شريط الاخبار
سوناطراك تتعهد باستكمال كل مشاريع الكشف عن النفط والغاز توقعات بارتفاع عدد السواح الأجانب إلى 3 ملايين نهاية العام الجاري خبراء يدعون لتوفير خدمات بنكية جديدة وعصرية للمستثمرين ندوة المعارضة بداية جويلية دون الأفافاس.. الأرسيدي وحزب العمال توزيع قرابة 11 ألف مسكن «عدل» و860 «أل بي بي» يوم 05 جويلية الحبس لشخصين والرقابة القضائية لـ19 آخرين في الجلفة استخلاف المناصب الشاغرة يكشف عن أكبر عدد من الاستقالات في تاريخ البرلمان جميعي يهاجم المعارضة بسبب إقصاء الموالاة من الندوة الجامعة ويدعو لانتخابات رئاسية أزيد من 8 آلاف مؤسسة مهددة بالإفلاس طلبة تيزي وزو يغلقون مقر الجامعة ويخرجون في مسيرة زوخ يُحال رسميا على التقاعد ويخرج من الباب الضيق حملة تطهير العقار الممنوح من طرف الدولة تتوسع للقطاع السياحي الأنظار تتجه نحو الأكاديمية العسكرية لشرشال مطلب «الحقيقة والعدالة» يميز الذكرى الـ21 لاغتيال «المتمرد» انتخاب أمين عام بالنيابة لـ «الأرندي» خلفا لأويحيى في 06 جويلية توقيف مهرّب 100 كبسولة من القنب الهندي داخل أحشائه من المغرب إلى الجزائر الأساتذة المكوّنون في الابتدائي يطالبون بالترقية إلى رتبة مدير الطلبة يتمسكون بالوحدة الوطنية من خلال شعار «الشعب خاوة خاوة» جاب الله يطالب بهيئة وطنية مستقلة عن الداخلية والعدل لتنظيم الانتخابات «الحوار هو الحل الأمثل لإخراج البلاد من الأزمـــــــــــــــــة التي تعيشها» سامي عقلي يتعهد بإبعاد المال عن السياسة رئيس جبهة العدالة والتنمية يطالب بإطلاق سـراحالموقوفين في المسيرة 18 «ندعو شركاءنا بإلحاح للتوافق على رؤية واحدة للخروج من الأزمة» ثلاث وزارات لتحديد قائمة «الأدوية المهلوسة» طيار متربص بالجوية الجزائرية يتاجر في المهلوسات «المهرّبة» من فرنسا إجراءات الحكومة لنجدة شركات رجال الأعمال الموقوفين لا علاقة لها بالتأميم الخضر بوجهين والاختبار الحقيقي أمام السنغال المستشار المحقق بالمحكمة العليا يعمّق التحقيقات في قضية حداد إيداع 17 شابا رهن الحبس حملوا رايات أمازيغية خلال المسيرة الـ18 «قرار غلق سوق تيجلابين انفرادي وغير قانوني» حكومة بدوي تلغي قرار «أويحيى» وتجمّد التمويل غير التقليدي ارتفاع عدد الجزائريين المطلوبين لدى «إنتربول» 20 سنة سجنا لقاتل صديقه بسبب خلاف قديم بينهما احتياطيو 2018 يتهمون مديريات التربية بالتستر عن الوظائف المعلن عنها بعد اختتام الجولة الأولى من الجموعة الثالثة جلاب يؤكد أن ملف استيراد السيارات المستعملة قيد الدراسة بالصور: عناصر المنتخب الوطني يعاينون أرضية ميدان ملعب الدفاع الجوي جانب من الندوة الصحفية للناخب الوطني جمال بالماضي مغتربون يهربون أغراضا محظورة من فرنسا عبر ميناء الجزائر تمسك بالوحدة الوطنية وتشبث بمطلب رحيل بقايا رموز النظام السابق

ضحاياها مواطنون وتجار من أصحاب الشاحنات والمركبات النفعية

الأمن يطيح بشبكة وطنية تستدرج أشخاصا تحت طائلة التهديد


  15 نوفمبر 2017 - 13:10   قرئ 478 مرة   0 تعليق   المجتمع
الأمن يطيح بشبكة وطنية تستدرج أشخاصا تحت طائلة التهديد

تستهويهم سرقة المركبات تحت طائلة التهديد المتبوع بالاعتداء على أصحابها مستخدمين في ذلك عدة وسائل منها أسلحة بيضاء، غازات مسيلة بالدموع وغيرها من وسائل السطو الخطيرة. هم مجموعة تتكون من عشرة أشخاص تتراوح أعمارهم ما بين 18 سنة و37 سنة نشروا الرعب والخوف وسط السكان بالعديد من الولايات قبل أن يتم وضع حد لنشاطهم من قبل فرقة البحث والتحري «بي إر ري» التابعة لولاية بومرداس.

 
نجحت مصالح الشرطة القضائية لفرقة البحث والتدخل بحر هذا الأسبوع، من توقيف شبكة إجرامية خطيرة  متكونة من 10 أشخاص يحترفون سرقة المركبات بعد تهديد أصحابها الذين يقعون ضحايا لممارساتهم بعد الاعتداء عليهم بالأسلحة البيضاء والغازات المسيلة للدموع وغيرها من الوسائل الخطيرة، حيث كانت تنشط هذه العصابة عبر مختلف ولايات الوطن باتنهاج أساليب عديدة للإيقاع بالضحايا خاصة من أصحاب الشاحنات والمركبات النفعية أين يتم استهداف واستدراج السائقين الذين تتراوح أعمارهم ما بين 60 و67 سنة لتسهيل مهمتهم بحجة نقل بضاعة معينة إلى مكان معزول مستعينين في عملياتهم بشخص أخر يترصد الشاحنة أو المركبة من الخلف وبعدها يتم الاعتداء عليه منفردا بواسطة أسلحة بيضاء وغازات مسيلة للدموع وغيرها  ليواصل  المجرمون تنفيذ خطتهم في السرقة بسلب المركبة و نزع اللوحة الرقمية الخاصة بها وتغيير الأرقام الموجودة في اللوح الرقمي مستعملين في نفس الوقت سيارة مستأجرة، ليقوم بعدها عناصر الشبكة بنقل المركبة إلى مكان أخر مستعملين في ذلك عنصرا آخر من المجموعة  يقلهم من مكان لآخر قصد إبعاد الشبهات والشكوك عنهم، حيث باشرت عناصر فرقة البحث والتدخل تحريات واسعة وتحقيقات معمقة من خلال استقبال الضحايا على مستوى مصالحها وأخذ أقوالهم والذين أكدوا فيها حجم الضرر الذي أصابهم والأسلوب الخطير الذي مارسه عناصر الشبكة لسرقة مركباتهم، كما عمدت ذات الفرقة إلى تمديد الاختصاص لكل من ولايات البويرة، تيزي وزو، الجزائر العاصمة، المدية من أجل كشف هوية الضالعين في القضايا المسجلة والتي سجلت فيها فرقة البحث والتدخل نتائج إيجابية بالقبض على المجرمين وتحويلهم لمصالحها ومن ثم تقديمهم أمام السيد وكيل الجمهورية لدى محكمة بودواو الذي أمر بإيداع الجميع رهن الحبس إلى غاية مثولهم أمام العدالة، 
للإشارة فقد كانت مصالح الشرطة القضائية لأمن ولاية بومرداس قد عالجت خلال شهر أكتوبر المنتهي، ما مجموعه 234 قضية، تورط فيها 300 شخص، من بينهم 09 من جنس أنثى و11 قاصرا، حيث تم إيداع 46 شخصا رهن الحبس والبقية كانوا محل نتائج قضائية أخرى، حيث تمكنت ذات المصالح من معالجة 41 قضية متعلقة بجرائم الشيء العمومي حيث تورط فيها 73 شخصا صدر في حق 07 منهم أمر إيداع والبقية أرسلت ملفاتهم للجهات المختصة وأهم هذه القضايا تعلقت بحمل سلاح أبيض محظور بالإضافة إلى المشاجرة والإخلال بالنظام العام أما فيما يخص جرائم المساس بالأشخاص فقد عولجت خلال ذات الفترة 120 قضية، تورط فيها 129 شخص وبعد تقديمهم أمام الجهات المختصة تم إيداع ثلاثة أشخاص رهن الحبس والبقية كانوا محل نتائج قضائية أخرى وتوزعت هذه الجرائم في قضايا الضرب والجرح العمدي، الإهانة، السب، انتهاك حرمة منزل ، التهديد والقذف، أيضا في سياق متصل عالجت ذات المصالح ثلاث قضايا تعلقت بجرائم المساس بالآداب تورط فيها 04 أشخاص، بعد تقديمهم أمام الجهات المختصة تم إيداع شخص واحد رهن الحبس والبقية كانوا محل نتائج قضائية أخرى وتوزعت هذه الجرائم في الفعل العلني المخل بالحياء، تحريض قاصر على فساد الأخلاق، المضايقة، أيضا فيما يخص الجرائم الاقتصادية والمالية فقد عولجت 03 قضايا، تورط فيها 03 أشخاص أرسلت ملفاتهم إلى الجهات القضائية المختصة وتمثلت هذه الجرائم في: خيانة الأمانة، تزوير النقود، النصب والاحتيال،  في السياق ذاته تمت معالجةر 23 قضية، تم من خلالها حجز 131 غ من المخدرات و 270 قرص مهلوس، أين تم توقيف 35 شخصا حيث تم إيداع 16منهم رهن الحبس المؤقت والبقية محل التحقيق  أما جرائم المساس بالأموال والممتلكات فقد عولجت 41 قضية، تورط فيها 52 شخصا، حيث تم إيداع  19 شخصا رهن الحبس والبقية أرسلت ملفاتهم إلى الجهات القضائية وتوزعت هذه الجرائم ما بين السرقات الموصوفة والسرقات البسيطة بما فيها الهواتف النقالة، التحطيم العمدي والحرق العمدي، وفيما يخص الجرائم المعلوماتية فقد قامت ذات المصالح بمعالجة ثلاثة قضايا، تورط فيها ثلاثة أشخاص تم ايداعهم رهن الحبس.
 
منيرة ابتسام طوبالي