شريط الاخبار
54.56 بالمئة نسبة النجاح في "الباك" وتيزي وزو تحافظ على الصدارة تفكيك جماعة إجرامية استغلت قاصرا لترويج المخدرات بالعاصمة «سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين الأسماء تحظى بقبول شعبي وغير متورطة في قضايا فساد إيداع محجوب بدة سجن الحراش تموين السوق بأربعة ملايين أضحية وتوقعات باستقرار الأسعار 600 ألف تلميذ سيتعرفون مساء اليوم على نتائج البكالوريا تخصيص ساحات بالمدن الفرنسية لاحتواء أنصار «الخضر» لتفادي الانزلاقات عشرات الوزراء والمسؤولين الأمنيين السابقين رهن الحبس المؤقت 30 مسؤولا تحت الرقابة القضائية مستعد للمشاركة في لجنة الحوار الشامل ولن أغامر بمطالب الشعب بن عبو ولالماس مستعدان لقيادة الحوار إعادة فتح قضايا «سوناطراك» و»الخليفة» بالمحكمة العليا عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين أنصار الخضر يجتاحون مركب محمد بوضياف محجوب بدة أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا الإعلان عن أعضاء اللجنة المستقلة للحوار خلال الأيام المقبلة «الأرندي» يختار خليفة أويحيى يوم السبت الخضر يباشرون تحضيراتهم للنهائي بمعنويات في السحاب الطلبة عند وعدهم.. ويبلغون الشهر الخامس من الحراك أربعة ولاة سابقين واثنين حاليين أمام المحكمة العليا في قضية طحكوت مكتتبو «عدل1» المقصون يطالبون بحقهم في السكن السحب الفوري لـ»كوطة» الحجاج غير المستنفدة من وكالات الأسفار وزارة الفلاحة تدرس دعم وتأطير شعبة تربية الإبل والماعز الشروع في استلام قرارات الإحالة على التقاعد لموظفي قطاع التربية إيطاليا أهم زبون والصين أوّل مموّن للسوق الوطنية

منتوجات فاسدة تباع بالأسواق في ظل غياب الرقابة  

3000 تاجر فوضوي يروجون "للسموم" في ورقلة


  19 جوان 2017 - 12:39   قرئ 501 مرة   1 تعليق   أخبار الجنوب
3000 تاجر فوضوي يروجون "للسموم" في ورقلة

كشفت مصادر محلية لـ"المحور اليومي" أنه ما يزيد عن 3000 تاجر فوضوي ينشطون بمختلف بلديات ولاية ورقلة، يروجون لمنتجات فاسدة وأخرى منتهية الصلاحية عبر الأسواق البلدية والجوارية في ظل صمت الجهات الرقابية لمصالح التجارة للولاية المطالبة بالتدخل.

 
دقت جمعيات محلية مهتمة بحماية صحة المستهلك ببلديات ولاية ورقلة، ناقوس الخطر على خلفية الانتشار الواسع لبيع العديد من المنتجات الغذائية الفاسدة، خصوصا خلال الشهر الفضيل أين يزداد إقبال المواطنين على استهلاك هذه المواد البعيدة عن أعين الرقابة، وهو ما زاد في اتساع هذه الظاهرة عبر مختلف الأسواق البلدية والجوارية وحتى على  مستوى الطرق والساحات العمومية.
ويشتكي العديد من المستهلكين من غياب الرقابة التي ساهمت بدورها في اتساع هده الظاهرة لتشمل مختلف المنتجات الفلاحية والمواد الغذائية سريعة التلف، والتي يتم عرضها وترويجها دون مراعاة شروط صحة السلامة خصوصا وان هذه المنتجات تبقى معرضة بصورة مباشرة لأشعة الشمس والجراثيم لفترة طويلة، مما يهدد صحة المستهلكين بمخاطر الإصابة بمختلف الأمراض الفتاكة، خاصة إذا تعلق الأمر بمشتقات الحليب التي تتطلب درجة برودة عالية، بينما ساهم من جهة ثانية غياب الوعي والثقافة الإستهلاكية والتجارية، في بيع منتجات منتهية الصلاحية على غرار المشروبات الغازية والعديد من المنتجات التي يزداد اقتناءها خلال شهر الرحمة.
وفي جولة إستطلاعية بمختلف أسواق الولاية سجلنا انتشارا واسعا لبيع هده المواد الفاسدة والتي يعرضها الباعة للمستهلكين بأسعار منخفضة تتناسب مع أصحاب الدخل المحدود، خصوصا تلك الشاحنات المتنقلة التي تعرض مختلف الفواكه الموسمية المعرضة لأشعة الشمس على غرار البطيخ، لتباع بعد ذلك للمستهلك وهي فاقدة لقيمتها الغذائية، والمثير ان المستهليكن يفضلون اقتناء ما يتناسب مع قدراتهم المادية متجاهلين في الوقت نفسه الأضرار الخطيرة التي تسببها هده المواد الفاسدة .
وعلى الرغم من مراسلة الجهات المعنية بغية التدخل لوضع حد لهذه الظاهرة حفاظا على صحة المستهلكين، يبقى هؤلاء ينتظرون ضبط مخطط عمل استثنائي خلال فصل الحر لاحتواء ما يسمى ببيع السموم للمستهلكين خصوصا وأن هذه التصرفات التجارية الخاطئة امتدت إلى أصحاب المحلات التجارية، رغم أنهم يملكون كافة التجهيزات التي من شأنها الحفاظ على المنتجات الغذائية من الفساد.
 
أحمد مبارك ناصري