شريط الاخبار
الداخلية تنفي التحقيق مع عبد الغني هامل مخطط عمل لمواجهة خطر الأوبئة المتنقلة عن طريق المياه بارونات تهريب العملـة إلى الخارج يغيّرون مسالك عملياتهم متقاعدو الجيش يقررون تعليق حركتهم الاحتجاجية مؤقتا توقيف جزائري وسوري في البوسنة بحوزتهما أسلحة تصريحات باجولي شخصية ولا تُمثله إلاّ هو˜ الرئاسة تُلغي قرار أويحيى بخوصصة مجمّع فرتيال˜ مجلس الوزراء ينعقدغدا للمصادقة على مشروع قانون المالية التشريعات الخاصة بتسيير الكوارث الطبيعية تحتاج إلى تحيين اجتماع الجزائر ينعش البرميل˜ وتوقعات ببلوغه 100 دولار بداية 2019 التغيرات المناخية تنعكس سلبا على الأمن الغذائي في الجزائر طاسيلي إيرلاينس تتحصل على الاعتماد الدولي للمرة الرابعة على التوالي تفكيك شبكة مختصة في التهريب الدولي للمركبات إحباط محاولة حرقة 44 شخصا بوهران وعين تموشنت بوحجة ينجح في إبعاد بشير سليماني 13 ألف شراكة سمحت بتأهيل 650 ألف ممتهن  قطارات لنقل المعتمرين من المطار إلى مكة والمدينة هذا الموسم أويحيى يرفض الانضمام لمبادرة ولد عباس الحكومة تمنح عددا محددا من التأشيرات˜ لمسيحيي الكنيسة الكاثوليكية لحضور تطويب الرهبان قايد صالح: على أفراد الجيش إدراك المهام الموكلة لهم لحماية البلاد˜ طلبة وأطباء وعمال يتمسكون بمطالبهم ويعودون إلى الشارع غضب عمالي على خوصصة مجمّع فرتيال˜ ركود في سوق السيارات المستعملة وتراجع ملحوظ في الأسعار طيف اجتماع 2016 يخيم على لقاء "أوبك" وسط مساع لضمان استقرار السوق النسر السطايفي يحلق في سماء القارة بحثا عن نجمة ثالثة حفتر "يتخبط" في تصريحات متناقضة ويثني على دعم الجزائر له في "حرب بنغازي" مفارز الجيش تشدد الخناق محاولات اغراق الجزائر بالأسلحة انتشال جثة طفلين غرقا ببركة مائية بالجلفة تمديد فترة التسجيلات الخاصة بالنقل والمنحة إلى غاية 30 سبتمبر اكرموا دحمان الحراشي أفضل تكريم أو اتركوه في راحته الأبدية منع المنتخبين غير الجامعيين من الترشح لانتخابات "السينا" السفير الفرنسي السابق يكشف ازدواجية المواقف الفرنسية فضاء ترفيهي عائلي ضخم على الحدود الجزائرية-التونسية أويحيى يرافع لتقدم التعاون الثنائي مع مالي لمستوى العلاقات السياسية إجراءات بن غبريت لضمان التأطير البيداغوجي والإداري مستقبلا وفاة البروفيسور ابراهيم ابراهيمي بالعاصمة الفرنسية باريس المقاطعة مستمرة والأسعار سترتفع! زعلان يكشف عن استلام الطريق الوطني رقم 01 في جانفي 2019 مجندي الاستبقاء للعشرية السوداء يحتجون بتيزي وزو أزواج يتخلــون عـن مسؤولياتهـم ويتركــون أسرهــم بدافـع الظـروف الاجتماعيــة

الأمن والجمارك يحجزان آلاف الوحدات والحماية تحذر

«داعش ..المانونة والنمرة » آخر صيحات المفرقعات التي ستحرق ليلة المولد النبوي!


  29 نوفمبر 2017 - 11:14   قرئ 899 مرة   0 تعليق   المجتمع
«داعش ..المانونة والنمرة » آخر صيحات المفرقعات التي ستحرق ليلة المولد النبوي!

«الكيلي»، «المانونة»، «داعش»، و»الكموندوس»...أسماء غريبة بأشكال متنوعة تتداول يوميا في هذه الفترة مع اقتراب المولد النبوي، بعدما دوت أصوات الألعاب النارية والمفرقعات الأحياء والشوارع وعمد بعض الشباب العاطل عن العمل إلى استغلال المناسبة وتنصيب طاولات على مستوى الأحياء والأسواق الشعبية للاسترزاق وراء هذه التجارة الموسمية، وبالرغم من أن السلطات ممثلة في الأجهزة الأمنية حاولت التضييق على شتى الأنواع  ومحاربتها بمختلف الوسائل، إلا أنها فرضت نفسها في السنوات الأخيرة بعد أن أضحى الإقبال عليها منطق يفرضه الأطفال على أوليائهم. يستغل العديد من الشباب المناسبات من أجل تحقيق الربح السريع، فمنذ قرابة شهر شرع هؤلاء في استغلال بعض الفضاءات لتنصيب طاولاتهم وبيع أنواع مختلفة من المفرقعات. 

 
«جامع اليهود» ..هنا مركز الخطر 

وقفت «المحور اليومي» على أجواء التحضير لهذه المناسبة الدينية من خلال القيام بجولة ميدانية وإستطلاعية قادتنا للعديد من الأحياء الشعبية المشهورة بأسواقها على غرار سوق ساحة الشهداء «جامع اليهود»، أين اكتشفنا أنواعا جديدة لمفرقعات قوية التفجير وألعاب نارية شديدة الاشتعال ومختلفة الألوان والروائح، ولطالما كانت هذه الأخيرة مطلوبة في احتفالات صاخبة وسهرات ليلية على غرار «الكيلي»، «مانونة»، «كوموندوس»، «النمرة» و»بوغ 8 طلقات». طرحنا سؤالا عن أماكن بيع المفرقعات للمدعو « موح» الذي أكد لنا بعض الشباب بخصوصه أنه بات يشتهر بتجارة المفرقعات، وعلى بضعة أمتار التقينا به لندردش معه قليلا ة معه ليحدثنا عن سر تحول «جامع اليهود» إلى فضاء لتجارة المفرقعات حيث قال عنه «كان تباع فيه مختلف الأنواع من المفرقعات، خاصة الحديثة منها، التي  تمتاز بقوة الانفجار حيث يستغرق دويها فترات طويلة مقارنة بالعادية منها، ضف إلى ذلك متفجرات أخرى أطلق عليها «التيتانيك» و»الكوبرا».» هذا الأمر المدهش دفعنا للخوض في حديث مع بعض الباعة النشطاء هناك، حيث قال «رياض» -أحد باعة سوق جامع اليهود بالعاصمة- بأن هذه المفرقعات عرفت إقبالا من طرف المواطنين بمجرد عرضها، حيث شدت أنظار وإعجاب المارة -حتى الكبار منهم- قبل أن يواصل ويقص علينا حادثة غريبة بالنسبة له ألا وهي تلك السيدة -التي يبدو عليها أنها غنية- والتي قامت بشراء ما قيمته مليون سنتيم و6 آلاف دج من المفرقعات والألعاب النارية لأبنائها، فيما اشترى منه أحد الشباب ما يفوق 10 ملايين سنتيم من هذه السلع ليعيد بيعها لأهله وجيرانه.
 
«المانونة» و»الكيلي» الأكثر طلبا

من بين الأمور التي شدت إنتباهنا خلال جولتنا الميدانية كانت التسميات الغريبة لبعض المفرقعات من أبرزها هو  المفرقعة المسماة بـ «مانونة» التي تنسب حسب «فايز» أحد الباعة هناك إلى جبل في الصين إضافة إلى مفرقعة «كيلي» هي أيضا اسم لمنطقة في هذا البلد. الأغرب من ذلك هو أسعارها المعروضة بها حيث يبلغ سعر الأولى 900 دج والثانية 650 دج، والقاسم المشترك بينهما هو كونهما تحدثان انفجارا مروعا حسب ذات الباعة، حيث وبالرغم من غياب بعض أنواع المفرقعات التي تتميز عن سابقتها بأنها الأقل دويا فإن أكثرها يحدث تفجيرها قويا، وأصبحت مطلوبة ومتوفرة على طاولات الباعة الفوضويين، حيث لا تزال «داعش» و»مرقازة» حاضرة بين المفرقعات التي تتراوح بين 40 دج و1000دج، وتتعدى بعضها ذلك حيث توجد مفرقعات ذات مفعول أقوى وهي مخصصة للاحتفالات الكبيرة ومنها ما يسمى «الباتري» وهي أشبه ببطارية تحوي 60 طلقة في السماء، لقيت إقبالا من طرف بعض المناضلين في مختلف الأحزاب خلال الحملة الانتخابية للمحليات، حسب ما أكده لنا بائع للمفرقعات في ساحة «جامع اليهود»، وهذا استعدادا للاحتفال في حال نجاح مترشحي أحزابهم في الاستحقاق المذكور ويبلغ سعرها 1800دج.
 
حجز 13136 وحدة مفرقعات 

تمكنت مصالح أمن ولاية الجزائر في عمليات نوعية مختلفة من حجز 13136 وحدة مفرقات من مختلف الأنواع والأحجام، 3350 علبة سجائر و120 وحدة جمرة الشيشة، حيث تدخل هذه العملية في إطار محاربة الجريمة الحضرية بمختلف أنواعها، حيث حجزت المقاطعة الوسطى للشرطة القضائية لأمن ولاية الجزائر، 13136 وحدة مفرقعات، 3350 علبة سجائر و120 وحدة جمرة الشيشة، فمن خلال عملية مداهمة قامت بها أفواج ذات المقاطعة، تم توقيف سيارة مشبوهة، عثر بداخلها على كمية معتبرة من الألعاب النارية تمثلت في 176 بوق، 126 صاروخ من الحجم الكبير، 216صاروخ حجم صغير، 48 شعلة، 156 خرطوشة مفرقعات، 4594 وحدة مفرقعة، 4000 نوالة، 144 وحدة فيزي، 31 خرطوشة نوالات، كما قامت ذات المصالح في عملية أخرى من توقيف سيارة مشبوهة يقودها شخصان، وجدت محمّلة بكمية معتبرة من الالعاب النارية قدرت بـ1040 وحدة، 3350 علبة سجائر و120 وحدة جمرة الشيشة، تمثلت المحجوزات في 116 وحدة بوق، ثمانية وحدات ألعاب نارية من نوع قيمي جان، 16 وحدة العاب نارية من نوع «عكري»، تسعة  خرطوشات مفرقعات حجم صغير، 3050 علبة سجائر من مختلف الماركات، 300 علبة معسل و 120 وحدة جمرة الشيشة، ثم وبعد استكمال الإجراءات القانونية، أحيل الملف القضائي على وكيل الجمهورية المختص إقليميا للفصل في مجريات القضية.
 
إجراءات لقمع هذه التجارة غير الشرعية

حجزت مصالح الأمن الوطني خلال الـ48 ساعة الأخيرة كميات معتبرة من المفرقعات والألعاب النارية على مستوى ميناء الجزائر وعند بعض الباعة الفوضويين، والتي تقدر بالملايير، كانت آخر العمليات التي دخلت في هذا السياق تلك التي سجلتها ذات المصالح خلال الـ48 ساعة الأخيرة حيث أسفرت عمليتين نوعيتين قامت بهما قوات الأمن الوطني التابعة لأمن ولايتي معسكر والبليدة، عن ضبط وحجز كمية معتبرة من المفرقعات قدرت بـ 270003 وحدة، كانت موجهة للبيع في السوق السوداء، حيث تمت مجريات العملية الأولى تعود إلى استغلال عناصر الشرطة بفرقة البحث والتدخل لأمن ولاية معسكر، لمعلومات مفادها قيام أحد الأشخاص بنقل كمية من الألعاب النارية والمفرقعات على متن مركبة نفعية حيث تم على إثر ذلك تكثيف التحريات أين تم الترصد لها وتوقيفها ثم وبعد إخضاعها للمراقبة الإدارية والأمنية وعملية التفتيش، تم توقيف ثلاثة أشخاص مشتبه فيهم مع حجز كمية معتبرة من الألعاب النارية والمفرقعات قدرت بـ 228000 وحدة من مختلف الأنواع أما بخصوص العملية الثانية التي نفذتها عناصر الشرطة بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية بولاية البليدة، تمت على إثر توقيف شخصين مشتبه فيهما على مستوى منطقة بني تامو بضواحي البليدة، كان بحوزتهما كمية من المفرقعات قدّرت بـ 42003 وحدة، بحيث تم تحويلهما إلى مقر المصلحة على ذمة التحقي، حيث تندرج هذه العمليات في إطار مساعي قوات الشرطة لمحاربة جميع أشكال الجريمة باختلاف أنواعها وتضييق الخناق على محترفي هذا النوع من الأنشطة التجارية غير الشرعية، من جهتها أوقف أفراد المجموعة الولائية للدرك الوطني بسطيف، 6 أشخاص تتراوح أعمارهم ما بين 25 و39 سنة ينحدرون من ولايات معسكر وبسكرة والمدية، ضبط بحوزتهم أكثر من 100 ألف وحدة من المفرقعات والألعاب النارية من مختلف الأنواع والأحجام، كانت موجهة إلى البيع عشية المولد النبوي بطرق غير شرعية فإن هذه الكمية الهامة من المفرقعات تم حجزها على مراحل، حيث كان أولها بمدينة عين أرنات، حيث تمكن أفراد الفرقة الإقليمية للدرك الوطني بها من حجز 83.976 وحدة من المفرقعات مختلفة الأنواع والأحجام وتم توقيف 3 أشخاص على متن مركبة، وبعد تفتيشها عثر بداخلها على المواد سالفة الذكر، أما العملية الثانية، فتمكن من خلالها أفراد الفرقة الإقليمية للدرك الوطني بالتلة من توقيف شخص كان على متن حافلة لنقل المسافرين، وبعد تفتيشها عثر بداخلها على12312 وحدة من المفرقعات، تلتها عمليتان أخريان، حيث تمكن أفراد الفرقة الإقليمية للدرك الوطني بأولاد صابر من معالجة قضيتين وحجز 6666 وحدة من المفرقعات، وتم توقيف حافلتين لنقل المسافرين وبعد تفتيشهما عثر على المواد سالفة الذكر.
 
الباعة متذمرون من حملات التضييق

عبر العديد من باعة المفرقعات على مستوى سوق جامع اليهود بساحة الشهداء عن تذمرهم من حملات التضييق على هذه التجارة حيث أكدوا أنهم تأخروا في عرض سلعهم مقارنة بالسنوات الماضية وأن أغلبهم اضطروا لبيع كميات قليلة خوفا من حجز سلعهم، أين قال «يوسف» في هذا الشأن بأن الكثير ممن اعتبروا أنفسهم «زوالية» يقتاتون من هذه التجارة وتأسف لعدم توفر أنواع من المفرقعات والألعاب النارية الجديدة والتي كان من المفروض أن تدخل السوق الجزائرية هذه الأيام، كما إشتكى العديد من الشباب في حسين داي ممن وجدوا في تجارة المفرقعات هذه المرة فرصة لربح المال من تصرف بعض المسؤولين وقالوا إننا ضحية للعبة الكبار والذين يأتون بهذه المفرقعات من الصين ويوزعونها عليهم، وفي الأخير تصادر السلع من طاولاتهم، وأخبرنا أحدهم أن أحد أصدقائه صودرت له مفرقعات وألعاب نارية كان سيعرضها للبيع في ساحة جامع اليهود بالجزائر الوسطى، تبلغ قيمتها مليار سنتيم.
 
منيرة ابتسام طوبالي
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha