شريط الاخبار
البديل الديمقراطي يتمسك بالمرحلة الانتقالية ويدعو لاجتماع يوم 31 أوت مئات المناصرين الجزائريين عاشوا الأمرّين في مطار القاهرة «حمس» تدعو للتمسك بوثيقة منتدى الحوار وتدعو السلطة للتعاطي الإيجابي معها خرجات ميدانية لمعاينة فنادق الحجاج وكشف التلاعبات ارتفاع أسعار السيارات المركّبة محليا في السوق ! بن صالح يتجه لإصدار قرار الإفراج عن الموقوفين واتخاذ إجراءات تهدئة بونجاح أفضل من ميسي ورونالدو في سنة 2019 ! حفيظ دراجي إرهابي ومحرز خارج عن القانون! السلطات الإيرانية تُفرج عن ناقلة النفط الجزائرية تحديد 127 نقطة لبيع الأضاحي منها 13 للموّالين الجزائر الرابعة عربيا والـ 33 عالميا في أولمبياد الرياضيات تجنيد 11 ألف طبيب بيطري لضمان سلامة الأضاحي 54.56 بالمئة نسبة النجاح في "الباك" وتيزي وزو تحافظ على الصدارة تفكيك جماعة إجرامية استغلت قاصرا لترويج المخدرات بالعاصمة «سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين الأسماء تحظى بقبول شعبي وغير متورطة في قضايا فساد إيداع محجوب بدة سجن الحراش تموين السوق بأربعة ملايين أضحية وتوقعات باستقرار الأسعار 600 ألف تلميذ سيتعرفون مساء اليوم على نتائج البكالوريا تخصيص ساحات بالمدن الفرنسية لاحتواء أنصار «الخضر» لتفادي الانزلاقات عشرات الوزراء والمسؤولين الأمنيين السابقين رهن الحبس المؤقت 30 مسؤولا تحت الرقابة القضائية مستعد للمشاركة في لجنة الحوار الشامل ولن أغامر بمطالب الشعب بن عبو ولالماس مستعدان لقيادة الحوار إعادة فتح قضايا «سوناطراك» و»الخليفة» بالمحكمة العليا عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين

اعتقادا بقدرة الشعوذة على جعلهم مطيعين

زوجات يستعن بطلاسم وعقاقير تودي بحياة أزواجهن


  19 ديسمبر 2017 - 13:27   قرئ 484 مرة   0 تعليق   المجتمع
زوجات يستعن بطلاسم وعقاقير تودي بحياة أزواجهن

أثار توقيف مشعوذة بحي باب الوادي الشعبي في الأيام القليلة الماضية، هلعا وسط العديد من المواطنين، خاصة أنها تسببت في مقتل زوج إحدى «زبوناتها» بسبب طلاسم وعقاقير كانت تصفها لها حتى تتمكن من التحكم الكامل فيه، ولا تعد هذه القصة الوحيدة التي عرفتها العاصمة في الأشهر القليلة الماضية، حيث توفي أيضا بحسين داي شاب في مقتبل العمر لم يتعد 29 سنة من العمر، وأكدت نتائج التشريح أن سبب موته تراكم بعض المواد الرصاصية في معدته، ليتبين أن مصدرها «خلطات» السحر والشعوذة. كانت وما زالت ظاهرة زيارة النساء للمشعوذات قائمة ومتغلغلة في المجتمع الجزائري، رغم أن بعض النساء متعلمات ومثقفات، إلا أنهن يلجأن لأساليب شيطانية، حبا منهن في تملك أزواجهن أو استرجاعهم إذا ارتبطن بنساء أخريات، إلا أنهن يقعن بين أنياب مشعوذات مستغلات يؤدين بهن للتهلكة والتحول إلى مجرمات قاتلات.

زوجة تقتل زوجها بمساعدة مشعوذة بباب الوادي

ألقت مصالح الأمن القبض على مشعوذة معروفة بباب الوادي، تسببت في وفاة زوج زبونتها، بعدما أقدمت على منحها «خلطة سحرية» أمرتها بدسها له في الأكل من أجل جعله مطيعا وخاضعا لأوامرها، بعدما تبين أن تلك الخلطة السحرية مجرد سموم مجهولة المصدر. حيثيات القضية تتمثل في توجه سيدة إلى إحدى المشعوذات المعروفات على مستوى الحي الشعبي باب الوادي من أجل الحصول على طلاسم سحر وشعوذة لزوجها وشريك حياتها من أجل جعله خاضعا لأوامرها، وعلى هذا الأساس قامت المشعوذة التي يعد أغلب زبائنها من الإطارات والطبيبات والمعلمات بتحضير «أقوى» سحر لجعل الزوج مطيعا لزوجته ومنحته لزبونتها، حيث طلبت منها دس بعضه في طعامه على مراحل، والآخر تبخر به مسكنها، وأخبرتها أنها ستذهل بعد فترة من المفعول السحري للخلطة. وبعد أخذ الزوجة للسحر ووضعه في طعام زوجها، تعرض هذا الأخير لآلام حادة على مستوى البطن استدعت نقله للمستشفى أين فارق الحياة، حيث أكدت التقارير الطبية أن هذا الأخير توفي مسموما، وعليه تم فتح تحقيق من قبل مصالح الأمن لمعرفة ملابسات القضية، لتوجه زوجته أصابع الاتهام للمشعوذة التي منحتها خلطة سحرية لدسها في طعام زوجها الذي توفي بسببها، وعليه تم القبض على هذه الأخيرة التي طالما اشتكى منها سكان المنطقة، في انتظار ما ستسفر عنه باقي التحريات من مستجدات.
 
خالة تسمم ابن أختها وتقتله
 
قامت سيدة تبلغ 60 سنة من العمر بقتل ابن أختها البالغ من العمر 29 سنة ببلدية حسين داي، حيث قامت باستدعائه وقدمت له طبق الكسكسي الذي دست فيه «سحرا»، وبعد الآلام التي أصابته على مستوى بطنه تم نقله إلى مستشفى بارني أين فارق الحياة، وبعد تشريح الجثة تبين أنه مات بسبب تأثير السم الذي وضع له في الطعام، ومن ثمة تم توجيه أصابع الاتهام للخالة التي اعترفت بذنبها. وقائع القضية تعود إلى إعجاب الشاب بابنة المتهمة التي كانت في نفس سنه، إلا أن والدته خطبت له فتاة أخرى، فأحبها وقرر الزواج بها، لكن خالته لم تتقبل الفكرة ودعته إلى بيتها لتسحره عن طريق الطعام حتى يعدل عن قراره ويتزوج ابنتها، إلا أنها تورطت في جريمة قتل، لتفقد العائلة هذا الشاب بينما زج بها في السجن لمدة 15 سنة، كما حكم على ابنتها أيضا بالسجن لمدة 8 سنوات لأنها كانت شريكة في الجريمة.
 
المحامية ناصري أمينة لـ «المحور اليومي»:«العقوبة لا تقع على المشعوذات فحسب بل تمس الزوجات أيضا»

أكدت المحامية «ناصري أمينة» المختصة في قضايا المرأة وشؤون الاسرة أن العديد من حالات الوفاة التي سجلت في ظروف غامضة في الجزائر سببها تسمم من سحر أو عقاقير، مشيرة إلى غياب الوعي لدى المواطن الجزائري فيما يخص متابعة المشعوذين قانونيا وأن الدلائل المادية هي أكثر الأسباب التي تعيق التبليغ ضد هؤلاء، وعليه فإن المسؤولية لا تقع على عاتق المشعوذ فقط، بل تقع أيضا على عاتق الزوجة التي أرادت أن تسمم زوجها أو المرأة التي أرادت أن تعمي بصيرة ابنها أو حبيبها أو جارها، لهذا يقع جانب كبير من العقوبة على عاتقها. وطالبت ذات المتحدثة باستعمال الوسائل التكنولوجية والإعلامية في محاربة الشعوذة، مبرزة أن على الأشخاص الذين يشكّون في أشخاص يمارسون السحر أو يحاولون وضعه لهم أن يقوموا بالتقاط الأدلة حتى لو اقتضى الأمر نصب كاميرات، حتى يتم تسهيل ذلك على القاضي، وفي حال عدم قيامهم بذلك لصعوبات ما فيجب تبليغ الأمن الذي يمكن له أن يتحصل على إذن باستعمال هذه الوسائل في الأماكن المشبوهة.
 
جليلة. ع