شريط الاخبار
الداخلية تنفي التحقيق مع عبد الغني هامل مخطط عمل لمواجهة خطر الأوبئة المتنقلة عن طريق المياه بارونات تهريب العملـة إلى الخارج يغيّرون مسالك عملياتهم متقاعدو الجيش يقررون تعليق حركتهم الاحتجاجية مؤقتا توقيف جزائري وسوري في البوسنة بحوزتهما أسلحة تصريحات باجولي شخصية ولا تُمثله إلاّ هو˜ الرئاسة تُلغي قرار أويحيى بخوصصة مجمّع فرتيال˜ مجلس الوزراء ينعقدغدا للمصادقة على مشروع قانون المالية التشريعات الخاصة بتسيير الكوارث الطبيعية تحتاج إلى تحيين اجتماع الجزائر ينعش البرميل˜ وتوقعات ببلوغه 100 دولار بداية 2019 التغيرات المناخية تنعكس سلبا على الأمن الغذائي في الجزائر طاسيلي إيرلاينس تتحصل على الاعتماد الدولي للمرة الرابعة على التوالي تفكيك شبكة مختصة في التهريب الدولي للمركبات إحباط محاولة حرقة 44 شخصا بوهران وعين تموشنت بوحجة ينجح في إبعاد بشير سليماني 13 ألف شراكة سمحت بتأهيل 650 ألف ممتهن  قطارات لنقل المعتمرين من المطار إلى مكة والمدينة هذا الموسم أويحيى يرفض الانضمام لمبادرة ولد عباس الحكومة تمنح عددا محددا من التأشيرات˜ لمسيحيي الكنيسة الكاثوليكية لحضور تطويب الرهبان قايد صالح: على أفراد الجيش إدراك المهام الموكلة لهم لحماية البلاد˜ طلبة وأطباء وعمال يتمسكون بمطالبهم ويعودون إلى الشارع غضب عمالي على خوصصة مجمّع فرتيال˜ ركود في سوق السيارات المستعملة وتراجع ملحوظ في الأسعار طيف اجتماع 2016 يخيم على لقاء "أوبك" وسط مساع لضمان استقرار السوق النسر السطايفي يحلق في سماء القارة بحثا عن نجمة ثالثة حفتر "يتخبط" في تصريحات متناقضة ويثني على دعم الجزائر له في "حرب بنغازي" مفارز الجيش تشدد الخناق محاولات اغراق الجزائر بالأسلحة انتشال جثة طفلين غرقا ببركة مائية بالجلفة تمديد فترة التسجيلات الخاصة بالنقل والمنحة إلى غاية 30 سبتمبر اكرموا دحمان الحراشي أفضل تكريم أو اتركوه في راحته الأبدية منع المنتخبين غير الجامعيين من الترشح لانتخابات "السينا" السفير الفرنسي السابق يكشف ازدواجية المواقف الفرنسية فضاء ترفيهي عائلي ضخم على الحدود الجزائرية-التونسية أويحيى يرافع لتقدم التعاون الثنائي مع مالي لمستوى العلاقات السياسية إجراءات بن غبريت لضمان التأطير البيداغوجي والإداري مستقبلا وفاة البروفيسور ابراهيم ابراهيمي بالعاصمة الفرنسية باريس المقاطعة مستمرة والأسعار سترتفع! زعلان يكشف عن استلام الطريق الوطني رقم 01 في جانفي 2019 مجندي الاستبقاء للعشرية السوداء يحتجون بتيزي وزو أزواج يتخلــون عـن مسؤولياتهـم ويتركــون أسرهــم بدافـع الظـروف الاجتماعيــة

تضم الحماية والامن وجمعيات

اطلاق قوافل ليلية للتكفل بالمشردين وتحويلهم لمراكز الإيواء


  10 ديسمبر 2017 - 10:30   قرئ 286 مرة   0 تعليق   المجتمع
اطلاق قوافل ليلية للتكفل بالمشردين وتحويلهم لمراكز الإيواء

مع حلول فصل الشتاء والتقلبات الجوية المرتقبة فيه، عملت مصالح ولاية الجزائر على اطلاق  نشاط القوافل والدوريات الليلية التي تتكفل بجمع ونقل الأشخاص بدون مأوى نحو مراكز الإيواء لتفادي مبيتهم بالعراء في البرد القارس.

 
تتكون القوافل الليلية من عناصر لوحدات الحماية المدنية ومديرية النشاط  الاجتماعي والتضامن ومؤسسة المساعدة الاجتماعية للولاية الجزائر، الأمن  الوطني والصحة، حيث تنطلق  من مقر الولاية على الساعة العاشرة ليلا نحو النقاط السوداء التي يلجأ إليها الأشخاص بدون مأوى للمبيت وهي تقع بكل من باب الوادي «الأقواس «، ساحة  الشهداء والقصبة بالقرب من المسجد الجديد وكذا على مستوى أقبية ميناء الصيد ببلدية سيدي امحمد، بمحاذاة السكة الحديدة «محطة اغا « وفي الشارع حسيبة بن  بوعلي، إضافة إلى بلديتي بلوزداد وحسين داي. تعمل تلك الوحدات على نقل هذه الفئات الهشة حسب مسؤولي الولاية سواء إلى مراكز الإيواء  التابعة لمديرية النشاط الاجتماعي والتضامن، مركز المسنين لدالي ابراهيم، مركز الأطفال المسعفين بالأبيار، مركز الطفولة المسعفة بالمحمدية، دار الأشخاص المسنين بباب الزوار، دار الأشخاص المسنين بسيدي موسى وديار الرحمة  بدالي ابراهيم، أو إلى مراكز الإيواء التابعة لولاية الجزائر وهي«دار  الحسنة» للنساء في حالة الشدة ومركز التكفل بالأشخاص بدون مأوى على مستوى دكاكنة  بنواحي الدويرة، إضافة إلى مركزين للتكفل بالرجال والنساء على مستوى بلدية  الرغاية. سيتدعم هذا التشكيل المخصص للتكفل بفئة الأشخاص بدون مأوى بمركز جديد على  مستوى بلدية دالي ابرهيم سيتم فتح ابوابه في الأسابيع القليلة المقبلة ويتسع  لحوالي 350 شخص بحسب ما أعلنه رئيس ديوان الوالي محمد عمراني ومشرفا على هذه  القوافل . يوضح المرسوم التنفيذي الصادر في 4 ديسمبر الذي يعدل ويتمم  مرسوم 2008  المتضمن إنشاء مصلحة المساعدة الاجتماعية الاستعجالية المتنقلة، تنظيمها  وسيرها مهام مصلحة المساعدة الاجتماعية الاستعجالية المتنقلة المتمثلة في  التكفل بالأشخاص في وضعية هشة كبيرة والمتواجدين في الشارع وذلك بتوجيههم نحو مراكز الايواء ومراكز العلاج بالتنسيق مع المؤسسات المعنية وبالاتصال بالحركة الجمعوية .قال منسق هذه القوافل مدير الحماية المدنية للولاية الجزائر العقيد  محمد تغرستين، إنه يتم في بعض الحالات نقل أزيد من 200 شخص إلى مراكز الإيواء من مختلف الشرائح العمرية وكذا المختلين عقليا، المعاقين والمدمنين على المخدرات، مؤكدا أن تجربته الميدانية بينت أن 95 بالمائة من الأشخاص دون مأوى ينحدرون  من الولايات الداخلية. ذكر مدير مؤسسة مكتب النشاط الاجتماعي للجزائر العاصمة المكلفة بتسيير دور  الإيواء التابعة لولاية الجزائر، المسماة حاليا بمكتب التضامن الاجتماعي  للولاية محمد العيشي، أن هذا المركز الجديد بدالي ابراهيم «للإيواء ألاستعجالي»  سيخصص للأشخاص دون مأوى وهو الوحيد على المستوى الوطني الذي يمكنه إيواء أزيد  من 300 شخص دون مأوى.من جانبها اعتبرت ربيعة محمدي عضوة بالقافلة إن هؤلاء الأشخاص بدون مأوى  منحدرون من ولايات داخلية هم من فئات النساء في حالة شدة (أمهات عازبات أو هاربات من أهلهن)، المسنين، المختلين عقليا والمعاقين .
 
صفية نسناس
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha