شريط الاخبار
وزارة العمل تطلق منصة تفاعلية لتقييم نجاعة الخدمات المقدمة معدل التضخم السنوي بلغ 1.9 بالمائة نهاية ماي الماضي «برنت» يتعافى عند 42 دولارا متأثرا بتراجع المخزون الأمريكي الجزائر تقتني 300 ألف طن من قمح الطحين في مناقصة دولية صنهاجي يعتبر المهنيين فاعلين في إنجاح إصلاح المنظومة الصحية الشروع في إحصاء التلاميذ الراغبين في اجتياز امتحانات «البيام» الأفلان «يفتي» في مسودة الدستور ويقترح تعديلات وحذف على 101 مادة وزارة الصحة ترخص بتسويق «كلوروكين» عبر الصيدليات البروفيسور بلحاج يرجع ارتفاع الإصابات إلى تسلل العدوى للمناطق الداخلية 18 سنة سجنا نافذا ضد حداد و12 سنة لأويحيى وسلال مع مصادرة أملاكهم المديرية العامة للأمن الوطني تعزّز وجودها لمواجهة «حرب العصابات» الأساتذة وطلبة الدكتوراه العالقون في الخارج ضمن قوائم الإجلاء تشديد إجراءات الوقاية من جائحة «كورونا» بالولايات لقطع العدوى احتساب معدلات التربية البدنية والرسم والموسيقى في«البيام» و«الباك» سوناطراك قلّصت استثماراتها إلى النصف بسبب الأزمة الاقتصادية نابولي يعرض وناس في صفقة تبادلية تطوير الاقتصاد يتطلب إصلاح النظام البنكي وبعث مدن ذكية خبراء الفلاحة يوصون باستحداث وكالة مكلفة بالكهرباء الفلاحية موزعو الحليب بتيزي وزو يطالبون برفع هامش الربح مسابقات للترقية في قطاع التكوين المهني لأول مرة مكتتبو «عدل 2» بتيزي وزو ينددون بعدم تمكينهم من شهادات التخصيص الحكومة تسعى لتعميم اللوحة الإلكترونية تدريجيا في المدارس والثانويات محكمة سيدي امحمد تفتح اليوم ملف طحكوت والوزراء والولاة غلق 40 محلا تجاريا خالف أصحابها تدابير الوقاية من كورونا جراد يتهم أطرافا بالتحريض على الفوضى لنشر «كورونا» معدلات شفاء مبشرة رغم ارتفاع عدد المصابين بكورونا فدرالية المربين تطالب الولاة بإعادة فتح أسواق المواشي خصم رواتب ومنح الأساتذة الممتنعين عن إمضاء محضر الخروج تسليم استدعاءات التربية البدنية لمرشحي «الباك» و«البيام» يوم 25 جويلية جراد يكلّف الولاة بمتابعة تطور الوباء محليا ويمنحهم سلطة تطبيق الحجر الكلي على البلديات والأحياء الجزائر تصدّر 20 ألف طن من حديد البناء إلى مالي والنيجر الكاف تعلن تأجيل كأس أمم إفريقيا إلى جانفي 2022 الاتحادية الوطنية للخبازين تؤكد تراجع نسبة تبذير الخبز تمديد آجال اقتناء قسيمة السيارات إلى 15 جويلية «أليانس» للتأمينات تحقق نموا بـ4 بالمائة ورقم أعمال بـ5.2 مليار دينار وزارة التجارة تعتزم تجنيد 75 بالمائة من موظفيها لقمع الغش «يجب مراجعة معايير توظيف الصحافيين والدخلاء أساؤوا للمهنة» «كلا» ترفض ردود الوزارة حول انشغالات العمال وتهدد بالاحتجاج وزارة التربية تفرج عن جدول امتحانات شهادتي «البيام» و«الباك» الصناعة الصيدلانية تستهدف تغطية 70 بالمائة من الحاجات الوطنية

العاصمة والمدن الكبرى نامت باكرا أول أمس

فتور وغياب تام لمظاهر الاحتفال بنهاية السنة


  02 جانفي 2018 - 10:42   قرئ 551 مرة   0 تعليق   المجتمع
فتور وغياب تام لمظاهر الاحتفال بنهاية السنة

اختلفت أجواء الاحتفالات بنهاية السنة هذا العام بالمدن الكبرى بالعاصمة وحتى بالولايات المجاورة، فلم تضئ ساحة البريد المركزي وسيطرة حالة من الهدوء بالشوارع، فيما فضّل الجزائريون استقبال السنة الجديدة في منازلهم وأمام شاشات التلفاز والمعايدة عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي.

حركة شبه مشلولة شهدتها العاصمة وأغلب المدن الكبرى، رغم أن الأمر يتعلق باحتفالات نهاية السنة أين تعزف أغلب مدن العالم عن النوم، فالعاصمة التي كان من المفروض أن تكون ليلة الفاتح جانفي من السنة الجديدة إشارة انطلاق لإحياء مشروع العاصمة لا تنام غادرها زوارها باكرا نحو منازلهم، فبساحة البريد المركزي  -وعكس السنوات الماضية- لم يتجمع الشباب بها فبعد أن ألفت هذه الساحة احتضان هذه الاحتفالات من خلال إقامة حفلات ليلية صاخبة تدوم لغاية ساعات الصباح الأولى، كما لم تتم إنارة الأضواء التي كانت تتزين بها الأخيرة، ولم يتم إطلاق المفرقعات والألعاب النارية التي كانت تشد إليها الزوار وحتى سكان البنايات المجاورة التي كانوا ينتظرونها بفارغ الصبر من أجل التقاط صور وحتى فيديوهات لها للذكرى، في حين اختصرت مظاهر الاحتفال بالقاعات المغلقة والفنادق الفخمة والمراكز التجارية على غرار «أرديس» ومركز التسلية بباب الزوار أين  أطلق فيها الشباب وحتى العائلات العنان لأمانيهم لاستقبال السنة الجديدة وتوديع 2017، كما شهدت ذات الفضاءات تنظيم العديد من الأنشطة الفنية والترفيهية، فيما لم يتم تسطير أي برنامج رسمي فني بهذه المناسبة على غرار ما يتم في البلدان المجاورة كتونس والمغرب. وقد اقتصرت مظاهر الاحتفال على إقامة «لمة» عائلية وتحضير عشاء خاص، وفي هذا الصدد أكدت السيدة أمال -وهي ربة بيت- بأنها لا تفوت عادة الاحتفال برأس السنة الميلادية ليس تقليدا إنما حرصا منها على استغلال أي مناسبة لإضفاء أجواء الفرح على بيتها، وتقول ذات المتحدثة بأنها -ورغم غلاء الأسعار مقارنة بالسنوات الماضية- إلا أنها تحاول اقتناء ما وسعت قدرتها المالية فالمهم بالنسبة لها استقبال السنة الجديدة بطريقة مميزة وفي جو عائلي.من جانب آخر، أكد عدد من تجار المحلات بأن ارتفاع أسعار السلع وحالة الندرة التي تشكو منها السوق خاصة فيما يتعلق بالحلويات خاصة «الشوكولا» و»المكسرات» بكل أنواعها، إلا ان اقبال الجزائريين يظل معتبرا ولو بشكل أقل من مستوى اقبالهم فيما يتعلق باحتفاليات السنة الأمازيغية «يناير» التي يؤكد محدثونا بأنها الأهم عند الجزائريين.
 
صفية نسناس