شريط الاخبار
استنفار للسلطات المحلية والأمنية لتأمين الانتخابات ومواجهة احتجاجات محتملة الجزائر يقظة على الحدود لمنع تسفير الدواعش لأراضيها تكتّل بين الجوية الجزائرية وطاسيلي في وجه المنافسة الأجنبية مخابر روش السويسرية تحوز على المرتبة الأولى بن مسعود يلزم المؤسسات العمومية السياحية بتسديد ديونها العالقة وهاب أيت منقلات يفند إدارته للحملة الانتخابية لبوتفليقة بتيزي وزو بوتفليقة يشيد بدور الجيش في استقرار الجزائر بالأرقام ... هذه فضائل الاستمرارية أغلب مطالب العمال تمت تلبيتها والمؤجلة منها تتعدى صلاحيات الوزارة ثلاثة أسباب تنعش النفط في السوق الدولية استلام مطاري الجزائر ووهران هذه السنة وفتح نقل البضائع أمام الخواص الجيش الجزائري الثاني عربيا بـ520 ألف جندي وترسانة حربية ثقيلة منتدى الأعمال الإفريقي فرصة المتعاملين لاستقطاب الاستثمارات الخزينة وفّرت 3 ملايير دولار بفضل الرقمنة والتحكم في الاستيراد حجار يأمر بتسجيل بيانات الغرباء لحظة دخولهم للإقامات الجامعية تغييرات مرتقبة بمديريات الخدمات الجامعية بأربع ولايات إيداع قاتل الطالب أصيل سجن الحراش جلاب يتباحث فرص الشراكة وتطوير المبادلات التجارية مع الإمارات الشروع في تهيئة 100 منطقة توسّع سياحي في 2019 الشباب يبحث عن طرد النحس والاقتراب من المربع الذهبي الجزائر تعيش مرحلة انتقال أجيال وبوتفليقة هو المناسب لتسييرها ربراب سيضع حجر الأساس لبناء مركز "جي اس كا" توقيف 3 أشخاص بحوزتهم 103 مليون مزورة بواقنون بتيزي وزو الوزارة الأولى تنشر نص بيان السياسة العامة للحكومة تواصل غلق ط و رقم 26 ببجاية انتشال جثة الغواص المفقود في عرض البحر بوهران حوالات بريدية لتعويض قفة المواد الغذائية للمعوزين في رمضان 2019 أكثر من ألف مليار قيمة مشاريع قطاع الصناعة في 2018 خلاطون يشحنون الجزائريين على الفوضى عبر فايسبوك تأجيل حركة المدراء في سلك الشـؤون الدينية لما بعد رئاسيات أفريل حادثة مقتل أصيل˜ تعجّل لقاء حجار بمديري الخدمات الجامعية قيادات الأمن تأمر أعوانها باستخدام تسيير الحشود لمواجهة المسيرات والاحتجاجات إنزال وزاري غير مسبوق بولاية تيزي وزو الوكالة الوطنية للطيران المدني ستتمتع بطابع خاص يضمن مرونة في توظيف الكفاءات انطلاق دروس الدعم المجانية لفائدة تلاميذ البكالوريا بداية من الغد الداخلية والقضاء يفرضان على حجار الشركاء الشرعيين مباشرة تدريب حجاج موسم 2019 بالولايات مثول المشتبه به بقتل أصيل أمام محكمة بئر مراد رايس اليوم خبراء ماليون يستبعدون مراجعة سلم الأجور في الوقت الراهن قايد صالح يشارك في افتتاح المعرض الدولي للدفاع بأبو ظبي 

خلال الأشهر التسعة الأولى من السنة الجارية

قرابة 3 آلاف قتيل و28 ألف جريح في 19 ألف حادث


  21 نوفمبر 2017 - 13:35   قرئ 534 مرة   0 تعليق   المجتمع
قرابة 3 آلاف قتيل و28 ألف جريح في 19 ألف حادث

تقدر الخسائر الاقتصادية لحوادث المرور سنويا بـ 100 مليار دينار، جراء تكاليف العلاج وتعويض المؤمّنين، ليبقى إرهاب الطرقات يحصد أرواح ثلاثة آلاف و900 جزائري سنويا، وتجدر الإشارة إلى أنه تم تسجيل انخفاض في ضحايا حوادث المرور بنسبة تقدر بـ 11 بالمائة خلال الأشهر التسعة الأخيرة حسب آخر الإحصائيات الصادرة عن المركز الوطني للوقاية والأمن عبر الطرقات.

 
أبرزت «صوفيا ريزو» ممثلة المركز الوطني للوقاية والأمن عبر الطرق أن الشبان حديثي الشهادة أي المتحصلين الجدد على شهادة تعليم السياقة أكثر المتسببين في حوداث المرور، حيث قالت إن المركز كان قد سجل خلال الأشهر التسعة الأولى من السنة الجارية مقتل 2827 شخص وجرح 28647 شخص في 19559 حادث مرور، لكن بمقارنة هذه الفترة بنفس الفترة من السنة الماضية فنلاحظ تراجعا سواء في عدد الحوادث بـ 3391 حادث، وفي عدد القتلى بانخفاض يقدر بـ 337 قتيل، وفي عدد الجرحى بتسجيل انخفاض بـ6945 جريح، ليبقى هذا الانخفاض أقل من المأمول، لكن يحسب هذا الإنجاز للجهود المبذولة من طرف المركز الوطني للوقاية والأمن عبر الطرق وجميع الشركاء الفاعلين في مجال السلامة المرورية. أما فيما يخص التكلفة الاقتصادية المنجرة عن حوادث المرور، أشارت ذات المتحدثة إلى قيام نفس المركز المسؤول عن الوقاية والأمن عبر الطرق بالتنسيق مع جامعة باتنة بإنجاز دراسة حول التكلفة الاقتصادية التي قدرت بـ100 مليار سنويا. وبالبحث عن مسببات هذه الحوادث، واصلت «ريزو» مبرزة أن أكثر من 95 بالمائة من هذه الحوادث تتعلق بالعامل البشري، لتأتي بعدها عوامل متعلقة بالمركبة والمحيط، تتمثل في العوامل الهامشية، بالإضافة إلى المناورات الخطيرة والسرعة المفرطة، لتبقى فئة الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و29 سنة أكثر الفئات التي تسببت في حوادث المرور بـ6912 حادث على المستوى الوطني، حيث نجد أن هذه الفئة تتميز بروح المغامرة وحب الظهور. وأوضحت ممثلة المركز الوطني للوقاية والأمن عبر الطرق في السياق ذاته أنه أكثر من 50 بالمائة من المتحصلين على رخصة السياقة خلال السنوات الخمس الأخيرة أي السائقين الجدد قد تسببوا في 9837 حادث أي 50.29 بالمائة من إجمالي الحوادث المسجلة خلال الأشهر التسعة الأولى من السنة الجارية، وهذا راجع حسب المتحدثة إلى نقص الخبرة، لأن التكوين الذي يتلقاه الشاب في دور السياقة تكوين شكلي، لأن السياقة تحتاج إلى ممارسة في الميدان وخبرة وتدريب، حيث تمكن هذه الخطوات الشاب المتحصل على رخصة السياقة حديثا من اكتساب أشياء لم يتلقاها في التكوين الممارس في مدارس تعليم السياقة، فالسياقة في الفترة الصباحية مثلا تختلف عنها في الفترة المسائية. وعن مسؤولية الحوادث، قالت «صوفيا ريزو» إن المسؤولية لا تقع على السائق فقط، بل هي مسؤولية مشتركة بين عدة أطراف، حيث إن هذا هو محور عمل المركز الوطني للوقاية والأمن عبر الطرق، من خلال البرامج التي يقوم بها، من خلال تفعيل حملات تحسيسية وأسابيع توعوية لفائدة جميع مستعملي الطرق وليس الشبان فقط، حيث تشمل هذه الحملات من قبل المركز حتى المدارس، لأن طفل اليوم هو سائق الغد، وذلك بالتنسيق مع الدرك والأمن الوطنيين، من خلال تشديد المراقبة عبر النقاط المخصصة.
 
منيرة ابتسام طوبالي
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha