وسط أزمة اقتصادية تشهدها البلاد.تسجل المحاكم يوميا عشرات الحالات لأطفال وجدوا أنفسهم بين عشية وضحاها ضحايا التفكك الأسري، حيث عالجت محكمة الشراقة مؤخرا قضية زوجين قررا الانفصال حيث رفعت الزوجة القضية بعد تعرضها للضرب المبرح من زوجها السكير، مشيرة خلال أطوار المحاكمة بأنها حاولت مرارا وتكرارا أن تصبر على نوبات الغضب التي تجتاح زوجها وتعرضها للضرب المبرح أمام أطفالها الثلاثة التي تتراوح أعمارهم بين السنتين والعشرة سنوات، مشيرة بأن بقاءها معه بات مستحيلا وتفضل التكفل بأطفالها لوحدها وكسر جدار الصمت نهائيا.
 
 الأمهات والأبناء المتضرر الأول من الطلاق

أكد عبد الرحمان عرعار، رئيس شبكة ندى، أن مصالحه تستقبل يوميا عشرات الأطفال الذين باتوا يكنون «بضحايا الطلاق» حيث يتم العمل على توجيه الأمهات المطلقات اللواتي يشتكين إهمال الطليق دفع نفقة أطفاله أو يحرمها من منزل الزوجية، أو يمنعها من رؤية أبنائها في حال تحصل على حق الحضانة، أن أعرب ذات المتحدث أن الطفل ضحية الطلاق يعيش بؤسا اجتماعيا ونفسيا كبيرا فهو محروم من الحنان الأسري من جهة والدعم المادي والمعنوي من جهة أخرى، خاصة مع محاولة بعض الآباء التملص من مسؤولياتهم والزج بالأبناء في صراعاتهم مع زوجاتهم السابقين في محاولة منهم للضغط على الطرف الآخر، ويؤكد عرعار أن أكثر الفئات المتضررة من الطلاق حسب الحالات التي قصدت شبكة «ندى» هم النساء والأطفال، فبعض الأزواج يقومون بطرد زوجاتهن إلى الشارع ويعنفونهن قبل الطلاق، وبعد الانفصال وفي حال تحصلوا على حق الحضانة وأعادوا الزواج، يحرمون الزوجة الأولى من رؤية أطفالها، كما سجلت شبكة ندى حالات قام فيها الزوج بتغيير قفل باب منزله بعد طرد زوجته واحتجاز أولاده، ومنهم من منعهم من إكمال الدراسة، وبعض الأطفال يتعرض للتعنيف وحتى القتل.
 
صفية نسناس
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha