شريط الاخبار
«سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين الأسماء تحظى بقبول شعبي وغير متورطة في قضايا فساد إيداع محجوب بدة سجن الحراش تموين السوق بأربعة ملايين أضحية وتوقعات باستقرار الأسعار 600 ألف تلميذ سيتعرفون مساء اليوم على نتائج البكالوريا تخصيص ساحات بالمدن الفرنسية لاحتواء أنصار «الخضر» لتفادي الانزلاقات عشرات الوزراء والمسؤولين الأمنيين السابقين رهن الحبس المؤقت 30 مسؤولا تحت الرقابة القضائية مستعد للمشاركة في لجنة الحوار الشامل ولن أغامر بمطالب الشعب بن عبو ولالماس مستعدان لقيادة الحوار إعادة فتح قضايا «سوناطراك» و»الخليفة» بالمحكمة العليا عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين أنصار الخضر يجتاحون مركب محمد بوضياف محجوب بدة أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا الإعلان عن أعضاء اللجنة المستقلة للحوار خلال الأيام المقبلة «الأرندي» يختار خليفة أويحيى يوم السبت الخضر يباشرون تحضيراتهم للنهائي بمعنويات في السحاب الطلبة عند وعدهم.. ويبلغون الشهر الخامس من الحراك أربعة ولاة سابقين واثنين حاليين أمام المحكمة العليا في قضية طحكوت مكتتبو «عدل1» المقصون يطالبون بحقهم في السكن السحب الفوري لـ»كوطة» الحجاج غير المستنفدة من وكالات الأسفار وزارة الفلاحة تدرس دعم وتأطير شعبة تربية الإبل والماعز الشروع في استلام قرارات الإحالة على التقاعد لموظفي قطاع التربية إيطاليا أهم زبون والصين أوّل مموّن للسوق الوطنية النفط يتراجع وسط تباطؤ نمو الاقتصاد الصيني مبتول يؤكد أن الدينار مرتبط بـ70 بالمائة باحتياطي الصرف الأجنبي

بلدية الطالب العربي

البطالة، الأمراض ونقص المياه ثالوث يؤرق السكان


  28 جوان 2017 - 12:15   قرئ 408 مرة   0 تعليق   أخبار الجنوب
البطالة، الأمراض ونقص المياه ثالوث يؤرق السكان

اشتكى قاطنو بلدية الطالب العربي بولاية الوادي، من عدة نقائص في شتى المجالات، والتي أرقت يومياتهم بسبب غياب إرادة حقيقية من السلطات المحلية للنهوض بواقع التنمية المحلية.

 
ناشد العشرات من سكان بلدية الطالب العربي الحدودية بالوادي، في اتصالهم بجريدة «المحور اليومي»، المسؤول الأول على الولاية محمد بوشامة، برمجة زيارة ميدانية لهم للوقوف على حجم المعاناة التي يكابدونها مع النقائص التنموية والاجتماعية التي يتخبطون فيها منذ عقود من الزمن، حيث لم يخف هؤلاء امتعاضهم الشديد من التفشي المقلق لظاهرة البطالة، بسبب النقص الفادح في مناصب العمل بالوكالة المحلية للتشغيل، مرجعين السبب في ذلك للتوزيع غير العادل لعروض العمل المقدمة لوكالة التشغيل الولائية، وفي سياق ذي صلة، فقد ذهب محدثونا إلى أبعد من ذلك، عندما رفضوا جملة وتفصيلا الولوج للاستثمار الفلاحي، بسبب العراقيل البيروقراطية في الحصول على القروض البنكية كالتحدي، في إطار إنشاء مستثمرة فلاحية وتربية الحيوانات إضافة لقرض الرفيق، وفي انتظار تدخل من السلطات الوصية لإيجاد حلول جذرية للمشكل القائم، يبقى لزاما على العاطلين عن العمل معايشة الوضع المزري لأجل غير مسمى.من جهة ثانية فقد رفعت جمعيات محلية مراسلات عديدة للسلطات المحلية من أجل مطالبتها بضرورة انتشالهم من الواقع البيئي المزري بسبب الانتشار الفظيع للقمامات واصطبلات الحيوانات، وهو ما انجر عنه ارتفاع مخيف في معدلات الإصابة بالأمراض الفتاكة كاللشامنيا الجلدية والطفح الجلدي، حيث شددت نفس المراسلات على ضرورة تفعيل نشاط مصالح النظافة والوقاية بالبلدية مع دعم هذه الأخيرة بمشاريع الجزائر البيضاء لرفع أطنان القمامات، الأوساخ والأكياس البلاستيكية المكدسة في الشوارع، مع شن حملة واسعة النطاق لتطهير الأحياء من اصطبلات الحيوانات التي تغزو الأحياء الشعبية والتجمعات السكنية الريفية الجديدة بطريقة غير قانونية. وتزامنا مع حلول فصل الصيف المعروف بالارتفاع المقلق لدرجة الحرارة، التي تجاوزت سقف 48 درجة مئوية تحت الظل، فقد ألقت معضلة التذبذب الحاصل في توفير المياه الصالحة للشرب بظلالها على يوميات المواطنين.وعلى صعيد أخر فقد تساءل سكان البلدية المذكورة في خضم حديثهم معنا، عن الوجهة الحقيقية لمصير الأموال الضخمة التي رصدتها الحكومة على مدار الخمس عشرة سنة الأخيرة في إطار تنمية مناطق الجنوب الحدودية، والمخصصة من طرف الصندوق الوطني لتنمية مناطق الجنوب الكبير والهضاب العليا.
 
إعداد: أحمد بالحاج