شريط الاخبار
موبيليس˜ تضاعف الرصيد المهدى لعرضي بيكس100˜ و˜بيكس 2000˜ الخضر˜ يفكون العقدة ويبلغون كان˜ الكاميرون نبراس الصحافة المكتوبة ينطفئ! "الافلان " ينفي استقالة ولد عباس الصحافة الجزائرية تفقد أحد أبرز أقلامها وتشيع جثمان محمد شراق إلى مثواه الأخير مغتربون يهربون المهلوسات لتسليمها لعصابات تروّجها بالجزائر بن سلمان هو من أمر بقتل جمال خاشقجي مشروع عسكري مشترك لصناعة الأسلحة الروسية بالجزائر "الساتل" ومحطات التجميع الآلي للمعطيات باللاسلكي للتنبؤ بالفيضانات بلماضي يراهن على فك العقدة وبلوغ الـ «كان» مبكرا المتعاملون الاقتصاديون مدعوون إلى عرض منتجاتهم للمنافسة هل هي نهاية تعطل مشروع سحق البذور الزيتية ببجاية؟ التسيير العشوائي يغذي العنف في الشارع الرياضي الحكومة تعلن عن برنامج لاجتثاث التشدد وسط المُدانين في قضايا الإرهاب تت بوشارب يعرض خارطة طريق عمله على رأس الجهاز جزائرية تروي تفاصيل انضمامها إلى معاقل القتال واعتقالها بسوريا انتهاء فترة التسجيل في قرعة الحج 2019 غدا انطلاق المرحلة الثالثة لعملية الترحيل الـ24 هذا الإثنين لن نتخلى عن اجتماعية الدولة لكننا سنعالج الاختلالات البكالوريا في ثلاثة أيام واحتساب التقييم المستمر بداية من العام القادم الـ "دي جي اس ان" تفتح أبواب التوظيف للأعوان الشبيهين المهنيين تمديد آجال قانون هدم البنايات الفوضوية إلى 2 أوت 2019 وزارة التربية تسعى لرفع الحجم الزمني للدراسة إلى 36 أسبوعا في السنة جمعية حاملي الشهادات الجامعية "باك +3" تتبرأ من الفيديو المسرب بلماضي يحضر بلايلي لقيادة هجوم «الخضر» أمام الطوغو «تخفيض أسعار الأنترنت ابتداء من جانفي المقبل» التهاب الأسعار يستنزف جيوب الجزائريين! منح الامتياز للمتعاملين الخواص لإنجاز محطات للنقل البري مغترب جزائري يلتحق بتنظيم " داعش " ليبيا رفقة عائلته الصغيرة سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك"

اختاروا تطليق البطالة ولو مؤقتا

طلبة جامعيون يستغلون العطلة للعمل بأجور زهيدة


  25 ديسمبر 2017 - 12:35   قرئ 358 مرة   0 تعليق   المجتمع
طلبة جامعيون يستغلون العطلة للعمل بأجور زهيدة

مع حلول العطلة الشتوية ينصب تفكير الطلاب من الطور الثانوي والجامعي على التمتع بها والهروب إلى المناطق الجبلية والصحراوية لقضاء أيام من الراحة، غير أن عددا منهم يغتنم العطلة من أجل الولوج إلى عالم الشغل -ولو لفترة محدودة- أملا منهم في كسب مصروف خلال هذه الفترة، خاصة القادمين من ولايات بعيدة. انتشرت على واجهة المحلات في الآونة الأخيرة إعلانات يبحث فيها أصحاب المحلات التجارية عن بائعات، حيث يؤكد مختصون في هذا المجال أن  الجامعيات يحتلن صدارة العاملات في المحلات التجارية بالعاصمة، وعديد الولايات الكبرى من الوطن، ويرشحن بكونهن «ورقة رابحة» لأصحاب المحلات الذين يفضل أغلبهم تشغيل الفتيات بدل الذكور، ليس فقط بسبب قدرتهن الكبيرة على رفع مستوى المبيعات، وإنما لإنخفاض أجورهن وعدم مطالبتهن بالتأمين ورضاهن أيضا بظروف العمل الصعبة.

 
عمل بكد واجحاف المسؤول

يرفعن شعار العمل ولو براتب محدود، عيونهن مشدودة نحو محلات بيع الملابس والعطور والاكسوارات النسائية، يحاولن بكل ما أوتين من قوة التوفيق ما بين تحصيلهن العلمي واللحاق في الوقت لعملهن، وعلى الرغم من أنهن أثبتن قدرتهن الكبيرة على رفع مستوى مبيعات محلات في السوق، يظهر في الجانب الآخر إجحاف أصحاب المحلات واستغلالهم لجهد الفتيات العاملات، التي تحمل أقل واحدة منهن مستوى الثانية أو الثالثة جامعي ومنهن المتخرجات من الجامعات، فيما لا يتجاوز أجرهن الـ 500دج مقابل 9ساعات من العمل المتواصل دون حتى الإستفادة من ساعات الراحة.
 
سوق العمل لا يعترف بالشهادة

بالسوق الجواري المخصص لبيع الألبسة النسائية والرجالية والأطفال، بالرويبة يلاحظ المتجول به إلى أن أغلب البائعات فيه  فتيات عدا القليل من المحلات التي ما زال أصحابها يعملون بها. خلال جولة «المحور اليومي» به لمدة فاقت العشرين دقيقة قررنا التوقف والحديث مع إحدى العاملات التي قالت لنا بأنها تشتغل منذ أن كانت في الطور الجامعي رغبة منها في تحصيل مصروف لها يمكنها من إعانتها خلال متابعتها لدراستها الجامعية، وبعد تخرجها وحصولها على شهادة ليسانس تسيير واقتصاد كانت مشبعة بأحلام الحصول على وظيفة مناسبة غير أنها صدمت بواقع مرير حيث مضت 4 سنوات من تخرجها ولم تستطع الحصول على الوظيفة «الحلم» حيث قررت مواصلة العمل كبائعة، وتقول في هذا الصدد أنها راضية على وعها رغم أن راتبها لا يساوي الجهد الذي تبذله حيث تعمل لمدة تتجاوز 7 ساعات يوميا وأغلب الوقت تمضيه واقفة على قدميها. بوسط العاصمة وتحديدا بشارع أودان، لم يكن البحث عن البائعات الجامعيات بالأمر الصعب حيث لا يخلو أي محل من بائعة على الأقل، ولا يقتصر عملهن على محلات بيع الملابس و الأحذية و مستحضرات التجميل و الإكسسوارات، بل تسجل المطاعم و محلات بيع الأكل الخفيف نشاطا كبيرا للفتيات الجامعيات اللاّتي دخلنا سوق العمل من بوابة «الأشغال الشاقة» -بحسب وصف الكثيرات- وهو ما أكدته لنا حنان خريجة جامعة الجزائر تخصص علم النفس التي وجدت تقطع مسافة 40 كلم قادمة من ولاية بومرداس للعمل كنادلة بأحد مطاعم الأكل السريع بشارع اودان بالعاصمة منذ أزيد من سنتان بعدما كانت قد مرت على أكثر من أربعة مطاعم خلال الثلاث سنوات التي قضتها منذ تخرجها من الجامعة في انتظار الوظيفة المنشودة التي تحولت بالنسبة لها لحلم بعيد المنال وهي تغرق في ظروف العمل لصعبة التي تضطرها يوما إلى قضاء أزيد من ثمان (8)ساعات واقفة تتنقل من طاولة إلى أخرى بين طلبات الزبائن، مقابل 600 دج تقول بأنها لا تغطي حتى مصروفها اليومي رغم المداخيل الكبيرة التي تحققها للمحل الذي يبخس حقها حتى في التامين و هو ما جعلها تنتقل في كل مرة من محل إلى آخر بحثا عن ظروف أحسن للعمل.
 
شباب ينفضون غبار البطالة .. مؤقتا

المار عبر كبريات شوارع الجزائر تتقاطع على مسامعه آمال عشرات الشباب البطال منهم خريجي الجامعات والمعاهد الذي ينتظر أن تفتح له أبواب انفراج ويجد عملا ولو كان ذلك بصفة مؤقتة حيث يلجأ العديد من الشباب إلى اغتنام فرصة العطلة للعمل في ورشات البناء أو كنادل في المقاهي وهو الحال بالنسبة لأحمد البالغ من العمر 22 سنة والذي يدرس بكلية الحقوق الذي اختار العودة إلى مقر سكناه بولاية بومرداس والعمل في مقهى الذي يملكه خاله وفي هذا الصدد ذكر لنا بأنه البطالة ليست هاجسه بل تعسف أصحاب العمل يسبب له حالة من الاكتتاب وذلك بسبب تماطلهم  في تسديد مستحقاته عن الأعمال التي يقوم بها بين الفترة والفترة، ولهذا اختار العمل لدى أحد أفراد عائلته.
 
 
صفية نسناس
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha