شريط الاخبار
"الافلان " ينفي استقالة ولد عباس الصحافة الجزائرية تفقد أحد أبرز أقلامها وتشيع جثمان محمد شراق إلى مثواه الأخير مغتربون يهربون المهلوسات لتسليمها لعصابات تروّجها بالجزائر بن سلمان هو من أمر بقتل جمال خاشقجي مشروع عسكري مشترك لصناعة الأسلحة الروسية بالجزائر "الساتل" ومحطات التجميع الآلي للمعطيات باللاسلكي للتنبؤ بالفيضانات بلماضي يراهن على فك العقدة وبلوغ الـ «كان» مبكرا المتعاملون الاقتصاديون مدعوون إلى عرض منتجاتهم للمنافسة هل هي نهاية تعطل مشروع سحق البذور الزيتية ببجاية؟ التسيير العشوائي يغذي العنف في الشارع الرياضي الحكومة تعلن عن برنامج لاجتثاث التشدد وسط المُدانين في قضايا الإرهاب تت بوشارب يعرض خارطة طريق عمله على رأس الجهاز جزائرية تروي تفاصيل انضمامها إلى معاقل القتال واعتقالها بسوريا انتهاء فترة التسجيل في قرعة الحج 2019 غدا انطلاق المرحلة الثالثة لعملية الترحيل الـ24 هذا الإثنين لن نتخلى عن اجتماعية الدولة لكننا سنعالج الاختلالات البكالوريا في ثلاثة أيام واحتساب التقييم المستمر بداية من العام القادم الـ "دي جي اس ان" تفتح أبواب التوظيف للأعوان الشبيهين المهنيين تمديد آجال قانون هدم البنايات الفوضوية إلى 2 أوت 2019 وزارة التربية تسعى لرفع الحجم الزمني للدراسة إلى 36 أسبوعا في السنة جمعية حاملي الشهادات الجامعية "باك +3" تتبرأ من الفيديو المسرب بلماضي يحضر بلايلي لقيادة هجوم «الخضر» أمام الطوغو «تخفيض أسعار الأنترنت ابتداء من جانفي المقبل» التهاب الأسعار يستنزف جيوب الجزائريين! منح الامتياز للمتعاملين الخواص لإنجاز محطات للنقل البري مغترب جزائري يلتحق بتنظيم " داعش " ليبيا رفقة عائلته الصغيرة سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك" 420 مليار سنتيم تعويضات الفلاحين خلال الـ 9 أشهر الماضية من 2018 نقابات الصحة تستنكر "السياسة الممنهجة" لإضعاف القطاع العام "إحصاء 30 ألف مهني دون شهادات في القطاع العمومي"

توزيع 800 مسكن، تنفيذ 1800 قرار للهدم وملف التنمية أبرز التحديات

ملفات ثقيلة على مكتب والي تمنراست الجديد دومي جيلالي


  16 جويلية 2017 - 13:22   قرئ 1644 مرة   0 تعليق   أخبار الجنوب
ملفات ثقيلة على مكتب والي تمنراست الجديد دومي جيلالي

يُنتظر من حركة التغيير الجزئية بالجهاز التنفيذي بتمنراست وذلك عقب إقدام رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة على إحالة والي تمنراست بلقاسم سليمي على التقاعد وتعيين دومي جيلالي خلفا له هو، ضخ دماء جديدة ستسند لها مهمة البحث عن حلول جذرية لتفكيك طلاسم الركود بـ 04 قطاعات لها صلة بيوميات المواطن المحلي.

 
يعتبر ملف السكن من بين أبرز الرهانات التي تواجه والي ولاية تمنراست الجديد دومي جيلالي، خاصة إذا علمنا أن الجبهة الاجتماعية متمسكة بمطلب الإفراج على حصة 800 مسكن اجتماعي إيجاري عمومي و5000 قطعة أرض صالحة للبناء الحضري مدعمة بـ 100 مليون سنتيم في كل إعانة، وهي الحصص التي تدعمت بها قبل ثلاث سنوات مدينة تمنراست الحدودية إلا أنها لم تجد طريقها نحو التوزيع لحد كتابة هاته الأسطر بسبب مخاوف السلطات المحلية من انفجار غليان الجبهة الاجتماعية المحلية الساخطة من تعثر مختلف البرامج السكنية الهادفة لإعادة الاعتبار لشرائح العمرية للمجتمع المحلي، خاصة ما تعلق بنمط السكن الاجتماعي الإيجاري العمومي الموجه لفائدة قاطني السكنات الهشة والقديمة الآيلة للسقوط على قاطنيها في أية لحظة بفعل التقلبات الجوية. كما يعتبر ملف العقار من بين التحديات الكبرى التي تنتظر الوافد الجديد على رأس الجهاز التنفيذي بولاية تمنراست الحدودية مع دولتي النيجر ومالي،وذلك من أجل الإسراع في تشكيل المجلس التنفيذي المصغر بغية تنفيذ 1800 قرار لهدم البنايات الفوضوية والمستودعات والحظائر العشوائية التي شيدت فوق أوعية عقارية تابعة للدولة وهو ما عرض ما قوامه 150 هكتار من عقار المنفعة العامة للنهب والسطو من طرف بارونات ومافيا العقار، الأمر الذي رهن تجسيد العديد من العمليات التنموية الهادفة بسبب شح الاوعية العقارية. من جهة ثانية ترى الجمعيات المحلية المهتمة بسوق الشغل أن والي ولاية تمنراست الجديد تنتظره مهمات صعبة للقضاء على الشوائب التي تخيم على سوق الشغل بسبب تفشي مظاهر المحسوبية والمحاباة في التوظيف على مستوى الشركات البترولية والاقتصادية ذات الطابع التجاري مما حرم المئات من البطالين المسجلين بالوكالات المحلية للتشغيل منذ 2002 من الظفر بمناصب عمل قارة.وعلى صعيد آخر تعلق الجمعيات المهتمة بالشأن الصحي بتمنراست أمالا كبيرة على دومي الجيلالي رئيس الجهاز التنفيذي بالولاية لإخراج قطاع الصحة من غرفة الانعاش، من خلال القضاء على النقائص المسجلة كافتقار غالبية المستوصفات الطبية لأجهزة الراديو والسكانير إضافة الى افتقار المؤسسات العمومية للصحة الجوارية والاستشفائية للاخصائيين في مجالات الجراحة العامة والنساء والتوليد وطب الاطفال والعيون، مما حتم على غالبية العائلات قطع مسافات طويلة للبحث عن سبل العاجل بمستشفيات ولايات غرداية وورقلة والوادي بالجنوب الشرقي.   وحسبما أفاد به غالبية المتتبعين للشأن المحلي فان والي تمنراست الجديد ورث تراكمات  عن سابقه بلقاسم سليمي الذي أحيل على التقاعد، تستدعي البحث عن حلول جذرية قبل الدخول الإجتماعي الجديد لتفادي موجة الإحتجاج .
 
أحمد بالحاج
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha