شريط الاخبار
وزارة العمل تطلق منصة تفاعلية لتقييم نجاعة الخدمات المقدمة معدل التضخم السنوي بلغ 1.9 بالمائة نهاية ماي الماضي «برنت» يتعافى عند 42 دولارا متأثرا بتراجع المخزون الأمريكي الجزائر تقتني 300 ألف طن من قمح الطحين في مناقصة دولية صنهاجي يعتبر المهنيين فاعلين في إنجاح إصلاح المنظومة الصحية الشروع في إحصاء التلاميذ الراغبين في اجتياز امتحانات «البيام» الأفلان «يفتي» في مسودة الدستور ويقترح تعديلات وحذف على 101 مادة وزارة الصحة ترخص بتسويق «كلوروكين» عبر الصيدليات البروفيسور بلحاج يرجع ارتفاع الإصابات إلى تسلل العدوى للمناطق الداخلية 18 سنة سجنا نافذا ضد حداد و12 سنة لأويحيى وسلال مع مصادرة أملاكهم المديرية العامة للأمن الوطني تعزّز وجودها لمواجهة «حرب العصابات» الأساتذة وطلبة الدكتوراه العالقون في الخارج ضمن قوائم الإجلاء تشديد إجراءات الوقاية من جائحة «كورونا» بالولايات لقطع العدوى احتساب معدلات التربية البدنية والرسم والموسيقى في«البيام» و«الباك» سوناطراك قلّصت استثماراتها إلى النصف بسبب الأزمة الاقتصادية نابولي يعرض وناس في صفقة تبادلية تطوير الاقتصاد يتطلب إصلاح النظام البنكي وبعث مدن ذكية خبراء الفلاحة يوصون باستحداث وكالة مكلفة بالكهرباء الفلاحية موزعو الحليب بتيزي وزو يطالبون برفع هامش الربح مسابقات للترقية في قطاع التكوين المهني لأول مرة مكتتبو «عدل 2» بتيزي وزو ينددون بعدم تمكينهم من شهادات التخصيص الحكومة تسعى لتعميم اللوحة الإلكترونية تدريجيا في المدارس والثانويات محكمة سيدي امحمد تفتح اليوم ملف طحكوت والوزراء والولاة غلق 40 محلا تجاريا خالف أصحابها تدابير الوقاية من كورونا جراد يتهم أطرافا بالتحريض على الفوضى لنشر «كورونا» معدلات شفاء مبشرة رغم ارتفاع عدد المصابين بكورونا فدرالية المربين تطالب الولاة بإعادة فتح أسواق المواشي خصم رواتب ومنح الأساتذة الممتنعين عن إمضاء محضر الخروج تسليم استدعاءات التربية البدنية لمرشحي «الباك» و«البيام» يوم 25 جويلية جراد يكلّف الولاة بمتابعة تطور الوباء محليا ويمنحهم سلطة تطبيق الحجر الكلي على البلديات والأحياء الجزائر تصدّر 20 ألف طن من حديد البناء إلى مالي والنيجر الكاف تعلن تأجيل كأس أمم إفريقيا إلى جانفي 2022 الاتحادية الوطنية للخبازين تؤكد تراجع نسبة تبذير الخبز تمديد آجال اقتناء قسيمة السيارات إلى 15 جويلية «أليانس» للتأمينات تحقق نموا بـ4 بالمائة ورقم أعمال بـ5.2 مليار دينار وزارة التجارة تعتزم تجنيد 75 بالمائة من موظفيها لقمع الغش «يجب مراجعة معايير توظيف الصحافيين والدخلاء أساؤوا للمهنة» «كلا» ترفض ردود الوزارة حول انشغالات العمال وتهدد بالاحتجاج وزارة التربية تفرج عن جدول امتحانات شهادتي «البيام» و«الباك» الصناعة الصيدلانية تستهدف تغطية 70 بالمائة من الحاجات الوطنية

 الوجهتان تشهدان حركة سياحية مميزة خلال العطلة الشتوية

ثلوج الشريعة وتيكجدة تستقطب العائلات للتمتع بسحر الطبيعة


  27 ديسمبر 2017 - 12:15   قرئ 2561 مرة   0 تعليق   المجتمع
ثلوج الشريعة وتيكجدة تستقطب العائلات للتمتع بسحر الطبيعة

تشهد منطقتا «تيكجدة» و«الشريعة» -خلال هذه الأيام المتزامنة والعطلة الشتوية-اقبالا كبيرا من قبل الزوار خاصة العائلات منها من أجل الاستمتاع بالبرنوس الأبيض الذي ارتدته عقب تساقط الثلوج بقممها مؤخرا، وكذا التمتع بصور الطبيعة الخلابة والتزحلق في جبالها بقضاء ساعات بعيدا عن ضوضاء المدينة. صراخ الأطفال وصيحاتهم البريئة هما من أكثر الأشياء اللافتة للانتباه في منطقتي «تيكجدة» و»الشريعة» حيث اكتست مؤخرا جبال الشريعة بالبليدة حلة بيضاء، وكأنها استعدت مسبقا لاحتضان الزوار في العطلة الشتوية إذ تحوّلت رفقة تيكجدة، الواقعة بأعالي جبال جرجرة، على بعد نحو 30 كلم شمال-شرق البويرة إلى قبلة تستقطب كل العائلات من كل حدب وصوب من الجزائر العميقة، الأمر الذي جعلها تشهد حركية سياحية مميزة.

الشريعة الوجهة الأولى للعائلات خلال العطلة

استقطبت ثلوج الشريعة منذ بداية هذا الأسبوع، مئات العائلات ذلك بالتزامن مع العطلة الشتوية التي انطلقت الخميس الماضي، حيث اكتست جبال ومرتفعات هذه المنطقة بعد تساقط الثلوج مؤخرا حلة بيضاء وعرفت آعالي منطقة الشريعة بالبليدة إقبالا كبيرا من قبل العائلات، كما لم يمنعهم البرد القارس من قطع الأمتار من قصد المنطقة للاستمتاع بالثلوج والتزحلق وتمضية ساعات وسط الطبيعة التي كساها البياض بعد أن اغتنم الكثيرون أول أيام العطلة للتمتع بمناظر الشريعة الخلابة وهو الأمر الذي أجمعت عليه العديد من العائلات التي قصدت المكان من أجل الاستمتاع بالثلوج، حيث -ومع زيادة التوافد على هذه الوجهة الطبيعية- سجلت معظم الشوارع الرئيسية بالبليدة ازدحاما شديدا بسبب كثرة الزوار المتجهين إلى حظيرة الشريعة التي غطت بالثلوج حيث قدم الناس من مناطق مختلفة، على غرار العاصمة، تيبازة وعين الدفلى وغيرها من الولايات المجاورة وخلال حديثنا إلى بعض الزوار، أكد «سفيان» من عين الدفلى الذي جاء رفقة زوجته وأولاده أنه متعود على زيارة الشريعة مع تساقط بعض الثلوج والذي تزامن هذه المرة مع العطلة الشتوية -كما تقول زوجته- أن أيام الأسبوع الأول من العطلة كانت ممطرة وباردة ولم نتمكن من الخروج الى أي مكان لكن درايتنا بسقوط الثلج دفعنا لاغتنام هذه الفرصة -كما يقول يوسف- وهو ابن مدينة البليدة أنه متعود كل يوم بعد انتهاء دوامه الاتجاه إلى الشريعة التي تبعد بضع أمتار عن مقر عمله من أجل الاسترخاء، لكنه لم يتمكن هذه المرة من ذلك بسبب الازدحام الذي شهدته جل الطرق المؤدية إليها.
 
 جمعيات تنظم رحلات لفائدة الأطفال

بادرت بعض الجمعيات الشبانية إلى نقل الأطفال الذي لم يسعفهم الحظ في التنقل إلى منطقة الشريعة خلال هذه العطلة، وذلك من خلال برمجة بعض الرحلات نحو الحظيرة المذكورة من أجل الاستمتاع بالثلوج واللباس الأبيض الذي ارتدته الجبال حيث -وعلى غرار- توافد العائلات إلى هذه الوجهة المفضلة للعديد من المواطنين في فصل الشتاء نظمت بعض الجمعيات رحلات للأطفال والشباب إلى المنطقة للتمتع بجمال الثلج واللعب فيه، حيث تقول «سليمة» وهي قادمة من العاصمة رفقة إحدى الجمعيات الثقافية، أنهم اغتنموا فرصة سقوط الثلج من أجل اصطحاب بعض الأطفال للتمتع بسحر جبال الشريعة، وقد وجد العديد من الزوار صعوبة بالغة في حجز مكان لركن السيارات بالنظر إلى الإقبال الكبير التي تعرفه المنطقة كما أن الكثير منهم ركنوا سياراتهم بعيدا عن الشريعة ومنهم من لم يتمكن من مواصلة الطريق بسبب صعوبة السير وسط تساقط الثلوج وخوفا من ان تتسبّب في غلق الطريق.
 
 توفر الأمن ساهم في زيادة الإقبال على الحظيرة
 
يرى الزائر إلى منطقة الشريعة بأنها أصبحت في الآونة الأخيرة الوجهة المفضلة للعديد من الأسر والعائلات الجزائرية التي وجدت فيها المكان الأنسب للهروب من ضوضاء ومشاكل المدينة والتمتع بالراحة، الاستجمام والسكينة فميزاتها السياحية من تنوع بيئي وثراء طبيعي خلاب زاد من توافد الزوار عليها من كل حدب وصوب وهو ما ترجمه العدد الهائل من السيارات التي تقصد المنطقة بحثا عن المتعة وكسر الروتين الذي بات يطبع الحياة في المدن فوجدت العديد من الأسر والعائلات  الجزائرية خلال هذه الأيام الشتوية في غابة الشريعة متنفسا لها، فاستتباب الأمن أعاد الحياة لها من جديد وجعلها قبلة للزوار من مختلف أرجاء الوطن وحتى الأجانب الذين لم يفوتوا فرصة تواجدهم بالجزائر دون زيارتها واكتشاف ما تزخر به المنطقة من كنوز طبيعية جعلتها وجهة مفضّلة لمن يرغب بتغيير الجو، والترويح عن النفس وقبلة سياحية بامتياز.
 
تيكجدة .. محطة الباحثين عن التمتع بالعطلة الشتوية
 
تسجل المحطة الشتوية لتيكجدة، الواقعة بأعالي جبال جرجرة على بُعد نحو 30 كلم شمال شرق البويرة في الأيام الأخيرة المتزامنة وانطلاق العطلة الشتوية، إقبالا واسعا للزوار القادمين من مختلف أرجاء الولاية ومن ولايات أخرى للتمتع بالمناظر الطبيعية ذات الجمال الساحر والبياض الناصع للثلوج التي تغطي المنطقة منذ أسابيع فمنذ نزول كميات هامة من الثلوج عبر كافة المناطق الشمالية للبلاد ومرتفعات جرجرة، ما انفك الزوار المحليون والأجانب يتوافدون بأعداد كبيرة رفقة عائلاتهم على هذه المنطقة الجبلية لقضاء عطلتهم الشتوية رفقة اطفالهم والاستراحة والاستجمام ويسود هذا الموقع أجواء حميمية وآمنة حيث يعم السرور الصغار والكبار وتنبعث فيه أصوات الزوار محطمة الصمت والهدوء اللذان يخيمان على هذه المنطقة الجبلية وعن هذه الأجواء، أكد «فاروق»، أحد الزوار الدائمين لتيكجدة بأن الزوار يقصدون المنطقة كل نهاية أسبوع وأحيانا خلال أيام الأسبوع للتمتع بجمال الطبيعة حيث تنتشر أشجار الأرز الطاعنة في السن وتعيش أنواع نباتية وحيوانية لم يتم بعد اكتشاف كل أسرارها وأشار ذات المتحدث إلى أن عدد الزوار ارتفع في الأيام الأخيرة مقارنة بالمواسم الماضية وذلك راجع إلى الثلوج التي تكسو مرتفعات تيكجدة. تجدر الإشارة إلى أن هذا الموقع السياحي الهام استقبل عددا قياسيا من الزوار مؤخرا من الجنسين ومن مختلف الفئات العمرية بحثا عن الترويح عن النفس والهدوء وسط مناظر طبيعية خلابة تمتاز بها منطقة تيكجدة خلال فصل الشتاء وقال «نور الدين» القادم من ولاية بجاية المجاورة رفقة عائلته الصغيرة « لقد نزلنا بهذه المنطقة ثلاث مرات في ظرف أقل من أسبوع من أجل التمتع بمفاتن الطبيعة والاستراحة بعيدا عن ضوضاء المدينة كما يسجل قدوم أعداد كبيرة من الزوار لاسيما العائلات من ولايات برج بوعريريج، المسيلة وبومرداس للمرح وسط الثلوج والتمتع بهذه الأيام قبل نهاية العطلة المدرسية ورغم قلة مرافق الاستقبال بهذه المنطقة السياحية، فإن بعض الزوار أعربوا عن ارتياحهم ومتعتهم لزيارة المحطة الشتوية لتيكجدة. 
 
منيرة ابتسام طوبالي