شريط الاخبار
بوتفليقة لن يسمح بتحوّل الجزائر إلى ليبرالية ما دام في الحكم "الأداء الأمثل للمهام النبيلة الموكلة هو تثبيت لأمن الجزائر وترسيخ لاستقرارها" شلل في المؤسسات التربوية يومي 26 و27 فيفري بدوي يدعو إطارات الشرطة للالتفاف حول القيادة الجديدة حنون تؤكد أن المشاركة في الرئاسيات بيد اللجنة المركزية المعارضة تجتمع الأربعاء للالتفاف حول مرشحها التوافقي الحكومة تخصص 20 ألف مليار للبرامج التنموية البلدية تكلفة حج 2019 تنتظر تأشيـر الرئيس بوتفليقة زيتوني يكشف عن مراجعة قانون المجاهد والشهيد قريبا "لا مقاضاة لأصحاب المشاريع الفاشلة" يوسفي يدعو إلى إتاحة فرص الشراكة في قطاع الصناعة للنساء الحكومة تحارب فوضى التجارة الإلكترونية تخفيضات جديدة لـ "أوبك" تُنعش أسعار النفط لأول مرة في 2019 شخصان من البليدة يستوليان على أموال الغير في صفقات بيع وهمية سوناطراك تؤكد عدم تأثر المركب الصناعي الغازي بحاسي مسعود دوريات يومية لمصالح الأمن بالإقامات الجامعية وأوامر بالتنسيق مع مدرائها مداخيل الجزائر تهوي إلى 30 مليار دولار خلال 2019 الحكومة تلعب ورقة السوق الإفريقية لتقوية الاقتصاد الوطني حرب اكتتاب الاستمارات تندلع في بيوت المترشحين للرئاسيات لوموند تحشر أنفها في ترشّح بوتفليقة بسبب توتر العلاقات الجزائرية - الفرنسية إطلاق مصنع نيسان رسميا بقدرة تركيب 63.5 ألف سيارة سنويا توزيع 30 ألف وحدة سكنية قبل الانتخابات الرئاسية إجراء قرعة ألفي جواز حج إضافي يوم السبت بمقرات الولايات بدوي يؤكد التكفل بانشغالات المواطنينالمروّجة عبر مواقع التواصل قايد صالح يؤكد أن الشعب يعرف من سيختار لقيادة الجزائر كناس يتساءل حول الملايير التي تُصرف على الأمن بالجامعات ربط المؤسسات التربوية والصحية بالأنترنت عبر القمر الصناعي الجزائري وزارة التربية تحصي العمال المتعاقدين تحضيرا لفتح القوائم الاحتياطية إحصاء 637 حالة جديدة بالسيدا في 2018 الحماية المدنية تتدعم قريبا بـ 15 طائرة هيليكوبتر لإطفاء الحرائق منظمات وطنية تصطف وراء بوتفليقة في رئاسيات أفريل سيلاس لصناعة الإسمنت تصدّر 38 ألف طن نحو غرب إفريقيا تأجيل ملف تفجيرات قصر الحكومة إلىالدورة الجنائية المقبلة أغلب التحاليل المخبرية أثبتت جودة القهوة المسوّقة للجزائريين تحطيم والسطو على مقر وكالة جيزي بدواجي بمدينة بجاية مفاوضات مع رجال أعمال لضمان التمويل وتجنيد الشباب لإدارة صفحات فايسبوك˜ أسعار النفط ترتفع بعد قرار السعودية خفض إنتاجها مجلس أخلاقيات مهنة الصيادلة يتوقع انفراج أزمة ندرة الأدوية إطلاق مناقصة لبسط شبكة الـ جي 3 بالمناطق الريفية والسياحية الإنتاج الوطني من الحليب تطور بـ2.3 مليار لتر خلال 17 سنة

نقص التأطير، الاكتظاظ بالأقسام وتذبذب النقل أبرز المحاور

ملف قطاع التربية على طاولة نقاش المجلس الشعبي الولائي


  02 جويلية 2017 - 11:17   قرئ 367 مرة   0 تعليق   أخبار الجنوب
ملف قطاع التربية على طاولة نقاش المجلس الشعبي الولائي

شدد أعضاء المجلس الشعبي الولائي بتمنراست خلال أشغال الدورة العادية الأخيرة على ضرورة التكفل بالمشاكل التي يتخبط فيها قطاع التربية قبل الدخول المدرسي الجديد، كما أبدى ممثلو الشعب امتعاضهم الشديد من تذيل الولاية للترتيب الوطني في امتحانات شهادتي التعليم الابتدائي والمتوسط.

 
 أجمع المشاركون في أشغال الدورة العادية للمجلس الشعبي الولائي بتمنراست، على ضرورة البحث عن حلول جذرية للتراكمات التي يتخبط فيها قطاع التربية والتي تأتي في مقدمتها النقص المسجل بالنسبة للتأطير الإداري والبيداغوجي في المناطق النائية، حيث أوصت لجنة التربية والتعليم العالي والتكوين المهني بضرورة إعطاء الأولوية في التعيينات لمناطق عين قزام – تينزاوتين – سيلة – أبلسة –فقارة الزاوي واينغر للمحافظة على السير الحسن للمؤسسات عبر مختلف المناطق والتقيد بعقد الالتزام المبرم بين المعني والإدارة،إضافة إلى ذلك  وفي ظل عزوف الأساتذة والإداريين خاصة ما تعلق منهم بالعنصر النسوي بالعمل في المناطق النائية فقد تم رفع اقتراح بتخصيص مناصب كل بلدية كلما تحصلت المديرية على مناصب جديدة وذلك حسب الاحتجاجيات .ونظرا لمعاناة قطاع التربية مع ظاهرة الاكتظاظ واتمام مركز التكوين المهني فقد تم المطالبة باستغلال فرع التكوين المهني لصالح التعليم الابتدائي لهذه البلدية، كما اقترحت نفس اللجنة في بيان لها كانت قد تحصلت جريدة «المحور اليومي» على نسخة منه، ومن أجل الإسراع في تخفيض الضغط المسجل بمتوسطة تين زواتين فقد تم أيضا رفع التماس يقضي بضرورة إسناد الأقسام الثلاثة للمؤسسة المقاولاتية المكلفة بانجاز الثانوية والتي هي متواجدة بعين المكان بإمكانياتها المادية والبشرية، من جهتها فقد طالبت اللجنة المذكورة على ضرورة تحويل الداخلتين المتواجدتين بثانوية علي بن طالب ومتوسطة عمر بن الخطاب بعين صالح الى مركز إيواء وتجميع وتصحيح خاصة  بعد الاستغناء عن المرفقين. من جهة ثانية ونظرا للخطورة التي تسببها المتوسطات المنجزة بالبناء الذاتي والتي انتهت مدة صلاحياتها وأصبحت تشكل خطرا على التلاميذ المتمدرسين ولكونها تحتوي على مادة الاميونت أحدى أهم المواد المسببة للسرطان وأمراض الحساسية على غرار متوسطة بن الشيخ امحمد فقد رفع ممثلي الشعب التماسا لوزيرة البيئة والطاقات المتجددة بهدف اتخاذ الإجراءات اللازمة لإزالة هذه الأقسام.وعلى صعيد آخر فقد طرح المنتخبون المحليون بالمجلس الشعبي الولائي وبقوة إشكالية التذبذب الحاصلة في توفير النقل المدرسي لفائدة قاطني المناطق النائية والمحرومة خاصة ما تعلق بتلاميذ الطورين المتوسط والثانوي.
 
إعداد: شيخ مدقن
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha