شريط الاخبار
مادة التّاريخ والجغرافيا تضاعف حظوظ التّلاميذ في نيل البكالوريا توقيف 28 شخصا ثبت تورطهم في تسريب الأسئلة ونشر الإجابات 16 ولاية لم تسجل حالات كورونا منذ أسبوعين تبون يستدعي الهيئة الناخبة للاستفتاء على تعديل الدستور في الفاتح نوفمبر حجز 12 قنطارا من الكيف وتوقيف 57 تاجر مخدرات خلال أسبوع إدانة ولد عباس بـ8 سنوات حبسا نافذا و04 سنوات لسعيد بركات الإمارات والبحرين ترسمان تطبيعهما مع الكيان الصهيوني! وزارة الصناعة لم تشرع في استلام الملفات الخاصة بنشاط استيراد السيارات تأجيل قضية رجل الأعمال «طحكوت» ووزراء سابقين إلى 30 سبتمبر الجاري فنربخشة يجدد رغبته في ضم ماندي 80 ألف ناقل مهددون بالإفلاس خبراء يدعون إلى ربط الـفلاحة الصحراوية بالطـاقات المتجددة أسعار النفط في منحى تنازلي وزير الطاقة يؤكد التأثير الإيجابي لمنظمة «أوبك» على سوق النفط «عدل» توجه إعذارا لمؤسسة إنجاز 6000 مسكن في قسنطينة 3 حالات يشتبه إصابتها بكورونا في صفوف مترشحي «الباك» بتيزي وزو الفلسفة ترفع معنويات الأدبيين والعلوم تعيد الأمل للعلميين في اليوم الثالث للبكالوريا الرئيس تبون ينهي مهام 127 رئيس دائرة مدير معهد باستور لا يستبعد إمكانية ارتفاع عدد الإصابات خلال موسم الخريف الجزائر تبحث ملف رعاياها «الحراقة» في إيطاليا وزارة العدل تكشف عن محاولات لتسريب أسئلة البكالوريا وحلولها مجلس قضاء العاصمة يخفض عقوبة خالد درارني إلى عامين حبسا نافذا وزارة التعليم العالي تتمسك بـ19 سبتمبر موعدا لاستئناف الدراسة حضوريا استئناف نشاط الصيد البري للمواطنين بقرار من السلطات تبون يجري حركة جزئية في سلك رؤساء المحاكم الإدارية ومحافظي الدولة بن رحمة يعاني من إصابة! وكلاء السيارات يلتقون بوزير الصناعة للفصل في دفتر الشروط الجديد حمزاوي يدخل اهتمامات مولودية الجزائر تحيين ملفات «السوسيال» يُسقط عشرات الأسماء من القوائم إطلاق الصيرفة الإسلامية في 6 وكالات جديدة الجزائر تستنجد بالتجربة السويسرية لتطوير السياحة البرنت دون 40 دولارا في انتظار اجتماع «أوبك+» الخميس المقبل عملية توزيع سكنات البيع بالإيجار «مستمرة» مؤسسات جامعية تعتمد على الدفعات للاستئناف حضوريا الأسبوع المقبل تجنيد وسائل الإعلام عبر كل مراحل الاستفتاء على تعديل الدستور فنيش يثمن إلغاء مقترح منصب نائب رئيس الجمهورية ويعتبره قرارا صائبا تنصيب العقيد دراني محمد قائدا للمدرسة العليا للدرك الوطني بزرالدة متابعة موظفة المطار بسبب فيديو ثان هددت فيه بفضح ملفات فساد كورونا تتراجع إلى ما دون 250 حالة منذ 80 يوما السعودية تحضر لإعادة السماح بأداء العمرة تدريجيا

فضلا عن مشكلة ضعف ضغط المياه في الطوابق العلوية

سكان حي «لاكاريير» بمدينة تيزي وزو يشكون أزمة مياه


  19 جانفي 2020 - 11:28   قرئ 4378 مرة   0 تعليق   أخبار الجنوب
سكان حي «لاكاريير» بمدينة تيزي وزو يشكون أزمة مياه

يشكو سكان حي لاكاريير وسط مدينة تيزي وزو، من أزمة العطش التي يشهدها الحي منذ أكثر من شهر، حيث حملوا مسؤولية الوضع إلى مؤسسة الجزائرية للمياه التي تماطلت في اتخاذ الحلول الناجعة لتسوية المعضلة المطروحة لاسيما المتعلقة منها بحل مشكلة ضعف ضغط المياه في الطوابق العلوية للعمارات.

قال مواطنو لاكاريير بأن موقع الحي المتواجد وسط عاصمة ولاية تيزي وزو، لم يشفع له ليكون في مصف الأحياء السكنية الأخرى المجاورة من حيث توفر جميع الإمكانيات التي تضمن العيش الكريم لسكانها. حيث إلى جانب النقائص الكثيرة المسجلة في مجال التهيئة الحضرية، فإن هناك من معضلة تعد أكثر طرحا نظرا للمعاناة التي تسببها للعائلات المحلية. وتتمثل في أزمة العطش التي تعتري الحي منذ أكثر من شهر. كما أشاروا إلى أن المشكل ليس وليد اليوم وإنما قدين ويتكرر بصفة دورية وفي فترات متفرقة. وفي هذا الصدد صرح محدثونا بأن هناك من مراسلات تم إيداعها لدى الجهات المعنية بغية التدخل وحل قضية ندرة المياه في الحي وبشكل نهائي، إلا أن جميع الشكاوي ا وجهت بصمت مبهم غير مبرر من قبل مؤسسة الجزائرية للمياه. خاصة في الفترة الأخيرة بعد الإضراب المفتوح الذي شنه العمال وأعوان وحدة تيزي وزو. حيث أن حتى عملية رفع شكوى أو إخطار بوجود خلل في عملية توزيع المياه الصالحة للشرب، منعدمة نتيجة الاحتجاج المسجل.من جهة أخرى أضاف السكان بأن انعدام الماء في حنفيات منازلهم، لا يعتبر المشكل الوحيد الذي يؤرق قاطني الحي السكني، وغنما هناك من مشكلة أخرى يمس فئة معينة والقاطنين في الطوابق العلوية من العمارات. إذ أن المياه وفي فترات توفرها لا تصل الطوابق العلوية بسبب ضعف قوة ضغط المياه. الأمر الذي زاد من الطين بلة وأزم أكثر معاناتهم. إذ أن وصول هذا المورد الحيوي إلى حنفياتهم يبقى أمرا مرهونا بجيرانهم المتواجدين في الطوابق السفلية من البنايات والإقدام على  غلق الحنفيات لتصل نظيراتها في الطوابق العلوية. مشيرين إلى أن مسألة ضعف قوة ضغط المياه، سبق وأن طرحت على الجهات الوصية في أكثر من مناسبة، إلا أنها لا تزال مطروحة لعدم أخذها محل جدية من قبل المسؤولين، الذين هم مطالبون مجددا –على حد تعبيرهم- بالتدخل عاجلا ووضع حد نهائي لأزمة العطش المسجلة على مستوى حي لاكاريير، خاصة بعد استئناف العمال المضربين لمهامهم ابتداء من صبيحة اليوم.

أغيلاس. ب