شريط الاخبار
قوات أمن خاصة تقتحم الحرم الجامعي سعيد حمدين مناضلو الحركة الثقافية البربرية يستعيدون الذكريات المرّة لقاضيهم ڤايد صالح يدعو للمحافظة على المكتسبات التي حققها الجيـش وتدعيمها تعيين خبير في ملف قضية قابض بريد بالمدنية اختلس 400 مليون سنتيم المحامون يشلون العمل القضائي ويحتجون أمام مقر مجلس قضاء الجزائر حركة جزئية في سلك الأمن الوطني وزير الفلاحة يدعو المنتجين للتنسيق مع أسواق الجملة خلال رمضان المحامون وأمناء الضبط في مسيرة بتيزي وزو الجمارك تقترح تدابير لمكافحة تضخيم فواتير الاستيراد توقعات بارتفاع أسعار النفط إلى 73 دولارا بفعل التنسيق السعودي - الروسي وزارة السياحة تبرم 05 اتفاقيات للاستفادة من خدمات العلاج بمياه البحر تراجع سلة خامات «أوبك» إلى 70 دولارا للبرميل «أميار» تيزي وزو يقاطعون رسميا الانتخابات وينظمون مسيرة غدا «حمس» تدعو إلى تعيين شخصية توافقية وتطالب بن صالح وبدوي بالرحيل تعبئة المواطنين ربحت معركة استقالة بلعيز في انتظار البقية حنون تشكك في استقالة بلعيز وتعتبرها مناورة جديدة سقـــــوط أحــــــد «البــــــاءات» الأربعــــــة ڤايد صالح يتهم الجنرال «توفيق» بتأجيج الوضع ويهدده باتخاذ إجراءات صارمة ضده الطلبة يواصلون صنع الاستثناء ويتفاعلون مع سقوط بلعيز وتطمينات قايد صالح بلعابد يأمر مديري التربية بمراقبة مدى تقدّم الدروس بأقسام الامتحانات النهائية الجمعية المهنية للبنوك تنفي وجود تحويلات مشبوهة للأموال حكيم بلحسل يتراجع عن الاستقالة ارتفاع الطلب على تأشيرات العمرة خلال شعبان ورمضان ڤايد صالح يشدد على التنفيذ الدقيق والصارم لبرامج التحضير القتالي توسّع دائرة رفض تأطير الرئاسيات يضع حكومة بدوي في مأزق نقابات وتنظيمات طلابية تحاول ركوب موجة تأطير الحراك الشعبي مسيّرة «ميراكل دي زاد» تمثل أمام القضاء لمواجهة تهمة إصدار صك دون رصيد اقتناء قسيمة السيارة بين 2 جوان و31 جويلية 2019 وزارة التجارة تخفف إجراءات استيراد المنتجات الغذائية هامل يخرج عن صمته وينفي علاقته بـ «البوشي» ويشيد بإعادة فتح قضايا الفساد الموثقون والمحضرون القضائيون يحتجون أمام وزارة العدل الأئمة ملزمون بختم القرآن كاملا في صلاة التراويح ! رفض محاولات السلطة السياسية القائمة إعادة استنساخ نفسها بن غبريت تستعرض حصيلة خمس سنوات لتسييرها قطاع التربية مطالب بكشف هوية الأجانب وعناصر الجماعة الإرهابية «المندسين» وسط المتظاهرين قاضي التحقيق يستمع اليوم لـ 180 «بلطجي» موقوف خلال الجمعة الثامنة الإعلان عن نتائج البكالوريا يوم 20 جويلية خبراء يطالبون بإنشاء لجنة مختلطة لتسيير ميزانية الدولة قضـــــاة ومحامـــــون يحتجــــون أمـــــام وزارة العــــدل ويعلنـــــــون مقاطعــــــــــــــة الانتخابــــــات الرفض الشعبي لحكومة بدوي ينتقل إلى الميدان

بعد تزايد ضغوطات البطالين وحالات التعدي الجسدي

موظفو وكالات التشغيل بورقلة يطالبون بالحماية


  02 جويلية 2017 - 13:26   قرئ 384 مرة   0 تعليق   أخبار الجنوب
موظفو وكالات التشغيل بورقلة يطالبون بالحماية

قرر موظفو وكالات التشغيل المحلية بورقلة مباشرة بعد حصولهم على اعتماد مكتب التنسيق الولائي لعمال الوكالات، الشروع في تنظيم وقفات احتجاجية سلمية للمطالبة بالحقوق المشروعة ووضع حد للممارسات غير المسؤولة الحاصلة في حقهم وكذا التزايد المقلق لحالات التعدي الجسدي واللفظي التي يتعرض لها مستخدمو القطاع.

 
أكد مكتب التنسيق الولائي لعمال وكالات التشغيل المحلية بورقلة، أنه سيشرع في المطالبة بحقوقه التي يكفلها القانون والمتعلقة بوجوب تدخل السلطات المحلية والجهات الوصية من أجل وضع حد للإهانات وكذا الأجواء المشحونة الممارسة عليهم من طرف طالبي العمل والتي في الكثير من الأحيان تترافق مع الاعتداءات الجسدية وهي الممارسات التي تكررت أكثر من مرة مما دفع بموظفي القطاع الى تشكيل غطاء قانوني يتم بموجبه الدفاع عن حقوقهم.وجاء الحراك الأول من أجل نقل عدد من الانشغالات والمطالب الملحة منها مناشدة السلطات المحلية والعليا للقيام بكل ما من شأنه ضمان حماية صارمة لحقوق عمال وكالات التشغيل بورقلة وذلك بغية صيانة كرامتهم والحفاظ على سلامتهم الجسدية والمعنوية، بالاضافة الى تزويد وكالات التشغيل المحلية باعوان امن "شرطة " بصفة ثابتة، إلى جانب حماية وكالات التشغيل من تدخلات أطراف وأشخاص لا علاقة لهم بالشغل، مع توفير الحماية لموظفي الملف من الضغوطات، زيادة على المتابعة والتصدي لكل أشكال التحريض ضد عمال الوكالات الذين تطالهم حملات تلفيق وافتراءات من دعاة الفوضى والبلبلة، ناهيك عن حس القطاعات الأخرى الناشطة في قطاع التشغيل على القيام بدورها دون تقاعس في مجال المراقبة ومتابعة مختلف آليات وطرق التشغيل على مستوى الشركات وضرورة التركيز على الدور الحقيقي لوكالة التشغيل والمتمثل في الوساطة فقط.يذكر أن موظفي التشغيل اشتكو اكثر من مرة من الأجواء المشحونة التي يعملون فيها بسبب تزايد احتجاجات البطالين التي في الكثير من المرات تتسب في غلق مرافق التشغيل وطرد الموظفين بداعي خروقات تصريف عروض العمل الواردة من مختلف الشركات الوطنية والاجنبية العاملة في الصناعة النفطية.
 
أحمد بالحاج