شريط الاخبار
برندت الجزائر تطلق عرضا ترويجيا بتخفيض استثنائي على هاتفها بي - وان متعاملون اقتصاديون يؤكدون أنهم ضحايا التقليد ويسجلّون 20 قضية بالمحاكم وزير الفلاحة يطالب بوضع خارطة طريق لتقليص واردات الحبوب الأمم المتحدة تدعو لفتح تحقيق مستقل في وفاة محمد مرسي مرسي يوارى الثرى بالقاهرة الشرطة تحسس مستعملي الطرق بمحيط مراكز اجتياز البكالوريا قايد صالح يحذّر من الأطراف التي تريد إدخال الجزائر في الفراغ الدستوري الفلسفة والعلوم ترفعان معنويات الأدبيّين والعلميّين في ثالث أيام البكالوريا إحالة قائمة أخرى من وزراء وولاة سابقين وحاليين على العدالة الحراك الشعبي يُخلي قصر المعارض من العارضين قاضي التحقيق يستمع إلى البوشي والسائق الشخصي لعبد الغني هامل العدالة تطيح بإمبراطوريات المال الفاسد وتزج بأكبر السياسيين في سجن الحراش الوضع الأمني في مصر يهدد الكان المطالبة باسترداد الأموال المنهوبة ورفض إشراف رموز النظام السابق على الانتخابات تضامن جزائـري واسع مع محمد مرسي على فايسبوك الحكومة تقرر عزل المنتخبين المحليين المتابعين قضائيا احزاب سياسية جزائرية تستنكر ظروف وفاة محمد مرسي بومار كومباني تكشف عن منصة أجهزة تلفزيوناتها الذكية ستريم الجديدة أرينا 8.5 مليار دينار قيمة التعويضات عن الحوادث في 2018 خبراء يؤكدون صعوبة استغلال الغاز الصخري حاليا ميراوي يؤكد نجاعة الرزنامة الوطنية للقاحات الأطفال اتفاقية شراكة بين مصرف السلام - الجزائر ومؤسسة بيتروجال ديـوان الحج والعمرة يحذّر الحجاج من الوكالات الوهمية بدوي يأمر بالتكفل العاجل بالمتضررين في فيضانات إيليزي 83.43 بالمائة نسبة النجاح في السانكيام˜ بمستغانم 6 أشهر حبسا نافذا لعلي حداد في قضية حصوله على جـــــــــــــواز سفر بطريقة غير قانونية الحبس لعولمي و5 إطارات بوزارة الصناعة والمدير السابق لبنك CPA وأحمد أويحيى الوالي السابق عبد القادر زوخ تحت الرقابة القضائية الإبراهيمي وبن بيتور يؤكدان حضور ندوة المعارضة في انتظار الأرسيدي والأفافاس الرياضيات تبكي العلميّين والأدبيّين في اليوم الثاني من البكالوريا قايد صالح يدعو لحوار وطني شامل يمهد لانتخابات رئــــــــــــــاسية في أقرب الآجال التنظيمات الطلابية المتحزّبة تتخوف من امتداد منجل العدالة إليها تشكيل لجنة يقظة وتقييم لترشيد استيراد الحبوب قانون المحروقات الجديد لم يدرج ملف استغلال الطاقات المتجددة الملبنات وراء فرض أكياس حليب البقر على تجار المواد الغذائية خبراء اقتصاديون يتوقعون تحرّر مناخ الاستثمار بعد سجن أحمد أويحيى 83.31 بالمائة نسبة النجاح في شهادة السانكيام الاتحاد الأوروبي يشيد بالتطور الذي حققته الشرطة الجزائرية إعادة فتح شواطئ مغلقة في العاصمة خلال موسم الاصطياف تجنيد 530 شرطي لتأمين امتحانات شهادة البكالوريا

ساعات بعد إعلان المؤسسات التربوية عن كشوف النقاط

النتائج الضعيفة تتسبب في انتحار طفل واختفاء 3 آخرين


  24 ديسمبر 2017 - 10:29   قرئ 580 مرة   0 تعليق   المجتمع
النتائج الضعيفة تتسبب في انتحار طفل واختفاء 3 آخرين

خشية من عقاب أحد الوالدين أو كلاهما، يعرض العديد من التلاميذ حياتهم للخطر إما بإقدامهم على الانتحار، وهو ما قام به تلميذ لا يتجاوز السن الـ 14  بولاية عنابة شرق العاصمة، حيث شنق نفسه بسبب  نتائجه الضعيفة خلال الفصل الأول من العام الدراسي، فيما فضل آخرون الهروب من المنزل خوفا من ردة فعل الأولياء. بعد أن أحدثت اللعبة الالكترونية «الحوت الأزرق» الهلع لدى عموم الجزائريين والأولياء -على وجه الخصوص- وأودت بحياة أطفال ومراهقين كان همهم الترفيه عن أنفسهم لا غير، تأتي النتائج الدراسية التي يخشاها جل التلاميذ بسبب التضييق الممارس من قبل بعض الأولياء الذين يحاولون بشتى الطرق أن يفرضوا على ابنهم تحصيل نتائج ممتازة، حتى وإن كانت الوسيلة المستعملة تتمثل في الترهيب والعقاب اللفظي والجسدي.

«شكيب» ينتحر ساعات بعد إعلان النتائج الفصلية

قبل سويعات معدودة عن بدء العد التنازلي للعطلة الشتوية التي يسبقها -كما هو معلوم- تسليم كشوف نقاط الامتحانات للأولياء، اهتزت مدينة «البوني» -وتحديدا حي «إليزا»- على وقع خبر صدم الكثيرون له  بعد إقدام التلميذ «شكيب» على الانتحار شنقا بسبب النتائج «غير المرضية» التي تحصل عليها خلال الفصل الأول، حيث كان المرحوم يزاول دراسته في السنة الرابعة متوسط بمتوسطة «الشيخ الطاهر»، وبعد تحصله على كشف نقاطه صبيحة الخميس الفارط كانت نتائجها سلبية، ونظرا لتخوفه من ردة فعل والديه  وعقابهما قام بشنق نفسه بواسطة لباسه الرياضي بغرفته، هذه الحادثة الأليمة خلفت حالة من الحزن والأسى في صفوف عائلة الضحية «شكيب» كما انتشر الخبر الذي أثار جدلا واسعا وحزنا عميقا في نفوس سكان الولاية، وكذا عبر مواقع التواصل الاجتماعي. وقد تنقلت مصالح الأمن إلى مكان الحادثة وفتحت تحقيقا، فيما تكفلت مصالح الحماية المدنية بنقل جثة الضحية نحو مصلحة حفظ الجثث بالمستشفى الجامعي «ابن رشد» بعنابة، حيث سيتم تشريح جثته من قبل الطبيب الشرعي لمعرفة سبب الوفاة، وتواصل مصالح الأمن تحقيقها في القضية وستعرف النتائج النهائية خلال اليومين القادمين بعد صدور التقرير النهائي لمصلحة الطب الشرعي بمستشفى «ابن رشد» الجامعي، فيما وري جسد الطفل البريء الثرى ظهر  الجمعة الماضي بمسقط رأسه في ولاية عنابة.
 
تلميذان يهربان من منزلهما بسبب كشوف النقاط 

واقعة أخرى جرت أحداثها بولاية مستغانم غرب الوطن، حيث أقدم تلميذان يبلغان من العمر 14و15 سنة بالهروب من منزلهما العائلي عقب الإعلان عن النتائج المدرسية، وقد تمكنت مصالح الأمن الحضري 22 لأمن ولاية وهران، من العثور الطفلين، وأكدت ذات المصادر أنهما يدرسان بالطور المتوسط في السنة الرابعة، وقد تركا المنزل العائلي. بعد وصولهما إلى وهران لجآ إلى مصالح الشرطة، أين تم الاتصال بأهلهما من أجل تسليمهما في ظروف صحية جيدة، وقد صرح الطفلان بأنهما بعد الخوف الذي انتابهما وابتعادهما عن أسرتيهما لم يشعرا بالأمان مما دفعهما إلى التوجه نحو مصالح الشرطة، في حين عبرت كل من العائلتين عن امتنانهما للدور الذي قامت به مصالح الأمن والمجهودات المبذولة في هذا الصدد.
 
«عبد النور» يختفي وتظافر الجهود تعيده سالما لأهله

لم يكن يوم الخميس عاديا على عائلة بودان القاطنة ببوسماعيل في ولاية تيبازة، والسبب اختفاء الإبن «عبد النور» عن الانظار لساعات بعد الإعلان عن النتائج المدرسية الفصلية، حيث سارع والده إلى توجيه نداء له عبر القنوات التلفزيزنية بعد التعرض له بأي أذى قبل أن تم العثور عليه  بمسجد «بن عزوز» في القليعة، بعد أن اختفى الأربعاء وقت خروجه من المدرسة ببوسماعيل في تيبازة وكان قد قضى ليلة الخميس بأحد مساجد ولاية البليدة وانتقل في اليوم الموالي إلى القليعة للبحث عن مسجد للمبيت، فتعرف عليه أئمة المسجد ونقلوه إلى بيته ببوسماعيل.
 
هروب 8 تلاميذ بالعلمة وسطيف من المنزل

فرّ 8 تلاميذ من المنزل بسبب سوء تحصيلهم العلمي، حيث سجل نهاية الأسبوع بمدينة العلمة هروب 4 تلاميذ يدرسون بالطور المتوسط، اثنان منهم بمتوسطة «عايس» واثنان آخرين بمتوسطة «عبد الحميد بن باديس»، اختفوا فجأة لليلة كاملة، لم يعرف لهم أثرا، في حين عاد أحدهم للمنزل بعد غياب عدة ساعات فقط، بعدها وصلت معلومات إلى أهالي التلاميذ الثلاثة بأنهم متواجدون بولاية جيجل، وبعدها تأكد خبر تواجدهم بمدينة تيشي بولاية بجاية، أين تم التنسيق مع المتصل من أجل الحفاظ عليهم إلى غاية وصول أفراد عائلاتهم لاصطحابهم إلى المنزل. وبولاية سطيف اختفى يوم الأربعاء الفارط  4 أطفال اثنان منهم يبلغان 14 سنة واثنين آخرين يبلغان من العمر 12 سنة كانا قد خرجا من منزليهما متوجهين للدراسة بمدرسة «مليكه خرشي» لكنهما لم يلتحقا بالمدرسة ولم يعودا للبيت، ليتم اعلان حالة طوارئ والانطلاق في عملية البحث عنهم حيث تمكنت مصالح الدرك الوطني بولاية بجاية من العثور عليهم أما الطفلين الآخرين فتم العثور عليهما بولاية برج بوعريريج بعد حملة بحث واسعة، وأكد أن هروبهم من البيت كان بسبب النتائج المتحصل عليها في امتحانات الفصل الأول وكان بمثابة صدمة كبيرة للعائلات.
 
لغز اختفاء فتاة بسطيف ما يزال قائما
 
بولاية سطيف دائما، لاتزال عملية البحث متواصلة عن الفتاة المسماة «بسمة. ب» البالغة من العمر 19 سنة، من طرف أهلها ومصالح الأمن بولاية سطيف، بعد اختفائها منذ صبيحة يوم الأربعاء المنصرم، ومنذ ذلك الحين لم يظهر عنها أي خبر.
 
مختصون يدعون الأولياء إلى التعامل بليونة مع أبنائهم المتمدرسين

أكدت المختصة النفسانية الزهراء فاسي، أن فترة الامتحانات تشكل مرحلة ضغط كبير على التلاميذ والوالدين على حد سواء، وللأولياء دور كبير في التخفيف من عبء هذه الفترة على أبنائهم لتفادي الوقوع فيما لا يحمد عقباه خاصة أن هذه النتائج تأتي فصلية وأولية ولدى التلميذ فرصة أخرى للتدارك في الفصول الأخرى. أضافت المتحدثة أن الحوادث الأخيرة تؤكد أن المحيط الأسري والوالدين -على وجه الخصوص- عجزا عن التعامل بالشكل الصحيح مع الطفل والمراهق في رسوبه وفشله في تحقيق نتائج مرضية، كما أشارت بأن العلاقة بين الأولياء والتلاميذ الذين اجتازوا الامتحانات يجب أن تحمل قدرا كبيرا من الانتباه والرعاية خاصة خلال هذه الفترة وعليه يتعين على العديد من الأولياء تغيير أسلوب التعامل مع الأبناء، حيث لا بد من انتهاج الحوار البناء والدعم النفسي وتفادي التهديد في حالة الرسوب حتى لا يظن التلميذ الذي فشل في حصوله على نتائج جيدة بأن الأمر يتعلق بنهاية العالم، وبالتالي يقوم بتصرفات خطيرة وغير متوقعة كما كان الحال مع الطفل الذي أقدم على شنق نفسه بولاية عنابة، كما دعت ذات المتحدثة الأولياء إلى انتهاج أسلوب المرافقة بدلا من أسلوب التهديد والعقاب، مشيرة إلى أن كل العائلات الجزائرية ترغب في رؤية أبنائها ناجحين وبالغين لأعلى المستويات العلمية وهذا غير ممكن وعليه يجب على الأولياء التماشي مع قدرات أبنائهم ومرافقتهم مستقبلا لكي لا يدخل هذا الأخير في أزمة نفسية قد تلحق به لحد التفكير في الانتحار أو الهروب من المنزل.
 
صفية نسناس
 
 
صفية نسناس