شريط الاخبار
بوتفليقة لن يسمح بتحوّل الجزائر إلى ليبرالية ما دام في الحكم "الأداء الأمثل للمهام النبيلة الموكلة هو تثبيت لأمن الجزائر وترسيخ لاستقرارها" شلل في المؤسسات التربوية يومي 26 و27 فيفري بدوي يدعو إطارات الشرطة للالتفاف حول القيادة الجديدة حنون تؤكد أن المشاركة في الرئاسيات بيد اللجنة المركزية المعارضة تجتمع الأربعاء للالتفاف حول مرشحها التوافقي الحكومة تخصص 20 ألف مليار للبرامج التنموية البلدية تكلفة حج 2019 تنتظر تأشيـر الرئيس بوتفليقة زيتوني يكشف عن مراجعة قانون المجاهد والشهيد قريبا "لا مقاضاة لأصحاب المشاريع الفاشلة" يوسفي يدعو إلى إتاحة فرص الشراكة في قطاع الصناعة للنساء الحكومة تحارب فوضى التجارة الإلكترونية تخفيضات جديدة لـ "أوبك" تُنعش أسعار النفط لأول مرة في 2019 شخصان من البليدة يستوليان على أموال الغير في صفقات بيع وهمية سوناطراك تؤكد عدم تأثر المركب الصناعي الغازي بحاسي مسعود دوريات يومية لمصالح الأمن بالإقامات الجامعية وأوامر بالتنسيق مع مدرائها مداخيل الجزائر تهوي إلى 30 مليار دولار خلال 2019 الحكومة تلعب ورقة السوق الإفريقية لتقوية الاقتصاد الوطني حرب اكتتاب الاستمارات تندلع في بيوت المترشحين للرئاسيات لوموند تحشر أنفها في ترشّح بوتفليقة بسبب توتر العلاقات الجزائرية - الفرنسية إطلاق مصنع نيسان رسميا بقدرة تركيب 63.5 ألف سيارة سنويا توزيع 30 ألف وحدة سكنية قبل الانتخابات الرئاسية إجراء قرعة ألفي جواز حج إضافي يوم السبت بمقرات الولايات بدوي يؤكد التكفل بانشغالات المواطنينالمروّجة عبر مواقع التواصل قايد صالح يؤكد أن الشعب يعرف من سيختار لقيادة الجزائر كناس يتساءل حول الملايير التي تُصرف على الأمن بالجامعات ربط المؤسسات التربوية والصحية بالأنترنت عبر القمر الصناعي الجزائري وزارة التربية تحصي العمال المتعاقدين تحضيرا لفتح القوائم الاحتياطية إحصاء 637 حالة جديدة بالسيدا في 2018 الحماية المدنية تتدعم قريبا بـ 15 طائرة هيليكوبتر لإطفاء الحرائق منظمات وطنية تصطف وراء بوتفليقة في رئاسيات أفريل سيلاس لصناعة الإسمنت تصدّر 38 ألف طن نحو غرب إفريقيا تأجيل ملف تفجيرات قصر الحكومة إلىالدورة الجنائية المقبلة أغلب التحاليل المخبرية أثبتت جودة القهوة المسوّقة للجزائريين تحطيم والسطو على مقر وكالة جيزي بدواجي بمدينة بجاية مفاوضات مع رجال أعمال لضمان التمويل وتجنيد الشباب لإدارة صفحات فايسبوك˜ أسعار النفط ترتفع بعد قرار السعودية خفض إنتاجها مجلس أخلاقيات مهنة الصيادلة يتوقع انفراج أزمة ندرة الأدوية إطلاق مناقصة لبسط شبكة الـ جي 3 بالمناطق الريفية والسياحية الإنتاج الوطني من الحليب تطور بـ2.3 مليار لتر خلال 17 سنة

ساعات بعد إعلان المؤسسات التربوية عن كشوف النقاط

النتائج الضعيفة تتسبب في انتحار طفل واختفاء 3 آخرين


  24 ديسمبر 2017 - 10:29   قرئ 468 مرة   0 تعليق   المجتمع
النتائج الضعيفة تتسبب في انتحار طفل واختفاء 3 آخرين

خشية من عقاب أحد الوالدين أو كلاهما، يعرض العديد من التلاميذ حياتهم للخطر إما بإقدامهم على الانتحار، وهو ما قام به تلميذ لا يتجاوز السن الـ 14  بولاية عنابة شرق العاصمة، حيث شنق نفسه بسبب  نتائجه الضعيفة خلال الفصل الأول من العام الدراسي، فيما فضل آخرون الهروب من المنزل خوفا من ردة فعل الأولياء. بعد أن أحدثت اللعبة الالكترونية «الحوت الأزرق» الهلع لدى عموم الجزائريين والأولياء -على وجه الخصوص- وأودت بحياة أطفال ومراهقين كان همهم الترفيه عن أنفسهم لا غير، تأتي النتائج الدراسية التي يخشاها جل التلاميذ بسبب التضييق الممارس من قبل بعض الأولياء الذين يحاولون بشتى الطرق أن يفرضوا على ابنهم تحصيل نتائج ممتازة، حتى وإن كانت الوسيلة المستعملة تتمثل في الترهيب والعقاب اللفظي والجسدي.

«شكيب» ينتحر ساعات بعد إعلان النتائج الفصلية

قبل سويعات معدودة عن بدء العد التنازلي للعطلة الشتوية التي يسبقها -كما هو معلوم- تسليم كشوف نقاط الامتحانات للأولياء، اهتزت مدينة «البوني» -وتحديدا حي «إليزا»- على وقع خبر صدم الكثيرون له  بعد إقدام التلميذ «شكيب» على الانتحار شنقا بسبب النتائج «غير المرضية» التي تحصل عليها خلال الفصل الأول، حيث كان المرحوم يزاول دراسته في السنة الرابعة متوسط بمتوسطة «الشيخ الطاهر»، وبعد تحصله على كشف نقاطه صبيحة الخميس الفارط كانت نتائجها سلبية، ونظرا لتخوفه من ردة فعل والديه  وعقابهما قام بشنق نفسه بواسطة لباسه الرياضي بغرفته، هذه الحادثة الأليمة خلفت حالة من الحزن والأسى في صفوف عائلة الضحية «شكيب» كما انتشر الخبر الذي أثار جدلا واسعا وحزنا عميقا في نفوس سكان الولاية، وكذا عبر مواقع التواصل الاجتماعي. وقد تنقلت مصالح الأمن إلى مكان الحادثة وفتحت تحقيقا، فيما تكفلت مصالح الحماية المدنية بنقل جثة الضحية نحو مصلحة حفظ الجثث بالمستشفى الجامعي «ابن رشد» بعنابة، حيث سيتم تشريح جثته من قبل الطبيب الشرعي لمعرفة سبب الوفاة، وتواصل مصالح الأمن تحقيقها في القضية وستعرف النتائج النهائية خلال اليومين القادمين بعد صدور التقرير النهائي لمصلحة الطب الشرعي بمستشفى «ابن رشد» الجامعي، فيما وري جسد الطفل البريء الثرى ظهر  الجمعة الماضي بمسقط رأسه في ولاية عنابة.
 
تلميذان يهربان من منزلهما بسبب كشوف النقاط 

واقعة أخرى جرت أحداثها بولاية مستغانم غرب الوطن، حيث أقدم تلميذان يبلغان من العمر 14و15 سنة بالهروب من منزلهما العائلي عقب الإعلان عن النتائج المدرسية، وقد تمكنت مصالح الأمن الحضري 22 لأمن ولاية وهران، من العثور الطفلين، وأكدت ذات المصادر أنهما يدرسان بالطور المتوسط في السنة الرابعة، وقد تركا المنزل العائلي. بعد وصولهما إلى وهران لجآ إلى مصالح الشرطة، أين تم الاتصال بأهلهما من أجل تسليمهما في ظروف صحية جيدة، وقد صرح الطفلان بأنهما بعد الخوف الذي انتابهما وابتعادهما عن أسرتيهما لم يشعرا بالأمان مما دفعهما إلى التوجه نحو مصالح الشرطة، في حين عبرت كل من العائلتين عن امتنانهما للدور الذي قامت به مصالح الأمن والمجهودات المبذولة في هذا الصدد.
 
«عبد النور» يختفي وتظافر الجهود تعيده سالما لأهله

لم يكن يوم الخميس عاديا على عائلة بودان القاطنة ببوسماعيل في ولاية تيبازة، والسبب اختفاء الإبن «عبد النور» عن الانظار لساعات بعد الإعلان عن النتائج المدرسية الفصلية، حيث سارع والده إلى توجيه نداء له عبر القنوات التلفزيزنية بعد التعرض له بأي أذى قبل أن تم العثور عليه  بمسجد «بن عزوز» في القليعة، بعد أن اختفى الأربعاء وقت خروجه من المدرسة ببوسماعيل في تيبازة وكان قد قضى ليلة الخميس بأحد مساجد ولاية البليدة وانتقل في اليوم الموالي إلى القليعة للبحث عن مسجد للمبيت، فتعرف عليه أئمة المسجد ونقلوه إلى بيته ببوسماعيل.
 
هروب 8 تلاميذ بالعلمة وسطيف من المنزل

فرّ 8 تلاميذ من المنزل بسبب سوء تحصيلهم العلمي، حيث سجل نهاية الأسبوع بمدينة العلمة هروب 4 تلاميذ يدرسون بالطور المتوسط، اثنان منهم بمتوسطة «عايس» واثنان آخرين بمتوسطة «عبد الحميد بن باديس»، اختفوا فجأة لليلة كاملة، لم يعرف لهم أثرا، في حين عاد أحدهم للمنزل بعد غياب عدة ساعات فقط، بعدها وصلت معلومات إلى أهالي التلاميذ الثلاثة بأنهم متواجدون بولاية جيجل، وبعدها تأكد خبر تواجدهم بمدينة تيشي بولاية بجاية، أين تم التنسيق مع المتصل من أجل الحفاظ عليهم إلى غاية وصول أفراد عائلاتهم لاصطحابهم إلى المنزل. وبولاية سطيف اختفى يوم الأربعاء الفارط  4 أطفال اثنان منهم يبلغان 14 سنة واثنين آخرين يبلغان من العمر 12 سنة كانا قد خرجا من منزليهما متوجهين للدراسة بمدرسة «مليكه خرشي» لكنهما لم يلتحقا بالمدرسة ولم يعودا للبيت، ليتم اعلان حالة طوارئ والانطلاق في عملية البحث عنهم حيث تمكنت مصالح الدرك الوطني بولاية بجاية من العثور عليهم أما الطفلين الآخرين فتم العثور عليهما بولاية برج بوعريريج بعد حملة بحث واسعة، وأكد أن هروبهم من البيت كان بسبب النتائج المتحصل عليها في امتحانات الفصل الأول وكان بمثابة صدمة كبيرة للعائلات.
 
لغز اختفاء فتاة بسطيف ما يزال قائما
 
بولاية سطيف دائما، لاتزال عملية البحث متواصلة عن الفتاة المسماة «بسمة. ب» البالغة من العمر 19 سنة، من طرف أهلها ومصالح الأمن بولاية سطيف، بعد اختفائها منذ صبيحة يوم الأربعاء المنصرم، ومنذ ذلك الحين لم يظهر عنها أي خبر.
 
مختصون يدعون الأولياء إلى التعامل بليونة مع أبنائهم المتمدرسين

أكدت المختصة النفسانية الزهراء فاسي، أن فترة الامتحانات تشكل مرحلة ضغط كبير على التلاميذ والوالدين على حد سواء، وللأولياء دور كبير في التخفيف من عبء هذه الفترة على أبنائهم لتفادي الوقوع فيما لا يحمد عقباه خاصة أن هذه النتائج تأتي فصلية وأولية ولدى التلميذ فرصة أخرى للتدارك في الفصول الأخرى. أضافت المتحدثة أن الحوادث الأخيرة تؤكد أن المحيط الأسري والوالدين -على وجه الخصوص- عجزا عن التعامل بالشكل الصحيح مع الطفل والمراهق في رسوبه وفشله في تحقيق نتائج مرضية، كما أشارت بأن العلاقة بين الأولياء والتلاميذ الذين اجتازوا الامتحانات يجب أن تحمل قدرا كبيرا من الانتباه والرعاية خاصة خلال هذه الفترة وعليه يتعين على العديد من الأولياء تغيير أسلوب التعامل مع الأبناء، حيث لا بد من انتهاج الحوار البناء والدعم النفسي وتفادي التهديد في حالة الرسوب حتى لا يظن التلميذ الذي فشل في حصوله على نتائج جيدة بأن الأمر يتعلق بنهاية العالم، وبالتالي يقوم بتصرفات خطيرة وغير متوقعة كما كان الحال مع الطفل الذي أقدم على شنق نفسه بولاية عنابة، كما دعت ذات المتحدثة الأولياء إلى انتهاج أسلوب المرافقة بدلا من أسلوب التهديد والعقاب، مشيرة إلى أن كل العائلات الجزائرية ترغب في رؤية أبنائها ناجحين وبالغين لأعلى المستويات العلمية وهذا غير ممكن وعليه يجب على الأولياء التماشي مع قدرات أبنائهم ومرافقتهم مستقبلا لكي لا يدخل هذا الأخير في أزمة نفسية قد تلحق به لحد التفكير في الانتحار أو الهروب من المنزل.
 
صفية نسناس
 
 
صفية نسناس
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha