شريط الاخبار
تسهيلات للفلاحين الراغبين في اكتتاب عقود التأمين «أوبو» توسّع نطاق أعمالها العالمية باتفاقيات براءات الاختراع شركة «سوتيدكو» تفتتح «بن عكنون شوبينغ سنتر» السبت المقبل اجتماع حكومي اليوم لدراسة ملف البكالوريا المهنية انتقادات لهيئة الوساطة بسبب شخصيات استمعت لتصورها لحل الأزمة إطلاق سراح الناشطة الاجتماعية نرجس عسلي العدالة تفتح ملفات الاستيلاء على العقار بـ«الدينار الرمزي» وزير العدل السابق الطيب لوح بشبهة فساد ارتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 22 هيئة الوساطة تلتقي جيلالي سفيان اليوم ميناء الجزائر يضع أسعارا جديدة لزبائنه ابتداء من الشهر المقبل الطيـــــــب لـــــــوح.. مســـــــار قـــــــاض خطـــــــط للاستحـــــــواذ علـــــــى قطـــــــاع العدالـــــــة فـــــــي مواجهـــــــة القضـــــــاة الأزمة تجبر مصانع السيارات على تقليص قائمة «موديلاتها» الحراك وتوالي المناسبات والأعياد أضعفا الموسم السياحي لـ2019 بن فليس يرفض إشراك أحزاب الموالاة في الحوار الوطني وزارة التربية تكشف عن رزنامة الدخول المدرسي المقبل الشروع في تنظيف مجاري وبالوعات المناطق المنخفضة سليماني يعد أنصار موناكو بتسجيل الأهداف لقاء وطني لتطوير شعبة الإبل والماعز قريبا ارتفاع غير متوقع لسعر الموز بعد زيادة الطلب عليه 180 ألف مؤسسة تحصلت على الرقم التعريفي الإحصائي أسعار النفط تتعافي مجددا وتتجه نحو 60 دولارا للبرميل بحث تفعيل دور الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب ارتفاع حصيلة الوفيات في صفوف الحجاج الجزائريين إلى 21 شخصاً حرب شعواء بين الإخوة الأعداء تمهد لحقبة «ما بعد الشرعية الثورية» غدا آخر أجل لاستكمال ملفات الناجحين في مسابقة توظيف الإداريين في قطاع التربية الحراك الطلابي يستعيد زخمه في المسيرة الـ 26 بن صالح يجدّد الدعوة لحوار دون إقصاء ويؤكد على استقلالية لجنة الحوار مسار الحوار لإخراج البلاد من الأزمة يدخل مرحلة جديدة مئات المواطنين في مسيرة سلمية بالأربعاء ناث إيراثن بتيزي وزو عمال شركات رجال الأعمال المحبوسين يضغطون على السلطات المنظمة الوطنية للمجاهدين تدعو الداخلية إلى حلّ «الأفلان» تمكين أطباء عامين من التخصّص دون إجراء مسابقة إعفاء أصحاب الشركات الناشئة من دفع تكاليف كراء المقرات الحراك ينقل زخمه إلى «إفري أوزلاڤن» في ذكرى مؤتمر الصومام فيردر بريمن يؤجل الحسم في صفقة بن طالب عمال « طحكوت » عبر 31 ولاية يُحرمون من أجرة شهر جويلية بن صالح يجري حركة في السلك الدبلوماسي وينهي مهام قناصلة وسفراء الحكومة ترفع التجميد عن استيراد السيارات المستعملة إجلاء الحجاج المرضى إلى الجزائر في أولى الرحلات

نقص التأطير، الاكتظاظ بالأقسام وتذبذب النقل أبرز المحاور

ملف قطاع التربية على طاولة نقاش المجلس الشعبي الولائي


  02 جويلية 2017 - 11:17   قرئ 443 مرة   0 تعليق   أخبار الجنوب
ملف قطاع التربية على طاولة نقاش المجلس الشعبي الولائي

شدد أعضاء المجلس الشعبي الولائي بتمنراست خلال أشغال الدورة العادية الأخيرة على ضرورة التكفل بالمشاكل التي يتخبط فيها قطاع التربية قبل الدخول المدرسي الجديد، كما أبدى ممثلو الشعب امتعاضهم الشديد من تذيل الولاية للترتيب الوطني في امتحانات شهادتي التعليم الابتدائي والمتوسط.

 
 أجمع المشاركون في أشغال الدورة العادية للمجلس الشعبي الولائي بتمنراست، على ضرورة البحث عن حلول جذرية للتراكمات التي يتخبط فيها قطاع التربية والتي تأتي في مقدمتها النقص المسجل بالنسبة للتأطير الإداري والبيداغوجي في المناطق النائية، حيث أوصت لجنة التربية والتعليم العالي والتكوين المهني بضرورة إعطاء الأولوية في التعيينات لمناطق عين قزام – تينزاوتين – سيلة – أبلسة –فقارة الزاوي واينغر للمحافظة على السير الحسن للمؤسسات عبر مختلف المناطق والتقيد بعقد الالتزام المبرم بين المعني والإدارة،إضافة إلى ذلك  وفي ظل عزوف الأساتذة والإداريين خاصة ما تعلق منهم بالعنصر النسوي بالعمل في المناطق النائية فقد تم رفع اقتراح بتخصيص مناصب كل بلدية كلما تحصلت المديرية على مناصب جديدة وذلك حسب الاحتجاجيات .ونظرا لمعاناة قطاع التربية مع ظاهرة الاكتظاظ واتمام مركز التكوين المهني فقد تم المطالبة باستغلال فرع التكوين المهني لصالح التعليم الابتدائي لهذه البلدية، كما اقترحت نفس اللجنة في بيان لها كانت قد تحصلت جريدة «المحور اليومي» على نسخة منه، ومن أجل الإسراع في تخفيض الضغط المسجل بمتوسطة تين زواتين فقد تم أيضا رفع التماس يقضي بضرورة إسناد الأقسام الثلاثة للمؤسسة المقاولاتية المكلفة بانجاز الثانوية والتي هي متواجدة بعين المكان بإمكانياتها المادية والبشرية، من جهتها فقد طالبت اللجنة المذكورة على ضرورة تحويل الداخلتين المتواجدتين بثانوية علي بن طالب ومتوسطة عمر بن الخطاب بعين صالح الى مركز إيواء وتجميع وتصحيح خاصة  بعد الاستغناء عن المرفقين. من جهة ثانية ونظرا للخطورة التي تسببها المتوسطات المنجزة بالبناء الذاتي والتي انتهت مدة صلاحياتها وأصبحت تشكل خطرا على التلاميذ المتمدرسين ولكونها تحتوي على مادة الاميونت أحدى أهم المواد المسببة للسرطان وأمراض الحساسية على غرار متوسطة بن الشيخ امحمد فقد رفع ممثلي الشعب التماسا لوزيرة البيئة والطاقات المتجددة بهدف اتخاذ الإجراءات اللازمة لإزالة هذه الأقسام.وعلى صعيد آخر فقد طرح المنتخبون المحليون بالمجلس الشعبي الولائي وبقوة إشكالية التذبذب الحاصلة في توفير النقل المدرسي لفائدة قاطني المناطق النائية والمحرومة خاصة ما تعلق بتلاميذ الطورين المتوسط والثانوي.
 
إعداد: شيخ مدقن