شريط الاخبار
سوناطراك تتعهد باستكمال كل مشاريع الكشف عن النفط والغاز توقعات بارتفاع عدد السواح الأجانب إلى 3 ملايين نهاية العام الجاري خبراء يدعون لتوفير خدمات بنكية جديدة وعصرية للمستثمرين ندوة المعارضة بداية جويلية دون الأفافاس.. الأرسيدي وحزب العمال توزيع قرابة 11 ألف مسكن «عدل» و860 «أل بي بي» يوم 05 جويلية الحبس لشخصين والرقابة القضائية لـ19 آخرين في الجلفة استخلاف المناصب الشاغرة يكشف عن أكبر عدد من الاستقالات في تاريخ البرلمان جميعي يهاجم المعارضة بسبب إقصاء الموالاة من الندوة الجامعة ويدعو لانتخابات رئاسية أزيد من 8 آلاف مؤسسة مهددة بالإفلاس طلبة تيزي وزو يغلقون مقر الجامعة ويخرجون في مسيرة زوخ يُحال رسميا على التقاعد ويخرج من الباب الضيق حملة تطهير العقار الممنوح من طرف الدولة تتوسع للقطاع السياحي الأنظار تتجه نحو الأكاديمية العسكرية لشرشال مطلب «الحقيقة والعدالة» يميز الذكرى الـ21 لاغتيال «المتمرد» انتخاب أمين عام بالنيابة لـ «الأرندي» خلفا لأويحيى في 06 جويلية توقيف مهرّب 100 كبسولة من القنب الهندي داخل أحشائه من المغرب إلى الجزائر الأساتذة المكوّنون في الابتدائي يطالبون بالترقية إلى رتبة مدير الطلبة يتمسكون بالوحدة الوطنية من خلال شعار «الشعب خاوة خاوة» جاب الله يطالب بهيئة وطنية مستقلة عن الداخلية والعدل لتنظيم الانتخابات «الحوار هو الحل الأمثل لإخراج البلاد من الأزمـــــــــــــــــة التي تعيشها» سامي عقلي يتعهد بإبعاد المال عن السياسة رئيس جبهة العدالة والتنمية يطالب بإطلاق سـراحالموقوفين في المسيرة 18 «ندعو شركاءنا بإلحاح للتوافق على رؤية واحدة للخروج من الأزمة» ثلاث وزارات لتحديد قائمة «الأدوية المهلوسة» طيار متربص بالجوية الجزائرية يتاجر في المهلوسات «المهرّبة» من فرنسا إجراءات الحكومة لنجدة شركات رجال الأعمال الموقوفين لا علاقة لها بالتأميم الخضر بوجهين والاختبار الحقيقي أمام السنغال المستشار المحقق بالمحكمة العليا يعمّق التحقيقات في قضية حداد إيداع 17 شابا رهن الحبس حملوا رايات أمازيغية خلال المسيرة الـ18 «قرار غلق سوق تيجلابين انفرادي وغير قانوني» حكومة بدوي تلغي قرار «أويحيى» وتجمّد التمويل غير التقليدي ارتفاع عدد الجزائريين المطلوبين لدى «إنتربول» 20 سنة سجنا لقاتل صديقه بسبب خلاف قديم بينهما احتياطيو 2018 يتهمون مديريات التربية بالتستر عن الوظائف المعلن عنها بعد اختتام الجولة الأولى من الجموعة الثالثة جلاب يؤكد أن ملف استيراد السيارات المستعملة قيد الدراسة بالصور: عناصر المنتخب الوطني يعاينون أرضية ميدان ملعب الدفاع الجوي جانب من الندوة الصحفية للناخب الوطني جمال بالماضي مغتربون يهربون أغراضا محظورة من فرنسا عبر ميناء الجزائر تمسك بالوحدة الوطنية وتشبث بمطلب رحيل بقايا رموز النظام السابق

نقص التأطير، الاكتظاظ بالأقسام وتذبذب النقل أبرز المحاور

ملف قطاع التربية على طاولة نقاش المجلس الشعبي الولائي


  02 جويلية 2017 - 11:17   قرئ 415 مرة   0 تعليق   أخبار الجنوب
ملف قطاع التربية على طاولة نقاش المجلس الشعبي الولائي

شدد أعضاء المجلس الشعبي الولائي بتمنراست خلال أشغال الدورة العادية الأخيرة على ضرورة التكفل بالمشاكل التي يتخبط فيها قطاع التربية قبل الدخول المدرسي الجديد، كما أبدى ممثلو الشعب امتعاضهم الشديد من تذيل الولاية للترتيب الوطني في امتحانات شهادتي التعليم الابتدائي والمتوسط.

 
 أجمع المشاركون في أشغال الدورة العادية للمجلس الشعبي الولائي بتمنراست، على ضرورة البحث عن حلول جذرية للتراكمات التي يتخبط فيها قطاع التربية والتي تأتي في مقدمتها النقص المسجل بالنسبة للتأطير الإداري والبيداغوجي في المناطق النائية، حيث أوصت لجنة التربية والتعليم العالي والتكوين المهني بضرورة إعطاء الأولوية في التعيينات لمناطق عين قزام – تينزاوتين – سيلة – أبلسة –فقارة الزاوي واينغر للمحافظة على السير الحسن للمؤسسات عبر مختلف المناطق والتقيد بعقد الالتزام المبرم بين المعني والإدارة،إضافة إلى ذلك  وفي ظل عزوف الأساتذة والإداريين خاصة ما تعلق منهم بالعنصر النسوي بالعمل في المناطق النائية فقد تم رفع اقتراح بتخصيص مناصب كل بلدية كلما تحصلت المديرية على مناصب جديدة وذلك حسب الاحتجاجيات .ونظرا لمعاناة قطاع التربية مع ظاهرة الاكتظاظ واتمام مركز التكوين المهني فقد تم المطالبة باستغلال فرع التكوين المهني لصالح التعليم الابتدائي لهذه البلدية، كما اقترحت نفس اللجنة في بيان لها كانت قد تحصلت جريدة «المحور اليومي» على نسخة منه، ومن أجل الإسراع في تخفيض الضغط المسجل بمتوسطة تين زواتين فقد تم أيضا رفع التماس يقضي بضرورة إسناد الأقسام الثلاثة للمؤسسة المقاولاتية المكلفة بانجاز الثانوية والتي هي متواجدة بعين المكان بإمكانياتها المادية والبشرية، من جهتها فقد طالبت اللجنة المذكورة على ضرورة تحويل الداخلتين المتواجدتين بثانوية علي بن طالب ومتوسطة عمر بن الخطاب بعين صالح الى مركز إيواء وتجميع وتصحيح خاصة  بعد الاستغناء عن المرفقين. من جهة ثانية ونظرا للخطورة التي تسببها المتوسطات المنجزة بالبناء الذاتي والتي انتهت مدة صلاحياتها وأصبحت تشكل خطرا على التلاميذ المتمدرسين ولكونها تحتوي على مادة الاميونت أحدى أهم المواد المسببة للسرطان وأمراض الحساسية على غرار متوسطة بن الشيخ امحمد فقد رفع ممثلي الشعب التماسا لوزيرة البيئة والطاقات المتجددة بهدف اتخاذ الإجراءات اللازمة لإزالة هذه الأقسام.وعلى صعيد آخر فقد طرح المنتخبون المحليون بالمجلس الشعبي الولائي وبقوة إشكالية التذبذب الحاصلة في توفير النقل المدرسي لفائدة قاطني المناطق النائية والمحرومة خاصة ما تعلق بتلاميذ الطورين المتوسط والثانوي.
 
إعداد: شيخ مدقن