شريط الاخبار
الحكومة أمام تحدي البحث عن توافقات ومواجهة غضب النواب! الشرطة تطيح برؤوس "مافيا العقار" بوهران ووزراء وأمنيون في قلب الفضيحة وزير العدل ينهي مهام قاضيين بالحراش وتيارت ووكيل الجمهورية بمحكمة تلمسان إدانة واسعة لطريقة قتل النمر الهارب من حديقة للحيوانات بتقرت " تلاعب" في طريقة تقديم طلب الاعتماد وراء إلغاء ندوة الائتلاف الطلابي توظيف 1.5 بالمائة من ذوي الاحتياجات الخاصة بقطاع العمل تأسيس مجلس شعبي للشباب بالمجلس الولائي لولاية بجاية صالحي وبن حمو وساحلي غير معنيين بالمشاركة في الحوار الوطني بن مسعود يحرص على حل إشكالية غلاء أسعار الفنادق والمنتجعات تفكيك شبكة مختصة في المتاجرة بالمهلوسات بحسين داي 173 طن احتياط الجزائر من الذهب في 2019 البنوك تجمّد عمل لجان دراسة القروض إلى غاية أكتوبر دخول أنبوب نقل الغاز «قصدير- بني صاف» حيز الخدمة في 2020 سعر سلة خامات «أوبك» يتجاوز 59 دولارا اضطراب التزويد بالمياه الشروب يعود لعطب كهربائي جمع 470 طن من النفايات المنزلية في العيد بورقلة العاصميون استهلكوا 1.5 مليون متر مكعب من المياه خلال العيد العدالة تواصل التحقيق في قضايا الفساد وتؤجل ملفات مهمة والي تلمسان الأسبق أمام المحكمة العليا في قضية «الهامل» القضاء يوسّع التحقيق في تمويل الحملة الانتخابية للرئيس السابق إتلاف 96 هكتارا من الغطاء النباتي خلال 24 ساعة احتجاجات.. غلق للطرقات واقتحام مديريات المياه بسبب العطش «القوات المسلحة بلغت مراتب تتوافق مع متطلبات احتفاظ الجزائر بسيادتها» ارتفاع نسبة توافد السياح الجزائريين على تونس بـ12.03بالمائة أحزاب الموالاة بين الترغيب والترهيب بعد رفض مبادرات الحوار إشراكها بلجود يأمر «ويكا» الإندونيسية بالإسراع في تسليم مساكن «عدل» تونس تنافس الجزائر في تصدير الكهرباء إلى ليبيا قمة الجريحين في بولوغين ومقرة تبحث عن انتصار للتاريخ مجمّع «جيتاكس» يخل بالعهد ويترك جلود الأضاحي تُعفّن الشوارع جمعية حماية المستهلك تحقق في أسباب انقطاع المياه خلال العيد «سونلغاز» تفشل في ضمان التغطية بالكهرباء في العاصمة النفط بـ57 دولارا وسيناريوهات الأزمة تعود إلى الواجهة جلود الأضاحي ومخلّفات الذبح ديكور الأحياء والشوارع «الجزائر البيضاء» تكتسي حلة سوداء وتغرق في النفايات عقاب جماعي للجزائريين على مدار ثلاثة أيـــــــــــــــــــام من العيد! ندوة وطنية للطلبة يوم السبت بعد إقصائهم من المبادرات السابقة مافيا «الباركينغ» يفرضون منطقهم في مستغانم الـ «فاو» واليابان للمساعدة في تحريات حرائق الغابات بالجزائر استجابة محتشمة للمداومة..غياب النقل وجفاف الحنفيات يطبعون أيام العيد تذبذب وانقطاعات في التزويد بالمياه يُنغص فرحة العيد

احياء لليوم العالمي للداء وتحت شعار «المرأة وداء السكري »

أطباء يؤكدون إصابة 20 بالمائة من النساء الحوامل


  15 نوفمبر 2017 - 13:12   قرئ 722 مرة   0 تعليق   المجتمع
أطباء يؤكدون إصابة 20 بالمائة من النساء الحوامل

أحيت الجزائر أول أمس، على غرار باقي دول العالم اليوم العالمي لداء السكري تحت شعار «المرأة وداء السكري « حسب ما جاءت به وصاية المنظمة العالمية للصحة وأكد المختصون في هذا المجال أن بين 15 إلى 20 بالمائة من الحوامل معرضات للإصابة بداء السكري.

 
أكد الدكتور» سمير عويش» المختص في معالجة داء السكري بالمؤسسة الاستشفائية مصطفى باشا الجامعي أنه من الضروري تحسيس النساء بخصوص مخاطر الإصابة بهذا المرض مشيرا أن ما نسبته 15إلى 20 بالمائة من هذه الفئة معرضة له خلال فترة  الحمل ما يمثل امرأتين من بين 10 نساء حوامل مشيرا إلى الارتفاع «المذهل» الذي شهدته هذه الإصابة لدى هذه الفئة خلال السنوات الأخيرة. أشار المختص أن هناك نوعين من الإصابة بداء السكري لدى المرأة الأول (من الصنف 1 أو 2) ويصيب المرأة قبل الزواج والثاني خلال الحمل حيث تستدعي الحالة الأولى من الطبيب المعالج تحضير المرأة لبرمجة الإنجاب ولا يمكن بأية حال من الأحوال السماح لها بذلك «إلا إذ كانت نسبة تخزين السكر في الدم لمدة ثلاثة أشهر متوازنة وأقل من 7 « مشددا على التربية الصحية حول كيفية استعمال مادة الأنسولين لضبط هذه النسبة. المتابعة الطبية ضرورية لإنقاذ الحامل و جنينها من جهتها، أكدت الدكتورة «حميدي سعيدة «المختصة في امراض النساء والتوليد بمستشفى «نفيسة حمود» أنه من الضروري التكفل بالمرأة الحامل المصابة بداء السكري لأنه قد تظهر اعراض الداء بطريقة مفاجئة، وقد تختلط مع مظاهر الحمل العادية مثل تزايد الشهية للطعام والشعور بالجوع بطريقة مستمرة وعند الإصابة بسكر الحمل يبدأ جسم الأم بالتخلص من السكر الزائد في الدم بإفرازه في البول مما يؤدي لزيادة مرات التبول بصورة متكررة فيفقد جسم الأم الكثير من الماء ليؤدي ذلك للشعور بالعطش الشديد وشرب كمياتٍ كبيرةٍ من الماء وبسبب عدم وصول السكر للأعصاب وخاصةً العصب البصري يحدث غشاوة في الرؤية وتنميل وشعور بالوخز في الأقدام.  كما اعتبرت ذات المتحدثة أن  علاج سكر الحمل من أسهل علاجات أنواع السكر فهو لا يستلزم إجراءات معقدة مثل الحقن بالأنسولين كما في مرضى النوع الأول، ولذا فإن الطبيب المشرف على الأم الحامل لا ينصح إلا بتعديل أنواع وكميات الغذاء التي تتناولها المرأة الحامل، وذلك بتقليل النشويات وخاصة الحلويات والسكر وزيادة الإعتماد على الخضروات والمأكولات ذات المحتوى العالي من الألياف والحبوب الكاملة. بهاته الطريقة يعود مستوى السكر لطبيعته بعد الولادة مباشرة وتشفى الأم من المرض تماماً في معظم الأحيان وقد يستمر المرض لأربعة أشهر بعد الولادة، وفي بعض الحالات القليلة قد يتطور إلى النوع الثاني من مرض السكر وذلك بسبب الإهمال وعدم تقليل الكربوهيدرات في الغذاء وهذا المرض لا يحدث تشوهات في المولود ولكنه قد يؤدي إلى زيادة وزنه فتصعب الولادة الطبيعية ويتم اللجوء للولادة القيصرية كما قد يؤدي لميل المولود أثناء النمو لزيادة الوزن.  من جهتها دعت الطبيبة إلى التكفل بالداء الخطير لدى الحامل وقالت أن نسبة الإصابة به في تصاعد مدهش بالغة ال 10 في المائة الأمر الذي يفرض التجنيد الكبير والعمل على نشر ثقافة وعي لدى المرأة بالخصوص وحثها على القيام بالتشخيص المبكر لتأمين نفسها من أي خطر وطارئ. فلا يعقل -حسب الطبيبة- التحرك عندما تتأكد المرأة أنها مصابة لكن الأجدر لها أن تقوم باستمرار بالفحص والتشخيص حتى التي ترى أنها غير مصابة لأن الوقاية أسلم علاج وأكثره أمنا وأمانا على الإطلاق. 
 
جليلة.ع