شريط الاخبار
انخفاض فاتورة استيراد المواد الغذائية بـ 15مليون دولار ارتفاع العائدات الجمركية بـ17 بالمائة خلال شهري جانفي وفيفري تخصيص 60 سوقا جواريا في العاصمة لضمان الوفرة خلال رمضان كنفدرالية القوى المنتجة تجمّد إضرابها تحفظيا وتراقب تطور الأوضاع حملة «الأيادي النظيفة» تطال مسؤولين سامين في الدولة توسّع دائرة رفض مشاورات بن صالح حول الأوضاع في البلاد ملفات الفساد تُفتح و «أويحيى» و«لوكال» يتغيبان عن أولى جلسات الاستماع أويحيى فقد صفة الاستوزار ولا يشمله حق الامتياز القضائي عكس محمد لوكال الشعـــــــــب يصـــــــــدر حكمــــــــه ضـــــــــد أويحيـــــــى افتتاح مطار الجزائر الدولي الجديد يوم 29 أفريل الجاري النقابات المستقلة لمختلف القطاعات تنظم مسيرة وطنية في عيد العمال القضاء هو المخول الوحيد لتحصيل القروض واسترداد المال العام «الفاف» تهدد بمقاطعة الاتحاد العربي ردا على إهانة روراوة العاصميون يحيون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي بساحة البريد المركزي ولد عباس يسحب البساط من تحت قدمي معاذ بوشارب تعيين مراقب الشرطة بن دراجي جمال على رأس جهاز الاستعلامات «أميار» العاصمة يلتحقون بركب المقاطعين للرئاسيات ويرفضون مراجعة القوائم مفاوضات جارية لتسهيل منح التأشيرات للأجانب! منحرفــــون يستغلـــــون الحــــراك لارتكــــاب جرائــــم السرقــــة وترويــــج المخــــدرات آلاف الجزائريين يغزون الشوارع ويصرون على رحيل رموز النظام بطريقة سلمية قايد صالح يؤكد أن الحفاظ على استقرار وسيادة الجزائر أهم رهان الجزائريون يستذكرون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي 1980 و2001 البجاويون يتمسكون بمطلب رحيل رموز النظام ويحيون ذكرى الربيع الأمازيغ ارتفاع عدد قضايا تهريب العملة تزامنا مع الحراك الشعبي جلاب يدعو التجار إلى احترام السعر المرجعي وتفادي الجشع في رمضان سيدة تزوّر شهادة وفاة طليقها للاستفادة من الميراث بالأبيار قوات أمن خاصة تقتحم الحرم الجامعي سعيد حمدين مناضلو الحركة الثقافية البربرية يستعيدون الذكريات المرّة لقاضيهم ڤايد صالح يدعو للمحافظة على المكتسبات التي حققها الجيـش وتدعيمها تعيين خبير في ملف قضية قابض بريد بالمدنية اختلس 400 مليون سنتيم المحامون يشلون العمل القضائي ويحتجون أمام مقر مجلس قضاء الجزائر حركة جزئية في سلك الأمن الوطني وزير الفلاحة يدعو المنتجين للتنسيق مع أسواق الجملة خلال رمضان المحامون وأمناء الضبط في مسيرة بتيزي وزو الجمارك تقترح تدابير لمكافحة تضخيم فواتير الاستيراد توقعات بارتفاع أسعار النفط إلى 73 دولارا بفعل التنسيق السعودي - الروسي وزارة السياحة تبرم 05 اتفاقيات للاستفادة من خدمات العلاج بمياه البحر تراجع سلة خامات «أوبك» إلى 70 دولارا للبرميل «أميار» تيزي وزو يقاطعون رسميا الانتخابات وينظمون مسيرة غدا «حمس» تدعو إلى تعيين شخصية توافقية وتطالب بن صالح وبدوي بالرحيل

تضم الحماية والامن وجمعيات

اطلاق قوافل ليلية للتكفل بالمشردين وتحويلهم لمراكز الإيواء


  10 ديسمبر 2017 - 10:30   قرئ 437 مرة   0 تعليق   المجتمع
اطلاق قوافل ليلية للتكفل بالمشردين وتحويلهم لمراكز الإيواء

مع حلول فصل الشتاء والتقلبات الجوية المرتقبة فيه، عملت مصالح ولاية الجزائر على اطلاق  نشاط القوافل والدوريات الليلية التي تتكفل بجمع ونقل الأشخاص بدون مأوى نحو مراكز الإيواء لتفادي مبيتهم بالعراء في البرد القارس.

 
تتكون القوافل الليلية من عناصر لوحدات الحماية المدنية ومديرية النشاط  الاجتماعي والتضامن ومؤسسة المساعدة الاجتماعية للولاية الجزائر، الأمن  الوطني والصحة، حيث تنطلق  من مقر الولاية على الساعة العاشرة ليلا نحو النقاط السوداء التي يلجأ إليها الأشخاص بدون مأوى للمبيت وهي تقع بكل من باب الوادي «الأقواس «، ساحة  الشهداء والقصبة بالقرب من المسجد الجديد وكذا على مستوى أقبية ميناء الصيد ببلدية سيدي امحمد، بمحاذاة السكة الحديدة «محطة اغا « وفي الشارع حسيبة بن  بوعلي، إضافة إلى بلديتي بلوزداد وحسين داي. تعمل تلك الوحدات على نقل هذه الفئات الهشة حسب مسؤولي الولاية سواء إلى مراكز الإيواء  التابعة لمديرية النشاط الاجتماعي والتضامن، مركز المسنين لدالي ابراهيم، مركز الأطفال المسعفين بالأبيار، مركز الطفولة المسعفة بالمحمدية، دار الأشخاص المسنين بباب الزوار، دار الأشخاص المسنين بسيدي موسى وديار الرحمة  بدالي ابراهيم، أو إلى مراكز الإيواء التابعة لولاية الجزائر وهي«دار  الحسنة» للنساء في حالة الشدة ومركز التكفل بالأشخاص بدون مأوى على مستوى دكاكنة  بنواحي الدويرة، إضافة إلى مركزين للتكفل بالرجال والنساء على مستوى بلدية  الرغاية. سيتدعم هذا التشكيل المخصص للتكفل بفئة الأشخاص بدون مأوى بمركز جديد على  مستوى بلدية دالي ابرهيم سيتم فتح ابوابه في الأسابيع القليلة المقبلة ويتسع  لحوالي 350 شخص بحسب ما أعلنه رئيس ديوان الوالي محمد عمراني ومشرفا على هذه  القوافل . يوضح المرسوم التنفيذي الصادر في 4 ديسمبر الذي يعدل ويتمم  مرسوم 2008  المتضمن إنشاء مصلحة المساعدة الاجتماعية الاستعجالية المتنقلة، تنظيمها  وسيرها مهام مصلحة المساعدة الاجتماعية الاستعجالية المتنقلة المتمثلة في  التكفل بالأشخاص في وضعية هشة كبيرة والمتواجدين في الشارع وذلك بتوجيههم نحو مراكز الايواء ومراكز العلاج بالتنسيق مع المؤسسات المعنية وبالاتصال بالحركة الجمعوية .قال منسق هذه القوافل مدير الحماية المدنية للولاية الجزائر العقيد  محمد تغرستين، إنه يتم في بعض الحالات نقل أزيد من 200 شخص إلى مراكز الإيواء من مختلف الشرائح العمرية وكذا المختلين عقليا، المعاقين والمدمنين على المخدرات، مؤكدا أن تجربته الميدانية بينت أن 95 بالمائة من الأشخاص دون مأوى ينحدرون  من الولايات الداخلية. ذكر مدير مؤسسة مكتب النشاط الاجتماعي للجزائر العاصمة المكلفة بتسيير دور  الإيواء التابعة لولاية الجزائر، المسماة حاليا بمكتب التضامن الاجتماعي  للولاية محمد العيشي، أن هذا المركز الجديد بدالي ابراهيم «للإيواء ألاستعجالي»  سيخصص للأشخاص دون مأوى وهو الوحيد على المستوى الوطني الذي يمكنه إيواء أزيد  من 300 شخص دون مأوى.من جانبها اعتبرت ربيعة محمدي عضوة بالقافلة إن هؤلاء الأشخاص بدون مأوى  منحدرون من ولايات داخلية هم من فئات النساء في حالة شدة (أمهات عازبات أو هاربات من أهلهن)، المسنين، المختلين عقليا والمعاقين .
 
صفية نسناس