شريط الاخبار
بنك «السلام» يموّل مشاريع السكن بـ50 بالمائة إلى غاية التمليك مصرف «السلام» يحقق نموا معتبرا في رقم أعماله خلال السنة الجارية «السلام»الجزائر يستهدف نموا في الناتج الصافي يفوق 15 بالمائة الحكومة تتجه نحو التعاون مع مجمع «ديزيريك» الألماني أكثــــــر مــــن ألــــف طلــــب علــــى السيــــارات ينتظــــر الإفــــــراج ! إنجاز أزيد من 100 فندق وفتح الباب أمام المستثمرين الأجانب ميراوي يؤكد معاقبة المتهمين بسوء التسيير قبل نهاية السنة وزارة العمل تحصي 416 ألف عامل بعقود ما قبل التشغيل ميهوبي يتعهد بمواصلة محاربة الفساد سوء الأحوال الجوية يكبح توافد قوارب «الحراقة» على أوروبا أويحيى يُرافع بكل أريحيـــــــــــــــــــــــــــــة... سلال خاطيه ويوسفي يعترف بالتجاوزات وبدة يتحجج بالنسيان الحكومة تتجه لممارسة حق الشفعة على مصالح «أناداركو» ڤايد صالح يحذر «العصابة» وأذنابها من محاولات عرقلة الانتخابات قرار وقف الإضراب ومقاطعة الاختبارات سيتحدد اليوم على الجزائر أن تعتمد أدوات مالية جديدة لتنمية وتنــــــــــــــــــــــــــــــــــــويع الاقتصاد الوطني محرز وبن ناصر وبلايلي ينافسون على جائزة أفضل لاعب إفريقي خبراء الاقتصاد يدعون لوقف دعم المواد الأساسية ورفع الأجر القاعدي الجزائر تحقق الاكتفاء الذاتي من القمح الصلب بإنتاج 20 مليون قنطار تيجاني هدام يعرض أجندة الجزائر في العمل اللائق بأبيجان الجوية الجزائرية تطلق تسعيرات جديدة للتذاكر نحو تركيا الاتحاد العام للتجار والحرفيين يدعو لإضراب عام يوم 9 ديسمبر 249 نوع من الأدوية لـ18 منتجا محليا بصدد التسجيل إطلاق الملف الطبي الإلكتروني بداية من السنة المقبلة «الأفلان» يتجه لإعلان مساندة مترشح «الأرندي» في الرئاسيات تبون يعد بإطلاق مشاريع تنموية في كل القطاعات بالأغواط بن فليس يتعهد بفتح حوار مع كل «المحقورين» لتفكيك القنابل الاجتماعية بلعيد يدعو إلى التصدي لأطراف تصطاد في المياه العكرة منطقة القبائل خارج اهتمامات المترشحين للرئاسيات! 20 إرهابيا من «الدعوى والقتال» أمام جنايات بومرداس ڤايد صالح يثمّن دور الجيش في القضاء على «العصابة» ويشيد بالعدالة البرلمان يتوسط بين الأساتذة وبلعابد لحل الأزمة محرز يحل عاشرا في جائزة الكرة الذهبية الجزائريون يأبون نسيان «الغول» الذي أرهب الظلاميين 41 مسيرة… النخبة تسترجع مكانتها وتؤكد ضرورة الإصغاء لها وزير التكوين المهني يكشف عن تسهيلات لذوي الاحتياجات الخاصة 350 مليون دولار خسائر الخزينة العمومية جراء تبذير الخبز ارتفاع أسعار صرف الأورو والدولار مع اقتراب احتفالات رأس السنة «ارتفاع أسعار المشروبات الغازية والعصائر بسبب انهيار الدينار» ارتفاع كميات الغاز الموجهة لنفطال بـ58 بالمائة زغماتي يشدد على اعتماد الكفاءة في انتقاء موظفي السجون

يتربصن بأصحاب المركبات الفخمة

حسناوات يعملن لصالح شبكات سرقة السيارات ويستغلن سذاجة الأثرياء


  03 جانفي 2018 - 13:21   قرئ 819 مرة   0 تعليق   المجتمع
حسناوات يعملن لصالح شبكات سرقة السيارات ويستغلن سذاجة الأثرياء

تعرض في الأشهر الأخيرة رجال أثرياء إلى عمليات سطو خطيرة، منهم من نسج  علاقات غرامية مع  جميلات قبل أن يخاظر بحياته، حيث يظهرن على أساس أنهن ثريات ومتعلمات لكنهن في الحقيقة مجرد سارقات يعملن بالتعاون مع شبكات إجرامية يستعن جمالهن وأناقتهن لاستدراج أصحاب السيارات الفخمة والسطو عليهم. تعج قاعات المحاكم بقضايا تعالجها محاكم الجنح و في غالب الأحيان المحاكم الجنائية لخطورة وقائعها، بحيث يقع الضحية فريسة سهلة لعصابات مسلحة من أجل فتاة جميلة تغريه قبل أن تستدرجه إلى بعض الأماكن المعزولة أين ينتظره باقي افراد العصابة للسطو عليه وفي بعض الأحيان لقتله إن حاول المقاومة. 

تاجر يتعرض للسرقة ببئر مراد رايس بسبب ارتباطه مع عشرينية

تعرض تاجر إلى اعتداء مسلح باستعمال الأسلحة البيضاء والسرقة داخل شقته الكائنة بحي كريم بلقاسم ببئر مراد رايس من قبل ثلاثة أشخاص في العقد الثاني من العمر بالتواطؤ مع فتاتين، إحداهما ربطت علاقة صداقة معه وزودت افراد العصابة بالمعلومات حول مكان تواجد الأموال التي كان يخفيها بشقته، بحيث تم الاستيلاء على مبلغ مالي 8 ملايين سنتيم وهاتف نقال ولاذوا بالفرار بعدما قاموا بتكبيله رفقة شخص يعمل عنده والخادمة الذين كانا في الشقة أثناء الاعتداء.تمكن أفراد العصابة بعد جمع معلومات عن الضحية « ب. محمد « التي زودتهم بها الفتاة من الاعتداء عليه أثناء عودته إلى شقته في حدود الحادية عشرة ليلا وأثناء استعانته بمصعد كهربائي، رافقه ثلاثة أشخاص غرباء، وأثناء محاولته فتح باب شقته  قام أحد الأشخاص بوضع سكين على رقبته ودفعه إلى رواق الشقة  أين سقط أرضا وقاموا بتكبيل يديه ورجليه واقتادوه إلى غرفة النوم، كما قاموا بتكبيل كل من « د، سفيان « وهو شخص يعمل عنده رفقة المدعوة « س، ليندة « التي كانت تعمل كخادمة اللذان احتجزا بالمطبخ وبقي أحد المتهمين في حراستهما، فيما قام الأخران بتهديد الضحية باستعمال الأسلحة البيضاء للحصول على مفاتيح الخزانة الفولاذية للحصول على الأموال وتحت طائل التهديد قام بفتحها، وأثناء ذلك وقع شجار بين الضحية الثانية «د، سفيان» وأحد المتهمين وتمكن من فك قيوده والاعتداء عليه بواسطة سكين ولاذ بالفرار باتجاه بيت جيرانه، وحتى لا يتم القبض عليهم لاذوا بالفرار بعدما تمكنوا من  سرقة مبلغ 8 ملايين سنتيم وتركوا أوراقا نقدية أخري مبعثرة على الأرض، يحالوا جميعا على محكمة جنايات العاصمة بعدما وجهت لهم تهمة تكوين جمعية أشرار لغرض الاعداد لجناية و السرقة  بتوفر ظرف الليل، التعدد، العنف والتهديد ، الضرب والجرح العمدي بسلاح أبيض، السرقة بتوفر ظرف الليل والتعدد والتهديد .
 
 طالبة بكلية الحقوق توقع برعية هندي

تورطت عصابة تتكون من ثلاثة أشخاص من بينهم طالبة جامعية بكلية الحقوق بـ «سعيد حمدين» في الاعتداء على رعية  هندي يعمل  كحارس بشركة هندية  كائن مقرها بمنطقة سيدي يحي بالعاصمة، وقاموا بسرقة أغراضه بعد تكبيله بسلك  وخلع  ملابسه داخل مرحاض الشركة التي يعمل بها بعد أن استدرجته الفتاة  التي تعرفت عليه قبل فترة وأقامت معه علاقة غرامة للإيقاع  به. تعرف الضحية الهندي على فتاة  في العقد الثاني من العمر قبل فترة من الواقعة  بإحدى المحلات التي قصدها من أجل  إقتناء بعض الأغراض، هاته الأخيرة التي تقدمت منه وعرضت عليه مساعدته في إختيار ما يرغب في شرائه  محدثة إياه باللغة الإنجليزية وبعد تبادل أطراف الحديث  تبادلا أرقام الهواتف، لتتطور العلاقة بينهما فيما بعد إلى علاقة غرامية، كانت تقوم خلالها بزيارته باستمرار بمقر الشركة التي يعمل بها ، وبتاريخ الواقعة   ضرب لها موعدا للقائها في حدود الساعة السابعة مساءا  كي يسلمها هدية عبارة عن لباس هندي تقليدي لها ، ليتفاجأ  بعد قدومها بشخصين يحملان  أسلحة بيضاء  يرافقانها ويقومان بالتهجم عليه و أقتياده إلى  مرحاض الشركة وتكبيله هناك  بواسطة سلك بعد تجريده من  ملابسه وتكميم  فمه بشريط لاصق لمنعه من الصراخ  مع تعذيبه بالأسلحة مسببين له جروحا خطيرة وخدوشا قدرها الطبيب الشرعي بمدة 3 أيام، ليستولوا بعدها على هاتفه النقال ومبلغ مالي معتبر ولاذوا بالفرار تاركين إياه ملقى على الأرض.
 
فتاتان تستدرجان الضحايا إلى حقول للاستيلاء على مركباتهم

بطريقة جد ذكية، تمكنت فتاتان من الإيقاع بعدد كبير من الضحايا الذين تربطهم بهما علاقات عاطفية تنتهي باستدراجهم إلى مكان معزول بأحد حقول بئر توتة، أين تولى المهمة إلى شابين وهما صديقي الفتاتين الذين يسلبونهم سياراتهم بعد الاعتداء عليهم وبيعها إلى شخص آخر من بلدية براقي.  فقبل تنفيد الخطة تقوم إحدى الفتاتين  المدعوة « ش، د» وهي من منطقة سور الغزلان باصطياد الضحايا الذين تتعرف عليهم عن طريق الهاتف النقال، وبعدها تضرب لهم موعدا بالقرب من محطة البنزين ببراقي ،أين تتولى المهمة قريبتها « ت، س» من بن طلحة التي كانت تتميز بجمال فتان بلقاء الضحية منتحلة هوية قريبتها التي تعمل على استدراج الضحايا إلى مكان معزول بإحدى مزارع بئر توتة  وفي طريقهم تخبر الضحية أن صديقة لها ستلحقهما رفقة صديقها على متن سيارة 206  الذين سيوجهانهما الى مكان لقائهما بعيدا عن أعين الناس وبوصولهم إلى المكان المتفق عليه  يتم الاعتداء على الضحية  والاستيلاء  على سيارته، ليقوموا بعدها  ببيع السيارة المسروقة لشخص يدعى «ع.ع»  من بلدية براقي مقابل 20 مليون مع اقتسام المبلغ بالتساوي فيما بينهم 5 ملايين لكل منهم. وبنفس الطريقة تم الإيقاع بعدد من الضحايا الذين أودعوا شكاوي لدى مصالح الفرقة الإقليمية للدرك الوطني لبئر توتة منطقة.  
 
 المختص الاجتماعي مصطفى ماضي « الأوضاع المعيشية الصعبة سبب انحراف الفتيات «

أكد المحلل الاجتماعي مصطفى ماضي، أن الظروف الاجتماعية الراهنة أدت إلى انحراف العديد من الفتيات وهن في مقتبل العمر فأمام انعدام فرصة الحصول على عمل ملائم وأحوالهن المعيشية الصعبة  في وسط الأسر يقعن فريسة بين أنياب عصابات يقمن باستغلالهن لاستدراج رجال أثرياء من أجل سرقتهن والاستيلاء على أملاكهن مستعملات جمالهن وذكائهن وحتى شرفهن من أجل ذلك مقابل بضعة دنانير وحال محاكمتهن  يتضح انهن من عائلات فقيرة جدا وأنهن امتهن الانحراف من أجل تحسين ظروف المعيشة قبل الوقوع ضحايا شبكات إجرامية والمكوث وراء أسوار السجون. 
 
جليلة. ع  
 
 
جليلة. ع