شريط الاخبار
الحكومة أمام تحدي البحث عن توافقات ومواجهة غضب النواب! الشرطة تطيح برؤوس "مافيا العقار" بوهران ووزراء وأمنيون في قلب الفضيحة وزير العدل ينهي مهام قاضيين بالحراش وتيارت ووكيل الجمهورية بمحكمة تلمسان إدانة واسعة لطريقة قتل النمر الهارب من حديقة للحيوانات بتقرت " تلاعب" في طريقة تقديم طلب الاعتماد وراء إلغاء ندوة الائتلاف الطلابي توظيف 1.5 بالمائة من ذوي الاحتياجات الخاصة بقطاع العمل تأسيس مجلس شعبي للشباب بالمجلس الولائي لولاية بجاية صالحي وبن حمو وساحلي غير معنيين بالمشاركة في الحوار الوطني بن مسعود يحرص على حل إشكالية غلاء أسعار الفنادق والمنتجعات تفكيك شبكة مختصة في المتاجرة بالمهلوسات بحسين داي 173 طن احتياط الجزائر من الذهب في 2019 البنوك تجمّد عمل لجان دراسة القروض إلى غاية أكتوبر دخول أنبوب نقل الغاز «قصدير- بني صاف» حيز الخدمة في 2020 سعر سلة خامات «أوبك» يتجاوز 59 دولارا اضطراب التزويد بالمياه الشروب يعود لعطب كهربائي جمع 470 طن من النفايات المنزلية في العيد بورقلة العاصميون استهلكوا 1.5 مليون متر مكعب من المياه خلال العيد العدالة تواصل التحقيق في قضايا الفساد وتؤجل ملفات مهمة والي تلمسان الأسبق أمام المحكمة العليا في قضية «الهامل» القضاء يوسّع التحقيق في تمويل الحملة الانتخابية للرئيس السابق إتلاف 96 هكتارا من الغطاء النباتي خلال 24 ساعة احتجاجات.. غلق للطرقات واقتحام مديريات المياه بسبب العطش «القوات المسلحة بلغت مراتب تتوافق مع متطلبات احتفاظ الجزائر بسيادتها» ارتفاع نسبة توافد السياح الجزائريين على تونس بـ12.03بالمائة أحزاب الموالاة بين الترغيب والترهيب بعد رفض مبادرات الحوار إشراكها بلجود يأمر «ويكا» الإندونيسية بالإسراع في تسليم مساكن «عدل» تونس تنافس الجزائر في تصدير الكهرباء إلى ليبيا قمة الجريحين في بولوغين ومقرة تبحث عن انتصار للتاريخ مجمّع «جيتاكس» يخل بالعهد ويترك جلود الأضاحي تُعفّن الشوارع جمعية حماية المستهلك تحقق في أسباب انقطاع المياه خلال العيد «سونلغاز» تفشل في ضمان التغطية بالكهرباء في العاصمة النفط بـ57 دولارا وسيناريوهات الأزمة تعود إلى الواجهة جلود الأضاحي ومخلّفات الذبح ديكور الأحياء والشوارع «الجزائر البيضاء» تكتسي حلة سوداء وتغرق في النفايات عقاب جماعي للجزائريين على مدار ثلاثة أيـــــــــــــــــــام من العيد! ندوة وطنية للطلبة يوم السبت بعد إقصائهم من المبادرات السابقة مافيا «الباركينغ» يفرضون منطقهم في مستغانم الـ «فاو» واليابان للمساعدة في تحريات حرائق الغابات بالجزائر استجابة محتشمة للمداومة..غياب النقل وجفاف الحنفيات يطبعون أيام العيد تذبذب وانقطاعات في التزويد بالمياه يُنغص فرحة العيد

أجوبة المتنافسات تثير سخرية الفايسبوكيين

مهازل في اختيار ملكة جمال العرب


  20 نوفمبر 2017 - 11:27   قرئ 880 مرة   0 تعليق   المجتمع
مهازل في اختيار ملكة جمال العرب

فجرت مسابقة ملكة العرب فضيحة مدوية بعد أن أبانت عن مستوى محدود لجل المتنافسات اللواتي ورغم تخرجهن من جامعات مختلفة-  غير أنهن عجزن عن الرد على تساؤلات لجنة التحكيم التي أكد المتابعون أن الأسئلة التي اختارتها للمترشحات غير مقبولة تماما.

لاقت مسابقة ملكة جمال العرب تهكما كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعي عقب الأسئلة التي وجهتها لجنة التحكيم للمتسابقات واللواتي كانت ردودهن طريفة وغير معهودة، حيث وجه لإحداهن سؤال حول مشروعها المستقبلي عقب مشاركتها في هذه المسابقة قائلة بأنها ستعمل على توحيد العرب وإحياء الوحدة العربية!وهو الرد الذي لاقى تهكما كبيرا في أوساط المعلقين على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث علقت «نورة منال» بأن رد المتسابقة يعبر عن حال بعض الممتحنين الذين يدخلون امتحان هام غير مراجعين لدروسهم فيقومون بالرد بطريقة عشوائية حتى لا يتركوا الورقة البيضاء. أما «ميليا أمال» فقد كتبت بأنها -وبكل صراحة- شعرت بالخجل وهي ترى مهازل تنم عن مستوى كارثي فالإجابات كانت مرتبكة وتعبر عن فقدان الثقة في المترشحات، متسائلة كيف ستوحد العرب مثلا بجمالها!  أما كريم فقد لاقى تعليقه الكثير من الإعجابات والردود بعد ان كتب بأنه وبعد مشاهدته لمسابقة جمال العرب قرر أن يهاجر إلى كوكب آخر. كما لم يمر جواب احدى المترشحات حول الزواج المبكر في المجتمع الجزائري من دون أن يثير سخرية كبيرة في الفايسبوك، حيث قالت بأن ظاهرة الزواج المبكر متواجدة في المجتمع، وبعد أن سألتها عضوة لجنة التحكيم عما إذا ستقبل بالزواج في حال لو تقدم إليها عريس فردت المتسابقة بقولها « نعم ... سأقبل»لتنهال التعليقات على الرد والذي كان من بينها ما كتبه سفيان قائلا « بطبيعة الحال ستوافق على العريس ... فرحلة البحث عنه أصعب بكثير من الفوز بتاج ملكة جمال العرب!»ولم تقف مهازل سهرة اختيار ملكة جمال العرب لسنة 2017، عند حدّ الأسئلة والأجوبة المثيرة للسخرية عبر مواقع التواصل الاجتماعي بل امتدت إلى اختيار الفائزة «رانيا. ش» أين أكدوا بأن المنظمين قاموا بترتيب النتيجة مسبقا بالتواطؤ مع المنظم الرئيسي للتظاهرة، كون أن هذه الفائزة لن تكون سوى ابنة عضو لجنة التحكيم. وأجمع الفايسبوكيون بأن مسابقات الجمال والتي يجتمع عليها عشرات الفتيات اعتقادا منهن أنهن في منافسة شفافة، لكن الأدهى والأمرّ، أن هذه ليست الفضيحة الأولى التي تعرفها مسابقات ملكات الجمال، إذ سبق لملكات جمال وأن أدانتا الممارسات الخفية وراء تلك مسابقات الجمال التي تخفي وجها بشعا.
 
صفية نسناس