شريط الاخبار
ولاية الجزائر تقاضي 20 مستثمرا سحب عقود امتياز استغلال العقار الصناعي أسعار العملة الصعبة تواصل الانهيار في السوق الرسمية والموازية رفع قيمة الدعم للصادرات خارج المحروقات إلى 50 بالمائة بوادر رحيل حكومة بدوي ترتسم خصم أجور مليون عامل شاركوا في إضراب كنفدرالية القوى المنتجة تقديم الشباب الموقوفين خلال حفل «سولكينغ» أمام وكيل الجمهورية تكليف وزارة النقل بإعـداد دراسة حول تسعيرات الطريق السيار دحمون يلتقي ممثلين عن متقاعدي الجيش ويتعهد بحل مشاكلهم انسحاب الإعلامية حدة حزام من لجنة العقلاء لهيئة الوساطة الحكومة تفصل اليوم في ملف النقل الجامعي «جيبلي» ينفي تقليص كميات الحليب المجمّعة عمال مجمع «كونيناف» يصعّدون احتجاجهم الحراك الشعبي ومأساة ملعب 20 أوت ينهيان مسيرة بوهدبة! فيلود يكسب أول رهان ويعود بأحلى تأهل من السودان سوناطراك أول مؤسسة اقتصادية إفريقية لسنة 2019 انخفاض التضخم إلى 2.7 بالمائة بسبب تراجع أسعار المنتوجات الفلاحية تغييرات جديدة في الإدارة المركزية لوزارة التربية الجمارك تشرع في الإفراج عن الحاويات المحجوزة تسهيلات للفلاحين الراغبين في اكتتاب عقود التأمين «أوبو» توسّع نطاق أعمالها العالمية باتفاقيات براءات الاختراع شركة «سوتيدكو» تفتتح «بن عكنون شوبينغ سنتر» السبت المقبل اجتماع حكومي اليوم لدراسة ملف البكالوريا المهنية انتقادات لهيئة الوساطة بسبب شخصيات استمعت لتصورها لحل الأزمة إطلاق سراح الناشطة الاجتماعية نرجس عسلي العدالة تفتح ملفات الاستيلاء على العقار بـ«الدينار الرمزي» وزير العدل السابق الطيب لوح بشبهة فساد ارتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 22 هيئة الوساطة تلتقي جيلالي سفيان اليوم ميناء الجزائر يضع أسعارا جديدة لزبائنه ابتداء من الشهر المقبل الطيـــــــب لـــــــوح.. مســـــــار قـــــــاض خطـــــــط للاستحـــــــواذ علـــــــى قطـــــــاع العدالـــــــة فـــــــي مواجهـــــــة القضـــــــاة الأزمة تجبر مصانع السيارات على تقليص قائمة «موديلاتها» الحراك وتوالي المناسبات والأعياد أضعفا الموسم السياحي لـ2019 بن فليس يرفض إشراك أحزاب الموالاة في الحوار الوطني الشروع في تنظيف مجاري وبالوعات المناطق المنخفضة سليماني يعد أنصار موناكو بتسجيل الأهداف لقاء وطني لتطوير شعبة الإبل والماعز قريبا ارتفاع غير متوقع لسعر الموز بعد زيادة الطلب عليه 180 ألف مؤسسة تحصلت على الرقم التعريفي الإحصائي أسعار النفط تتعافي مجددا وتتجه نحو 60 دولارا للبرميل بحث تفعيل دور الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب

الأخصائية الإجتماعية هنادسي تؤكد للمحور اليومي:

« جرائم خطف الأطفال ليست وليدة هذا العصر»


  19 ديسمبر 2017 - 13:48   قرئ 478 مرة   0 تعليق   المجتمع
« جرائم خطف الأطفال ليست وليدة هذا العصر»

أكدت الاخصائية الاجتماعية «داليا هنادسي» للمحور اليومي بأن العصابات المختصة في الاختطاف تنشط عبر الوطن بهدف المساومة المادية حيث واصلت بأن جرائم خطف الأطفال لم تكن وليدة هذا العصر فقد بدأت منذ زمان -وإن كانت بداياتها لأسباب شخصية، بدافع الغيرة مثلا أو للحصول على ميراث أو ما شابه-  فإنها باتت تمتلئ الصحف والجدران بأخبار اختطاف الأطفال واكتشاف عصابات ومنظمات تدير مثل هذه العمليات بأجندات وأهداف مختلفة ليس منها بالطبع مصلحة الطفل المختطف حيث أشارت «هنادسي» في سياق متصل إلى الإحصائيات الصادرة مؤخرا عن مصالح الدرك الوطني خلال الخمسة أشهر الأولى من السنة الجارية عن أنها كانت قد عالجت العديد من هذه القضايا عبر ربوع الوطن بعدما أصبح عديمو الضمير يستغلون هذه الفئة لتشكيل عصابات أشرار لخطفهم، ومساومة أوليائهم وتهديدهم بالقتل وليجبرونهم بالمقابل على تقديم فدية لهم قيمتها المالية تفوق الخيال دون التفريق بين المواطن البسيط والغني وفي إطار محاربة الجريمة بشتى أنواعها وبفضل المخطط الأمني الموضوع والتواجد الفعلي والانتشار الجيد لوحدات المجموعة الولائية في الميدان واصلت  بالتذكير بحادثة ابن أحد أثرياء الدويرة والعائلات الهامة فيها حيث تم استدراج الطفل الضحية من طرف العصابة المختطفة إلى مكان مهجور والإجهاز عليه، ثم الاتصال بعائلته ومساومتها بطلب فدية قدرها 250 مليون سنتيم لكن التحريات التي قامت بها وحدات الكتيبة الإقليمية بالدويرة    مكنتهم في ظرف قياسي من حل لغز هذه الجريمة كما تم توقيف الفاعل بالاعتماد على الطرق الحديثة في التحري والاستغلال الجيد لوسائل الاتصال كما اتضح بعدها من خلال تقرير أجهزة الأمن أن الجاني كان يعمل في وكالة عقارية يملكها صهره وتم عرضه على الجهات القضائية التي أمرت بإيداعه الحبس الاحتياطي كما تم استرجاع مبلغ مالي قدره 130 مليون سنتيم وجميع الأدوات التي استعملت في الجريمة، واعترف الجاني بشأن الجريمة الشنيعة أن الهدف الرئيسي منها هو الحصول على المال بسبب الديون المتراكمة عليه وكذا معرفته الجيدة لعائلة الضحية بحكم توسطه في عملية بيع عقار ملك للعائلة بقيمة مالية قدرها تسعة ملايير سنتيم.